EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

نور غير مهتم بلقب أفضل لاعب أسيوي.. وبوهانج ومازمبي يتأهلان لمونديال الأندية

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين ، تاريخ الحلقة: 7 نوفمبر

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين ، تاريخ الحلقة: 7 نوفمبر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-نهائي دوري أبطال آسيا استضافته اليابان وحضرته صدى الملاعب وسجل مشاهداته قبل وبعد النهائي المثير

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -نهائي دوري أبطال آسيا استضافته اليابان وحضرته صدى الملاعب وسجل مشاهداته قبل وبعد النهائي المثير -بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي قاتل من أجل الفوز وكان له ما أراد على حساب الاتحاد السعودي -رئيس نادي الاتحاد ينفي ما يقوله البعض بأن فريقه جاء كوريا وهو ضامن للنتيجة -قائد النمور محمد نور في حديث حصري لصدى الملاعب سنبثه يوم الأحد يقول: مثلما هناك فائز هناك خاسر وأنتم من يحكم على أدائنا وجائزة أفضل لاعب أسيوي لا تهمني -مازمبي الكونغولي يختتم أضلاع المشاركين في كأس العالم للأندية بتتويجه بطلاً لأبطال إفريقيا أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، والأغنية اللي شفتوها هذي كانت تحية من صدى الملاعب لفريق الإتي، فريق الاتحاد السعودي رغم خسارته نهائي دوري أبطال آسيا وكانت هذه تحية من أسامة سميسم اللي الحقيقة حب إنه يكون راشد الماجد هو القاسم المشترك بينا وبين الاتحاد، بنرحب بضيفنا لها الليلة الكابتن الزميل علي الزين: مسا الخير أبو كرم مصطفى الأغا: علي الزين الناقد الإعلامي علي الزين: لو كان الحظ رجلاً لقتلته اليوم مصطفى الأغا: لقتلته، وهو اتحادي صميم، ومعنا من مدينة جدة حمد الصنيع الإعلامي والناقد الرياضي ومدير الكرة السابق في نادي الاتحاد يوم توج بطلاً لدوري أبطال آسيا، مسا الخير حمد حمد الصنيع: مسا النور مصطفى وأمسي بالخير على الزميل علي الزين وجميع المشاهدين وبردو حمد اتحادي صميم بردو مصطفى الأغا: ما أنا عارف، بما إنك مدير الكرة أكيد يعني، ومعنا من طوكيو موفدنا إلى هناك لتغطية النهائي الكابتن الزميل ماجد التويجري، مسا الخير ماجد ماجد التويجري: صباح الخير مصطفى مصطفى الأغا: صباح النور ماجد التويجري: يا هلا مصطفى الأغا: طيب، حلقة اليوم راح نخصصها تقريباً كلها للحديث عن نهائي دوري أبطال آسيا اللي جرى على الملعب الأوليمبي في طوكيو وفيه واجه الاتحاد السعودي بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، أجواء الجماهير السعودية ما قبل المباراة رصدها موفدنا إلى طوكيو ماجد التويجري [مشاهدات قبل المباراة] ماجد التوجيري: ثوب وغطرة وعقال وسيفين ونخلة وكل شي حاضر -ما يحتاج الوطن كله غالي على قلبي وهذي أقل أقل هدية أقدمها لنادي الاتحاد، طبعاً أنا هلالي لكن اليوم للسعودية ما في حل ماجد التويجري: غنيلي كدة -أغني لمصطفى الأغا إن شا الله ماجد التويجري: يلا غنيله طيب -أقوله عسل عسل والإتي وصل إن شا الله ماجد التويجري: بس كدة؟ وين وصل الإتي -وصل اليابان الاتحاد طبعاً ماجد التويجري: حيسوي إيش -حيجيب البطولة إن شا الله ماجد التويجري: صالح القرني طبعاً رئيس الرابطة يوم مختلف، يوم كل شي فيه أنا شايف اللون الأصفر والأسود مغطي كل شي صالح القرني، رئيس رابطة مشجعي نادي الهلال: طبعاً حتى اليابانيين اتحادية اليوم ماجد التويجري: يشجعوه صالح القرني: يشجعونه، ليه، لأنه هذا نادي الوطن الآسيوي مش العربي بس ولا السعودي النهاردة، لأنه هذا حيمثلنا بإذن الله في المونديال الجاي وإن شا الله الاتحاد بإذن الله تعالى وإن شا الله ننتصر اليوم ونفرح وتفرح السعودية وتفرح القيادة السعودية كاملة وإن شا الله يا رب يوفقنا وسلامي وتحياتي لمصطفى الأغا ماجد التويجري: طيب مسوي شي جديد حق الاتحاد اليوم، يعني أي مفاجأة صالح القرني: إن شا الله ماجد التويجري: مثل إيش صالح القرني: إن شا الله تسمع المفاجأة ماجد التويجري: طيب قولها الحين صالح القرني: لا جوة يا أخي إن شا الله ماجد التويجري: إيش قصة الوعد اللي بينك وبين مصطفى، إذا فاز الاتحاد اليوم تاخدو الكأس على دبي فراس التركي، عضو الهيئة الإدارية لنادي الاتحاد: والله بإذن الله هذا وعد طبعاً كان عن طريق الدكتور خالد وعن طريقي بس بإذن الله يتحقق الكأس أول شي ومصطفى إن شاء الله في برنامجه الأجمل والأحلى والأمثل يكون إن شا الله برنامج مميز وبإذن الله نضيف إنجاز للكرة العربية ماجد التويجري: انت ولد مين؟ -أنا ولد أحد أعضاء السفارة ماجد التويجري: ياهو، انت عفريت -لا أنا مني عفريت ماجد التويجري: والله ما انت عفريت -إيوه ماجد التويجري: طيب قولي إيش رأيك اليوم، الاتحاد حيسويها -يسويها ماجد التويجري: كيف يسويها -أبو نوران إن شا الله يجيب هدف ماجد التويجري: أبو نوران، اسمه نور -نور، محمد نور، القوى العاشرة ماجد التويجري: القوى إيش -القوى العاشرة ماجد التويجري: العاشرة مصطفى الأغا: لاعبو الاتحاد فضلوا عدم الحديث قبل المباراة على أمل التكلم بعدها وفرحة الفوز على وجوههم لكن ماجد تمكن من استخلاص بعض الكلمات منهم، بنتابع ماجد التويجري: راشد، كيف الوضع، كوتش، everything OK؟ -Yes Yes ماجد التويجري: you are happy -yes ماجد التويجري: محمد محمد أمين: هلا ماجد، الحمد لله، الوضع طيب إن شا الله، بإذن الله نفرح مع بعض إن شا الله بعد المباراة ماجد التويجري: بس شايفك لونك مخطوف محمد أمين: لا نهائي كأس آسيا هذا، التركيز، استوعاب إن الآن رايحين نلعب المباراة عندنا 90 دقيقة إن شا الله نقدم فيها المطلوب بإذن الله ماجد التويجري: محمد أمين شكراً مصطفى الأغا: وأيضاً الجمهور السعودي كان حاضراً بجدة وبكل المملكة لكي يساند ممثل وطنه وزميلنا بدر الشريفي رصد لنا الأجواء قبل اللقاء وشكراً لبدر وشكراً لأحمد القرشي وشكراً لمحمد الشهري أيضاً -احنا الاتحادية على أعصابنا بس إن شا الله بإذن واحد أحد يا رب يا رب حنفوز يا 2-1 يا 3-1 بإذن واحد أحد، والنمور إن شا الله يا رب يرجعوا السعودية والكأس معانا بإذن واحد أحد، أتوقع بوشة حيجيب جول لأنه صايم أديله مبارتين، نور بردو ليه حضوره حيكون في المباراة وأتوقع الشرميطي -في أي مكان الاتحاد يلعب يفوز، النمور هو -الفريق الكوري قوي لكن إيش ما كان والله ما أظن يضاهي الاتحاد يعني أبداً -أنا أهلاوي، بس حشجع الاتحاد لإنه نائب منتخب وطنا يعني، ممثلنا يعني ممثل السعودية خارجاً فلازم أشجع الاتحاد بدر الشريفي: توقعاتك إنه فايز الاتحاد، كم تتوقع النتيجة -بس الفريق الكوري بيدخل إيش يعني ما راح يكون سهل على فكرة، يمكن يجي هدف هدفين بس يكون الفارق هدف ما راح يكون أكثر من هدف، يعني 2-1، 3-2 زي كدة مصطفى الأغا: سنضعكم في أجواء كل الحدث لكن سأذهب بالهاتف إلى طوكيو مع ماجد التويجري، ماجد سأسألك قبل المباراة، كأنك سألت محمد أمين أن لونه مخطوف، كيف كانت فعلاً نفسيات اللاعبين قبل المباراة لأنه راح نيجي للحديث بعدها ماجد التويجري: أستاذ مصطفى بالتأكيد كان هناك يعني ثقة كبيرة عند لاعبين الاتحاد، ثقة كبيرة أيضاً عند الجمهور الاتحادي اللي حاضر، لو لاحظت يمكن من النادر جداً إنه كالديرون المدرب الأرجنتيني حتى وإن كانت كلمات بسيطة إنه كان يعبر عن ارتياحه، الأجواء ككل تشير إلى أنه الاتحاد سيكرر التجربة وسيحقق دوري أبطال آسيا، هذي المعطيات اللي كانت موجودة قبل المباراة يعني مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: في ثقة كبيرة حتى على مستوى جانب من يمثل الاتحاد السعودي لكرة القدم سواء الأمين العام فيصل عبد الهادي أو رئيس اللجنة الفنية محمد النويصر، الكل كان يجزم بإن الكأس اتحادي مصطفى الأغا: طيب، خلينا نتابع المباراة اللي كلياتنا تابعناها وكنا مثل ما قال ماجد نتوقعها عربية سعودية وإذا بها تنتهي كورية جنوبية، يبدو لي أحمد الأغا وليس عمار علي والتفاصيل [مقطع من مباراة الاتحاد وبوهانج] أحمد الأغا: قبل أن أبدأ بتفاصيل اللقاء لا بد أن نحيي الاتحاد السعودي بغض النظر عن خسارته، فهو بطل بكل الأحوال، وبدون مقدمات طويلة دقيقة أولى كادت تعلن الأفراح بهدف مبكر من المغربي بوشروان لكن الشباك الخارجية كانت الأقرب، التهديد من الكوري ورداً على كرة الشروان ظهر مع ضعف رقابة الأجنحة والاختراق وحتى التسديد من بعيد لم يبق الرد كافيا ليعتمد الكوري على أسلحته تلك التي لم تزعج مبروك زايد، محمد نور كان مصدر الإزعاج للدفاع الكوري بتمريراته واختراقه الذي لم ينقصه سوى النهايات السعيدة لتكلل بنجاح لكن الاتحاد افتقر للتركيز وبوشروان اقترب والشرميطي أهدر لترتفع الآهات مع كل فرصة ضائعة، بوهانج الكوري لم يقف بلا حراك بل حاول استغلال ثغرات العميد فسدد ومبروك تصدى، حيرني أمر هذا الحارس الكوري فأينما سدد الاتحاد كان متواجداً وكأنه متعامل مع الكرة، فأينما ذهبت ذهب ليضيع على رضا تكر رأسية كادت أن تعلن الأفراح، تحسر على كرات لا تريد أن تدخل المرمى زادها الحارس الكوري بقذيفة بوشروان التي لا تصد ولا ترد لكنه أصابها ليعلن بأن التسديد لا ينفع معه فأجل الحسم حتى الثاني الذي جاء بنسخة مشابهة للأول بتهديد اتحادي من البداية لم ينصفه حتى العارضة أبت أن تقف إلى جانبه برأسية الشرميطي الذي فعل كل ما يملك لكن الحظ والتركيز عانده أكثر من مرة، فازداد التوتر مع كل دقيقة مرت ليقع الاتحاد بأخطاء دفاعية على بوابة مرمى زايد الذي تلقى تسديدة لم يتوقعها فسكنت الشباك، تأخر بهدف وفرص بالجملة أهدرت وضاعت أربكت