EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

هدوء في مصر وبركان في الجزائر بعد الهزيمة من إنجلترا وصربيا

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف: جمال علي ، تاريخ الحلقة: 4 مارس/شباط

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف: جمال علي ، تاريخ الحلقة: 4 مارس/شباط

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-في مباراة مؤجلة من دوري زين السعودي للمحترفين الأهلي يعود من الرس بنقطة من ديار الحزم
-وفي ذهاب نهائي كأس اتصالات الإماراتية تعادلين متشابهين بين الوحدة والجزيرة وعجمان والعين
-الرجاء يتعادل سلبياً مع مضيفه المغرب التطواني ويفشل في انتزاع

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

هدوء في مصر وبركان في الجزائر بعد الهزيمة من إنجلترا وصربيا

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -في مباراة مؤجلة من دوري زين السعودي للمحترفين الأهلي يعود من الرس بنقطة من ديار الحزم -وفي ذهاب نهائي كأس اتصالات الإماراتية تعادلين متشابهين بين الوحدة والجزيرة وعجمان والعين -الرجاء يتعادل سلبياً مع مضيفه المغرب التطواني ويفشل في انتزاع الوصافة من الدفاع الحسني الجديدي -وبعد إشاعات لا أول لها ولم يكن لها آخر قيادة جديدة للرياضة في سوريا برئاسة اللواء موفق جمعة -وخسارة مصر الودية أمام إنجلترا في ويمبلي لم تحدث أي صدمة في الشارع الكروي أو الإعلامي والأسباب قادمة -أما خسارة الجزائر على أرضه أمام صربيا فلها هزات ارتدادية محلية طالت سعدان وتغييراته وضربت جرس الإنذار قبل نهائيات كأس العالم -المدرب العراقي راضي شنيشل يفتح النار في كل الاتجاهات انتقد اللجنة المؤقتة ورفض دخول الرياضيين معترك السياسة ونصح حسين سعيد بالاستقالة -ونخبة من نجوم الفن العربي يبوحون بأسرارهم الرياضية لصدى الملاعب وعلى طريقة صدى الملاعب وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC ما في غيرها وبرنامجكم صدى الملاعب، تواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا راح تطلع على الشاشة، أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، كتار بيسألوني كيف بدنا نتواصل معك لايف، بس شايفين الأرقام احملوا الموبايل وابعتوا الرسالة وقولوا اللي بدكم إياه، بنرحب بهذه الليلة بضيفنا الغزال الفهد الأسمر حبيبنا هلا والله، فهد خميس فهد خميس: هلا والله شو أخبارك مصطفى الأغا: تحية لك مني ومن والدتي اللي دايماً من أشد المناصرين لك فهد خميس: الله يطول بعمرها، يعطيها الصحة والعافية مصطفى الأغا: هلا عندي، دايماً بأرجيها محل ما انت راح تضربني بسيارتك، حبيبي فهد، راح نبدأ من دوري زين السعودي اليوم جرت مباراة مؤجلة من الأسبوع الثاني جمعت الحزم بضيفه الأهلي، التفاصيل مع سلام المناصير [مقطع من مباراة الحزم والأهلي] سلام المناصير: في مباراة مؤجلة من الأسبوع الثاني من دوري المحترفين السعودي الأهلي يحل ضيفاً على الحزم وكلا الفريقين يبحثان عن نغمة الانتصار، صاحب الأرض يسعى لتأكيد بقاءه في دوري الكبار وتعويض خساراته الثلاث الماضية، والضيوف للعودة من الرس بنتيجة إيجابية بقيادة البرازيلي فارياس المتواجد على المدرجات تنفيذاً للعقوبة الإدارية فضلاً عن التحضير لملاقاة الغرافة القطري في الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا، شوط أول غابت فيه المتعة وانحصر الأداء وسط الميدان باستثناء بعض المحاولات، أحمد الناوري يستغل التباطؤ الدفاعي وخطأ الحارس ليخطف هطف التقدم للحزم قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، الوضع اختلف تماماً في النصف الثاني، الأهلي يكشر عن أنيابه، خمس دقائق فقط والبرازيلي سينهو يعدل الكفة بعد هجمة منسقة انتهت في الشباك الحزماوية، هدف توقعنا أن يشعل المباراة بعد أن أعاد المواجهة إلى بدايتها ولكن الأمور لم تتغير رغم بعض الأرجحية الأهلاوية، فرص تضيع من الطرفين وكأنهما اقتنعا بالنتيجة، تعادل رفع رصيد الأهلي إلى النقطة 28 متمسكاً بالمركز الخامس وفاقداً الأمل بانتزاع المركز الرابع من النصر، فيما يدخل الحزم دائرة الأمان بنقاطه العشرين، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة الظاهرة تعود من جديد إلى الملاعب السعودية، مشجعان يقتحمان أرضية الملعب، الأول يفشل في مناورة رجال الأمن فيما ينجح الآخر في اجتياز الواحد تلو الآخر حتى وقع أخيراً في المصيدة، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: لا تغيير يذكر على قمة الدوري السعودي اللي توج الهلال بطلاً له بـ53 نقطة يليه الشباب بـ40، ثم الاتحاد بـ39، وكلهم من عشرين مباراة، النصر رابعاً بـ34 من 19 مباراة، الأهلي خامساً بـ28 من 20 مباراة مقابل 26 للوحدة من 19 مباراة، بعد الوحدة الاتفاق والفتح والحزم والرائد بالمراكز 7 و8 و9 و10، والقادسية ونجران مركز 11 و12، يعني الرائد والقادسية ونجران 14، 14 و13 نقطة، كابتن حبيبنا مسا الخير فهد خميس: مسا الخير مصطفى الأغا: قاعد هادي ورايق وخجلان فهد خميس: شارب