EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2011

نتائج العرب المونديالية.. كثير من الغضب وقليل من الرضا

تقديم مصطفى الأغا ضيف الحلقة فهد خميس، صالح الداود(الرياض)   الأحد 4/9/2011

تقديم مصطفى الأغا ضيف الحلقة فهد خميس، صالح الداود(الرياض) الأحد 4/9/2011

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب يعود إليكم وكالعادة بالعناوين:
ـ أول نقطة سعودية في الطريق للبرازيل 2014 من الأرض العمانية، وردود فعل متفاوتة على النتيجة.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب يعود إليكم وكالعادة بالعناوين: ـ أول نقطة سعودية في الطريق للبرازيل 2014 من الأرض العمانية، وردود فعل متفاوتة على النتيجة. ـ الهولندي ريكارد لصدى الملاعب لم أهرب من الإعلام السعودي ومرحلة التجانس بيني وبين اللاعبين بدأت واستراتيجيتي هي التحاور معهم. ـ سقوطٌ مدوٍ لأسود الرافدين على أرضهم أمام نشامى الأردن، والإحباط والغضب العنوان الأبرز للمشاعر العراقية. ـ بداية محبطة للإمارات أمام ضيفتها الكويت ومصير كاتانيتش على كف عفريت. ـ الإعلام البحريني ينتقد مستوى لاعبيه بعد التعادل مع قطر، والقطريون سعداء بالنقطة. ـ السودان يهزم الكونغو، والمغرب يخرج بأهم نقاطه من ديار إفريقيا الوسطى ويحل مكانها في صدارة المجموعة المؤهلة لكأس أمم إفريقيا. ـ رغم ظروفهم الصعبة.. الليبيون تصدروا مجموعتهم مؤقتا وعادت زامبيا وانتزعتها. ـ التوانسة احتاروا أمام ملاوي وبالنقطة عادوا وأملهم بالوصافة. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى الملاعب، طبعا غبنا عنكم لمدة 35 يوم وبنقول لكم كل عام وأنتم بخير وإن شاء الله دائما دياركم عامرة وأوطانكم آمنة. فيكم تتواصلوا معنا عبر رسائل الsms، على الأرقام اللي هلأ طالعة على الشاشة ، أو تواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada...وأيضا فيكم تتواصلوا معنا عبر تويتر وفيس بوك، العناوين أسفل الشاشة، وفيكم تتواصلوا معي شخصيا عبر تويتر اللي هو مصطفى أندر سكور أغا، أو عبر موقع صدى الملاعب. طبعا اليوم معنا الفارس الأول اللي بييجي بعد رمضان المبارك الكابتن اللي طلع روحي لوصل فهد خميس أهلا وسهلا. فهد خميس: كل عام وأنت بخير. مصطفى الأغا: كل عام وأنت طيب، أستوديو جديد شوي لسة عم نجدد فيه كمان. فهد خميس: دائما MBC جديدة. مصطفى الأغا: ومعنا من العاصمة السعودية الرياض نجم التحليل والكلمة ما شاء الله عليه مشخص ، صالح الداود. صالح الداود: يا مرحبا يا أبو كرم كل سنة وأنت طيب وأتمنى لكم دوام التوفيق في صدى الملاعب والجمهور في كل مكان أكيد هو أحلى وأجمل وأمثل وسلامي لأخوي فهد. مصطفى الأغا: وصل. فهد خميس: مرحبا صالح كل عام وأنت بخير. مصطفى الأغا: نبدأ انطلقت تصفيات آسيا في مرحلتها الثالثة وأسفرت عن فوز الأردن على العراق، والصين على سنغافورة، وهذين الفوزين كانا ضمن المجموعة الأولى، طبعا فوز الأردن هو الأكثر إثارة، بدوره حقق الأزرق الكويتي النقاط الثلاث أمام مضيفه الإماراتي لحساب المجموعة الثانية، أما أعرض الهزائم فا مني بها المنتخب اللبناني أمام كوريا الجنوبية ب6 أهداف، في المجموعة الرابعة تعادل الأخضر السعودي سلبيا مع شقيقه العماني، وفازت أستراليا على تنزانيا بهدفين لهدف، وختاما تجدد سيناريو التعادل السلبي في المجموعة الخامسة وتحديدا بين البحرين وقطر بينما فازت إيران على إندونيسيا بثلاثية نظيفة، ردود الفعل على مباراة السعودية وعمان مع عمار علي. عمار علي: أمام عمان اتفقت الصحافة السعودية على شيئين مضمونهما واحد هو تقبل تعادل الأخضر، فمنهم من عده نقطة انطلاق نحو البرازيل، وآخرون رأوا بأن الصقور هي من طردت منطق النقطة الواحدة على أصحاب الأرض وكانوا أفضل من أشقائهم، والحال لم يبتعد بالكثير عن الوجه الآخر للصحافة السعودية التي تقبلته كما قلنا لكنها لم تكن ضده لأن المشوار ما زال بأول الطريق وهي تعرف بأن العماني ليس بالسهل أبدا فرأت بالأداء لم يكن ليكون أفضل مما كان والاتفاق هنا يأتي بكل ألوان الصحافة التي نعرف بأنها تعد الأوسع والأكثر انتشارا بين صحف بلداننا العربية، أما اللافت لنا بأنها لم تتطرق لمستوى الهجوم السعودي الذي ظل يعاني من إهدار الفرص سيما بعد عودة القناص ياسر القحطاني وبجانبه ناصر الشمراني ومن خلفهما غياب مهندس المعمار الذي فضل ريكارد الاستغناء عن خدماته محمد نور علما بأن التشكيلة التي لعبت أبرزت لنا وجوها كنا نعرفها لكنها سطعت إضافة إلى إشعاعها السابق كلاعب الوسط عبد العزيز الدوسري الذي صنع الفارق وهيأ الكثير من الكرات التي كان يعمل عملها الغائب نور، والنور الذي نشده العمانيون لم يراه أهل مسقط وصحار وصلالة لأن عسر التهديف قد حالف لاعبيهم