العميد فلم يتعامل مع الأمور بهدوء وروية فأهدر المزيد، وحاول الأرجنتيني كالديرون إنعاش الهجوم بإخراج عبيد من الدفاع وزج لوسيانو عل الحظ ينصفه بما أنه لم يأت على أحد، نفس الأخطاء وقع بها الاتحادي مرة ثانية ومع ضعف الرقابة تلقى هدفاً ثانياً صعب الأمور بشكل كبير، تأخر بهدفين لم يوقف الاتحاد عن إهدار الفرص للتسرع الذي لا يجني الثمار فيفسدها، استمر الحال حتى قلص محمد نور الفارق بهدف أنصف الاتحاديين أخيراً لكنه كان متأخراً، الكوري عرف كيف يتعامل مع الموقف فبدأ بتدعيم خطوطه الدفاعية مع الاعتماد على المرتدات التي كادت أن تعمق جراح الاتحاد وتفقده الوعي بالضربة القاضية لكن مبروك زايد تصدى والحكم ألغى هدف التسلل لو احتسب لكانت قاصمة الظهر للاتحاد الذي لم يدخر نقطة عرق أو ثانية إلا واستغلها للعودة باللقاء لكن الوقت كان أسرع منهم جميعاً بلقب ضاع فضاعت معه المشاركة في كأس العالم للأندية في الإمارات لكن الأمل بالقادم لن يضيع، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: آخد أول شي رد فعل أولي من حمد الصنيع الزميل الإعلامي واللي كان مثل ما قلت مدير الكرة في نادي الاتحاد يوم توج، حمد رد فعل أولي، لماذا خسر الاتحاد حمد الصنيع: أنا أعتقد إن التقرير كفى ووفى الصراحة أعتقد إنه الاتحاد قدم كل شيء، حاول اجتهد، لكن السؤال اللي بالفعل يودينا ليش الاتحاد ما قدر يغير النتيجة ويعدل النتيجة، إنه كان في حلول إضافية كان المفروض تكون موجودة عند نادي الاتحاد تستخدم في ها المباراة لا أكثر ولا أقل، ما قبل المباراة كانت الجهود كلها متكاتفة واضحة، إيجابية كلها، لكن خلال المباراة أنا أعتقد إنه كان في نوع من التأخير في التغييرات أو عدم إجراء التغييرات اللي كان ممكن تقلب الكفة لصالح نادي الاتحاد مصطفى الأغا: طيب، نسأل رأي محايد علي الزين: أنا بعتقد اتحاد جدة أدى مباراة كبيرة اليوم، شفنا حارس المرمى الكوري كان بيلعب مباراة عمره، كان في بالدقيقة الأولى هجمة من الاتحاد لو هشام بوشروان تعامل معها باحترافية مطلقة كان في هدف 1-صفر من الدقيقة الأولى، لأن محمد نور كان خالي من الرقابة تماماً وكان مية بالمية بيقدر يسجل، هاي الفرصة بعتقد لو اتسجل منها هدف كانت قلبت الموازين، ومع ذلك الاتحاد كان الفريق الأفضل والأخطر على مدار الشوطين، الفريق الكوري بعتقد راقب محمد نور بشكل كبير اليوم، كانوا حتى عم بيحاولوا يراقبوه بالخشونة بالضرب لما تكون معه الكرة مصطفى الأغا: نعم علي الزين: لأنه بيعرفوا إنه إذا أخد مساحاته راح يشكل عليهن ضغط كبير وأيضاً الحارس يعني تعامل مع كل التسديدات وخاصة البعيدة المدى لفريق الاتحاد، الشيء السلبي اللي حصل إنه الهدفين اللي تأخر فيهم الاتحاد كانوا بالشوط التاني فتسارعت الأمور أكتر مصطفى الأغا: راح نحكي لكن نعود إلى طوكيو، طبعاً ماجد أنت كنت في قلب الحدث، بدي رد الفعل الأولي عند الخسارة، لمن حملت من قبل الجماهير الاتحادية المتواجدة هنيك ما بعرف أديش كان عددهم تقريباً، مئات، آلاف، أديش ماجد التويجري: أولاً مع تقديري واحترامي سواء للزميل أحمد الأغا أو لحمد الصنيع إلا أنه من وجهة نظري إنه الاتحاد في الشوط الأول لم يظهر بالثوب المعتاد عنه قطعياً وعندما أستاذ مصطفى تكون مرشح لتحقيق اللقب ومرشح أقوى إن لم تسجل في الشوط الأول فالمشكلة تبقى كتير والعبء يبقى مضاعف في الشوط الثاني، بالنسبة للجماهير يعني تقريباً الجماهير اللي وصلت أو اللي غصت المدرج كانت تقدر تقريباً 300 شخص، وكان الجمهور الأكثر يرى الحظ فقط هو من وقف عثرة أمام الاتحاد وأمام تتويج الاتحاد بطلاً لدوري أبطال آسيا للمرة الثالثة على التوالي مصطفى الأغا: نعم لكن حتى الآن ما جاوبتني، من حملوها، شخص بعينه، مدرب، ظروف أم أنها مثل ما قال محمد نور خسارة عادي ماجد التويجري: لا لا، ربما البعض يميل إلى رأي حمد الصنيع في حكاية عملية التغيير وإنه التأخر في التغيير وعدم المسارعة في إجراء تبديلات من شأنها أنها تنشط الفريق الاتحادي مصطفى الأغا: نعم ماجد التويجري: حتى قبل أن مصطفى الأغا: طيب ماجد سؤال وأريد جواب فعلاً منك شفاف، الأخ رباب من اليمن عم بتقول سبب الخسارة هو الاستهانة بالخصم، هل كان هناك استهانة بالفريق الكوري ماجد التويجري: شوف مصطفى حتى نكون أكثر واقعية وأنا قلت لك هذا الكلام قبل ما أطلع لطوكيو، وعدنا تكلمنا في هذا الكلام حتى وأنا في طوكيو، حتى نكون واقعيين وبدرجة كبيرة الثقة كانت موجودة حتى على مستوى الإعلام السعودي بقوة، إن هي مسألة 90 دقيقة أو 120 دقيقة جميعها للاتحاد ويعود الاتحاد بالكأس إلى جدة مباشرةً، مشكلة كبيرة إذا كان هذا التصور موجود عند اللاعبين وأنا أتصور إنه إدارة خالد المرزوقي ونادي الاتحاد والاتحاد السعودي لكرة القدم هيأوا اللاعبين إلى