coffee مصطفى الأغا: والله coffee هادي مية مو coffee، لازم تصحصح فهد خميس: مصحصح ومعاك مصطفى الأغا: فريقك الأهلي يبدو مثل ما قال متمسك بالمركز، يعني حتى الخامس صار فهد خميس: أعتقد الأهلي اليوم قدم مباراة كبيرة لكن التعادل طبعاً ما كان ينفعه، يعني في المركز الرابع حالياً، النصر خلاص أعتقد إنه ضمن المركز الرابع، حالياً هو طبعاً يحاول يبقى على مركزه للدخول في كأس الملك، وطبعاً مصطفى الأغا: برأيك حتى الخامس مخوطر شوي للوحدة لأنه يلعب هو والأهلي حيلعب المباراة القادمة مع الاتحاد فهد خميس: ديربي يعني حتى المركز الخامس المفروض يكون حذر لكن أعتقد الأهلي حالياً التجهيز الأكبر هو للبطولة الآسيوية اللي مشارك فيها هاي البطولة المهمة مصطفى الأغا: خسر أول مباراة فهد خميس: خسر أول مباراة طبعاً في أرضه من فريق، ما أتذكر الفريق، الفريق الإيراني؟ مصطفى الأغا: الإيراني نعم، طيب بنروح لبطولة الكابتن، ذهاب نصف نهائي كأس الاتصالات الوحدة استضاف الجزيرة، والعين حل ضيفاً على عجمان، راضية الصلاح وديربي العاصمة بين الوحدة والجزيرة [مقطع من مباراة الوحدة والجزيرة] راضية الصلاح: يوم حافل بالإثارة والندية وأطراف المربع الذهبي في كأس الاتصالات تدخل أهم مرحلة لتحقيق المهمة على أكمل وجه، ديربي العاصمة بين أصحاب السعادة والعنكبوت، منافسة متجددة بين طرفين يعرفان عن بعضهما البعض الكثير والكثير، منافسة على صدارة الدوري أعطت مفعولها على الأجواء لتنتقل العدوى على منافسة الكأس، فريقان يتساوان في الرصيد خلال مشوار البطولة وروح قتالية هي الطريق الوحيد لحسم الأمور في الذهاب قبل الإياب، بداية قوية للعنكبوت ومحمد سرور يبدأ رحلة الأهداف ويعلن التقدم للضيوف، نتيجة أولية والمتتبع لتفاصيل اللقاء تكهن بتسجيل أهداف أخرى بعد ضياع الفرص الحقيقية من الطرفين، وقت يمر وعروض قوية تقدم في الشوط الأول وإلى آخر دقيقة لم ترحم الشباك من الهجوم المتواصل من هنا وهناك لتبقى النتيجة على حالها، جاء الثاني لينصف أصحاب الدار كما فعل مع الضيوف ولاعب الجزيرة السابق بيانو يقيس المسافة إلى الشباك بالملليمترات ويرسل صاروخية برازيلية الصنع إلى الشباك ليعيد المياه إلى مجاريها ويؤجل موعد الإثارة إلى 27 من نفس الشهر، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن لا حسم في هذه المباراة فهد فهد خميس: لا حسم أعتقد إنه المباراة مصطفى الأغا: هي مباراة حلوة فهد خميس: مباراة حلوة الصراحة رغم إن اللاعبين الدوليين ما شاركوا لكن المباراة أخذت طابع الجدية خصوصاً إنها ديربي بين الفريقين مصطفى الأغا: عواطفك مع مين كانت وانت الوصلاوي؟ الوصل ما عم يلعب أكيد بتشجع شي فريق، مين بتشجع فهد خميس: كل الفرق سيان عندي سيان مصطفى الأغا: لازم يكون في واحد، العين، الجزيرة فهد خميس: العين غالية طبعاً مصطفى الأغا: شفتوا شو قال، وين حبيبنا محمد بن ثعلوب، قال العين غالية فهد خميس: أكيد العين غالية مصطفى الأغا: طيب شو فهد خميس: أعتقد إنه اليوم التعادل عادل يعني خصوصاً إنه الفريقين هذي السنة لعبوا مرتين وتبادلوا الفوز يعني في الدوري مصطفى الأغا: هل قمة الكرة الإماراتية محصورة بين الاتنين؟ فهد خميس: بالإضافة للعين مصطفى الأغا: بالإضافة للعين فهد خميس: نعم، هادول الثلاثة حالياً الصراحة هما فرق المقدمة واللي قدموا مستويات واللي فارقين عن باقي الفرق مصطفى الأغا: توقعاتك بالإياب؟ فهد خميس: بالإياب يمكن راح نشوف أيضاً مباراة أفضل لأن اللاعبين الدوليين حيشاركون، الفريقين حيكونوا مكتملين، أعتقد الكفتين متساويتين مصطفى الأغا: بس واحد بده يفوز فهد خميس: الأفضل ويركز مصطفى الأغا: مين الأفضل؟ فهد خميس: حالياً متساويين، حالياً الوحدة هو متصدر الدوري والجزيرة الثاني مصطفى الأغا: إذن الحسم تأجل في المباراة الأولى ويبدو إنه الأمر نفسه تكرر في المباراة الثانية، عين أحمد الأغا على مباراة عجمان والعين [مقطع من مباراة عجمان والعين] أحمد الأغا: رباعية غزل بها عجمان العين في دور المجموعات لكنها لم تشفع له في النصف النهائي عندما قابله مرة ثانية، ورغم البداية المبشرة من البركان البرتقالي إلا أن ناره وحمامه لم تستطع الصمود بوجه المد العيناوي الذي لم يرحم ولم يهدأ واتخذ من التسديد سبيلاً له كونه أسرع وأفضل من الاختراق الذي يحتاج الكثير من الجهد والوقت، الكل جرب حظه ووجد الطريق سالكاً لكن النهاية مغلقة من جمال عبد الله علي الذي سد كل المنافذ على المهاجمين الذين اجتهدوا كثيراً ولم ينفع معه شيء حتى أنه أثار غضبهم وخاصةً بعد أن شكر العارضة التي وقفت إلى جانبه وأنصفته بإبعاد الكرة، لكن كما يقال غلطة الشاطر بألف أو أن ضعف الخبرة ما حال بينه وبين ركلة الجزاء التي تورط بها فتقدم إليها البرازيلي ساند بنجاح وأسكنها شباك عبد الله، شوط أول بنكهة عيناوية لم يخلو من بعض المحاولات المعدودة من جانب عجمان الذي كاد أن يخرج بتعادل من الأول لكنه لم ينجح فحاول في الثاني أن يستمد قوته من الضيف العيناوي الذي حرق الأخضر واليابس فتدارك الموقف ولم ييأس فبدأ يلعب