EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

حديثه كاملا اليوم حصريا على "صدى الملاعب" نور: لقب أفضل لاعب أسيوي لا يهمني.. وكالديرون لم يقصر

نور يشدد على ضرورة تقبل خسارة العميد للقب الأسيوي

نور يشدد على ضرورة تقبل خسارة العميد للقب الأسيوي

أكد صانع ألعاب المنتخب السعودي وفريق الاتحاد محمد نور أن جائزة أفضل لاعب أسيوي لعام 2009 لا تهمه، ولا يفكر فيها على الإطلاق، مشددا على ضرورة تقبل الخسارة مثل الفرح بالفوز، وذلك بعد خسارة الفريق أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين لهدف، في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وفقدانه التأهل إلى نهائيات كأس العالم للأندية بأبو ظبي.

أكد صانع ألعاب المنتخب السعودي وفريق الاتحاد محمد نور أن جائزة أفضل لاعب أسيوي لعام 2009 لا تهمه، ولا يفكر فيها على الإطلاق، مشددا على ضرورة تقبل الخسارة مثل الفرح بالفوز، وذلك بعد خسارة الفريق أمام بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بهدفين لهدف، في نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وفقدانه التأهل إلى نهائيات كأس العالم للأندية بأبو ظبي.

وقال نور -في حواره الخاص لبرنامج "صدى الملاعبالذي يقدمه الإعلامي الشهير مصطفي الأغا، وستبث تصريحات النجم السعودي كاملة مساء اليوم الأحد 9 نوفمبر/تشرين الثاني- "كرة القدم فوز وخسارة، ومثلما نفرح عن الفوز لا بد أن نتقبل الخسارة، وليس بالضرورة أن يكون الفريق الفائز هو الذي لعب أفضل".

وأضاف "أن الجميع قدم كل ما في وسعه ولم يقصر أي أحد، في مقدمتهم المدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون، وكذلك أعضاء الجهاز الإداري الذين قاموا بأعمالهم على أكمل وجه".

وأوضح نور أن الاتحاد أتيح له العديد من الفرصة السهلة والمحققة، لكنه فشل في استغلالها جميعا طوال شوطي المباراة، في المقابل سجل الفريق الكوري هدفين من فرصتين منهما كرة ثابتة.. معتبرا أن الفرصة التي ضاعت من الفريق في بداية اللقاء كان من الممكن أن تغير سير المباراة.

وأشار قائد الاتحاد إلى حزنه الشديد على فقدان اللقب الأسيوي.. معتبرا أن أداء الفريق كان مميزا خلال المباراة، وأنه كان الأفضل معظم شوطي اللقاء.