هو الآخر فما كان إلا أن يرضخوا لإرادة القبول بالتعادل وهم يعرفون قوة الأخضر الذي يعد مرشحا ساخنا للوصول إلى البرازيل وليس لعبور المرحلة الثالثة فقط- عمار علي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: وضمن المجموعة أيضا تعذبت أستراليا كثيرا قبل أن تقلب تأخرها أمام تايلاند بهدف إلى فوز بهدفين سجلهما جوشوا كنيدي المحترف في ناجويا الياباني وأليكس بروسكو المحترف في شميزو الياباني أيضا مطلع الشوط الثاني، علما أن السعودية ستواجه أستراليا في الدمام يوم الثلاثاء. صدارة المجموعة الرابعة أسترالية ب3 نقاط، تليها السعودية وعمان بنقطة، ثم تايلاند بدون ولا نقطة. ردود القعل على التعادل السعودي مع مراسلنا حسين الغاوي. عبد العزيز الشيخ(صحفي رياضي): طبعا من الصعب أنك تحكم على المباراة الأولى والأداء كان جيد وكان المنتخب أول المباراة ودية والظهور في انسجام أكثر والمنتخب المحك الرئيسي بتاعه هيكون في المباراة القادمة مباراة أستراليا وهي هتصنع الفارق في المجموعة. حسين الغاوي: المدرب ريكارد كان له بصمة في المباراة الماضية مع منتخب عمان؟ عبد العزيز: والله كان في بصمة من خلال اللمسة الواحدة اللي ظهرت في أكثر من لعبة بس لسة يحتاج أكثر انسجام. بندر فلقي(صحفي رياضي): ما نقدر نقيم المنتخب لأن المنتخب لم يستعد الاستعداد اللي كنا نتمناه ولكن إن شاء الله المباراة الجاية مع أستراليا نكون على قدر المسئولية المباراة هتكون على أرضنا في إستاد الدمام والمباراة اللي اتعادلنا فيها تعتبر نقطة لنا من أول المباراة. مصباح معتوق(صحفي): كانت يعني زي ما يقولوا أول الغيث قطرة خرجنا بنقطة من المنتخب العماني وكانت مرضية نوعا ما إلا أن هناك بعض العناصر اللي استبعدت من المنتخب كان لها تأثير كبير... حسين الغاوي: مثل مين؟ مصباح معتوق: لو نظرنا لمباراة عمان صانع اللعب غايب تماما عن ما يوجد كان صانع لعب كويس يمد الكرات إلى مهاجمين وفي نظر العقم الهجومي اللي متواجد كان ياسر القحطاني وناصر الشمراني... حسين الغاوي: محمد نور كان غايب. مصباح: طبعا كان له أثر كبير على أداء المنتخب. ـ منتخب يلعب أول مباراة مع مدرب جديد أعتقد أنها يعني قلت لك نحن كسعوديين مقتنعين إلى حد ما بالنتيجة أنه خارج ملعبك أنت تلعب مع فريق منتخب قوي منتخب عنده طموح وبيلعب على ملعبه أداء جامد المنتخب العماني متطور وفريق بيلعب بأداء جيد وريكارد يعني من ناحيتي أقول كمواجهة أولى تعتبر طيبة وإيجابية له هو. حسين الغاوي: ليه كان المنتخب بدون صانع ألعاب المرة الماضية. ـ كان في أحد يوصل هجمة يعني شفنا إحنا ياسر القحطاني الروح كان موجودة كان بيلعب وبيحاولوا بس ما في أحد يوصل لهم الكورة ومعتز الموسى وتيسير الجاسم كان لعبهم المرة كويس بس في فراغ بين النص والهجوم. مصطفى الأغا: إذن المواجهة الأولى السعودية العمانية بدون نقاط، نسأل الكابتن صالح الداود، بعيدا عن تحليل المباراة واضح أنه في رضا إلى حد ما عن أداء المنتخب السعودي أنت كيف ترى ذلك؟ صالح الداود: والله كشارع رياضي منقسمين يا أخ مصطفى البعض يقول والله بداية مقنعة ، والبعض الآخر يرجع يتحجج عن عدم وجود بعض اللعيبة، لذلك أنا بالنسبة لي كأول مباراة ولا مباراة ودية قبلها وتشرف عليها ريكارد أعتبرها جيدة وليست جيدة جدا. مصطفى الأغا: مين اللي ما عجبك واللي عجبك من المنتخب؟ صالح الداود: اللي عجبني اللاعب الشاب الدوسري واللاعب الثاني الحارس المرمى حسن العتيبي بس ها دول اللي عجبوني. مصطفى الأغا: ياسر عجبك ولا مو عجبك؟ صالح الداود: لا اللي عجبني هو بس قلت لك سعد الدوسري وحسن العتيبي. مصطفى الأغا: أنا سألتك عن ياسر عجبك ولا لا؟ صالح الداود: في أرض الملعب ما قدم الخطورة اللي أتوقعها من لاعب زي ياسر. مصطفى الأغا: لا يستحق أن يكون أساسي في المنتخب؟ صالح الداود: لا شوف خلينا نكون واقعيين على حسب الطريقة اللي وضعها المدرب أنا شفت البداية بالمباراة بالمهاجمين اللي هما ناصر الشمراني وياسر لهم واجبات تخيل أشوفهم على طرف الملعب يقومون بأدوار دفاعية، مصطفى في أشياء جديدة أعتقد السيد ريكارد يبدأ يطبقها من الآن فا لذلك لا نستعجل ولا نقيم أداء لاعب من خلال تقريبا 70 دقيقة اللاعب ياسر وناصر 80، فا نقول يجب أن ننتظر إذا كان السيد مصطفى قاعد يسوي منهجية في الكورة الهولندية تعتمد على الكرة الشاملة واللاعب السعودي يفتقر إلى الكثير من الأمور اللي تساعد الكرة الهولندية. مصطفى الأغا: على حكيك معناته الاتحاد السعودي أخطأ في الاستعانة بمدرب من الكرة الشاملة؟ صالح الداود: الكرة الشاملة ممتعة ولكن أحيانا تحتاج لعناصر تنجح الطريقة . مصطفى الأغا: شو كان لازم والألماني ما بيناسبنا والبرازيلي ملينا منه وين بنروح؟ صالح الداود: والوطني طوارئ. مصطفى الأغا: ماشي هذا أول يوم إلك ببرنامج صدى الملاعب عم ترمي صواريخ، خلينا نسمع رأي محايد فهد حبيبك ها؟. صالح الداود: أعتقد النقطة إيجابية للمنتخب السعودي لأنه أنت في نظام التصفيات هذه وذهاب وإياب لازم تعملها كحسابات على الأقل تخش بنقطة وتحاول باشر النقاط بالملعب كلها تكسبها يعني وهذا السبيل الوحيد اللي يوصلك للدور التالي وأعتقد المنتخب السعودي بنظام الحسابات والنقاط أعتقد كسب نقطة هذا أهم شيء والشيء الثاني أيضا أعتقد منتخب السعودي أيضا لاقى منتخب قوي منتخب عمان لا نطمح أنه يبدأ اللعب بثلاث نقاط وأعتقد المجموعة صعبة جدا والفرق اللي يبدأ يكسب لقب برة ملعبه هو اللي راح يتأهل. مصطفى الأغا: هذه فرص عمانية كان في فرص. فهد خميس: المنتخب العماني أخطأ بصراحة لكن المنتخب السعودي كان أخذ نقطة إيجابية للمنتخب السعودي لأنه كان بيحافظ على مرماه وهذه نقطة إيجابية تحسب له. مصطفى الأغا: مدرب المنتخب السعودي الهولندي فرانك ريكارد تحدث لزميلتنا دانا صملاجي قبل لقاء عمان عن كثير من المواضيع في لقاء التالي اللي صوره بشير كامل والحقيقة الأخ ريكارد كان متحفظ في الإجابات للإخوة الصحفيين لكن لدانا أعطى شوية مساحة. دانا صملاجي: أراك تتمرن خارج الملعب هل تشتاق لأن تعود لاعبا؟ فرانكو ريكارد(مدرب المنتخب السعودي): لا كان هذا منذ وقت طويل. دانا صملاجي: قيل لنا بأنك تحب اللعب ومشاركة اللاعبين في التدريب. ريكارد: ليس بعد الآن فأنا سأصبح في الخمسين من عمري لذا أفضل أن لا أتمرن معهم فهم أصغر مني بكثير ويتفوقون علي باللياقة. دانا: إذا انتهى الوقت لتقديم عرض لك كلاعب ؟ ريكارد: لا ، فأنا أستمتع بمتابعة لاعبين على مستوى عالي. دانا: أعلم أنك اخترت الإمارات لإقامة معسكر ما قبل لقاء عمان للابتعاد عن الإعلام فهل يؤثر الإعلام على اللاعبين؟ ريكارد: كلا أردنا فقط مكان إقامة مناسب وتوفر لنا ذلك في الإمارات مع الإمكانيات بأكثر من ملعب للتدريب وهو أمر ممتاز، كما أن طقس الإمارات يشبه طقس عمان أكثر من السعودية ما شجعنا على اختيار أبو ظبي لكن بنفس الوقت نحن نحب التدريب في السعودية. دانا: كيف ترى منتخب السعودية الآن، وهناك أقاويل كثيرة عن اختيارك للاعبين؟ ريكارد: اتكلم دائما مع اللاعبين وما نفعله هو بهدف خلق روح جماعية، يستجيبون بشكل جيد ويقدمون جهدا مميزا وهو بالأمر المطمئن، أتمنى أن تكون الفرصة مواتية أمامنا لمعرفة بعضنا أكثر يوما تلو الآخر وخطوة تلو الأخرى ، لدينا هدف كبير لتحقيقه والرحلة بدأت بخطوتها الأولى من معسكر الإمارات أما الخطوة الأهم فهي لقاء عمان في التصفيات الأسيوية. دانا: قلت من قبل بأنك معجب بياسر القحطاني كلاعب، فهل يستحق أن يكون كابتن المنتخب السعودي؟ ريكارد: لم أختر الكابتن بعد وقلت سابقا بأن ياسر القحطاني مميز لكن بنفس الوقت لدينا مجموعة مميزة من اللاعبين المهاريين وياسر سيقدم بالتأكيد قيمة إضافية للمنتخب. دانا: المنتخب السعودي سبق وأن تأهل 4 مرات لكأس العالم ولعبت ضدهم في مونديال 1994، ماذا تذكر عن اللقاء؟ ريكارد: نعم لقد لعبت ضدهم وكان المنتخب الهولندي يمر بوقت صعب على عكس المنتخب السعودي الذي تميز بتلك المباراة. دانا: وما الفارق بين ذاك المنتخب والأخضر الحالي؟ ريكارد: التوقيت وعمر اللاعبين، فئة الشباب تنمو بشكل كبير فهو جيل مختلف تماما بالإضافة إلى الكثير من الفوارق فعالم الكرة بشكل عام يتغير من وقت لآخر الكرة الآن تستخدم التكنيك أكثر وهو ما تعتمده المنتخبات واللاعب عليه احترام التكنيك للمنتخب الذي ينتمي إليه، يمكن القول بأن ماهية المنتخب هي الأهم من ثم يأتي اللاعب ليقدم قيمة إضافية لمنتخب بلاده. دانا: هل كنت تتوقع يوما بأن تصبح مدربا لمنتخب السعودية، وهل اخترت السعودية كخطوة جديدة في حياتك المهنية؟ ريكارد: لا يمكنك التنبؤ بما تتوقع من الحياة لكن إن كان هناك فرصة وأعجبتك كثيرا ورأيت فيها تحد كبير لك فعليك بكل تأكيد اغتنامها. دانا: هل ترى نهاية مسيرتك كمدرب مع المنتخب الهولندي؟ ريكارد: لا أدري بالفعل. دانا: هل ما زلت تتابع برشلونة الذي سبق وأن دربته؟ ريكارد: نعم بكل تأكيد إذا كان لدي الوقت الكافي لذلك. مصطفى الأغا: نرجع لصالح، عالسريع كثير من الأسئلة جايتك، كيف أبعد محمد نور وكان أفضل لاعب في مباراتي هونج كونج واستقدم ياسر القحطاني ولم يكن جاهز، أنت شو رأيك؟ صالح الداود: طبعا أنا أشوف ملاحظتي أنه المدرب بحث عن تبرير غير منطقي بالنسبة لي أنه محمد نور متقدم في السن وهذا كان غير منطقي وأنا أقول في مباراتين حاسمتين وتشكل لك نقطة انطلاق قوية ما كان يجب أنه يكون هناك تبديل في التشكيل ولا في الطريقة وممكن تكون مع الوقت يقدر يبدل لكن المرحلة هذه أنا ضد أنه يبدأ بطريقته ومنهجيته. مصطفى الأغا: هاي صار 3 مرات صالح الداود مهاجم ريكارد، أنت شو رأيك؟ فهد خميس: أقول المدرب من حقه يختار الطريقة الأنسب والأسلوب اللي يناسب لعيبته لأنه الأدرى بالفريق وهو المحاسب عليه يعني وهاي طبعا ما شفنا أي مدرب جديد ييجي ويبقى على التشكيلة أو نفس الأسماء . مصطفى الأغا: صالح شايفك عم تشاور بالقلم. صالح الداود: معلش أنا أقول لأخوي فهد مدرب جاي في هاي الوقت الضيق ولم يلعب أي مباراة ودية يبي يطبق منهجية جديدة على لاعبين مرهقين من موسم طويل نكون واقعيين. مصطفى الأغا: صالح أنت متعود عالدوري والكاس تقعدوا بالساعات إحنا عندنا وقت صغير هون، اسمع وجدي الدهيمي بيقول لك النتيجة لم تكن مقنعة وعمان كانت أفضل منا بس الله ستر، جاوبه. صالح الداود: أتفق معه. مصطفى الأغا: هلأ من شوي قلت بداية كويسة. صالح الداود: لا أنت اللي تهاجمني يا مصطفى. مصطفى الأغا: عموما لك تحيات كثيرة من الرياض لك ولرامي المرواني وإلك والكابتن فهد، عم يسألونا كتير إخوان وين محمد نور، وعدناكم أنه محمد نور راح يكون معنا لأنه توج أفضل لاعب في الألفية الجديدة وهو إن شاء الله حسب وقته هيكون معنا ضيف هنا في الأستوديو، والأخت علياء الشامسي من دائرة الأراضي في دبي ناس طيبين بتقول عادة ما بشوف البرنامج بس هلأ راح شوفه، أمجد بنات وياسمين عبد الرحيم كمان من إعمار ودائرة الأراضي ما شاء الله ، ولطيفة العبد الجبار ونوفل عزام وسارة العزام من الرياض اليوم إجوا زيارة لمبنى MBC، وأبو نواف من حايل وأبو مرهج من خميس مشيط بيحيوا عودة البرنامج، نروح لفاصل أول من الإعلان بعده: سقوط مدو لأسود الرافدين على أرضهم أمام نشامى الأردن، والإحباط والغضب العنوان الأبرز للمشاعر العراقية. وبداية محبطة للإمارات أمام ضيفتها الكويت ومصير كاتانيتش على كف عفريت. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وفي أول عودة له بعد التوقف خلال شهر رمضان المبارك والحقيقة كل الشكر لكل من يعمل معنا وبفضل الله والإخوان محمود ومهند ودندن ونور دغري جاهز حلبي وشامي والله كله واحدة، أيوة شربل وأنت شو اسمك مراد. فهد خميس: جديد هاد. مصطفى الأغا: لا مراد عتيق وكل الشكر أيضا للأخت نعيمة من مجلس أبو ظبي الرياضي والأخ الزميل رياض المزهر وماهر جوابرة من فلسطين ، عم بيحيونا عن عودة البرنامج وأيضا مجاهد عبد المنعم بريما. مصطفى الأغا: العراق أبرز المرشحين للانتقال إلى الأدوار النهائية من تصفيات كأس العالم، سقط على أرضه في الجولة الأولى بعد أن تمكن مدربه السابق عدنان حمد للفوز لمنتخبه الأردن وبهدفين دون رد وسلام المناصير يقرأ في هذه المواجهة العربية. سلام المناصير: قبل المواجهة لم يكن العراقيون مبالغين بالتفاؤل ولكنهم لم يتشاءموا إلى الدرجة التي تجعلهم يخسرون أمام الشقيق الأردني بهدفين دون رد، رحل سيدكا وحضر زيكو والوضع لم يتغير إن لم نقل ازداد تعقيدا، صحيح أن المدرب الجديد اسم عالمي كبير ولكن هل يستطيع أن يفعل المستحيل في 5 أيام فقط؟ أهل الرافدين حملوا اللاعبين المسئولية وطالبوا زيكو بتصحيح الأخطاء ومنح الفرصة لمن هو الأجدر بعيدا عن تأثير الأسماء، سيدكا المبعد استغل الموقف وأرسلها من ألمانيا، عودة المعاقبين إلى المنتخب خطأ كبير وأنصح زيكو بالصرامة والانضباط، الكثير من العراقيين قالوا أن الخسارة في بداية المشوار ورغم قسوتها إلا أنها أفضل من فوز يغطي العيوب والأخطاء، الوقت كاف للتعويض في مجموعة تعد الأسهل ولكن بشرط أن يمنح المدرب البرازيلي الفرصة الكاملة مع توفير الأجواء الملائمة لمرحلة الإعداد والبناء، فعلها الشاطر حمد وعلى من فعلها في يوم اختلطت فيه السعادة والحزن بالنسبة إليه، ابتهاج بأول فوز خارج الديار وعلى أقوى منتخبات المجموعة وألام بأن النقاط الثلاث سلبت أفراح أبناء جلدته ، العراقي عدنان حمد لعب بالواقع والمنطق فأطفى أنوار من تعلموا على يده وخطف انتصار تاريخي للنشامى على حساب الأسود، منتخب الأردن قد يكون الرابح الأكبر في افتتاح الجولة الأولى مت التصفيات المونديالية فهو استحق الفوز لأنه أجاد بامتياز في موقعة فرانسو حريري ، فوز منح رفاق عامر شفيع مكافأة مجزية وصلت إلى 4 ألاف دينار أردني ولكن جميع الآن في عمان ينادي انسوا الاحتفال فالهدف هو إكمال التأهل وليس الانتصار في مباراة، إذن جولة انتهت ولكن المشوار لم ينتهي ومن سيفرح أخيرا يحتاج عملا أكبر وصبرا أطول- سلام المناصير ، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك للمنتخب الأردني وهارد لاك المنتخب العراقي، فهد نتيجة كبيرة في أربيل. فهد خميس: أكرر كلامك مبروك المنتخب الأردني وهارد لاك المنتخب العراقي وإذا ذهب سيدكا وجاء زيكو، الحال لم يتغير للمنتخب العراقي ونفس اللاعبين ونفس