بأسلوب مشابه للعين وحتى بنفس الرتم فاستطاع مجاراته بالسرعة وبتنظيم الكرات والهجمات حتى أنه تغلب عليه فرد المياه إلى مجاريها بهدف تعديل النتيجة من العاجي كابي، العين الذي ظهر مارداً بالأول لم يستطع وجود ثغرة بباب جمال عبد الله الموصد فعاد حامل اللقب بتعادل محرج من أرض عجمان الذي أدى أفضل مبارياته لكن الكلمة الأخيرة والحسم سيبقى للقاء الإياب فمن سيقول كلمته، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: إذن مباراتي الإياب أو مبارتا الإياب كونه احنا عم بندافع عن اللغة العربية الجزيرة والوحدة، والعين وعجمان يوم السبت 27 مارس-آذار، شو قصة عجمان مع العين، حابب أعرف والله بصراحة يعني، صار مليون مرة لعبانين مع بعض، بالدوري العين أقوى يعني مرتين، بس ما شا الله غزارة بالأهداف 3-2 وخمسة يعني فهد خميس: المباراة الأخيرة عجمان فاز في نفس المسابقة 4-صفر على العين وتأهل عن طريق العين واحتل أفضل ثاني ولعب مع العين اليوم وتعادلوا، ولكن أنا أعتقد إن بعد غياب يعني يمكن مصطفى الأغا: هلا شو قصة عجمان مع العين تحديداً يعني، في الدوري ما فهد خميس: يمكن عجمان ها السنة يعني ظلم نفسه، عنده إمكانيات لكن ما بدا بداية جيدة كان في مشاكل إدارية مشاكل لاعبين أجانب، عاد إلى الدوري متأخر جداً، عنده بطولة كأس الاتصالات إنه يحسن وينقذ موسمه، لكن عنده مباراة صعبة جداً مع العين، لحد الآن يمكن أفضلهم ترتيب الوصل كنقاط لكن الفرق مصطفى الأغا: الوصل حيلعب مع الإمارات فهد خميس: كأس الاتصالات مباراة مالها معنى مصطفى الأغا: مالها معنى بتخسروها يعني؟ فهد خميس: يعني ما في أي تركيز مصطفى الأغا: لما عم بيقولوا الإمارات بيهزم الوصل، انت فريقك الوصل اللي قضيت عمرك كله فيه، هيك تلعب مباراة تخسر ومالها معنى، كيف يعني مالها معنى، في مباراة في العالم اسمها مالها معنى؟ إي مباراة لا تأخر ولا تقدم مصطفى الأغا: في شخصية الفريق، شخصية النادي فهد خميس: أنا أتفق معك شخصية الفريق ولكن هذا لما تكون في عقلية اللاعبين، حالياً عقلية اللاعبين مصطفى الأغا: انتو الإدارة فهد خميس: الإدارة تتكلم لكن ما تفهم عقول اللعيبة، هاي لعيبتنا لما تكون مباراة مالها معنى يكون مصطفى الأغا: عاقبهم، اخصم منهم فهد خميس: إن شا الله مصطفى الأغا: إن شا الله شو، حتخصموا؟ فهد خميس: إن شا الله مصطفى الأغا: اعطينا خبر على التليفزيون، انت من مجلس الإدارة فهد خميس: الناس اللي مسؤولة عنهم هما اللي يطلعون الأخبار مصطفى الأغا: يعني حتخصموا عليهم؟ فهد خميس: الناس المسؤولين هما اللي مصطفى الأغا: أنت عضو مجلس إدارة، مين بعد فهد خميس: نخصم عليهم عشان خسروا؟ مصطفى الأغا: إي ما عشان بتقول ما لعبوا فهد خميس: إي ما أدوا لكن ما في بند يقولك والله إذا خسر فريق تخصم منه مصطفى الأغا: في الروح فهد خميس: والروح مالها، حبيب الروح مصطفى الأغا: طيب الأخ عبد العزيز عم بيقول الاتحاد تاج راسك وراس الضيف اللي عندك، شو جاب سيرة الاتحاد فهد خميس: الاتحاد تاج راسنا مصطفى الأغا: انت حكيت عنه شي؟ ما جت سيرته بالموضوع، إلا إنه الأهلي سيلعب مع الاتحاد، كمان التاريخ ما لازم نقول الأهلي يلعب مع مين، الأهلي يلعب مع مجهول فهد خميس: تاج راسنا مصطفى الأغا: واحد تاني اسمه منذر تركي هتكنا ويقولك ليش قلتو مباراي، بحمص بيقولوا مباراي شو المشكلة، انتو شو بتقولوا على عجمان فهد خميس: عيمان مصطفى الأغا: عيمان، في مشكلة إذا قلنا عيمان؟ فهد خميس: ما في مشكلة مصطفى الأغا: بس بحمص بنقول مباراي فهد خميس: يعني لهجة محلية مصطفى الأغا: طيب، الأخ نايف سويدان عم بيقول خلي الغزال الأسمر يلبس نضارة، تبلس؟ فهد خميس: لا مصطفى الأغا: عباس بلحاج من الجزائر بيوجه عبر صدى الملاعب تحية أبناء مدينته السياحية الأثرية الواقعة غرب ولاية درداية وكل من يحمل لقب عباس حتى لو عباس ابن فرناس، ماشي بنروح لفاصل من الإعلان، بعدين بقرالكم بعض من هذه الرسائل، بعد الفاصل: الرجاء يتعادل سلبياً مع مضيفه المغرب التطواني ويفشل في انتزاع الوصافة من الدفاع الحسني الجديدي والكلام عن الدوري المغربي، وبعد إشاعات لا أول لها ولم يكن لها آخر قيادة جديدة للرياضة في سوريا برئاسة اللواء موفق جمعة [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: والله واحنا بنحبكم وبنحب فهد خميس وبنحب الإمارات وعبد الرحمن محمد فهد خميس: حبايبنا كلهم مصطفى الأغا: ونحنا؟ فهد خميس: وانتو أولهم مصطفى الأغا: والله، ومين آخرهم؟ فهد خميس: ما في آخرهم، خلاص أنت من أهل الدار مصطفى الأغا: طيب، ما كنت تقولي العقوبات تبع نادي الوصل، طبعاً عم يسألوني هل أنت هلالي؟ نعم هو هلالي الكابتن، هلا بالغرفة خبرني ها الموضوع فهد خميس: أتشرف كوني هلالي مصطفى الأغا: زادوا واحد، في الدوري المغربي استكلمت منافسات الأسبوع 20 بمباراتين جمعت الأولى المغرب الفاسي بالرجاء البيضاوي والثانية الفتح الرباطي بحسنية أغادير، حمادي القردبو وقصة الرجاء [مقطع من مباراة الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني] حمادي القردبو: على ملعب سارية الرمل بتطوان حل الرجاء البيضاوي ضيفاً وعينه على المركز الثاني والاقتراب أكثر من جاره الوداد المتصدر، المغرب التطواني المضيف يجتهد للتقدم في سلم الترتيب عله يظفر بمركز مؤهل للمنافسات القارية إلا أنه تأثر بغياب عدد من أبرز نجومه بداعي الإصابة ومنهم أحمد صلاح وأبو شعيب المباركي وفابنداي، محمد فاخر نجح في إيجاد البديل ونجح في الضغط بقوة على دفاع الرجاء لكنه عجز عن إيجاد الحل المناسب لسيل الفرص المهدورة، عادةً ما تقسو كرة القدم على من يضيع كثيراً والرجاء البيضاوي صبر وتحين الضربة القاضية وكاد ينال مراده مع نهاية الشوط الأول لولا أن العارضة حرمته هدفاً مباغتاً، مباراة مثيرة وحماسية والتنافس بلغ أشده فالهزيمة ستجعل مهمة الرجاء صعبة جداً في انتزاع الصدارة والهزيمة ستجعل المغرب التطواني يبتعد كثيراً عن رباعي الصدارة والفائز الأكبر الجمهور الذي حضر ولم يهدأ عن التشجيع، وحتى نكون منصفين فالرجاء بدوره لعب منقوصاً من خدمات الشهير عبد اللطيف جرينكو بسبب الإصابة كذلك، غيابات بالجملة لكن المباراة لم تهدأ، حضر كل شيء إلا الأهداف غابت، تشويق في المباراة وتشويق في سباق الصدارة وروح رياضية عالية بين اللاعبين، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: نحكي عن المباراة التانية اللي جرت اليوم وانتهت بالتعادل لكن بهدفين لكل فريق، أهداف المباراة كانت لصالح الفتح الرباطي في الدقيقة السادسة عن طريق جمال التريكي، ياسين أنهى الشوط الأول بالتعادل وأعاد حسنية أغادير إلى المباراة، مع حلول الدقيقة 63 استعاد أصحاب الأرض التقدم بفضل الكاميروني دانيال مانشاري لكن رضوان الفولي أهدى فريقه هدف التعادل قبل نهاية المباراة بتسع دقائق من هذه الكرة، إذن الوداد لا زال في الصدارة بـ40 نقطة متبوعاً بالدفاع الحسني الجديدي بـ37 نقطة، الرجاء البيضاوي ثالثاً 36 نقطة، الكوكب المراكشي 31 والمغرب الفاسي 28 نقطة، بعده المغرب التطواني 27 نقطة ثم حسنية أغادير 26 والجيش الملكي 26، كابتن يعني الرجاء عم بيضيع نقاط فهد خميس: بيضيع نقاط خصوصاً الرجاء اليوم كان محتاج للثلاث نقاط على أساس إنه يقرب من فريق الوداد، يعني الفوز اليوم كان يضعه في المركز الثاني بفارق نقطتين عن فريق الوداد لكن هو صحيح إنه خسر نقطتين لكن أيضاً أعتقد إنه كسب نقطة من خارج ملعبه، لكن بطولة الدوري قاربت على النهاية مصطفى الأغا: باقي عشر مباريات فهد خميس: باقي عشر مباريات نعم لكن انت لما تفقد نقاط مع فرق منافسة مصطفى الأغا: لأنه عنده المباراة القادمة مع الكوكب اللي يتبعه مباشرة 31 نقطة، يعني مباراتين ممكن يصير فارق، بيصير الكوكب أدامه فهد خميس: لو فاز الكوكب وفاز الوداد ممكن يكون خارج المنافسة مصطفى الأغا: بتعرف مسألة أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي وأبطال أفريقيا مهم جداً للمغاربة فهد خميس: أكيد مهمة لكن أعتقد أن الرجاء ها السنة يمكن ظاهر بمظهر جيد، عنده مقومات المنافسة مصطفى الأغا: اللقب لمين، توقع فهد خميس: حالياً هو الوداد اللي في الصدارة ويدربه كابتن كبير، كابتن زكي نوجه له التحية، صاحبنا مصطفى الأغا: صاحبكم؟ لعبت ضده ولا شو فهد خميس: هو أكبر مني مصطفى الأغا: يعني انت مو صغير كمان، طيب بعد أوقات هي الأسوأ في تاريخ الرياضة السورية ومن ستينات القرن الماضي وبعد لجان تفتيش ولجان مؤقتة وبعد حديث عن الفساد وشراء الذمم ظهر الدخان الأبيض، تم تعيين قيادة جديدة للرياضة في سوريا برئاسة اللواء الرياضي جداً موفق جمعة اللي كان ضيفاً علينا أمس عبر الهاتف بعد تعيينه بلحظات، مراسلتنا في سوريا دانا صملاجي والمزيد دانا صملاجي: الكل بات يعرف حكاية الاتحاد الرياضي السوري التي بدأت بحل قيادته منذ ثمانية أشهر لتتولى لجنة مؤقتة مهمة تسيير أموره، وسأبدأ الآن من آخر فصول حكايتنا حيث تم أخيراً وبعد طول انتظار تعيين القيادة القطرية للواء موفق جمعة رئيساً جديداً للاتحاد الرياضي وماهر خياط نائباً له لتجد القيادة الرياضية الجديدة نفسها مطالبة بمهام عدة وبأصعب مرحلة محمد لؤي النعسان، عضو المكتب التنفيذي الجديد للاتحاد الرياضي السوري: أولوياتنا أولاً مساعدة اللاعبين والمنتخبات الوطنية، الاتحادات، استقلالية الاتحادات، التعاون مع الأندية ومساعدتها ودعمها لأنه الأندية هي ركن أساسي من أركان الرياضة السورية، ونحاول نؤمن استثمارات للأندية لأنه نشاطاتها تحتاج إلى لأموال كثيرة دانا صملاجي: وبالعودة إلى حلقة المؤتمر وانتخابات المجلس المركزي التي جرت الأسبوع الماضي حيث شهدت تناقضات عدة بنظام انتخاب استبعد عدداً من الخبرات الرياضية إلى حصول القيادة السابقة والتي أوقفت عن عملها على غالبية أصوات الناخبين سلام علاوي، عضو المكتب التنفيذي السابق للاتحاد الرياضي السوري: محبتنا للرياضيين احنا وقت كنا بالمكتب التنفيذي هي أثمرت عن هذا اللي شفتيه حالياً، دائماً احنا ما حكينا ولا كلمة من وقت ما صابنا هذا الأمر لحد هلا، وتركت لهذا اليوم لحاله يقول لحاله، كل شي صار علينا، بتمنى هذا المكتب يندعم من قبل الحكومة ومن