EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

مدافع العربي أحرز هدفا في مرماه هدف طائش ينقذ القادسية من الخسارة بالدوري الكويتي

القادسية نجا من هزيمة محققة

القادسية نجا من هزيمة محققة

نجا القادسية المتصدر وحامل اللقب من خسارة محققة أمام غريمه العربي، وخرج متعادلا بهدف لكل منهما في قمتهما التقليدية، فيما واصل النصر انتصاراته وتغلب على السالمية بهدفين لهدف في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الكويتي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

مدافع العربي أحرز هدفا في مرماه هدف طائش ينقذ القادسية من الخسارة بالدوري الكويتي

نجا القادسية المتصدر وحامل اللقب من خسارة محققة أمام غريمه العربي، وخرج متعادلا بهدف لكل منهما في قمتهما التقليدية، فيما واصل النصر انتصاراته وتغلب على السالمية بهدفين لهدف في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الكويتي لكرة القدم.

وعزز القادسية صدارته برصيد 25 نقطة بفارق نقطتين أمام النصر الذي انفرد بالمركز الثاني مؤقتا بعد فوزه على السالمية (2-1)، فيما رفع العربي رصيده إلى 13 نقطة في المركز السادس، وتجمد رصيد السالمية عند 15 نقطة في المركز الخامس.

في المباراة الأولى التي أقيمت على استاد محمد الحمد؛ انتهت قمة القادسية والعربي بالتعادل بعد أن قدم الفريقان أداء هجوميا في الشوط الأول، فهاجما من كل الجهات وسدد اللاعبون على المرمى دون أن ينجح أحد في التسجيل، وتفوق القادسية من حيث السيطرة أكثر على الكرة.

وفي الشوط الثاني؛ استدل الفريقان على طريق المرمى، فسجل كل منهما هدفا، وكان الحكم علي محمود طرد مدرب العربي سكوسيتش لاعتراضه على قراراته، ولكن هذا لم يمنع العربي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 76 بعد أن أخطأ الحسين في السيطرة على الكرة على حدود المنطقة فخطفها عبد الله الشمالي، وسددها بطريقة رائعة في مرمى نواف الخالدي.

وأبى القادسية إلا أن يبعد عنه شبح الخسارة الثانية على التوالي ويحرم العربي من الثأر لخسارته (صفر-4) ذهابا، فأدرك التعادل في الدقيقة 88 إثر كرة عرضية طويلة من المطوع اشترك المهاجم البديل أحمد عجب ومدافع العربي مساعد عبد الله في الوصول إليها فحولها الأخير برأسه خطأ في مرمى فريقه.

وعلى استاد علي صباح السالم، تابع النصر انتصاراته وتغلب على السالمية بهدفين لهدف، بعد أن كان فاز على القادسية (3-2) في الجولة الماضية.

تقدم النصر مبكرا عبر البرازيلي رودريجو سوزا سيلفا في الدقيقة الثالثة من المباراة، إثر تسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء على يمين حارس السالمية حميد القلاف، وأدرك السالمية التعادل من كرة عرضية من نواف المطيري حولها فرج لهيب برأسه مستغلا خروجا خاطئا للحارس محمد الصلال في الدقيقة 26.

وفي الدقيقة 50 منح البرازيلي المتألق باتريك فابيانو التقدم للنصر من جديد بعد أن وصلته كرة خاطئة من المدافع يوسف اليوحة داخل المنطقة فسددها بقوة في سقف المرمى رافعا رصيده إلى ثمانية أهداف مشاركا بصدارة ترتيب الهدافين.

وتختتم المرحلة اليوم الخميس بمهمتين سهلتين للكويت الثاني وكاظمة الرابع مع التضامن الأخير والصليبخات وصيف القاع على التوالي.