أن تكون الأمور حاضرة تماماً لكن إذا كانت الثقة الزايدة هي السبب والاستهانة بالخصم هي سبب خسارة الاتحاد وإن كنت أستبعد بعض الشيء هذا فهذي مشكلة كبيرة مصطفى الأغا: طبعاً، بكل الأحوال سنعود للثلاثة لكن بعد فاصل من الإعلان، وبعده سنتابع: رئيس نادي الاتحاد ينفي ما يقوله البعض بأن فريقه جاء كوريا وهو ضامن للنتيجة، وقائد النمور محمد نور يتحدث في حديث حصري لصدى الملاعب سنبثه كاملاً يوم الأحد يقول: مثلما هناك فائز هناك خاسر، من يحكم على الأداء، أنتم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ومع المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، راح نروح لطوكيو ونتابع ردة الفعل الجمهور الاتحادي اللي تواجد في الملعب مع موفدنا لهناك ماجد التويجري [مشاهدات بعد المباراة] ماجد التويجري: بوهانج كان أفضل من الاتحاد؟ -والله مو أفضل بس نحنا يعني لعيبتنا مستعجلين كلهم مستعجلين، مو هما أفضل منا الصراحة، هما أضعف من الفرق اللي نحنا طلعناها ماجد التويجري: بوهانج يستاهلوها؟ -لا ماجد التويجري: ليه ما يستاهلوها -لأن أولادنا ضيعوا هذا، احنا ضيعنا النتيجة بإدينا، الشوط الأول المفروض نخرج 2، 3 أقل حاجة، وبعدين هما الشوط الثاني قاتلوا على الكرة ماجد التويجري: بس حظ؟ -حظ ولا والله هو الحظ بس ماجد التويجري: طيب انت قولي تعال، بتشوف إنه كان في أخطاء؟ -والله هم يضيعون الوقت هذا أول شي الفريق الكوري، ما أدري ماجد التويجري: كيف يضيعون الوقت كان في أكثر من 90 دقيقة ما سجل الاتحاد -يعني كان حظ ما في، وهذي كورة ماجد التويجري: ليش كنت لابس شعار الاتحاد ليش وسخته؟ -لم يكن الاتحاد اتحاداً ماجد التويجري: أيوه -فرقنا، لم يكن الاتحاد اتحاداً ماجد التويجري: كيف، ليش ما كان اتحاد -ما كان الاتحاد اللي في الملعب ماجد التويجري: مين كان فيه -ما كان في اتحاد، كان في فرقة ماجد التويجري: فرقة تبع مين -فرقة ماجد التويجري: لأ قولي -لا اتركني مصطفى الأغا: وبنسأل حمد الصنيع توافق على ما قاله المشجع اللي شفته آخر شي إنه لم يكن الاتحاد اتحاداً في الملعب، ما أعتقد إنه قسى شوي ع الفريق حمد الصنيع: هو أكيد في قسوة يعني دايماً النتيجة تحكم عليها العاطفة، لكن أنا برجع مرة ثانية للمباراة نفسها، احنا في الشوط الأول عندنا أربع فرص محققة للأهداف، فرصة هشام بوشروان اللي في أول الدقائق، وفرصة أمين الشرميطي، وفرصة رضا تكر، وتسديدة هشام بوشروان، هذي أربع فرص، في الشوط الثاني هناك خمس فرص، فرصة هشام اللي هي كانت التسديدة في آخر دقائق المباراة، فرصة رضا تكر، فرصة لوسيانو، وفرصتين لأمين الشرميطي، واحدة في العارضة وواحدة في خط الستة لعبها وطلعت القائم، تسع فرص لو اتحقق منها فرصة كان ها الحين بنتكلم في شي ثاني الآن مصطفى الأغا: نعم حمد الصنيع: على العكس تماماً الفريق الكوري كورتين ثابتة سجل منها هدفين بعد كدة ما عندهم أي فرص تذكر مصطفى الأغا: نعم حمد الصنيع: يعني اليوم احنا يمكن كورة واحدة بس اللي نذكرها غير كدة ما في أي فرصة حقيقية للفريق الكوري مصطفى الأغا: طيب، قائد النمور محمد نور تحدث عقب المباراة حصرياً لصدى الملاعب، لموفدنا ماجد التويجري قال إنه ما في حدا بيتحمل مسؤولية الخسارة أنه هاي مباراة، وأضاف لا أهتم بجائزة أفضل لاعب لآسيا لأننا خسرنا الأهم، الحديث الكامل يوم الأحد وإليك مقتطفات من هذا الحديث محمد نور: كيف ليش خسرنا؟ هذي كورة فوز وخسارة، والله ما في أنا أكيد ما بفوز بالبطولة إلا بعد ما ألعب، وزي ما احنا بنفرح بالفوز لازم نتقبل الخسارة، كلهم ما قصروا والمدرب ما قصر والجهاز الإداري بردو ما قصر يعني قائمين بأعمالهم بأكمل وجه، يعني جاتنا فرص أكتر من الفريق الكوري، الفريق الكوري جاته فرصتين سجل منها كلها كور ثابتة، نحنا جاتنا فرصتين من بداية المباراة من أول دقيقة، والله ما يعنيلي شي ما دام أنا ما حققت البطولة أنا عادي يعني إذا جا حياه الله وإذا ما جا بردو سلامته، مشكلة كمان إزاي نتكلم عن الفريق أنا نخلي الحكم على فريقنا الاتحاد بالذات للنقاد وللجماهير هما اللي بيحكموا على نادي الاتحاد وفريق الاتحاد مصطفى الأغا: كما ذكرت الحديث الكامل يوم الأحد وأعود لآخر مرة إلى موفدنا إلى طوكيو ماجد التويجري، انقطع معه الخط وبنرجع له، ماجد أولاً نور تحدث لك حصرياً، برأيك لماذا، وكلامه الحقيقة كان إلى حد ما طبعاً حنعرضه نحنا يوم الأحد لكن كيف تجمل وضع الاتحاد بعد الخسارة ماجد التويجري: طبعاً أنا يعجبني كتير قائد الفريق الاتحادي محمد نور في ناحية مهمة جداً مصطفى، هو من اللاعبين القلة اللي يهرب من الإعلام وقت ما يكون الفريق خاسر، ولاحظت أنا دايماً بالعكس يتواجد ويتصدى للأسئلة وقت ما يكون الفريق فايز، مسألة إنه تحدث فقط بعد المباراة إلى صدى الملاعب