قبل القيادة السياسية بأكبر دعم ممكن لكل شي بيطلبوه لحتى تمشي الرياضة السورية فيصل البصري، الرئيس السابق للاتحاد الرياضي السوري: من حق الناس أن تعبر عن رأيها وأن تختار من تراه مناسباً لكل مرحلة، وبالتالي هذا المجلس اختارته القوة الرياضية العريضة والواسعة من الأندية والاتحادات الرياضية، وبالتالي يحقق هذا الإجماع الرياضي على هذه القيادة الرياضية الجديدة التي نأمل أيضاً لها التوفيق ونرجو أن تقود رياضتنا إلى شاطئ الأمان دانا صملاجي: إذن أسماء جديدة ستخوض مع بداية الأسبوع القادم امتحان العمل في المكتب التنفيذي لأول مرة مقابل أسماء اعتدنا على وجودها لسنوات عدة في مبنى الاتحاد الرياضي، فماذا كان رأي الإعلام إياد ناصر، إعلامي سوري: الرياضة السورية راحت ضحية مشاكل وخلافات وحسابات شخصية وكان يعني الثمن هو النتائج، اعتمدنا على الطفرات فقط وهايدي كانت المشكلة، فكائناً ما كان الشخص اللي بده يجي ليس المهم الشخص إن لم تكن سلسلة أمور مكملة له ومساعدة على العمل مها بدر، مستشار تحرير جريدة الرياضة السورية: بتمنى إنه هني يحطوا عينهن على ها التفاؤل، يحسسونا مو بس كإعلام، كجمهور رياضي، كرياضي، كاتحادات يحسسونا إنه صار في شي جديد عم بيصير وفي تطور بالرياضة السورية، ويقبلوا على الأقل النقد شو ما كان يقولوا اقبلوه بكل أريحية دانا صملاجي: وإن أجمع محبو الرياضة السورية على سقوط الأسماء أمام مصلحة الرياضيين أولاً وأخيراً في سبيل إنجازات جديدة، يبقى أن يجتمع ممثلو القيادة الجديدة على محبة بعضهم البعض وإقناع الشارع الرياضي السوري بفعل القول لا بقول الفعل، فمن منا لم يمل صف الكلام، دانا صملاجي لبرنامج صدى الملاعب، دمشق مصطفى الأغا: بنقول مبروك للرياضة السورية تعيين المكتب التنفيذي الجديد، مبروك للواء موفق جمعة ولأعضاء المكتب التنفيذي الجديد، بعدين بعد تلاتين سنة بيحق إلنا إنه نحكي بالرياضة السورية ونحكي فيها شوي، قلنا إنه هذي الرياضة لم ولن تقوم لها قائمة حقيقية في 2010 في القرن الحادي والعشرين ما لم يكن الآيات التي تقود هذه الرياضة مختلفة، طالما لو جبنا أياً كان يعني ولو كان سوبر مان إنه يحطوه في هذا الموقع لن يستطيع أن يفعل شيء طالما الآليات اللي بين إيديه هي آليات عتيقة عفى عليها الزمان، أصبحت خارج حسابات المعاصرة يعني الإخوان في الإمارات انتو دخلتو عصر الاحتراف صح؟ من أوسع أبوابه فهد خميس: أكيد مصطفى الأغا: بس هل بالمال بس يدخل الناس الاحتراف؟ فهد خميس: بالمال، بالفكر مصطفى الأغا: هذي هي، بالفكر، ينظم هنا مؤتمرات للاحتراف، أنا شفت مجلس دبي الرياضي على مستوى، وفي مجلس أبو ظبي الرياضي فهد خميس: كل سنة مصطفى الأغا: الأندية صارت محترفة فهد خميس: على فكرة مصطفى أنا بتكلم بشكل عام على الموقف السوري، يعني أعتقد حالياً الكرة السورية محتاجة لاستقرار، عندهم منتخب الصراحة على مستوى عالي أنا شاهدت المنتخب السوري بصراحة يقدم مستويات، واصل كأس آسيا ومتصدر مجموعته مصطفى الأغا: ما خسر ولا مباراة فهد خميس: ما خسر ولا مباراة، محتاج إلى استقرار، عنده العناصر موجودة، محتاج إدارة تدير الفريق وتدير المنتخب ويكون في دعم، يكون في ناس واقفة ورا المنتخب هذا، لأن الصراحة خلاص كفاية يعني السنين اللي ضاعت على الفاضي يعني، يحق للجمهور السوري إنه الكرة السورية يكون لها موقع مصطفى الأغا: عناصر كرة القدم عام 1928 مثل فريق الكرامة لكن أنتم وصلتم لكأس العالم وهم لم يصلوا لكأس العالم فهد خميس: أقولك يعني على الخبرة السورية وعلى الناس الموجودين مصطفى الأغا: في ناس تقولك الأمور المادية يعني يمكن أنا بعرف، ميزانية نادي وليس نادي من الفرق الكبيرة بتطلع ميزانية كل الاتحاد الرياضي العام فهد خميس: مش، ممكن الشي المادي مصطفى الأغا: لا عزيزي بعرف بس كمان حق لاعب واحد محترف عم بيطلع بكل اللي عم ينصرف على الرياضة فهد خميس: مو كل شيء مادي صدقني، مو كل شيء المادة، مصطفى احنا عندنا المادة ولا فريق فاز مصطفى الأغا: صحيح، لذلك بنقول إنه نتمنى إنه يكون بداية عهد جديد لكن إنه حنقف معاهم ونشوف إن شا الله لوين بدهن يوصلوا وكلنا ثقة، أنا شخصياً لي ثقة باللواء موفق جمعة، وأتمنى له كل التوفيق، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: خسارة مصر الودية أمام إنجلترا في ويمبلي لم تحدث أي صدمة في الشارع الكروي أو الإعلامي والأسباب قادمة، أما خسارة الجزائر على أرضه أمام صربيا فلها هزات ارتدادية محلية طالت سعدان وتغييراته وضربت جرس الإنذار قبل نهائيات كأس العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: والله اتعدل البرنامج وظبطت، هيك صارت الأجواء أطرى، شو فهد خميس: طرية شوي مصطفى الأغا: طبعاً فهد في هيك شغلات ما بيعلق نهائياً، الأخ حسن عم بيقول ما هو رأيك ببريتني سبيرز، شو إله دخل ببريتني سبيرز، بالأمس تابعنا جميعاً مباراة بطل أفريقيا المنتخب المصري مع مستضيفه الإنجليزي اللي بيواجه الجزائر في نهائيات كأس العالم، المباراة وصفها حسن شحاتة قبل ما تبدأ بالتاريخية، النتيجة انتهت بثلاثية