EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

هزازي لصدى الملاعب: لا أخشى الجلوس احتياطيا بسبب المهاجمين الأجانب

نايف هزازي

هزازي يضع تركيزه على اللعب في التشكيلة الأساسية

كشف نايف هزازي مهاجم اتحاد جدة السعودي بعض الأسباب التي أدت في النهاية إلى اهتزاز مستوى الفريق خلال الموسم الماضي، وابتعاده عن منصات التتويج، في عام يعتبر الأسوأ في تاريخ "العميد".

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

هزازي لصدى الملاعب: لا أخشى الجلوس احتياطيا بسبب المهاجمين الأجانب

(دبي – mbc.net) كشف نايف هزازي مهاجم اتحاد جدة السعودي بعض الأسباب التي أدت في النهاية إلى اهتزاز مستوى الفريق خلال الموسم الماضي، وابتعاده عن منصات التتويج، في عام يعتبر الأسوأ في تاريخ "العميد".

قال هزازي:" المعسكر الإعدادي للموسم الماضي لم يكن على المستوى، هذا بالإضافة لوجود الكثير من المشاكل الإدارية و أزمات عاني منها اللاعبون دون القدرة على علاج لها، كل هذا ساهم سلبيا في ابتعاد الفريق عن النتائج القوية ومنصات التتويج".

وأضاف:" ندرك أن المشاكل مستمرة خاصة فيما يتعلق بالإدارة وعدم وجود رئيس، وهناك خلافات بين الرئيس المكلفة ورئيس أعضاء الشرف، ولم نكن نريد أن تصل هذه الخلاف لتلك الدرجة ومع ذلك هناك أمل في أن تتحسن الأوضاع مع نهاية فترة الإعداد وعودة الفريق إلى جدة".

وأوضح هزازي أنه لا يخشى على مركزه في التشكيل الأساسي رغم قيام الإدارة بعقد صفقات هجومية خلال الانتقالات الصيفية، مؤكدا أنه يهمه في النهاية مصلحة الفريق مهما كان اسم اللاعب المتواجد في الملعب، رافضا فكرة أن استقدام محترفين في الهجوم سببه انخفاض مستواه بل السبب الحقيقي ضغط المباريات ورغبة الإدارة في أن يكون أمام الجهاز الفني أكثر من بديل في حال إصابة أو غياب العنصر الأساسي.

وأكد هزازي أنه مر عليه الكثير من الفترات الصعبة خاصة عندما أصيب بالرباط الصليبي عام 2009، وكان الجميع يتوقع له ألا يعود إلى مستوى الـ20%، ومع ذلك خالف كل التوقعات وعاد أقوى ليصير هداف الدوري، وهو الآن يريد أن يكون أفضل مما كان عليه في الموسم الماضي، لأنه يريد استعادة البطولات مع الاتحاد.