يمكن يعني تعرف إنه التوفيق من الله سبحانه وتعالى وأعتبر صدى الملاعب محظوظة أن يأخذ قائد الفريق الاتحادي واللاعب المرشح الأقوى للفوز بلقب أفضل لاعب في آسيا مصطفى الأغا: هل بعد فوز الفريق الكوري هل بقي نور هو المرشح الأوفر أم الكوري ماجد التويجري: والله في تقديري أنا إنه محمد نور هو الأقرب للقب وبإمكانك يعني تسأل صاحبنا عن مين يفوز باللقب مصطفى الأغا: هلا كل الجمهور عم يسأل مين صاحبنا، ماجد التويجري موفدنا إلى طوكيو شكراً جزيلاً لك، أنت ما قصرت يا ماجد وإن شا الله لسة حنعرض نحنا بقية لقاء محمد نور يوم الأحد، شكراً لك ماجد ماجد التويجري: شكراً أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: زملاء نور تعاملوا مع الخسارة على أنها جزء من كينونة كرة القدم طالبوا بالتركيز على القادم أي على اللقب المحلي ماجد التويجري: ليش فقط السبب اليوم تخسر كأس آسيا بطولة كبيرة كنا متوقعين إنه فريق الاتحاد يجيبها، ما جابها، ليش هشام بوشروان: مكتوب، ما نقول ليش ولا ما ليش، يعني لعبنا كويس، ضيعنا فرص، هذي كورة، لازم نعرف إنه الكورة في فريق يفوز ببطولة، ما مكتوب لنا، إن شا الله نرجعو للسعودية إن شا الله ونحضرو للدوري كما يجب عشان نفوز بالدوري إن شاء الله ماجد التويجري: هل كان في ثقة مفرطة اليوم هي اللي أزاحتكم عن تحقيق اللقب مناف أبو شقير: لا طبعاً هذا كلام مو صحيح، الكورة فوز وخسارة، أعتقد الفريق قدم مباراة كبيرة وضيعنا كذا هجمة خاصة يعني بداية الشوط الأول وبداية الشوط الثاني ضيعنا، يعني لو استثمرناها كان ممكن كنا حققنا الفوز، الحمد لله نقولهم مبروك وهارد لك للاتحاد ماجد التويجري: بس سؤال، كنا متوقعين يكون شكلكم أحسن، الاتحاد الكل كان في السعودية يتأمل إنكم تجيبون البطولة وما جبتوها مبروك زايد: الحمد لله على كل حال، قدر الله وما شاء فعل، زي ما انت شايف يعني الشوطين كله في فرص ما جت ولا فرصة إلا في الشوط الثاني، وهذي هي كرة القدم هما استغلوا الفرص، جاتلهم فرصتين جابوا جولين، الحمد لله على كل حال ماجد التويجري: بس كلمة واحدة، أحمد. سعود مين اللي متسبب في الخسارة سعود كريري: الحمد لله على كل حال قدر الله وما شاء فعل، سوينا كل شي وهذي كرة القدم، ما سجلنا جا فينا جولين، حاولنا نرجع للمباراة بس راحت منا ونقول الحمد لله على كل حال ماجد التويجري: بس سعود ما كان في ثقة هي اللي أدت، مفرطة يعني هي اللي سعود كريري: لا لا بالعكس يمكن أنت لو تلاحظ نادي الاتحاد من أول ثواني واحنا ضاغطين على الفريق الكوري، من أول ما بدينا واحنا ضاغطين عليهم، بس الحمد لله قدر الله وما شاء فعل مصطفى الأغا: أسأل الاتحادي قولاً واحداً، علي الزين، أديش اقتنعت، هلا قلتلي من أنا ولد وأنا اتحادي، أديش اقتنعت بكلام اللاعبين علي الزين: ما هي مش نهاية العالم الهزيمة، الفريق لعب نهائي دوري أبطال آسيا يعني ما عم يلعب على بطولة يعني أي كلام، فيها فوز وفيها خسارة، وصوله للنهائي أمر يمكن صعب للناس تتقبله إذا خسروا ولكن عملوا إنجاز الجماعة، وصلوا للنهائي، خسروا بس ما بتوقف الحياة، عندهم بطولات تانية فيهن يرجعوا السنة القادمة مصطفى الأغا: سألتك بدون ما ندخل بالإنشاء، أديش مقتنع باللي قالوه علي الزين: مقتنع باللي قالوه لأنه الفريق أدى اليوم، أنا مقتنع إنه لعب اتحاد جدة مباراة كبيرة وكان الأفضل على مدار الشوطين، يعني اللي سمعته مصطفى من خلال التقرير الجمهور أو بعض الآراء، يعني ما بدنا نجلد الذات كتير بالخسارة، فريق بوهانج ستيلرز مصطفى لما تأهل من دور المجموعات فاز بكل مبارياته، سجل 19 هدف، تلقت شباكه أربعة أهداف، هذا الفريق بالدور التاني أخرج بونيوتكور ذهاباً وإياباً بسكولاري وبريفالدو، أخرج أم صلال، فاز على نيوكاسل جيتس بستة صفر وأخيراً فاز على الاتحاد 2-1 رغم إنه الاتحاد كان الأفضل، فيعني فريق تقيل مش فريق عادي يعني مصطفى الأغا: نعم علي الزين: إنه الاتحاد خسر منه، لا بالعكس الفريقين اللي وصلوا للنهائي بيستاهلوا يكونوا بالمباراة النهائية مصطفى الأغا: طيب حمد الصنيع كمان انت لأي مدى مقنع باللي قاله علي واللي قالوه اللاعبين وهل نقسو على اللاعبين أم هل ننظر مثل ما قالت الأخت أم طاهر من جدة عم بتقول لننظر لنصف الكأس المليء أن الاتحاد وصل للنهائي وأن المباراة بالنهاية في فائز وفي خاسر حمد الصنيع: أنا أعتقد أن الاتحاد نجح في البطولة هذي إلى حد كبير، أول حاجة بتكلم على موضوع الثقة، الاتحاد لو كان واثق ما كان عمل معسكر في اليابان، كان رجع من اليابان واستعد للمباراة كأنها مباراة عادية، كان في تجهيز كبير وكان في تركيز كبير من الجميع سواء من الإدارة أو من الجهاز الفني أو حتى من اللاعبين، حتى بنلاحظ كان في قلق وخوف من اللاعبين واهتمام في المباراة هذي، قبل