إنجليزية بعد أن تقدم المصريون نهاية الشوط الأول، كيف كانت ردود الفعل الإعلامية على النتيجة، أحمد الأغا أحمد الأغا: خسارة بلا صدمة ولم يكن لها الأثر الكبير أو وقع مزلزل كما توقعت الأغلبية من الصحافة المصرية حتى أنها لم تثر وراءها الكثير من الأسئلة، وبعكس ما كان متوقعاً من البعض الكثير جاء الشارع الكروي والإعلامي مخالفاً بصفحاته وتحليله للأمور فلم أجد الكثير من عناوين الشجب والندب وتحميل المسؤولية والفشل والسقوط إلا القليل منها كما ذكرت المساء بأن بطل أفريقيا سقط في ويمبلي وخسر بعد أن تقدم بهدف زيدان، كما أن النقد طال الجميع فأوردت في صفحاتها أيضاً خبراء الكرة بصراحة تغييرات المعلم بلا طعم والجهاز الفني فشل في تضييق المساحات أمام الهجوم الإنجليزي وعمرو زكي وجدو كانوا خارج الخدمة، يبدو أن البعض نسي بأنها مباراة ودية وتجاهل الجانب الغني من هذه التجربة التي تطرق لها القليل بشكل مختصر لما لها من فوائد غنية بغض النظر عن نتيجة اللقاء، الفائدة أكبر للمنتخب باحتكاكه بمنتخبات كبيرة وهذا ما أكده أعضاء لجنة اتحاد كرة القدم والمعلم شحاتة الذي شبه الأداء بالفقير لكنه أكد على أنه يتطلع إلى تكرار تلك التجربة، البعض أيضاً أشاد بأداء المنتخب والانضباط الكبير الذي ظهر به حتى أن كابيللو الإيطالي مدرب منتخب إنجلترا تكلم عن هذا الجانب وأشاد بمنتخب الفراعنة الذي ينتمي إلى أفريقيا لكنه لا يلعب مثلهم ولا يملك أسلوباً أفريقي بكرة القدم، الكرة المصرية مختلفة والمنتخب يمتاز بالتكتيك ويقدم كرة ليس لها علاقة بكرة أفريقيا، الشيء الغريب أن الأغلبية ركزت على تراجع المنتخب إلى المركز 17 بالتصنيف الجديد للفيفا قبل لقاءه بالإنجليزي بعد أن كان عاشراً لكن العزاء كان بالحفاظ على الصدارة الأفريقية للشهر الثاني على التوالي بالإضافة للصدارة العربية أيضاً، وبغض النظر عن كل العناوين التي أطلقتها الصحافة المكتوبة أو المرئية أو حتى المسموعة والإعلام فالأهم من هذا هي التجربة الغنية التي خاضها الفراعنة والفائدة المرجوة والتي نتمناها ألا تتوقف هنا أو عند منتخب عربي واحد، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أنا شخصياً دايماً بقول إنه المباراة الودية ودية، بغض النظر عن نتيجتها لكن بنسمع رأي الكابتن فهد فهد خميس: بلا شك يعني هي تجربة مفيدة للمنتخب المصري، أعتقد المنتخب المصري أدى شوط من أحسن ما يمكن مصطفى الأغا: الشوط الأول رائع فهد خميس: الشوط الثاني أعتقد حصلت تغييرات مصطفى الأغا: الإنجليزي كمان كان متوتر، شفت روني كان معصب وحركات فهد خميس: ما بدهم يخسرون مصطفى الأغا: إي بس فهد خميس: خصوصاً إنهم راح يلعبون مع المنتخب الجزائري، والمنتخب المصري أداءه مشابه للمنتخب الجزائري، لكن أعتقد الشوط الثاني اللي فرق التغييرات، تغييرات المنتخب الإنجليزي أضافت للمنتخب عكس تغييرات المنتخب المصري مصطفى الأغا: بس حسن شحاتة لليوم ما يعرف يغير؟ غير جدو فهد خميس: غير جدو لكن ما أضاف للمنتخب، مثلاً أبو تريكة، تعرف أبو تريكة بعيد عن المشاركات وأعتقد إن نزوله كان تكريم له مصطفى الأغا: نعم، حلو يعني يلعب مباراة مثل هاي فهد خميس: حلو مصطفى الأغا: إي، شو فهد خميس: حلو، مباراة احتفالية هذي مصطفى الأغا: طيب، أنت اليوم نعسان فهد خميس: لا مش نعسان، والله كنت بسخن مصطفى الأغا: سخن يا أخي، قلتلك المخرج مش حابك نهائياً، ما بعرف فهد خميس: مش أزنيف؟ مصطفى الأغا: لا مش أزنيف فهد خميس: بكرة جيبلي أزنيف مصطفى الأغا: شاب جديد، أيضاً تابعنا باهتمام كبير مواجهة المنتخب الجزائري على أرضه مع نظيره الصربي المتأهل لنهائيات كأس العالم، النتيجة كانت ثقيلة على الجزائر لأنه على أرضها، الخسارة لم تمر مرور الكرام بل خرجت معظم الصحف الجزائرية بعناوين انتقدت خطة المدرب رابح سعدان وأداء اللاعبين وطرحت كثير من الأسئلة قبل الموعد الحاسم في شهر يونيو المقبل موعد نهائيات كأس العالم، الجزائرية من شان ما حدا يقول، راضية الصلاح وقراءة في الصحف بلادها راضية الصلاح: أمل كبير وأمنية لتحقيق ما غاب عن الجزائريين منذ الثمانينيات ورحلة جديدة إلى المونديال جعلت آلاف الجزائريين يتوجهوا لملعب خمسة يولية لمشاهدة الأفناك في مشوارهم العالمي، مباراة ودية أمام المنتخب الصربي الكبير، مفاجأة أخافت تفاصيلها الجميع، وصحف جزائرية شنت هجوماً كبيراً على المدرب رابح سعدان عقب الهزيمة الثقيلة التي مني بها المنتخب على أرضه ووسط جماهيره الكبيرة، هل كشفت صربيا عيوب الجزائر فعلاً، سؤال أجابت عليه صحيفة النهار التي عنونت بالبونط العريض صربيا تكشف عيوب الخضر وسخط كبير على سعدان، ورأت الجريدة أن المباراة أوضحت العديد من نقاط الضعف والخلل في التشكيلة الوطنية، وتحدثت الجريدة كذلك عن تراجع المنتخب في التصنيف العالمي تحت عنوان الخضر يتراجعون بمركز واحد في التصنيف العالمي ويحتلون الصف 32، ونشرت الجريدة أخباراً سارة عن لاعبي بورتسميث يبدا وبلحاج باختيارهما ضمن قائمة اللاعبين الأفارقة الأحسن في أقوى خمس بطولات أوروبية، وتمنت صحيفة البلاد بأن لا