EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2009

استقالة حمزة إدريس من إدارة الكرة نمور العميد بلا مخالب.. والكعبي يطالب بعودة البلوي

الكعبي يطالب بعودة البلوي

الكعبي يطالب بعودة البلوي

يعيش نادي اتحاد جدة أزمة حقيقية، وذلك بعد مواصلة نتائجه السيئة في بطولة الدوري السعودي لكرة القدم، حيث فشل الفريق في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي، بعدما تعادل مع الفتح 1-1، وكان قبلها خسر من الهلال بخماسية.
وتنوعت أزمات العميد ما بين فنية داخل الملعب، وإدارية نتيجة الاستقالات المتوالية، والحديث عن خلافات بين الإدارة وبعض أعضاء الشرف، وهو ما دفع مدير الفريق حمزة إدريس إلى الاستقالة.
وأصبحت نمور العميد بلا مخالب؛ بل على العكس تماما أصبحت فريسة سهلة يسهل الانقضاض عليها،

يعيش نادي اتحاد جدة أزمة حقيقية، وذلك بعد مواصلة نتائجه السيئة في بطولة الدوري السعودي لكرة القدم، حيث فشل الفريق في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي، بعدما تعادل مع الفتح 1-1، وكان قبلها خسر من الهلال بخماسية.

وتنوعت أزمات العميد ما بين فنية داخل الملعب، وإدارية نتيجة الاستقالات المتوالية، والحديث عن خلافات بين الإدارة وبعض أعضاء الشرف، وهو ما دفع مدير الفريق حمزة إدريس إلى الاستقالة.

وأصبحت نمور العميد بلا مخالب؛ بل على العكس تماما أصبحت فريسة سهلة يسهل الانقضاض عليها، فغاب الأداء الجميل حتى مع عودة نور لقيادة الكتيبة، وهو الأمر الذي قد يكون انعكاسا لفقدان اللقب الأسيوي.

وعلى رغم أن الاتحاد حاول فتح صفحة جديدة بعد خسارته من الهلال بخماسية، وانتظرت جماهيره صورة مختلفة تعيد الثقة والاعتبار، إلا أنهم فشلوا في تحقيق الفوز، على رغم حضور الغائبين؛ وأبرزهم محمد نور، فيما لم يشترك المغربي هشام بو شروان من البداية.

وتنادي أصوات كثيرة من محبي العميد إدارة النادي "الحكيمة" بضرورة التشخيص من إدارة تعد أكثر حكمة وخبرة، بأن يتم حل مشاكل النادي، وعدم الحديث عن الخلافات بين الإدارة وبعض أعضاء الشرف، والتمسك بمحمد نور في سوق الانتقالات الشتوية.

من جانبه قال كفاح الكعبي -المحلل الرياضي- إن عودة حامد البلوي مدير الكرة إلى مكانه الطبيعي هو أحد الحلول لعودة الفريق لمكانته الطبيعية، مؤكدا أيضا أن خسارة اللقب الأسيوي ربما تكون سببا كبيرا أيضا في تراجع الفريق بهذا الشكل.

وكشف الكعبي أن الحال التي يمر بها الاتحاد في الوقت الحالي، ربما تكون نفسية أيضا، خاصة وأن الفريق تراجع كثيرا بعد العودة من اليابان وخسارة اللقب الأسيوي؛ لذلك يجب أن يتم توعية اللاعبين بأن هناك بطولات كثيرة، وأن الكرة لا تتوقف أبدا عند خسارة مباراة أو لقب.

أضاف أن الاتحاد بطل الموسم الماضي، والآن رصيده 19 نقطة، ويتبقى له مباراتان، والفارق 13 نقطة بينه وبين الهلال، الذي يحتل الصدارة برصيد 32 نقطة، لكنه لو فاز في المباراتين المؤجلتين سيعود من جديد للدخول في المنافسة على اللقب؛ لذلك لابد من تصحيح الأوضاع.