المباراة ما كان في الثقة الكبيرة أبداً، إذا عاتبنا أو انتقدنا بعض الأشياء أو بعض اللحظات اللي كنا نتوقع فيها الاتحاد يكون أفضل هذا مش معناه إن هناك تقصير، التقصير أبداً ما كان موجود، الكل اجتهد في المباراة هذي مصطفى الأغا: نعم حمد الصنيع: احنا كنا نتمنى إن يكون في ردة فعل إيجابية من اللاعبين بعد الهدف الأول، هذي ما كانت موجودة، لكن أنا أعتقد إنه نقول كلمة قدر الله وما شاء فعل، اللاعبين نشكرهم ونشكر الإدارة ونشكر كل محبين النادي اللي وقفوا جنب النادي عشان يوصلوه لها الإنجاز والوصول للنهائي للمرة الثالثة في ها البطولة الكبيرة بالشكل الكبير هذا مصطفى الأغا: نعم حمد الصنيع: أنا أعتقد إنه إنجاز بحد ذاته وإن شا الله بإذن الله يعوضوها في المرات القادمة مصطفى الأغا: طيب خلينا نسمع شو قال الدكتور خالد المرزوقي رئيس نادي الاتحاد اللي أكد إن فريقه ما جاء لطوكيو وهو مسترخي وضامن للنتيجة بل كان الاتحاد هو الفريق الحذر من الفريق الكوري، عم بيقول اللي شاف اللقاء راح يتأكد من كلامي، يعني كلامه، بنتابع مع ماجد التويجري ماجد التويجري: اليوم وأنت تقف على نهائي أهم بطولة في القارات تخسر، ليش خسرت خالد المرزوقي: والله طبعاً هذي إرادة الله هذي كرة القدم فيها فوز وفيها خسارة، يعني الفريق استغل كرتين، ضربة حرة وضربة أيضاً حرة، واستغل فرصتين سجل فيها، احنا جاتنا فرص الله ما أراد إنها تدخل لكن هذي هي كرة القدم، يعني دايماً فيها خاسر وفيها كاسب، كنا نود طبعاً نسعد جماهيرنا ببطولة تاريخية لكن الله ما أراد، وإن شا الله بحول الله القادمة أحسن ماجد التويجري: لكن دكتور هل كان فعلاً في ثقة زايدة أدت إلى هذا الشي، ما شفنا الاتحاد بشكل واضح يعني بالذات في الشوط الأول خالد المرزوقي: والله أبداً ما هي عملية ثقة، الاتحاد كان طبعاً مباراة نهائية فيها الحذر من الفريقين وكان فريق ناجويا حذر من الاتحاد، وجاتنا فرص في الشوط الأول لكن هي كرة القدم، أبداً ما هناك ثقة إنما هناك كان هذي مباراة الكؤوس دائماً لا تتوقع المستوى إنما هذا ما حصل وربنا ما أراد مصطفى الأغا: ومن أجل وقت القمر الصناعي أذهب مرة أخيرة إلى حمد الصنيع، حمد أنت اليوم طبعاً، الاتحاد ماذا تقول له كفريق، لإدارته، لجماهيره، وأنت جزء من مكونات الاتحاد سابقاً لكن قلبك اتحادي حمد الصنيع: أول حاجة أقول للجميع سواء إدارة أو جهاز فني أو جهاز إداري أو حتى الأشخاص الواقفين مع الفريق من 1417 وحتى الآن، احنا شفنا أعضاء شرف تفرغوا من كل مسؤولياتهم وحضروا مع الفريق في اليابان، نقول لهم شكراً على كل الدعم اللي عملتوه وعلى الوقوف والصورة المشرفة اللي انتو نقلتوها، إذا الله ما وفقكم في هذي البطولة أكيد حيوفقكم في بطولات ثانية، الاتحاد فريق إنجازات فريق بطولات بيلعب على بطولات، في السنة بيلعب على نهائيين ثلاثة، أكيد بيخسر واحد أو اثنين منهم لكن إن شا الله يحقق اللي جاي اللي بعده مصطفى الأغا: نعم حمد الصنيع: أقول للجماهير كلمة مهمة، الفريق إن شا الله بكرة واصل الساعة 7 المغرب، أتمنى إن شا الله يكون في استقبال من الجماهير للاعبين اللي قدموا كل جهد، التوفيق بيد الله سبحانه وتعالى لكن نتمنى إنه على الأقل يشكروا على المجهود اللي قدموه والقادم بالنسبة لهم أحلى إن شا الله مصطفى الأغا: وأنا أقولك يا حمد الصنيع شكراً جزيلاً لك وحقيقةً إذا مفكر تترك البنك اللي عم تشتغل فيه وتستعوض مذيع مية بالمية، ماشية أمورك، اضحك حمد الصنيع: من عيوني مصطفى الأغا: بس لا تاخد معاك علي الزين حمد الصنيع: بس فيها كرسي أحمر ولا مو أحمر مصطفى الأغا: أحمر، شكراً إلك، كرسي أصفر مش أحمر لأنك اتحادي، شكراً حمد، بلشت من هلا يعمل هيك، شكراً حمد حمد الصنيع: شكراً مصطفى مصطفى الأغا: راح نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: أهم الفرص التي أضاعها الاتحاد وماذا لو استغلت، ومازمبي الكونغولي يختتم أضلاع المشاركين في كأس العالم للأندية بتتويجه بطلاً لأبطال أفريقيا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب بس حابب اقرا الأخت جواهر بتقول هارد لك للاتحاد، والمعتز عرب من حمص وغسان من سوريا عم بيقولوا دموعك غالية يا نور مثل دموع عاطف جنيان، إماراتي عم بيقول هارد لك رغم الخسارة الإتي بطل، محمد الحبابي من اليمن عم بيقول زعلنا لخسارة الاتحاد، وأم طاهر من جدة قلنا عنها قبل شوي، العرب كلهم واقفين مع، باستثناء بعض الرسايل ما أحب أقراها لإنه ما أعتقد إنه اللي بعتوها بيمثلوا لا أنديتهم ولا الدول اللي بعتوا منها، لأنه أصلاً عيب لو كان هذا الكلام صحيح فهو عيب، سلام المناصير أراد أن يركز على جانب واحد في المباراة، ترى ما هو هذا الجانب، وما علاقته بالجماهير التي كانت تتابع المباراة في جدة، بنتابع سلام