يتكرر السيناريو في المونديال فلم تجد إلا الدعاء وسيلة لتتمنى تحسن الأمور قبل الموعد الكبير تحت عنوان الله يستر في المونديال، أما صحيفة الهداف فتناولت جوانب كبيرة من المباراة ومستقبل المنتخب الجزائري ونادت بنسيان مباراة صربيا والتفكير في المستقبل فعنونت مباراة للنسيان ونريد رجال أم درمان، إلى الخبر اليومية والتي لم تحيد عن خط الانتقاد هي الأخرى ورؤيتها السلبية لما حدث على ملعب خمسة يولية تحت عنوان قبل أشهر قليلة من الموعد العالمي الخضر يدشنون تحضيراتهم للمونديال بنظام قاسي، أما الشروق فلخصت ما حدث في المباراة الودية على أنه بكل بساطة هزيمة وخيبة ودروس، أما المدرب رابح سعدان فرد على الانتقادات الموجهة إليه قائلاً الهزيمة أمام صربيا ستعلمنا كيف نتعامل مع المباريات في المستقبل، ونفس الكلام جاء على لسان كريم زياني الذي فضل الخسارة بثلاثية من صربيا على التعثر في كأس العالم، ونحن نتمنى أن تكون مباراة صربيا الدرس الحقيقي لبداية موفقة، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: لي بعض الكلمات للإخوان في الجزائر، أول شي عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، المفروض الآن مثل ما قالت راضية الخسارة الآن أحسن من الخسارة في كأس العالم، ثانياً مثلاً السيد شاف كامل عم بيقول أنت تتكلم عن المنتخب الجزائري وكأنك وكيل لهذا المنتخب أو تحمل الجنسية الجزائرية، ما هو شأنك حتى لو انهزمنا 10-صفر، طبعاً هذا الكلام بينرد عليه إنه نحنا نتشرف لو نحمل الجنسية الجزائرية واحنا عرب، نحن نقف معكم وقلنا كلنا جزائريون لكن في بعض الفئويين اللي ما بدهم حدا من العرب يكون يحبوا الجزائر هادول الناس أتمنى إنه ما نخليهم ولا نسمع صوتهم، أيضاً كلمة للإخوان في جريدة الشروق إنه ما في حاجة لإثارة بعض الأمور اللي مالها داعي خصوصاً الأخ جمال سليمان الفنان العربي السوري الكبير اليوم طلع بيان إنه يعني عم بيحوروا كلام على لسانه غير صحيح ودخلوه بقصة الجزائر ومصر، وأنا بعرف جمال يعني جمال صديق وعزيز ونجم كبير وأنا بعرف عروبته من جوة فهو لا يمكن أن يقول كلام لا مع مصر ولا مع الجزائر إنما كان توفيقي، الأخت أسماء من الجزائر عم بتقول أعبر عن مساندتي لمنتخب بلدي وتقول هي مجرد مباراة استعدادية، انت شو بتقول فهد خميس: بالفعل هي مباراة استعدادية أعتقد ومباراة اختبار مصطفى الأغا: تلاتة تقيلة فهد خميس: كثيرة مصطفى الأغا: بس كمان الانفعال برد الفعل مشكلة، شيلوا سعدان وشيلوا اللاعبين فهد خميس: إنه شيلوا سعدان ونحمله الهزيمة، هذي مباراة استعدادية على أساس تعرف نقاط الضعف والقوة مصطفى الأغا: جواوي ما لازم يلعب لازم يرجع الشاوشي فهد خميس: هذا الكلام يعني مصطفى الأغا: هيك عم بيطالبوا فهد خميس: هذا كلام مصطفى الأغا: وين لاموشي، هلا لاموشي ترك المنتخب ومشي فهد خميس: المشكلة احنا يعني بشكل عام كعرب لما نخسر نطلع الأول والأخير لكن أنا أقول احنا المنتخب الجزائري لسة ما بلش كأس العالم، المباراة التجريبية الغرض منها كشف العيوب وكشف السلبيات والإيجابيات، لعب مع فريق إله وزنه، منتخب قوي مصطفى الأغا: بدهن إعادة هيك فورة وثورة للمنتخب الجزائري، عادي وبهدوء فهد خميس: لا عادي وبهدوء وبالعكس أنا أؤيد هاي المباريات من ها النوعية، يعني المنتخب الصربي محور المنتخبات الأوروبية، متصدر مجموعته ووصل كأس العالم، ويمكن أغلب لعيبته في أفضل الدوريات في العالم في أوروبا، يعني ما نتحسس كتير من الخسارة، صحيح 3-صفر لكن هاي الأمور طبيعية ونحاول نعالج السلبيات إن وجدت مصطفى الأغا: جزائري في كأس العالم انت؟ فهد خميس: جزائري ونص مصطفى الأغا: أيوه، طيب، الإخوان عبد العزيز الشمري ومعاذ الغامدي من السعودية شكراً إلكم، ومعهم محمد صالح بسوريا وسامر ديون كمان شكراً على الكلمات الطيبة، الأخ محمد من اليمن عم بيقول مش عيب عليك تذكر المباريات الودية وتترك باقي المباريات الدولية، عيب ونص الحقيقة أنا بستاهل، أبو صقر عم بيقول شكلك زي البومة يا أغا، هي زي البوم لو سمحت لأنه البومة مؤنث، بوم مذكر موافق، موافق انت؟ فهد خميس: لا مش موافق مصطفى الأغا: محمد عبد السلام كمان قال شكلك زمان بشوارب وشعر منكوش مثل التحفة، فعلاً أنا كنت تحفة زمان بس هلا مع عمليات التجميل ظبطت الأمور، شوي، قلنا المخرج ما كان يحبك بطل يحط علي، يا حبيبي جمال مخرج فلسطيني مندفع، نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: المدرب العراقي راضي شنيشل يفتح النار على كل الناس وفي كل الاتجاهات انتقد اللجنة المؤقتة ورفض دخول الرياضيين معترك السياسة ونصح حسين سعيد بالاستقالة، ونخبة من نجوم الفن العربي يبوحون بأسرارهم الرياضية لصدى الملاعب وعلى طريقة صدى الملاعب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب، مستعجل أقرا شوية رسايل لأنه الحقيقة أمنوني أمانة، أحمد من الأردن عم بيقول تحية لأم سمير التي لا تتابع في الحياة سوى صباح الخير يا عرب وصدى الملاعب، وتحية إلك وللسيدة الوالدة، وسارة ودينا بنات الحاج محمد دسوقي يتمنوا التوفيق