EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

نشامى الأردن تركوا بصمتهم في الدوحة وعادوا مرفوعي الرأس

ضيوف الحلقة: عمار عوض، فهد خميس، بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني 2011

ضيوف الحلقة: عمار عوض، فهد خميس، بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني 2011

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ نهائي مبكر بين العملاقين الياباني والكوري الجنوبي على بطاقة نهائي أمم أسيا 2011.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى أسيا سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ نهائي مبكر بين العملاقين الياباني والكوري الجنوبي على بطاقة نهائي أمم أسيا 2011. ـ أوزباكستان تسعى لكتابة التاريخ والعقبة ما قبل الأخيرة أسترالية، رغم أن التاريخ يقف بجانب الكنجر. ـ نشامة الأردن تركوا بصمتهم في الدوحة وعادوا مرفوعي الرأس والوعد في القادم من الأيام. ـ الأبيض الإماراتي قدم وجها مشرقا في أول مباراتين ولكن الخسارة الأخيرة غيرت من نظرة البعض على المنتخب ومدربه كاتانيش. ـ نسور سوريا حلقوا في سماء الدوحة وخرجوا بشرف رغم الشحن الإعلامي الكبير الذي زاد الضغوط عليهم، وقائد النسور يتحدث للصدى ومدربهم الأسبق "فجر إبراهيم". ـ البحرين دخلت كما خرجت دون أن تترك أية بصمة تذكر وإصابات نجومها قد تكون السبب. ـ الأسترالي مكين لاعب النصر متشوق للعودة للعالمي ومعرفة مدربه الجديد، ويفضل الأكل المغربي في سوق واقف. ـ اليوم راح نعرف هوية سابع فائز بشاشة LCD، مع صدى أسيا. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى أسيا، فيكم تفوزوا بسيارتين Ford Fusion 2011 ومعهم 11 بلازمات LCD، بس تبعتوا لنا كلمة أسيا على الأرقام اللي هلأ راح تطلع على الشاشة، وفيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada. طبعا فيكم تفوزوا معنا يوم 29 ها الشهر بسيارة فورد فيوجن 2011 ، اليوم فيكم تفوزوا بشاشة LCD. بنرحب بضيوفنا اليوم فهد خميس وعمار عوض، أهلا وسهلا فيكم. فهد خميس: مرحبا أبو كرم شو أخبارك. مصطفى الأغا: يوم الثلاثاء راح نعرف هوية طرفي نهائي أمم أسيا 2011 بدوحة العرب، البداية مع لقاء العملاقين اليابان وكوريا الجنوبية، بعدها تلعب أوزباكستان وأستراليا مباراة التاريخ، حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: نهائي قبل الأوان هو العنوان الذي اختاره أكثر المتابعين لكأس أمم أسيا وسأختار درسا كرويا أسيويا علينا متابعته باهتمام حتى نتعلم ونستفيد، منتخبان أقل ما يقال عنهما أنهما رائعان منضبطان يمتعان ولا ينهزمان على الأقل إلى حد الآن، الياباني والكوري الجنوبي يتشابهان إلا أن الفارق بينهما هو أن المنتخب الكوري الجنوبي استعد أكثر للبطولة هذا رأي الإيطالي زاكيروني، أما الكوري الجنوبي فيرى أن منافسه الياباني حظي بيوم راحة أكثر ولم يلعب وقتا إضافيا ليتخوف من الإرهاق، مدرب اليابان قال يجب أن نلعب بحذر ويجب أن نتسلح بالمثابرة ومدرب كوريا الجنوبية قال يجب أن يركز اللاعبون ويستمتعوا دون توتر، والتكهن صعب جدا الياباني سجل 11 هدفا ولم يقبل سوى 4 أهداف، بينما الكوري الجنوبي سجل 8 أهداف وقبل 3 وكلاهما تعادل مباراة وفاز في البقية، الياباني سيحرم من خدمات المدافع ياما يوشيدا بسبب الإيقاف والكوري الجنوبي سيستفيد من الحماس المضاعف للقائد بارجي سونج الذي يلعب مباراته الدولية رقم 100، وهو الذي يحلم بأن تكون ذكرى سعيدة وبوابة النهائي واللقب الأسيوي، لمن سيكون الحسم سؤال لا تهمنا كثيرا إجابته بقدر ما يهمنا المستوى الفني للقمة التي يقارنها الكثيرون بمواجهة البرازيل بالأرجنتين أو إيطاليا بألمانيا، نصف نهائي واعد والأمل أن يكون الجمهور في الموعد لتتضاعف الإثارة- حمادي الجردابو، صدى أسيا. مصطفى الأغا: إذن يابان أم كوريا، نبدأ بالمشجع الياباني الأول فهد خميس. فهد خميس: طبعا نهائي مبكر بين فريقين هما السفراء للكرة الأسيوية في كأس العالم وتقديم مستوى جيد وفريقين يملكون كل المقومات يكونون كبطل واليابان أعتقد المستوى اللي يقدمه في المباراة في ارتفاع وكان بالمباراة الأولية في التصفيات الأولية كأنها مباراة تجريبية للمنتخب الياباني ووصل لدور ال8 مع الفريق القطري وقدم مستوى أيضا رائع. مصطفى الأغا: عناصريا اليابان أحسن؟ فهد خميس: بالنسبة لي عناصريا وفنيا وجماعيا، الفريق الياباني هو أفضل فريق في الدورة بالنسبة لي لحد الآن. مصطفى الأغا: كوريا الجنوبية؟ عمار عوض: بتعرف فريقي المفضل مصطفى من أفضل ومن قبل البطولة مرشحهم عالنهائي خصوصا عندهم رقم 16 كيم ورقم 7 بيلعب بالسيلتيك و17 ببولطن وفريق صغار بالعمر ويمكن فترة الراحة عندهم اقل من اليابان خصوصا لعبوا وقت إضافي كامل مع الفريق الإيراني بس بعتقد كوريا لهلأ المباريات اللي لعبتها كانت بمستواها الأصلي. مصطفى الأغا: عناصريا تتفق معه؟ عمار عوض: عناصريا الفريق الياباني خبرته أكبر لأنه مثل ما قلتلك في 5 عناصر بالفريق الكوري 20 سنة و21 سنة ووصولا للنص نهائي وخبرتهم الكوريين بالنهائيات الأسيوية تقريبا صار لهم 35 سنة ما فازوا في البطولة وبعتقد لهلأ بقول لك ممكن تعمل مفاجأة. مصطفى الأغا: التوقع الرقمي؟ عمار عوض: في أهداف ممكن نقول 3-2 لكوريا مثلا. فهد خميس: 2-1 لليابان. مصطفى الأغا: أوزباكستان خسرت مرتين من أستراليا في تصفيات كأس العالم لكنها تريد صناعة التاريخ مثلها مثل استراليا لأنه المنتخبين أول مرة بيوصلوا للنصف نهائي ببطولة أسيوية في تاريخهم، عمار علي وبشير كامل من الدوحة. عمار علي: إبراموف أو إبراهيم تاطلس كما يحلو لجمهوره هنا أن يطلقوا عليه، أعلنها صراحة وبوجهنا بأنه يريد العرب إلى جانبه أو يريد أصواتهم مع لاعبيه ضد أستراليا علما بأنه لا يخشى الكانغاروا أبدا لكن القليل من الدعم والكثير من الأصوات قد يكون مفيدا بهكذا مواجهة. فاديم إبراموف(مدرب منتخب أوزباكستان): كل الشكر للجمهور العربي للوقوف مع أوزباكستان لأنها دولة مسلمة ونحمل نفس الأسماء ونفس الطباع لكن بقليل من الاختلاف، الأوزبكيون شعب طيب كما العرب. عمار علي: إذن أنت تحتاج منهم المساعدة؟ فاديم إبراموف: نعم لأن هذا أفضل بكثير. عمار علي: إبراموف لا ينفك من الابتسامة أبدا وبساطته جعلتنا نشك بأنه عربي أو يفهم لغتنا حتى أنهم أصروا على أن نتناول الطعام معهم لكننا فضلنا التقاط الصور والتقرب إلى لاعبيه الذين ملئوا صحونهم استعدادا لموقعة الغد والتي قد تتوجهم أبطالا إذا عرفوا كيف يأكلونها، ومن بعد إبراموف جاءنا أوليغ بيج والذي صار أشهر لاعب بديل بعد هدفين بظرف دقيقتين، والثقة بالفوز تتطاير من أجنابه. أوليغ بيج: نحن نعرف المنتخب الأسترالي لكننا عازمون على تحقيق الفوز كما أتمنى بأن تكون أسيا نقطة انطلاق لنا لكي نحترف خارج أوزباكستان. عمار علي: وبالعودة إلى ابن ال48 فإن العقود تنهال عليه يمينا وشمالا وأولها الفرق السعودية والقطرية التي تطلب وده قبل الوصول إلى النهائي فكيف ستكون حاله إذا خطف كأس أسيا ولأول مرة بحياته. وعلى الجانب الأسترالي فإنهم قد أغلقوا كل شيء بوجه الصحافة والصحفيين فلا تصوير ولا تصريح ولا مأدبة يدعى عليها أحد، وقد يكون الخوف من أوزباكستان من دعاهم لذلك، من الدوحة- عمار علي، صدى أسيا. مصطفى الأغا: طبعا الأستراليين انجليز لا هيعزموك ولا هيعزموا حدا، بس الأوزبك قلت لي عم يعزف على وتر الجمهور؟ حقه فهد خميس: أه الإسلام يعني كلنا مسلمين لكن المدرب من بداية البطولة وهو واثق من نفسه وتصريحاته. مصطفى الأغا: عم بيقول مستعدين ومعنا ولا إصابات وجاهزين. فهد خميس: قال جاي أصل للنهائي وآخذ الكأس يعني، مع أنه غير محبوب فيه في أوزباكستان المدرب لكن أعتقد أوزباكستان الفريق الوحيد اللي توه ثابت في جميع المباريات ويمكن المباراة الأخيرة المدرب قدم لنا مفاجأة بكاييف اللي كان بالمنتخب الأردني المباراة سجل هدفين، والمنتخب يمتلك بعض العناصر بالخطوط، بالخلف أحمدوف ومدافع وهداف، وجينريخ وجيباروف، ومكسيم من المباراة الأخيرة ما كان يلعب. مصطفى الأغا: معلش بس عم يلعب بس ممكن بأي مفاجأة جاهز. فهد خميس: حسنوف عاليمين أعتقد المنتخب متكامل لكن بيلعب مع منتخب أقوى منه. مصطفى الأغا: تحدث يا أقوى منه عمار عوض: بتعرف الفريق الأسترالي كمان الفريق الثاني بالبطولة أنا قلت لك كوريا وأستراليا من الأسبوع الأول عالفينال، الفريق الأسترالي يا مصطفى مانه ممتع بس فعال بطريقة مذهلة. مصطفى الأغا: هاي طلعت روحه لفاز على العراق. عمار عوض: طلعت روحه نعم وطلعت روحه لتعادل مع كوريا، عم يفوزوا ماشي مثل ما بيقولوا بخطوة لخطوة يعني حتى الفرق اللي عم تحاول تسجل عليه عم تطلع روحها لتجيب. عنده حارس مرمى شوارزر قلبي الدفاع نيل وساشا وبعدين ال4 المهاجمين هلأ أميرتون بكرة هيلعب لأنه مباراة العراق كان موقف، أسلوبهم أسترالي شوي وقوة بدنية قوية للفريقين بس بعتقد أستراليا أقرب خصوصا لو تيم كاهيل كمان موجود. مصطفى الأغا: رقميا؟ عمار عوض: 1-0 لأستراليا. فهد خميس: 1-0. مصطفى الأغا: اتفقا، إن هذا الماثل أمامكم... فهد خميس: ما في فريق عربي. مصطفى الأغا: نذهب لي فاصل بعده: نشامة الأردن تركوا بصمتهم في الدوحة وعادوا مرفوعين الرأس والوعد في القادم من الأيام. و الأبيض الإماراتي قدم وجها مشرقا في أول مباراتين ولكن الخسارة الأخيرة غيرت من نظرة البعض على المنتخب ومدربه كاتانيش. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى أسيا، نشامة الأردن تأهلوا للربع النهائي في أول ظهور لهم عام 2004 وبالدوحة عاودوا نفس الكرة رغم صعوبة مجموعتهم اللي ضمت سوريا والسعودية واليابان، خرجوا بشرف على يد أوزباكستان القوية، راضية صلاح والقراءة أردنية. راضية صلاح: نشامة الأردن غادروا القلعة الأسيوية بالدموع وهم الذين قدموا مستوى سعوا به إلى مواصلة المشوار إلى آخره وهدفان سريعان أربكا الشباك الأردنية ولم يتوقع الجميع أن تنتهي أمال ابن عدنان حمد في دقائق معدودة بعد صيام الشباك في شوط كامل، هل هو نقص الخبرة أم التعب أم هو الحظ الذي أدار ظهره لرفاق الحارس عامر شفيع، كسبنا منتخبا كبيرا جملة اتفق عليها الجميع لكن البحث عن أسباب سقوط النشامة بدأ من قائد السفينة الأردنية العراقي عدنان حمد الذي ربط توقف مشوار منتخبه بالإرهاق الشديد الذي نال من اللاعبين بخوضهم 4 مباريات كاملة ولحظات صعبة والوقت يمر وتعويض الخسارة بفوز كان مستحيلا، هل كان الأوزبك أقوى؟ سؤال أجاب عنه بعض المحللين بالإيجاب، المدرب الأوزبكي قرأ المباراة من زاوية أفضل فأوقع نجوم الأردن يف فخ مع بداية الشوط الثاني ليكون الرجوع بالنتيجة مهمة صعبة سيطر عليها الضغط النفسي، ومهما قرأنا في أسباب الخسارة يبقى القول أن النشامة كانوا أبطالا في رأي الخبراء وجماهيرهم الكبيرة التي أبدت ارتياحا كبير لاكتسابها لمنتخب قوي ينتظر منه الكثير في المناسبات المقبلة- راضية صلاح، صدى أسيا. مصطفى الأغا: نجم الأردن السابق جمال أبو عابد إله رأيه بمنتخب بلاده وماجد التويجري على الأسئلة. ماجد التويجري: هل خلاص أصبح طموح الكرة الأردنية هو المشاركة في نهائيات أمم أسيا ومن ثم الوصول للدور ربع النهائي 4 مباريات كافية؟ جمال أبو عابد(نجم المنتخب الأردني السابق): لا بالطبع المنتخب الأردني يعين اللي أداه في بطولة آيا إذا أنت بتحكي على 2004 وكأس أسيا الحالية هي صح بكأس أسيا 2004 وصل لدور ال4 وكانت أول مشاركة إله والمشاركة التانية هاي شفنا الفريق الأردني أدى بشكل ممتاز وروح قتالية عالية لكن للأسف المباراة التانية ما مشيت الظروف مثل ما إحنا بدنا وهذا إله أسبابه أنه الفريق الأردني صح الروح العالية والتكتيك والأمور اللي سواها الجهاز الفني على أعلى مستوى ولكن بيضل أنه الإجهاد اللي صاب اللاعبين والفترات بالنسبة نقيس حالنا يف الدول المتقدمة في شرق أسيا يعني فترات الإعداد تختلف بشكل كبير ونوعية اللاعب تختلف، اليوم وصلنا لدور ال8 ولازم نعرف شو أسباب الخلل في دراسات لازم تكون على مستوى الدوري الأردني والفرق الثانية زائد على نوعية اللاعبين واحتراف اللي عم نسويه وبصراحة في أمور لازم تتغير. ماجد التويجري: حسيت أن اللاعبين زعلانين لدرجة البكاء من بعض اللاعبين، هل يعين فعلا اللاعبين يملكون القدرة على الوصول إلى ما هو أبعد من الدور ربع النهائي؟ جمال أبو عابد: في مباراتنا مع أوزباكستان كان ممكن، لأنه .. ماجد التويجري: كابتن معلش الدقيقة 92 الأوزباكستاني هو المتقدم ومع ذلك هو الذي يضغط على مرمى الأردن. جمال أبو عابد: مضبوط آخر ربع ساعة لإعداد قلت لك على مستوى عالي ولكن إجهاد اللاعبين زائد فكر اللاعبين نفسه زائد قدرته بتوصل على مرحلة أنه الجسم بس صححنا الروح وهذه عضلات وبني أدم داخل الملعب بتحكمه ظروف نفسيه وتكتيكية وكل الظروف. ماجد التويجري: يعني 4 مباريات ورا بعض في مدة قصيرة تعتبر إجهاد وخلاص ما عاد يقدر يعطي أكثر من كدة. جمال أبو عابد: هذا أحد الأسباب زائد فقدان التركيز في بعض لحظات المباراة سبب رئيسي وفقدان المجهود في نهاية المباراة سبب رئيسي. ماجد التويجري: طيب كل المنتخبات تعرض لنفس اللي تعرض له المنتخب الأردني. جمال أبو عابد: كل منتخب إله ظرف خاص فيه ولكن الظرف اللي بيجتمعوا عليه أكثر الفرق العربية بأنه الدوريات العربية ضعيفة أصبحت واللاعب العربي أصبح احترافه منقوص. مصطفى الأغا: كلام كبير، تتفق تختلف، الأردن كان بالإمكان أحسن من ما كان؟ فهد خميس: أعتقد ولكن دور ال8 وظهوره بهذا المستوى وأنا أعتبر خروج المنتخب الأردني مشرف لأنه المنتخب الأردني .. مصطفى الأغا: هل كانوا أفضل العرب؟ فهد خميس: كمستوى وكأداء لأنه منتخب الأردن إمكانياته الفنية محدودة لكن وصل للماكسيمم بالنسبة للاعبين لكن أيضا المنتخب الأردني جاته ظروف قبل المباراة أنه أنس بن ياسين مصاب وأثناء البطولة حاتم عقل وباسم فتحي وعدي الصيفي وها دول 4 لاعبين مؤثرين ومع هذا شفنا المنتخب الأردني مقدم صراحة مباريات يشكرون عليها والله يعطيهم العافية. مصطفى الأغا: ها؟ عمار عوض: بعتقد خسروا هما بآخر دقيقة بالشوط الثاني مصطفى فقدوا التركيز فقط خلال ها ال3 دقائق والفريق الأردني وقوة الفريق الأردني برأيي بتركيزهم الدفاعي. مصطفى الأغا: فقد البطولة وفقدوها صلا مع اليابان كمان بها القصة. عمار عوض: نفس القصة الفريق الأردني 2صار بالدقيقة 92 جابوا جول وها المباراة في لحظات معينة فقدوا تركيزهم بس أدوا مباراة وطبعا الفريق الأوزبكي محضر وتكتيكيا قوي وعم يعرفوا كيف يوصلوا الشيء اللي بدهم ياه مصطفى. مصطفى الأغا: بس اتفرج عللي هيطلع بعد شوية. فهد خميس: عمار ،الجردابو. مصطفى الأغا: لا ما الجردابو هذا إلك، دخلوا البطولة والهدف المعلن هو الدور الثاني علما بأن كل المنتخبات الإماراتية الحقيقة أذهلت المراقبين في كل الفئات، منتخب بدأ قويا ونال الثناء ثم خسر بال3 من إيران وتغيرت النظرة، حمادي الجردابو والله، أه حمادي. فهد خميس: ما بييج بلاوي غير . مصطفى الأغا: هنشوف بلاوي حمادي. (فيديوهات لمباريات الإمارات بالبطولة ويصاحبها أغاني على المواقف والأشواط) مصطفى الأغا: شايفك متأثر. فهد خميس: حمادي جمع كل الأغاني ما شاء الله وماشية مع الحدث. مصطفى الأغا: إذن هذا يمكن أبلغ تقرير بدون كلام. فهد خميس: لكن مصطفى يعني. مصطفى الأغا: قبل ما نسمعك هنسمع 2 من زملائك بتحبهم كتير، خالد إسماعيل وعبد الرحمن محمد شو رأيك؟ إذن رأيين إماراتيين مع ماجد التويجري وعبد المجيد زيتون. عبد الرحمن محمد(لاعب الإمارات السابق): يعين كان شيء مؤسف بالنسبة لمنتخب الإمارات كنا نتأمل أنه المنتخب يوصل إلى يمكن على الأقل يجتاز الدور الأول ولكن المنتخب اللي عنده 20 فرصة وما يقدر يسجل ولا هدف أعتقد هذا خلل فني من المدرب. خالد إسماعيل(نجم منتخب الإمارات السابق): أنا ما اعتبره إخفاق اللي هو الهجوم اللي طالع بالإعلام حاليا في دولة الإمارات وغير مطالبين بالمنتخب هذا بنتائج قوية تكون في كأس أسيا ولكن في أخطاء واضحة للمدرب وكانت أخطاء واضحة في الهجوم يعني معناته إحنا عندنا كان ضعف في الهجوم بحت. ماجد التويجري: 20 فرصة كابتن ونقول للمدرب أنت انزل سجل يعني. عبد الرحمن محمد: لازم هو يدرب اللاعبين يعرف اللاعبين كيف يقدرون يسجلون أهداف أو يخلق تشكيله مناسبة أو يزج حتى لو بعض الأحيان نشوف نجم مش متوفق في المنتخب ممكن أسحبه وأخلي لاعب تاني يلعب يعني وإسماعيل مطر كان هو يمكن المنقذ لمنتخب الإمارات في العديد من المناسبات ولكن إسماعيل انخفض مستواه وأداؤه بشكل كبير جدا وكان بإمكان لاعب أخر أنه يعطي أكثر من إسماعيل. خالد إسماعيل: أحترم الأسماء كلها وإسماعيل مطر السنتين إسماعيل مطر ما بدا هو إسماعيل مطر بالصورة اللي هو جيدة ونجم مثل إسماعيل المفروض يحافظ على المستوى ولكن بدا مستواه ينزل. عبد الرحمن محمد: التحفظ الكبير اللي لعب فيه كاتانيش كان أحد الأسباب اللي إحنا يمكن ما قدرنا نفوز في المباريات. خالد إسماعيل: عندنا مشكلة كبيرة اللي هي الهجوم مثل ما قلت لك لعبنا 3 مباريات. ماجد التويجري: قلنا لراشد إسماعيل عقم هجومي قال لا العقم لما ما تسجل. خالد إسماعيل: العقم هذا بين في 3 مباريات وأنت عندك عقم واضح. عبد الرحمن محمد: عنده كان تشكيلة كبيرة جدا وأعضاء في المنتخب الاوليمبي متميزين بشكل صحيح. خالد إسماعيل: كان كلامي مع رئيس الاتحاد قبل ها البطولة بأسبوعين وقلت له ليش ما نشارك بالمنتخب الأوليمبي الكامل ونحنا شفنا المنتخب الاوليمبي وشفنا مستواه إحنا طالبين منتخب الأوليمبي إيش الاحتكاك وطالبين إحنا سنبني. عبد الرحمن محمد: أنا دائما مع استقرار الجهاز الفني ولكن الجانب الفني لازم يكون على قدر المسئولية عشان تخليه مستقر. ماجد التويجري: وهو الموجود مش على قدر المسئولية؟ عبد الرحمن محمد: في المباريات السابقة على حسب ما سمعت مش قد المسئولية. مصطفى الأغا: ردود فعل بالأستوديو مباشرة شو؟ فهد خميس: اتفق مع بعض الكلام اللي قالوه خالد وعبد الرحمن واختلف معهم. مصطفى الأغا: ووين تختلف؟ فهد خميس: قال المنتخب خلق العديد من الفرص لكن اللاعبي ما سجلوا هذه مشكلة فنية المدرب مسئول عنها ولا المدرب مش مسئول عنها أنت وين تكون مسئول إذا الفريق ما قدر يخلق فرص. مصطفى الأغا: إذا ما قدر يوصل للمرمى. فهد خميس: أوكي هنا في مشكلة لكن قادر يوصل وكل مباراة 4 أو 5 فرص هاي مشكلة اللاعب وأيضا يقول تحفظ كيف وأنت تخلق كل ها الفرص والتشكيلة كيف أعتقد هاي التشكيلة مثالية يعين إحنا المشكلة كان في تناقض بالآراء يعني الكل كان طاير بالفريق أول مباراة وما حد والنغمة اتغيرت وحتى مباراة إيران في آخر نصف ساعة بس لما الفريق فقد المنتخب العراقي متقدم. مصطفى الأغا: أنت راضي عن منتخبك؟ فهد خميس: أنا راضي عن المستوى في بعض السلبيات ... مصطفى الأغا: مع خالد أنه كان بالأوليمبي تشترك؟ فهد خميس: لا لو اشتركت بالأوليمبي بيقولوا ليش ما لعبتوا كذا والكلام دائما بعد البطولة سهل لكن قبل البطولة ما حدا قال اشتركوا بالأوليمبي لكن بالأوليمبي بطولة سنية صعب البطولات السنية تختلف عن البطولات الكبيرة يا مصطفى. مصطفى الأغا: بما أنك عايش بالإمارات؟ عمار عوض: ما كتير بؤمن بالحظ بس كانوا فعلا غير محظوظين خصوصا بالمباراة الأولى اللي هي غيرت مجرى البطولة بالنسبة لهم. مصطفى الاغأ: الدكتور محمد دك الباب بيقول الإمارات أجمل عروض وأحلى كرة لكن ما في حظ يعني يتفق معكما. نروح لفاصل من الإعلان بعد الفاصل: نسور سوريا حلقوا في سماء الدوحة وخرجوا بشرف رغم الشحن الإعلامي الكبير الذي زاد الضغوطات عليهم، وقائد النسور يتحدث للصدى ومدربهم الأسبق"فجر إبراهيم". مصطفى الأغا: أنتم مع صدى ىسيا ونحن اليوم مع العيد السادس والستين يا كابتن فهد وكل عام وأنت طيب والضحكة على وشك. فهد خميس: وأنت طيب مصطفى الأغا: والوالدة بتسلم عليك، راح يطلقها الوالد ثار لهم 66 سنة متزوجين. مصطفى الأغا: النسور الحمر جاء الآن الدور للحديث عن المنتخب السوري اللي كان دخل رافع الرأس وخرج مرفوع الرأس وجمهور كبير عربي وسوري وقف مع هذا المنتخب وكان الدور للجماهير السورية أثر كبير لهذه الملحمة السورية يف الدوحة، دانا صملاجي محبة وعاشقة بلدها ومنتخب بلدها. دانا صملاجي: نعم سنرفع رؤوسنا عاليا بمنتخب شرف الكرة السورية ولعب فأقنع ضمن الإمكانات وتقصدت أن أقول إمكانات لأني لست بغريبة عن التفريق بين إمكاناته ودول الشرق أسيا وأستراليا أو حتى دول الخليج، نعم لم تتأهل سوريا لدور ال8 كما توقع البعض الكثير فاستثنوا النسور الحمر والنشامة من المنافسة لكنهم حاربوا بمساندة جماهيرهم التي أتت من كل مكان فتحقق الفوز السوري على شقيقه السعودي وهو الأول من 36 عاما. نعم خسروا أمام اليابان فلماذا طمع تيتا بالنقاط ال3 وهل أخطأ فضاع التعادل أم أن سوء الحظ عاكس أمنيات الملايين فلم يكن من الحكم إلا احتساب ركلة جزاء يشك بأمرها. أيمن حكيم: ما في شيء مستحيل إذا لعبنا نحنا بنفس الروح العالية اللي لعبنا فيها بمباراة الأولى. دانا صملاجي: نعم أنها الروح وعزيمة التغيير التي كانت أسلحة النسور الحمر في آخر امتحان، هي الروح التي جعلتهم يتقدمون في لقاء الجيران وهي الروح التي جعلت كل لاعب مصاب يكابر على جرحه فداء لقميص الوطن وهي الروح التي أبكت كل سوري لكن فرحة بمنتخب عاد بعد غياب 14 عام فشهد مساندة غير مسبوقة من كل صغير وكبير إلا أن الضغط النفسي الكبير على اللاعبين أنهى الحلم من الدور الأول وهو ما لامسته شخصيا في معسكر ما قبل الدوحة، هي الروح التي لابد أن تكون الثروة التي ستبنى عليها خطط المستقبل قبل أي كلام أو مال. فراس الخطيب: الضربة اللي ما بتكسر الدهر بتقوي فا إن شاء الله بنتمنى أنه تكون هاي الضربة تقوينا. ـ حكينا إحنا ما ننغر كتير بإمكانيات اللي عندنا إحنا سلاحنا الوحيد الروح القتالية والحماس وعندنا لاعبين موهوبين بس ما عندنا مين يشتغل فيهم وينشئهم ويصير عندهم ثقافة كروية لنستثمر أي ربح بشيء إيجابي. دانا صملاجي، صدى أسيا. مصطفى الأغا: اسمع بعد الخروج اجتمع الرئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة ونائبه الدكتور ماهر خياطة برئيس الاتحاد فاروق سرية حكى عن جملة أمور من بينها الاستعانة لاحقا بالخبرات اللي قاعدة معنا واللي موجودة بغير مكان وبعد عقد مؤتمر رئيس الاتحاد مع بعض الإعلاميين حقيقة أنا عادة الحضور الإعلامي لم يكن على مستوى التوقعات وقتيبة الرفاعي كان موجود. فاروق سرية: ونحنا مع إقالة الاتحاد لما بيغلط والله العظيم لا تفكروا متمسكين فيه ولا تفكروا شيء ونحنا وقت الاتحاد بيلاقي حاله غير قادر على العطاء لحاله بيستقيل ما بده مين يوعظ له. قتيبة الرفاعي: جلسة المصارحة بين وسائل الإعلام والاتحاد السوري لكرة القدم غاب عنها من حمله الجميع مسئولية الصورة التي ظهر عليها منتخبنا والكل كان يقول لماذا غاب تيتا عن المؤتمر. بديم جابي(مدير موقع الكرة السورية): أنا بشكل شخصي وبستغرب أنه ليش ما يقدروا وليش الإعلاميين بسوريا ما عم بيركزوا الضوء على الأخطاء اللي وقع بيها تيتا؟ قتيبة الرفاعي: لا يزال الغموض يحيط بخطط عمل اتحاد الكرة فيما يتعلق بالمستقبل القريب، الإعداد لمرحلة ما بعد أسيا والنقطة الأبرز كانت تأكيد رئيس الاتحاد على قدرتنا على استقدام أفضل المدربين والتخطيط لأفضل المعسكرات والمباريات الاتسعدادية. فاروق سرية: لا حدا يفتكر إحنا فقراء إحنا مانا بحاجة حدا إحنا عندنا إمكانيات وعندنا القدرة ولا حدا يفكر على الإطلاق بنوقف عاجزين ما بقول كدة اتحاد كرة قدم ولكن اتحاد رياضي نحنا في دعم كبير كتير من الحكومة ومن قيادة السياسة وقت بنعجز ولا حدا يفكر نحنا فقراء، قياداتنا الرياضية عم تقدم لنا كل شيء ومانا فقراء نحنا أغنياء وعندنا بنجيب مدرب ونجيب فرق واللي بدنا ياه عندنا كل شيء ضمن خطة واستراتيجية وخطة وآلية تنفيذ. قتيبة الرفاعي: بتصريحاته رفع الاتحاد السوري لكرة القدم سقف المسئوليات وسقف المطالبة الجماهيرية بنتائج عالية الأمر الذي يؤكد مبدئيا الرغبة الجدية والنية الصادقة في العمل بانتظار قادم الاستحقاقات، لصدى أسيا، من دمشق- قتيبة الرفاعي. مصطفى الأغا: مدرب المنتخب السوري السابق "فجر إبراهيم" اللي أوصل المنتخب لنهائيات بدون أية خسارة وبعدين تابعها على المدرجات له رأي أيضا بمنتخب بلاده. ماجد التويجري: الكل يتفق على أنه أنت باني هذا الجيل الحالي، برأيك كان من الممكن أن يصل منتخب سوريا إلى ما هو أبعد من النقطة اللي وصل لها؟ فجر إبراهيم: بكل تأكيد كان ممكن نظهر بمظهر أفضل خاصة ما ظهرنا بيه في المباراة الأخيرة لكن بالمجمل ما قدمه منتخب سوريا لنكون واقعيين فوق التوقعات كلها وما قدمه اللاعبون داخل أرض الملعب يحترمون عليه تماما قدموا أداء رائع جدا لو المنتخب السوري استمر على مسيرته بكل هدوء وبدون أي تشويش والتشويش اللي حصل بالنهاية وتغيير المدربين هذا شيء لا أريد أتكلم حتى الأمور تبين أنه الشيء يخصني لكن أكيد عدم الاستقرار هو سبب هام جدا. ماجد التويجري: أريد توضيح أكثر، هل ما عمله المنتخب السوري في البطولة يعتبر مفاجأة إيجابية؟ إذا قلنا أنه هيك ليش تؤكد أنه عملية عدم الاستقرار هي اللي خلقت عدم وصول المنتخب السوري لما هو أبعد من ذلك؟ فجر إبراهيم: طبعا هو مفاجأة إيجابية تمام لما قدموا مستوى لكن لما كان هناك استقرار . ماجد التويجري: بس لم تكسب إلا مباراة واحدة؟ فجر إبراهيم: لكن قدمت مستوى جميل وجيد ولكن لو كان هناك استقرار كنا ممكن نقدم الافضل ونتجاوز وكانوا بعيدين عن شرق أسيا تفوقهم وبعيدة كثيرا. ماجد التويجري: عنكم وعن كل العرب؟ فجر إبراهيم: عن كل غرب أسيا هن بطابق وإحنا بطابق أخر على الصعيد الإداري والتنظيمي هي الأفضل وعلى الاحترافي كمان. ماجد التويجري: تمني النفس بالعودة لتدريب المنتخب السوري من جديد؟ فجر إبراهيم: قدمت 5 سنوات عملت مع المنتخب الوطني وأعتقد في ناس تانية أنا بالنسبة إلي خلاص. ماجد التويجري: لن تعود مجددا؟ مهما كان الإغراءات؟ فجر إبراهيم: لا بغض النظر خلاص سأتجه على منحة آخر وفي عندي عروض من شرق القارة مع أندية وعندي حتى عروض داخلية بسوريا لكن حاليا أنا بفترة نقاهة مريح. ماجد التويجري: تفكر بشرق القارة كثير؟ فجر إبراهيم: طبعا أفضل بكثير.. ماجد التويجري: ومدرب أول لفريق؟ فجر إبراهيم: أكيد أنا انعرض عليا من فترة وقت كنت مستلم المنتخب الوطني مدرب لأندونيسيا لكن ما كانت الظروف تسمح وحاليا في عروض جيدة. مصطفى الأغا: ومعي على الهاتف من الكويت قائد المنتخب السوري فراس الخطيب أول شيء بنقول لك فراس حمد الله عالسلامة وسلامتك وأريد أن أسمع منك كلام شفاف وواضح وصريح وسمعت من شوية رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم قال نحن أغنياء ونستطيع أن نأتي بما نريد وأنت في الدوحة وقبلها في الإمارات وأنا كنت على اتصال دائم معك قلت لي لا يوجد معنا طبيب. فراس الخطيب: نمسي عليك وعلى ضيوفك الكرام، بالنسبة للمنتخب السوري خصوصا الفترة اللي فاتت اللي عملناه في كأس أسيا هو إنجاز لما عندنا من إمكانيات ولما كان من قبل البطولة بأشهر نتذكر فا اللي صار بعد البطولة هذا إنجاز يحسب للاعبين وبالنسبة للسلبيات إذا بدنا نحكي عليها وأنت عم تذكر لي الدكتور مثلا إحنا خارجين بعثة المنتخب السوري لكأس أسيا نمتلك فقط معالج فيزيائي للفريق وهذا المعالج الفيزيائي أبو عامر عبد الرحمن نور الدين ما قصر نهائيا في قدراته يعني رغم أنه حتى الأدوية ما جابها معه من سوريا حتى في معسكراتنا بالإمارات والعراق قبل المباراة حتى ما كان عنده أدوية وما كان معه ونحنا نتمنى أنه الكادر وما أتوقع الكادر في كأس أسيا كله الدكتور ومعالج أو معالجين ومساج أو مساجرين يعين اقل شيء بيكون اتنين يسووا مساج للاعبين وهاي أقل الأمور يعني أبجديات كرة القدم. مصطفى الأغا: هل طالبتم؟ فراس الخطيب: والله طالبنا والمدرب طالب صراحة وجاب دكتور روماني صديقه من الإمارات على قطر مباشرة والرجل اشتغل واتعذب معنا ما بعرف قعد. مصطفى الأغا: شو سلبيات كمان؟ فراس الخطيب: هلأ بدنا نحكي عالسلبيات بدنا اهتمام دائم بالمنتخب هلأ ما في احترافية في التعامل مع اللاعبين واحترافية انك أنت اللاعب هذا السوري اليوم بدك ترفهه عن كل الأمور وعن أبسط شيء خلاص ما عاد اللاعب السوري يتكلم في جرابات أو تجهيزات أو هاي الأمور المفروض يكون. مصطفى الأغا: بس هلأ سمعت بيقولوا ما عندنا مشكلة؟ فراس الخطيب: هلأ ما عندنا مشكلة هذا الحكي ما بدي أدخل أنا في نقاش أكيد عندنا مشكلة مادية لما ما بنمتلك مدرب عم ياخذ 40 أو 50 ألف دولار شهريا معناتها في مشكلة في الاتحاد بحياتنا ما جبنا مدرب أخذ أكثر من 10 آلاف دولار ويمكن تيتا هلأ عاطوه 15 ألف دولار موضوع. مصطفى الأغا: أنت مع بقاء تيتا؟ وأنا أعرف أنت أحيانا قد تتحفظ على هذه الإجابة، مع بقاؤه أو رحيله. فراس الخطيب: أنا مع وجود مدرب كبير للمنتخب السوري إن كان بقاء تيتا ولا غير تيتا هذا الموضوع مو بإيدي أنا بالنهاية لاعب لكن نجيب مدرب كبير وأنا بطلب أنه يكون شاب يعني بدنا بناء صحيح. مصطفى الأغا: فراس أنت صار لك بالمنتخب 10 سنين؟ فراس الخطيب: ما في تحسن نهائيا ب10 سنين قبل ما تكمل، أنا قبل 10 سنين إلى الآن هذا هو منتخب سوريا وما اتطورنا بشيء يعين أمور بسيطة جدا اللي ممكن تحسنت ما بينحكى فيها. مصطفى الأغا: بس هيك بيقولوا أنك متشائم يا أبو حمزة؟ فراس الخطيب: أنا دائما واقعي وقبل البطولة حكيت ودائما أحرص على موضوع واقع وطبيعي تطلع بالدور الاول. مصطفى الاغأ: بس كان في شحن؟ أنت كقائد قلت لي مانع موبايلات وإنترنت. فراس الخطيب: طبعا بالنسبة لي أكيد أنا حكيت مع لاعبين المنتخب في أول وصولنا للإمارات أنه نقلل قدر الإمكان من الإنترنت والشباب اللي عندهم لاب توبات ما يدخلوا انترنت وحتى اتصالات فقط مع الأهل للاطمئنان وإحنا بالأساس المفروض ندخل البطولة بدون ضغط لأنه فريق غير مرشح، فكان بالإمكان أفضل من هيك لكن أنا بالنسبة لي الشيء اللي عملناه كلاعبين كتير كويس، وإذا بدي أحكي لك إيجابيت أهمها الدعم الجماهيري غير المسبوق وبنشكر كل الجماهير السورية ولعبنا كسبنا لاعب مثل سنحاريب. مصطفى الأغا: لا ننسى اللواء موفق جمعة جائكم إلى قطر وجاء للإمارات يقف معكم. فراس الخطيب: هذا من أكبر الإيجابيات وهو متواضع جدا وقريب منا في بعض الأمور بعد مباراة الأردن لمنا وقال من اليوم راح نشتغل لكأس العالم ونبني منتخب قوي وهذا اللي بدنا نحكي فيه. مصطفى الاغأ: أنا لو أخذت إذن من الشيخ طلال الفهد أنك تيجي عندنا يف دبي نعمل حلقة عن سوريا بيوافق ما هيك. فراس الخطيب بنتشرف والله. مصطفى الاغأ: أنت وجهاد سلم لي عليه. فراس الخطيب: بيوصل. مصطفى الاغأ: ورجال يا فراس والله ما قصرتم. فراس الخطيب: الله يسامك. مصطفى الأغا: البحصة دقيقتين. عمار عوض: عم بيقول من 10 سنين هو بالمنتخب ونحنا صار لنا 30 سنة نفس القصة وقول لك ما في أمل وطبعا كرة القدم رياضة لمتعة والشعوب ترفه عن نفسها ونحنا بسوريا قبل كل بطولة بنقلبها لساحة حرب وكأننا داخلين نحارب وصرنا نحكي عن المستوى الفني كله أشاد أنه أظهرنا أداء بطولي ومستوى مشرف بس نحنا ما اتطرقنا للتكتيك بالمباراة و3 مباريات ما قدرنا نعمل جملة تكتيكية متكررة بكل مباراة ضربات ثابتة ما كان فينا نعمل اختصاص مين ضربات ثابتة. مصطفى الأغا: ما بنعرف شو هيقولوا ردات فعل قلنالك تعا اشتغل ما إجيت. عمار عوض: لا ما حدى قال لي تعا اشتغل مصطفى وكتبوا بالجرايد وما حدا قال لي تعا اشتغل وأنا هلأ بقول لك أنه في يوم من الأيام كتبوا بالجريدة على لسان نائب رئيس الاتحاد أنه اتفقنا مع الدكتور عمار وهو رفض وأنا ما حدا كان مكلمني ولا حكاني ولا حدا قال مين أنت، نطلع للموضوع التاني تيتا أنا برأيي من أذكى الأشخاص استغل المرحلة لمصلحته الشخصية بطريقة رائعة وهذا حقه ما في مدرب بالعالم بيوقع عقد لمدة شهر إلا إذا مفكر بمصلحته وخلص مشكلته من الاتحاد وأخذ اسم بأهم بطولة بعد نهاية العالم وغامر وهذا حقه بمباراة اليابان ولو تيتا كان موقع عقد لمدة سنتين أكيد ما كان عمل ها المغامرة وهذا ما غامر لأنه غامر مشان يفوز وعمل حساب لشيء مجد شخصي واختياراته للعيبة عطيناه صلاحية 15 يوم ما بعرف كيف وكان عندنا تخبط إداري رهيب سواء من لإقالة فجر وحملنا الإعلام أسباب إقالته وهروب راتومير واحد من أسباب كبيرة لهروبه أنه طلب يكون معه جهاز وأنا بعرف القصة وهو بعت لي على الإيميل أنه طلب يكون معه جهاز طبي على أعلى مستوى وكل يوم يقولوا بكرة وفا الزلمة احترم حاله وطلب مساعد لشغلة كتير مهمة اليوم الاتحاد السوري قال أنه لو كان المدرب أيمن حكيم عنده الشهادات المطلوبة أنا ما كنت جبت تيتا فا نحنا نحسب أنه راتتومير ما هرب من البطولة أو مرض وما قدر يكفي معنا البطولة مين لازم يكون الخطة البديلة الجهاز المعاون المساعد وعلم الإدارة تخطيط وعلم ونحنا نروح ونمشي بالموضوع بس هيك مش أكثر. مصطفى الأغا: الأخ أمير بيقول لي فلان كذا أنت خاين... أرجوكم نحنا ما في أي شيء شخصي انظروا لمصلحة المنتخب واخرجوا من الشخصانية لما بتتشخصن المسائل بتوقع بالجورة. بعد الفاصل: البحرين دخلت كما خرجت دون أن تترك أي بصمة تذكر وإصابات نجومها قد تكون السبب. اليوم راح نعرف هوية سابع فائز بشاشة LCD، مع صدى أسيا. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى أسيا ومع الشاشة رقم 7 وصاروا 7 شاشات و6 ومحسن مين هيفوز بهذه الشاشة الحبوبة إذا هنشوف مين هيفوز: 966505161033، فائز من السعودية فاز بشاشة LCD، ودخل السحب على فورد فيوجن 2011 ابعتوا وشاركوا وفالكم طيب. وفي مفاجأة لمحبينا بعد كأس أسيا شغلة كرمالكم. بتشوفوا يوم الثلاثاء على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة نصف النهائي كأس أسيا بين: اليابان مع كوريا الجنوبية، أوزباكستان مع أستراليا. نصف نهائي رابطة المحترفين الانجليزية: أرسنال مع إبسويتش تاون. ربع نهائي الكأس في ألمانيا بين شالكة ونورمبيرغ. مصطفى الأغا: البحرين اللي كادت أن تصل إلى كأس العالم مرتين دخلت أمم أسيا وقد أنهكتها الإصابات وسط تشكيك إعلامي محلي أنه المنتخب قد لا يقدم شيء في المجموعة اللي ضمت أستراليا وكوريا الجنوبية والهند، هل كان فعلا منتخب البحرين لقمة سائغة في البطولة؟ (كلام بحريني على طريقة الصدى: هل المنامة تعاني من أزمة ملاعب؟) ـ الملاعب تعبانة وتعبنا نتكلم على ها الشغلة يعين خلاص اتعودنا يعني نشوف الملاعب اللي في الدول الخليجية المجاورة حتى كورة ما تقدر تشوطها، ولو اللاعبين كلهم اتعوروا يمكن بعدين حتى ما يفكرون. (عين الحسود فيها عود) سلام المناصير: يف عين؟ سلمان الشريدة: والله ما بعرف شو ممكن نسوي نقول حق الكابتن ممكن يقر علينا مصطفى لأنه عينه كبيرة وما بعرف إن شاء الله الإصابات تتعالج. (البحرين افتقدت محمد السيد؟) ( الأحمر نحس أم عقم؟) ـ بالعكس هو مو عقم خلينا نقول عدم توفيق يعني، والعقم ما توصل للهدف ولكن توصل للمرمى وتحاول هذا عدم توفيق. (هل بقاء الشريدة ضرورة) ـ سلمان الشريدة مستمر. سلمان الشريدة: والله أنا في خدمة المنتخب في أي حاجة أنا تحت الأمر وعقدي ما بيدي وأنا دائما مبتسم. (الأحمر أبدع وودع) ـ أنا طبعا مبسوط وشرفونا اليوم اللاعبين وطمنونا أنه في شباب وجيل واعدة بين الوجوه الشابة والخبرة. مصطفى الأغا: الأخ الدكتور نوار بيقول ما حلو نشر الغسيل عن المنتخب.. عزيزي هذا إعلام ينشر الحقيقة والإخوان بالبحرين قالوا عمار اتفاجأ قال أنه ما عندنا ملاعب ولو اشتكيتوا ما راح يصير شيء والإخوان بالإمارات قبل شوي في كل واحد عم يحيك شيء وكان فهد المهلل حكى كلام كبير وكل واحد بيحكي كيف يمكن أن نتطور ثقوا أن الدفاع ليدنا التطور وحب ولا تصدقوا في واحد ممكن بنقول معقول نشجع اليابان ولا كوراي ولا أوزباكستان؟ نجم البحرين السابق وحارس مرمى الأسطوري اسمعوا حمود سلطان وهو أحد أعضاء مجلس والصديق الصدوق خالد جاسم إله رأي في منتخب بلاده وطبعا حمود سلطان أسطورة من أساطير الكرة البحرينية وقلبه عالمنتخب، ماجد التويجري. حمود سلطان: السلبيات نشوف يعني في الدورات السابقة عقب تصفيات كأس العالم و2004 شاركتنا في كأس أسيا بس بنظهر بالمستوى الفريق عشان ما حد يقولنا طفرة ووصلنا لدور ال4 في سنوات أنه من أفضل الفرق وننافس على الأقل. ماجد التويجري: مسن السبب؟ حمود سلطان: الاتحاد البحريني طبعا أول شيء المدرب ويقول لك شو ما يصح صراحة المدرب ما شاء الله خلاص مثل العلبة إذا انتهت مدتها ادوله يعني ما يصير عندنا هنا في الخليج دوار المدربين يشيلون ويقعدون وخلاص هذا هو ما نبي شيء المدرب الجديد عنده أفكار جديدة ويعرف يحقق مادة ويطور . ماجد التويجري: سلمان مش على مستوى المنتخب؟ حمود سلطان: سامحني على مستوى المنتخب صعب عليه أنا أقول لك مستوى المنتخب يبغي له مدرب بحريني حق بطولة خليجية أقول معلش لكن بطولة أسيوية صعبة. ماجد التويجري: مش ممكن يقدمون الأجانب أحسن مما قدم الشريدة وقت الظروف اللي مر فيها؟ حمود سلطان: لا حبيب أنت كمدرب هنا كمدرب لازم تعرف أنه في مسئولية وتحمل ونقد وكل شيء والمدرب ما تحمل النقد أنا أقول لك سلمان ألو شيء عدم اختيار بعض اللاعبين وفي طريقة. ماجد التويجري: مين اللاعبين كان مفروض يكونوا موجودين؟ حمود سلطان: محمد جعفر اللاعب الأساسي ومحمد حبيل ومحمد حسين وفي أذكر في شباب لو أنا كمدرب في دورة الخليج أسوي لي صف أدخل عناصر شابة وأعرف أنه دورة الخليج ما نقدر ناخذها. ماجد التويجري: البحرين ما تقدر تسوي أحسن من اللي سوته؟ حمود سلطان: لا ما تقدر بس هذا بعدين كثر الله خيرها. مصطفى الأغا: إذن هذا رأي والدنيا اليوم ب2011 كل واحد ممكن يحكي رأيه توافق؟ فهد خميس: أعتقد في بعض الأمور أتفق يعني ومكة أدرى بشعابها، تغيير مدربين وسلمان الشريدة جابوه كمدرب طوارئ والحين راح يستمر وأتفق ممكن منتخب البحرين يحتاج مدرب جديد أيضا حاليا نهاية مرحلة وجيل لازم يعدوا للجيل الجديد ما قصروا الجيل الحالي. مصطفى الأغا: حابب أشكر زميلي وصديقي مجاهد عبد المنعم بريما اللي أنقذنا بدقيقة، دكتور عمار كان بتمك حكي. عمار عوض: رئيس الاتحاد السوري قال أنه إحنا اتحاد غني بصراحة أنه في شغلة أنه إحنا معسكر الإمارات كان على حساب الاتحاد الكوري وعلى حساب الاتحاد الإماراتي ومباراة الهند لغت لأنه الاتحاد الهندي ما استضافنا يعني في تناقض بالحكي. فهد خميس: غير معقول منتخب يروح بمعالج واحد يعني أنا الكلام اللي سمعته من فراس صراحة نقيض الكلام لأستاذ فاروق سرية وحكاية ما. عمار عوض: نحنا الدولة الوحيدة بالعالم المحترفة ليست لديها رابطة أندية محترفة يعني اتحاد كرة قدم هاوي يقود أندية محترفة مثل ما قلت لك ما بعرف كيف ما بتركب كمان مرة تانية. مصطفى الأغا: كل الهدف من أي كلام وكل الكباتن لعبوا لمنتخباتهم الوطنية وتقول ما تقول دكتور عمار لأنك تحب المنتخب وهلأ نوثل لمرحلة من يوم 22 قاعدين نتفرج على الكوري والأوزبكي والياباني والأسترالي والكابتن عبد المجيد شتالي قال الكرة العربية انتهت وما بدنا ياها تنتهي شكرا لك كابتن فهد خميس ودكتور عمار عوض، أنت بس بتقويه للدكتور وكل عام وأنت بخير حبيبي، إلى اللقاء.