المناصير: المنطق في مباريات الكؤوس يقول بالحرف الواحد إذا أردت أن تنال اللقب وتحتضن الذهب فعليك باستغلال أنصاف الفرص، واقعية لم تطبق مع الاتحاد السعودي الذي أهدر في نهائي دوري أبطال آسيا أكثر من عشر فرص محققة للتهديف، سنستعرض أبرزها، في أول دقيقة المغربي هشام بوشروان يفوت على فريقه هدفاً، وأعقبه التونسي أمين الشرميطي بإضاعته فرصتين الأولى في الدقيقة العاشرة والثانية في الدقيقة 18، الدور لم يتوقف على المهاجمين، المدافع القادم من الخلف رضا تكر كاد يفعلها برأسه لو لعبها إلى إحدى الزاويتين، في الدقيقة 30 بوشروان يعود بأول صاروخ في المباراة لكن الحارس الكوري الجنوبي وقف له بالمرصاد، وبعدها بخمس دقائق بوشروان يترك المجال لأحمد حديد ولكن الحل ما زال غائباً، ودعنا الشوط الأول واستقبلنا الثاني وعسى أن يتغير الوضع، لكن النحس وسوء الطالع ما زال يلازم الشرميطي، حتى العارضة قالت له يا أمين لن تسجل اليوم، الدقيقة 54 شهدت ولادة أم الفرص، الكل اشترك في إضاعتها بدءاً من مناف أبو شقير مروراً بهشام بوشروان وانتهاءً عند نجم الفرص الضائعة أمين الشرميطي، وبعد الهدف الثاني لبوهانج بوشروان ينتفض ويتلاعب بالدفاع الكوري ولكن الكرة تعلو العارضة بقليل، دقيقتان تمر على هدف التقليص للاتحاد والبديل الأرجنتيني لوسيانو كاد أن يعيد المباراة إلى نصابها لولا يقظة الحارس الكوري الجنوبي، آخر الفرص كانت في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، ضربة حرة مباشرة والمنفذ هو المنقذ في مثل هكذا كرات ومناسبات، المغربي هشام بوشروان والذي لم يكن في يومه على الإطلاق لتضيع الفرصة وينتهي الأمل، في الختام نقول لمحمد نور لا تبكي فأنت ورفاقك قدمتم ما عليكم ولكل مجتهد نصيب، سلام المناصير، صدى الملاعب -بردو الاتحاد فريق بطل وكبير وهما الصراحة يستاهلوا هما لعبوا أحسن وخلاص، هي كدة الكورة، يا فوز يا خسارة -إيش نقول، حسبي الله ونعم الوكيل بدر: تتوقع مين كان السبب في الهزيمة -حظ، كل دة اللي انت شفته يمكن 40 شوطة ولا واحدة دخلت ، حظ، أكيد حظ، وهدفنا جا دربكة كمان، إيش نقول -ضيع فرص ما تضيع الاتحاد، للأسف بدر: غير الاتحاد اللي شفناه مع ناجويا ليش -كان أفضل واستغل الفرص أكثر من كدة، والحظ كان معاندنا يعني كان في كذا كورة راحت في القائم، حارسهم يعتبر حارس مو طبيعي -مثل ما قلتلك تأخير تغييرات وفرص ضايعة، الشرميطي ضيع فرصة هدف، ونور كان مضغوط، بس والاتحاد كان ضاغط أغلب المباراة بدر: بوشروان ضيع كتير -ضيع فرصتين تقريباً، حظوظ بدر: حظوظ ولا عدم تركيز -بعد الهدف الثاني حقهم عدم التركيز، فضاعت المباراة مصطفى الأغا: كل الشكر لزميلنا بدر الشريف للمرة التانية بشكره الحقيقة تعذب معنا كتير لكن واضح إنه رياضي مية بالمية، أحمد جماحي من حضرموت عم بيقول أكيد إنه إقفال الخطورة عند محمد نور هي سبب الخسارة، يعني نجاح الكوريين علي الزين: فعلاً كان مراقب بشكل كبير محمد نور، مصطفى كيم هيونج إي اللي سجل الجول التاني لبوهانج ستيلرز لعبها بمؤخرة رأسه بدون ما يشوف الجول، سكنت بأعلى المقص الأيمن قاتلة، الاتحاد عشر فرص بالمربع الصغير ما بدها تدخل ع المرمى يعني، كان في حظ كبير عم يلعب مع مصطفى الأغا: هل نجح النهائي في اليابان علي الزين: بالنسبة لإلي لأ أبداً لأنه شفنا ملعب مبعثر الجمهور عليه، يمكن الاتحاد مصطفى الأغا: نهائي باليابان، إقامة في أوتيل بـ500 دولار باليوم، لتسافر لهونيك بدك ثروة لتوصل علي الزين: مشقة مصطفى الأغا: جابوا 200 زلمة من جماعة الاتحاد و200 زلمة من كوريا وحطولنا النهائي في اليابان، أصلاً النهائي شكله يعني أنسب للكوريين كتوقيت، كل شي للجو العام علي الزين: مصطفى بأوروبا يمكن هما عم بيقلدوا شي من نهائي دوري أبطال أوروبا، بدوري أبطال أوروبا أصلاً الترينات بكل أوروبا، الفيز مانو محتاجين تأشيرات، الأمور أرخص يعني بيطلع المشجع بيروح بيحضر مصطفى الأغا: أنا في روما شفتهم في الشوارع قاعدين بينام بالطريق علي الزين: أسهل، وبعدين مصطفى قرب المسافة يعني مش معقول كمان يسافر المشجع السعودي 14 ساعة أو 13 ساعة ليوصل لليابان وبده يشجع فريقه ويرجع، وبعدين الشتا يعني اتحاد جدة ما معود يلعب بها الجو، نحنا ما عم مصطفى الأغا: ما عم نتهمه، نتفنا ريشه بس ما عم نتهم علي الزين: نحنا بنفهم إنه في عشرين مليون يورو اندفعوا من اليابان مصطفى الأغا: دولار علي الزين: يورو أو دولار في عشرين مليون مصطفى الأغا: لا بتفرق، خلينا، في أخ من اليمن عنده مشكلة بالكرافات، يا أخي هلا وقت الكرافات إنه عريضة ولا صغيرة، بشيلها والله، زميلنا أسامة سميسم حب إنه يتعاطى مع المباراة على طريقته الخاصة الله يستر، خلينا نشوف مصطفى الأغا: شكراً يا أسامة ويوسف علي عمر من السودان وحيدر من السودان