لصدى الملاعب وللكابتن فهد خميس، اعطيهم ابتسامة يا ابن الحلال فهد خميس: أهلا وسهلا فيهم يا أخي تشرفنا مصطفى الأغا: الأخت مي من قطر شكراً جزيلاً إلك، عم بتقول تأكد أن الكرة والمحبة بأيدي الرحمن وأنا بشوف البرنامج كثير محبوب، شكراً إلك واسمك على اسم مدامتي، مدرب الطلبة العراقي راضي شنيشل كعادته صريح للغاية، الحقيقة صريح زيادة عن اللزوم، فتح قلبه لزميلنا سلام المناصير اللي التقاه في البصرة، شنيشل فتح النار في كل الاتجاهات يمين شمال، انتقد اللجنة المؤقتة لإدارة الكرة العراقية وأكد إنه ضد دخول الرياضيين في معترك السياسة ووجه نصيحة لحسين سعيد أنه يلا الله وياك، الشكر الخاص للمصور محمود عبد العزيز والزميل حيدر الصالحي، بنتابع راضي شنيشل: الرياضي أعتقد هو ملك للشيعة والسنة وملك للمسيحي والكردي بكل أطراف الشعب العراقي، مين راح يروح، اسمه بقائمة أنا أعتقد إنه راح ينزل تحت هاي القائمة سلام المناصير: بس أقولك أنا الهدف خدمة الرياضة راضي شنيشل: ما خدمة لأنه اللي من قبل ما خدموا من وجهة نظري وما يستطيع يخدم لأن هو صوت واحد، يعني هو مثلاً يحاول قدر الإمكان يوصل صوته سلام المناصير: أنت ضد دخول الرياضي مجلس النواب راضي شنيشل: أنا كوجهة نظري الخاصة بالنسبة ليا لا، بس هو غيري ممكن عنده رغبة يدخل سلام المناصير: يعني ما تتأمل خير؟ راضي شنيشل: أنا ما أتأمل خير من مجلس النواب لأنه أربع سنوات للرياضة ما سووا شي حقيقةً لأن الرياضيين اللي موجودين وأي واحد يجي ما راح يكون مؤثر لأنه العملية للبرلمان هي عملية معقدة، حسين سعيد والاتحاد السابق يعني من وجهة نظري أني يعني خلون العراق أو الوطنية اللي يتكلموا بيها على جانب وفكروا بمصالحهم، أني أساساً في نادي بسيط إذا أشعر إنه أني أكون عبء على النادي هذي سلام المناصير: حسين سعيد يتحمل الجزء الأكبر راضي شنيشل: طبعاً انت اشتغلت ما حدا يقول عليك ما اشتغلت، اشتغلت لاعب ومدرب فترة قصيرة واشتغلت بالاتحاد، أنا أتكلم عن نفسي لو أني أكون في مكانه أسحب نفسي وأبتعد وأكون حتى الناس تحبني وتبقى تقدرني ويبقى اسمي لنكون صريحين، لأنه الرياضي العراقي سابقاً كان وضعك سيء، حسين سعيد ما متواجد بالعراق يعني أنا مثلاً الظروف ما تسمح لي أتواجد بالعراق سلام المناصير: إذن طيب نصيحتك لحسين سعيد راضي شنيشل: والله العظيم إذا يحب إنه تكون صورته يعني وإن شا الله هو صورته زاهية، ترجع صورته يجب أن يسحب نفسه ويضع الكرة في ملعب الناس اللي جاية يشتغلون وخليهم يشتغلون سلام المناصير: يعني الحل بإيد حسين سعيد راضي شنيشل: طبعاً يقدم استقالة خلاص سلام المناصير: هو ما أجبر على الاستقالة راضي شنيشل: ما قصدي، يعني يجب يكون نكران ذات، يجب إيثار، احنا مو على طول استئثار الآن احنا وضعنا في العراق كلها استئثار، أنا إذا ما إلي أستفاد في مكان أتواجد فيه أفجره يعني مصطفى الأغا: إذن بنسمع رد الفعل الأولي والأخير من فهد خميس فهد خميس: أول شي الكابتن راضي كان متشائم وتصريحات نارية عكس لما كان يلعب، لما كان لاعب كان هادي وخلوق، لكن متشائم الآن شفته ومنفعل وصواريخ في كل مكان مصطفى الأغا: هلا الوضع صواريخ وقنابل فهد خميس: وكملها مصطفى الأغا: تحية خاصة للأخت وفاء دال من الجزائر عم بتقول نعتذر عن بعض الكلمات وبعض الناس اللي عم يحكوا وبتقول أنت تستاهل الجنسية الجزائرية، أنا أتمنى يكون في جنسية عربية باسبور عربي، طبعاً لا على عهدي ولا على عهد ابني ولا عهد ابن ابني حنشوف، بس إن شا الله باسبور عربي موحد نفوت فيه بلا فيز وفي كل مكان، ما هيك فهد خميس: دة بعدك مصطفى الأغا: الخميس الماضي عرضنا لأسرار هوانم صدى الملاعب من الفنانات الناعمات الطيبات الحلوات اللي بيطلعوا عندنا بالبرنامج وباحوا بأسرارهن الرياضية حصرياً لها البرنامج، اليوم راح نعرض لخواشن صدى الملاعب اللي مش نواعم، طبعاً راح نعرض لأسرارهن وشو بيحبوا من الرياضة مع المبدع دائماً بشير كامل عاصي الحلاني: بتابع أوقات المونديال الفينال يعني المباريات النهائية، بحب أتابعها وبحب أتابع المونديال إذا كان في فريق عربي محمد فؤاد: حاجة مدورة كدة مكورة، المنافسة مطلوبة دريد لحام: من شان هيك طلع لاقيني ولا تعميني -طبعاً إذا سمينا الرياضة ممكن نقول إنه في رياضتين الأولى هي رياضة الرماية بالسلاح والرياضة التانية هي رياضة الجري إيهاب توفيق: بحاول أحافظ على وزني شوية لأنه التخن بيبقى سهل جداً والرجوع للجسم المظبوط بياخد وقت صعب جداً الواحد يقدر يخس أيمن زيدان: مصطفى واحد من المذيعين الطموحين وهو مثال حقيقةً للطموح والتجدد وأنا ما عم بجامله، بيستخدم إيماءات حركية زكية بيشتغل على التفاصيل، برافو مصطفى بنحبك ونجاحك هو جزء من نجاحنا فعلاً بنحبك وسدد الله خطاك مصطفى الأغا: شكراً لكل من ظهر معنا في هذا البرنامج وحيظهر صابر الرباعي ولطيفة وكارول صقر وكارول سماحة وحيظهر أيضاً فهد خميس مرة تانية فهد خميس: ظاهر ظاهر مصطفى الأغا: على قلبكم، قاعد على قلبنا، كل الشكر إلكم، بشوفكم الأحد، الجمعة والسبت مريان وسلام ومدين وعمار، وباي باي