عم بيقول ستظل بطل يا إتي، يعني بالنهائي في فريق بده يفوز، ولا بس لحالنا بنلعب كمان علي الزين: هايدي حال الكرة يعني مصطفى الأغا: حاكيكم سر، بيني وبينكم، هو قالي ما تقول بس حقول، اتصل فيي قالي إذا الاتحاد فاز جيبني، قلتله وإذا خسر أجيبك لأنه اتحادي، صح ولا غلطان علي الزين: صح مصطفى الأغا: طيب، وبعدين قالي حتى أنا، هو يعني، ما فكر بالكوري نهائياً لأنه بيقول اللاعبين شوي كانوا، صح ولا لأ علي الزين: صحيت من النوم تذكرت إنه في فريق كوري بالماتش مصطفى الأغا: في فاصل، خلينا نروح للفاصل، بعد الفاصل: مازمبي الكونغولي يختتم أضلاع المشاركين في كأس العالم للأندية بتتويجه بطلاً لأبطال أفريقيا [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: راح نروح لنهائي آخر هو نهائي دوري أبطال أفريقيا حيث استضاف فريق علي الزين مازمبي الكونغولي وفريق جمال علي هارتلاند النيجيري في مباراة الإياب، كان الذهاب قد انتهى بفوز بطل نيجيريا بهدفين لهدف، عمار علي كان على أعصابه تابع ها المباراة [مقطع من مباراة مازمبي وهارتلاند] عمار علي: إعلان إلى من يعشقون مازمبي الكونغولي، كشروا أسنانكم وافرحوا فهو سيكون قريبا منكم بكأس العالم للأندية في أبو ظبي، الفريق هذا والذي كان قد حصد لقب بطولة أبطال إفريقيا للمرة الثالثة فإنه قد عاد إلى لقبه هذا بعد غياب 41 عاما، أي أنه كان كعطشان لا يأبه بشيء في سبيل الوصول إلى الماء، ومن كان يعوقه عن الماء هو هارتلاند النيجيري؛ الذي لم يكن له الحظ بأن يتسلم كأس إفريقيا ولو لمرة واحدة بحياته، وإن كان قد حسم لقاء الذهاب على أرضه بهدفين لهدف واحد، لكن صاحب اللقب استفاد من قاعدة الهدف بهدفين، ففاز ببصمة واحدة فقط كانت كفيلة بأن تضعه مع الكبار في شهر ديسمبر المقبل، أما الهدف هذا فقد جاء بعد عناد طويل استمر 74 دقيقة كان الطحن بها شغالاً بين الاثنين حتى ختمه إيمانويل الذي جعل حارسه يرقص رقصة بحثت عن اسمها في كل المواقع فلم أجدها، لذا سأكون أول المنتظرين لهذا الفريق لأسأل حارسهم عن ماذا فعل وهل كانت رقصة أم تحية كونغولية، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: من هلا باعتينه على مازمبي، بنذكر بس بترتيب مواجهات كأس العالم للأندية اللي راح تقام في الإمارات في 9 ديسمبر المقبل، في الدور الأول الأهلي الإماراتي مع أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، في الدور الثاني أتلانتا المكسيكي يواجه مازمبي الكونغولي، الفائز من المباراة الأولى سيواجه بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، في النصف نهائي ينتظر كل من استوديانتيس الأرجنتيني وبرشلونة الإسباني المتأهلين من الدور الثاني، وإلى محب مازمبي الأول علي الزين: يعني أنا مازمبي لحتى تخليني أحكي، وهارتلاند بنقوله هارد لك لجمال علي مصطفى الأغا: قسماً بالله لو لعب الهلال السوداني مظبوط أول مباراة كان لا مازمبي ولا هارتلاند ولا علي الزين: عن جد شي بيقهر إنه هيك فريقين عم يلعبوا نهائي دوري أبطال أفريقيا ويمكن هو مازمبي الأفضل لأنه للأسف تفوق على اتحاد الزموري بخماسيات بالدور الـ16، أخرج الهلال السوداني وحصد صدارة المجموعة على حساب النجم الساحلي، والنجم الساحلي هزمه يعني 2-1 وخسر معه بهدف، يعني كنا بنتمنى فريق عربي يرجع يحافظ على اللقب مصطفى الأغا: كنا نتمنى، بس طلب حمصي من علي الزين، فيك ترقص هاديك الرقصة علي الزين: دة بيدفع مصطفى الأغا: المفروض ترفض وبإباء وكرامة، بتشاهدوا اليوم الأحد على قنوات ART Sports مباراة ضمن الأسبوع العاشر من الدوري الفلسطيني، بيت أمر مع هلال القدس، ومباراتين ضمن ربع نهائي كأس العالم للناشئين، كولومبيا مع تركيا، سويسرا مع إيطاليا، مباراتين من الدوري الفرنسي، ليون مع مارسيليا وليل مع بوردو، ومباراة من الدوري اليوناني ليفادياكوس مع باناثينايكوس، ومباراة من الأسبوع 16 من الدوري السويسري لوزيرين مع زيوريخ، كلمة جاية من مشجع كرماوي عم بتقول ليس بالضرورة أن تفوز الجياد الأصيلة بكافة السباقات وحظ أوفر للاتحاد، هذا هو العنوان الرئيسي لحلقة اليوم، شكراً لك علي الزين علي الزين: تصبح على خير أبو كرم وهارد لك للاتحاد مصطفى الأغا: بدنا الـ.. علي الزين: بكرة مصطفى الأغا: بكرة انت مش موجود، كل الشكر لماجد التويجري موفدنا إلى طوكيو، لعمار علي اللي جاء مبكراً، لأحمد الأغا، لسلام المناصير، لمدين رضوان، الحقيقة اليوم هما كانوا أبطال هذا السباق، وطبعاً لكل الزملاء الموجودين، وأسامة سميسم صحيح نسيت لأنه جديد أسامة لسة، وكل الشكر إلكم، يوم الأحد لسة حديث كامل لمحمد نور وأيضاً أصداء الخروج الاتحادي وشغلات تانية فخليكم معنا مع شاشة كل العرب الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، باي باي.