الأسماء المسيطرة ولم يتغير أي شيء وأعتقد المنتخب العراقي محتاج إلى تغيير بعض الأسماء اللي نحط أسماء جديدة لضخ دماء جديدة للمنتخب العراقي. مصطفى الأغا: يعني نشيل نشأت وهوار ... فهد خميس: والله طالما بتخسر أنت بها اللاعبين ليش لا، ليش ما أجدد وأضيف وهما مسيطرين على الوضع في الفريق وعلى المدربين صراحة. مصطفى الأغا: صالح المنتخب الأردني فاز على السعودية في كأس آسيا والآن يفوز على العراق في العراق بهدفين. صالح الداود: طبعا أهنئ المنتخب الأردني على الاستقرار اللي يعيشه الفريق صراحة في استقرار جدا مميز بالإضافة أنه هناك تكامل أداء في الملعب تحس الفريق منسجم ولذلك يلعب المنتخب الأردني وفق إمكانياته ما يبالغ ولا يجازف بشكل كبير ومنتخب واقعي لذلك أقول منتخب يستحق النتيجة وإن كان منتخب العراق اللاعبين بذلوا مجهود لكن الفردية طغت على أداء المنتخب. مصطفى الأغا: تتوقع للأردن أن يصل إلى كأس العالم هذه المرة؟ صالح الداود: المشوار لسة يا مصطفى في بدايتته لذلك نحذرهم المشوار طويل أول خطوة أوكي بس باقي خطوات كثير لسة بدري. مصطفى الأغا: وأنت هل تتوقع لهم؟ فهد خميس: أتوقع يتأهلون للدور الثاني أول شيء خطوا خطوة ليتأهلون للدور الثاني وهما والمنتخب العراقي إن شاء الله يمكن هاي فرصة للمنتخب العراقي أنه وقع في مجموعة ضعيفة أنه يجدد تأهله بالفوز للمباراة القادمة. مصطفى الأغا: على الصين. فهد خميس: وإن شاء الله يتأهلون هم والأردن. مصطفى الأغا: الأخ سليمان الحارثي يقول لماذا التركيز على المنتخب السعودي بعتقد العراق والأردن والبحرين وعمان وقطر ولبنان اللي هاييجوا بعد شوي مش سعوديين، وحمد الغازي بيقول تحية لك وعبد المحسن الحمود تحية لصالح ، وفهد صالح أبو سلام من الدمام بيسلموا عليك، والخنساء من السعودية تحيي البرنامج. مصطفى الأغا: الإماراتيين كانوا متفائلين بمنتخبهم وتوليفة كاتانيتش قبل لقاؤه مع الكويت في مدينة العين لكن بعد المباراة كانت المشاعر مختلفة جدا، أحمد الأغا. أحمد الأغا: ما بين الفرح والحزن وما بين العيوب ومكامن القوة، وما بين الأخطاء والإصلاح وما بين القادم والأمس، والرضا وعدمه وما بين هذا وذاك الإشادة والعتاب والانتقاد والنقد، الصحف الكويتية أشادت بمنتخب بلادها خارج مواقعه وبديار الجارة الإماراتية على أبيضها بثلاثية لهدفين بالتصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات البرازيل، فمنهم من تغنى بالانتصار كالوطن التي صدرت على صفحتها "الأزرق بيضها وفوز غال بثلاثية جميلة على الإمارات في أرضهافيما هي عيدية وهدية منه فالقبس على صفحتها من الأزرق هدية للجماهير الكويتية، كما توجهت أيضا كالرأي نحو البداية فهي أفضل تمهيد للقادم وقد تكون القاعدة التي ينطلق منها نحو الصدارة، نقطة انطلاق وبداية قوية للأزرق بفوزه على الإمارات، ووصلت بالصدارة الزرقاء للتقييم الأسيوي بأنه من أكثر المنتخبات تطورا بالقارة الصفراء خلال 16 شهرا، هدفان حملا بصمات كل من يوسف ناصر وبدر المطوع ، وتقليص للإمارات جاء به إسماعيل الحمادي وأحمد خليل فجاء التعبير الإماراتي عن كل ما جلا بالخاطر بالحبر وعلى الورق، البيان "ليلة حزينة لمنتخبنا في بداية المرحلة الثالثة والأبيض يخيب الآمال ويخسر أمام الكويتالخليج "الأبيض يصدم جمهوره بالثلاثة ويسقط أمام الكويت في بداية مشواره المونديالي" ، الإمارات اليوم تحدثت عن الأداء الغير مرضي والهزيمة فظهر بأداء متواضع في مستهل تصفيات المونديال، الأبيض يسقط باختبار الأزرق، الغريب بأن التوجه كان نحو الأداء واللاعبين وخيبة الأمل ولم يتطرق إلى موضوع كاتانيتش الذي اعترف بأن الأبيض كان سيئا جدا ولعب أسوأ مباراة له أمام الكويت، وبعكس ما أوردته صحف إماراتية أوردت إيلاف بأن مصير اليوغوسلافي كاتانيتش سيتحدد بعد مباراة لبنان التي تعتبر أضعف منتخبات المجموعة التي تضم أيضا كوريا الجنوبية بتصريح لرئيس اتحاد الكرة الإماراتي الرميثي، فهل لو لم تكن لبنان هي القادمة هل كان للحديث بقية؟ - أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: ب6 أهداف نظيفة خسر المنتخب اللبناني أمام نظيره الكوري الجنوبي بارك تشو يونج، سجل هاتريك وأول أهدافه مع الدقيقة وسجل جي دونج وون هدفين في الدقيقتين 66 وآخر ختم به اللقاء مع الدقيقة 85، وسبقه هدف لزميله كيم جونج وو. صدارة المجموعة الثانية لكوريا الجنوبية بعد الفوز على لبنان بالالفارق الأهداف عن الكويت، ثم الإمارات ولبنان بدون نقاط. فهد خميس مروان عساف بيقول لك منتخب الإمارات فاشل ومدربه فاشل والغرور أصاب اللاعبين، قول يا حلو. فهد خميس: أول شيء لازم أهنئ منتخب الكويت على فوزه مستحق ومنتخب الكويت أفضل فريق خليجي واستقرار فني وإداري، منتخب الإمارات لعب أسوأ مباراة المباراة الأخيرة ويستحق الخسارة ثقيلة أكثر من 3 لأن المنتخب الكويتي أضاع فرص ومنتخب الإمارات لا شخصية ولا هوية مع كاتانيتش. مصطفى الأغا: كنتوا قايلين كويس كاتانيتش بالفترة الماضية. فهد خميس: الليلة كانت عليه علامات استفهام وكلام ... مصطفى الأغا: هل بيتحدد مصيره لها الأسبوع؟ فهد خميس: بعتقد وقت اللعب الأخير.. مصطفى الأغا: هتمشوه ها؟ ما خلصنا من سياسة تفنيش مدربين. فهد خميس: لا أن هو أخذ فرصته كاملة في دورة الخليج وكأس آسيا وكان في آراء كثير معارضة كاتانيتش لكن الاتحاد تمسك فيه ويعني تهيأت كل سبل النجاح لكاتانيتش والدوري توقف شهر مدة 45 يوم كل العيون على المنتخب وأخذ فرصته كاملة وإعداد كامل لكن الفريق... مصطفى الأغا: بيكون أول ضحايا التصفيات، مين مطروح محله؟ فهد خميس: أعتقد بعد لبنان أعتقد سواء النتيجة إيجابية أو سلبية يمكن تكون آخر مباراة لكاتانيتش. مصطفى الأغا: ها صالح الأخ هون يطالب هذا أول الضحايا، قبل شوي أنت شبطت بريكارد وهلأ بيشبط بكاتانيتش. صالح الداود: بس أنا مستغرب الأخطاء الفردية اللي تصير من لعيبة المنتخب الإماراتي ما أعتقد المدرب يتحملها مصطفى... مصطفى الأغا: وأنا معك الحقيقة تابعت المباراة كرة فاتت أول ضربة بالمدافع وفاتت جول والثانية المدافعين بيتحملوها حطها براس المدرب... فهد خميس: أخي هذه واردة لكن أتكلم لك على صالح بس أتكلم على شكل الفريق الفريق ما قدر يمكن لآخر 45 دقيقة ما قادر يخلق فرصة ونقول منتخب الكويت خلاص أمن نتيجة يعني. مصطفى الأغا: رفعتوا الراية ولا لسة بكير؟ فهد خميس: شوف أنا في وجهة نظري كحسابات المنتخب الكوري الجنوبي والثاني ما بين المنتخب الكويتي والإماراتي ولكن المنتخب الكويتي فاز عليه في ملعبه ولكن الفرصة موجودة لكن صعبة جدا. مصطفى الأغا: إلك صالح بيقول أخ اسمه علي البارقي أنه محمد نور لم يضف أي شيء للمنتخب منذ كان شابا مباراة هونج كونج ليست مقياسا. صالح الداود: أنا مبدأي دائما اللاعب الأفضل في الدوري هو اللي يمثل المنتخب فا لذلك محمد نور كان لاعب مهم جدا في المباراتين هذه قدام عمان وأستراليا تمنيت يكون موجود على الأقل في هذه المباراة. مصطفى الأغا: الحقيقة بس كنت حابب أقول شغلة، كتبت مقال في إستاد الدوحة قبل كل توقعاتي كنت صح حتى توقعت خسارة الإمارات أمام الكويت في الإمارات. فهد خميس: هلأ أنت السبب. مصطفى الأغا: لاقي لك شماعة تانية غير كاتانيتش ومصطفى الأغا. فيكم تتواصلوا معنا على الأرقام وعلى تويتر وفيسبوك ومعي شخصيا على تويتر، نروح لفاصل من الإعلان بعده: الإعلام البحريني ينتقد مستوى لاعبيه بعد التعادل مع قطر، والقطريون سعداء بالنقطة. والسودان يهزم الكونغو، والمغرب يخرج بأهم نقاطه من ديار إفريقيا الوسطى ويحل مكانها في صدارة المجموعة المؤهلة لكأس أمم إفريقيا. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، شكل جديد وضيوف واحد جديد والتاني عتيق، أخ بيسألني مأمني أمانة بيسألني راتبك كان ماشي برمضان ولا موقف، شو رأيك أنت يقطعوا عني الراتب برمضان...لا إله إلا الله...واحد بيقول يا أخي اتطور اشتري آي باد بدل الورق اللي معك أخوك المحب عبد الله سامي المروان...الحقيقة الآي باد وزعناه بمسابقة هيونداي فا إن شاء الله بيطلع لنا واحد. في بداية مشواره مع حلم كأس العالم استضافت البحرين شقيقتها قطر وخرجت متعادلة، الإعلام البحريني ما كان راضي على العكس طبعا من شقيقه القطري، وراضية صلاح والقراءة بحرينية. راضية صلاح: التعادل كان سيد الموقف في مباراة البحرين وشقيقتها قطر في مجموعة تضم إيران القوية صاحبة النقاط الثلاث، البحرين وقطر وأمنية التأهل لكأس العالم، حلم لا طالما راود المنتخبين لكن الأمور لم تسر مثلما تمناها الشقيقين، رحلة جديدة ومباراة عربية خالصة على الأراضي البحرينية والصحف تتحقق للمستوى الفني وتنتقد إضاعة الفرصة المونديالية، صحيفة الأيام تحدثت عن اكتفاء الطرفين بالنقطة اليتيمة وانتقدت المستوى والأداء الذي ربطته بفترة الاستعدادية القصيرة، وهل كان الطقس الخانق حسب صحيفة الوسط سببا أساسيا في سقوط الأحمر البحريني في فخ التعادل في مباراة متوسطة المستوى وفي بداية تمنتها الصحيفة إيجابية لمنتخبها الذي تنتظره أياما أصعب، هل هو نقص التركيز الذي أفشل خطة البحريني أمام نظيره القطري حسب صحيفة البلاد التي انتقدت هي الأخرى أداء منتخبها السلبي وبين هذا وذاك يعيش المنتخب الأحمر فترة جديدة بقيادة مدربه الجديد الانجليزي بيتر تايلور الذي طلب وقت أكبر قبل الحكم النهائي- راضية صلاح، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: إذن الصدارة في المجموعة الخامسة لإيران الذي فاز على إندونيسيا يليها قطر والبحرين ثن إندونيسيا. فهد خميس؟ فهد خميس: أعتقد المنتخب القطري كسب نقطة صراحة خصوصا جاي من تغيير مدرب ومستويات باهتة جدا خصوصا خسر جميع المباريات حتى مع الهند كان يراهن على المنتخب القطري أنه يخسر المباراة، المنتخب البحريني صح كان هو الأبرز في المباراة وهو اللي كان أقرب للفوز لكن أعتقد التعادل جيد في أول مباراة خصوصا بالنسبة للمنتخب القطري. مصطفى الأغا: من فرصه أكبر إيران، بحرين، قطر ، إندونيسيا؟ فهد خميس: إيران أعتقد راح تتأهل وتستفيد من مواجهات الفرق الخليجية قطر والبحرين. مصطفى الأغا: صالح التعادل القطري البحريني؟ صالح الداود: نقطة مقنعة للمنتخبين لو شفنا المنتخب البحريني رغم سوء الأداء الفني إلا أنه كان له 3 فرص خطره جدا الشوط الأول فرصتين والثاني كرة في العارضة وأعتقد لازاروني ما كان جريء الشوط الثاني خصوصا المنتخب البحريني وضع عليه أنه ما هو المنتخب الجاهز للدخول في التصفيات هاي. مصطفى الأغا: مراسلنا علي القحطاني من الرياض بيقول أنه مالك معاذ من الأهلي للنصر على سبيل الإعارة تعليقك صالح؟ صالح الداود: شوف أعتقد ما مر فيه ياسر مر فيه مالك ويمر فيه سعد الحارثي لعيبة الثلاث ها دول كانوا محتاجين لمحطة يعيد فيها استكشاف نفسه ويقدم نفسه بشكل أفضل مما هو عايش في ناديه لذلك أتوقع نجاحه. مصطفى الأغا: ناديه في فشل مع الأهلي لازم يغير. صالح الداود: أحيانا تيجي عليك مرحلة ما قادر تقدم في ناديك فا التغيير مهم جدا. مصطفى الأغا: أحلى شيء لما شبط بريكارد وبعدين حط عليه لفهد خميس وحكى عن كاتانيتش، تحت الهوا قال له صار له شهر ريكارد وشبط فيه أما صار له سنتين كاتانيتش قلت له ولا ما قلت له... فهد خميس: اه ما في فرصة. مصطفى الأغا: الأخت ندى من أستراليا بتقول يبدو أنه إحنا روسنا عم تطلع مطاولة ... فهد خميس: الكاميرا. مصطفى الأغا: اشتري بوكس HD وتشوفينا مضبوط. مصطفى الأغا: من تصفيات كأس العالم إلى تصفيات أمم إفريقيا في غينيا الاستوائية والجابون عام 2012 المنتخب السوداني عاد بفوز رائع من الكونغو بهدف، من المجموعة الرابعة حقق أسود الأطلس تعادل بطعم الفوز من ديار إفريقيا الوسطى ، وبنفس المجموعة تعادل المنتخب الجزائري بهدف مع مضيفه التنزاني ولكن التعادل كان سيء جدا، المنتخب الليبي تألق وفاز في القاهرة على موزنبيق بهدف ضمن المجموعة الثالثة تصدر مؤقتا والمنتخب المصري انهزم بهدفين مقابل هدف من سيراليون، أخيرا خيب المنتخب التونسي أمال جماهيره بتعادل سلبي على ملاوي. عمار عيل وقصة أسود الأطلس. عمار علي: لو كان الحظ رجلا لقتلته، قالها جريتس بالبلجيكية وإن كان أصلها عربي، فالأسود وإن خرجت بنقطة التعادل التي أعطتهم حق الزئير بصدارة المجموعة الرابعة إلا أنهم كانوا يستحقون الفوز ألف مرة ومرة لولا الحظ الذي لازم أقدام لاعبيهم أو لعلها أرضية الميدان التي نعتها معلق اللقاء حين قال بأنها تصلح للرعي وليس لكرة القدم، والقدم وكرتها تشهدان بأن المغرب هو الأفضل والأحسن والأكثر إدخالا للرعب بقلوب إفريقيا الوسطى التي نسي لاعبوها بأنهم ضمن الوسطى فباتوا يترنحون بين الشمال والجنوب إثر هجمات قادها الحجي وبوسوفا والعربي ، والعرب يذهلون مضيفهم لكنهم لم يسعفوا مرماه بكرة واحدة والفضل لمن تمنى جريتس أن يقتله وخلص فرقنا العربية منه، على كل حال هذا اللقاء كان دربا من دروب الخيال فبعد السيطرة التي أذهبنا بالعجالة لكم واقعها فسبحان مغير الأحوال بين لحظة وأخرى حين صحى الأفارقة وأخذوا الزمام من أيدي لاعبينا وقالوا لهم كفى نبكي بذكرى حبيب ومنزل، حان دوركم لتذوقوا ما دار علينا بالشوط الأول لكن الله سترنا وأخرجنا بنقطة واحدة قد تكون الأمل بقادم الأيام لنا بأن يكون ممثلنا العربي يمضي قدما إلى أمم إفريقيا بعدما تهاوى العرب الواحد تلو الآخر- عمار علي،صدى الملاعب. مصطفى الأغا: حسابيا ودعت الجزائر بعد اكتفاء أبناء المدرب الجديد خليلوفيتش بنفس نتيجة الذهاب بعد تعادلهم مع تنزانيا، سجل هدف المنتخب التنزاني سماتا بالدقيقة 22 وأدرك البديل عامر بو عزة التعادل للجزائر في الدقيقة 56، الجزائر تحتاج لمعجزة للتأهل والفوز بعدد كبير من الأهداف عندما تستضيف إفريقيا الوسطى في ختام مشوارها بالتصفيات وانتظار نتائج باقي الفرق لتحديد مصيرها في التأهل. هلأ هو بقيان مباراة واحدة، المغرب عنده 8 بجنوب إفريقيا وإفريقيا الوسطى عنده 8 لكن إن شاء الله المغرب ... فهد خميس: أعتقد منتخب المغرب كان ممكن يضع قدم وخطوة كبيرة بالتأهل خصوصا ضيع فرص كثيرة ولكن ... مصطفى الأغا: مباراته الأخيرة مع تنزانيا. فهد خميس: المغرب أعتقد عنده الإمكانية ليفوز لكن راح ينتظر نتيجة منتخب إفريقيا الوسطى ... مصطفى الأغا: الجزائر خلاص؟ فهد خميس: صعب خلاص. مصطفى الأغا: صالح طبعا إحنا ما قايلين أنه في تصفيات أمم إفريقيا لكن يعني إفريقيا أنت لعبت ضد الفرق الإفريقية. صالح الداود: نعم. مصطفى الأغا: شو رأيك بالمغرب بيدربهم جريتس مدرب الهلال السابق. صالح الداود: يسجلوا لي لغز المغرب والجزائر وتونس صراحة أنا إذا استعرضت الأسماء الموجودة أسماء رنانة جدا محترفة في الدوريات الأوروبية ولكن إذا رحت تمثل منتخب بلادها يكون العطاء جدا ضعيف وكانت النتائج محبطة لنا كعرب خصوصا الجزائر أشوف مستواه في انحدار بشكل مخيف وهذا يسجل علامة استفهام كبيرة حول أداء المنتخب. مصطفى الأغا: خليك معنا قبل ما نروح لفاصل أخير من الإعلان، الأخ علي من العراق بيحييكم أنتوا الاثنين وبيقول طمنا على الحصوة، الحقيقة كانت واحدة بالكلية الشمال صاروا تنتين هلأ بس أمبارح عامل لي دكتور إبراهيم نصر الدين سيدي سكان لا لقى هاي ولا هاي ضيعهم هيعمل لي واحدة جديد ما بعرف والله وين راحوا راحوا يتمشوا، الله وكيلكم يقولون اشرب مي. بعد الفاصل: رغم ظروفهم الصعبة ..الليبيون تصدروا مجموعتهم مؤقتا وعادت زامبيا وانتزعتها. والتوانسة احتاروا أمام ملاوي وبالنقطة عادوا وأملهم بالوصافة. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، ومع الجزء الأخير وكل الشكر لبشير كامل وكل فريق صدى الملاعب على هذه البروموهات عم تشوفوها. طبعا رغم ظروفهم يقدم الليبيون مباريات كبيرة وأداء رجولي بيشهده القاصي والداني البارحة لعبوا مع الكونغو القوية وعادوا بانتصار كبير وبقوا في صدارة المجموعة الثالثة إلى أن فازت زامبيا على جزر القمر 2-1 وعادت للصدارة، أحمد الأغا. أحمد الأغا: بروح الثورة والإصرار والعزيمة وبالحلة والمرفرف الجديد واجه المنتخب الليبي في القاهرة وهو الذي وصل على دفعات إليها برا وبحرا وجوا وبقيادة البرازيلي باكيتا ثاني المجموعة الثالثة ومن أخرج تونس من التصفيات النهائية لكأس العالم الماضية، الموزنبيق على ملعب بترو سبورت الذي كان شاهدا على الإعصار الليبي المتسلح بكل أنواع وأسماء وتفرعات الحماس والعزيمة التي صبت بتجاه المرمى فعاندت الأولى والثانية وحتى الثالثة لكن الرابعة هي من كانت الثابتة بتسديدة ربيع اللافي الذي لف الفرح وأهداه لكل ليبي وعربي بهذا التقدم ففي الصدارة المؤقتة التي نتمناها باقية بلقاء زامبيا الأخير، 30 دقيقة مرت لم يهنأ الموزنبيقي لا بالراحة ولا السكينة أمام من حزم أمره على تغيير الصورة القديمة بأخرى تضج بألوان الفرح والسعادة التي كادت أن تمتزج بالحيرة لولا يد سمير عبود والعارضة التي أبقت على الغبطة في القلوب حتى حل الثاني وحل معه ما كان في الحسبان، تسديدات وهجوم وضغط وفوران موزنبيقي لإعادة الأمور لنصابها قبل فوات الأوان الذي يبدو أنه فات قبل الأوان من اللاعبين الليبيين على تقديم مشرف ولو أن الكرة غابت عنهم نصف سنة على الأقل فكالوا من نفس المكيال برد أرهب الشباك مرارا وتكرارا لكن سوء التكبير وحسن الخواتم غاب عنهم كما غاب عن الموزنبيقي الذي اقترب من التعادل قيد شعرة وليست أنملة فكبرت بوجهه حتى صارت سدا منيعا فمنعه وروى الأراضي الليبية بزرعها الجديد- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون مبروك لليبيا لكن زامبيا في الصدارة ب12 نقطة تليها ليبيا ب11 طبعا كل فريق من 5 مباريات ، وموزنبيق وجزر القمر خرجوا. فهد اللقاء الختامي هو من سيقرر مصير.. فهد خميس: بالفعل مبروك لليبيا الأداء رغم الظروف اللي يمر فيها حاليا والمباراة الأخيرة مصيرية مع الفريق المتصدر زامبيا وراح يصعدهم مباشرة ومع زامبيا في زامبيا لكن إن شاء الله نتفاءل إحنا أو ينتظرون النتائج على المركز الثاني. مصطفى الأغا: هلأ صالح قبل شوي كان بيقول لي لو أنا بقدر روح على زامبيا وشجع المنتخب الليبي ما بقصر. صالح الداود: والله إن شاء الله مصطفى أي منتخب عربي بضيافتك أنا مستعد أنا وفهد أي بلد مستعدين يا مصطفى. مصطفى الأغا: مستعدين طيب. صالح الداود: واللي قدمه الإخوان لعيبة المنتخب الليبي يشكرون عليه في دافعية رغم الظروف في اللعب حاول يقاتل ويلعب وفق إمكانيات محدودة جدا يعني لا استعداد ولا انسجام ولكن في روح قتالية في أرض الملعب أشكرهم على أداؤهم. مصطفى الأغا: قبل شوي شفنا المغرب مدربهم جريتس وهلأ ليبيا مدربهم باكيتا والاتنين طبعا كانوا مدربين المنتخب السعودي. مصطفى الأغا: في مجموعة تونس ال11 خمسة منتخبات بيلعبوا وتأهلت منهم بوتسوانا مباشرة ب17 نقطة ، تونس بتنافس على الوصافة حتى تتأهل كأفضل ثاني ومنافستها المباشرة ملاوي ونتيجة المباراة مع حمادي الجردابو. حمادي الجردابو: مجموعة سهلة وتأهل مضمون للوصيف إلا أن بداية المشوار كانت متعثرة ومحبطة، هزيمتان من بوتسوانا ذهابا وإيابا وتعادل محير في تونس أمام ملاوي، أقيل مدرب وحضر آخر وبعده أخر والمعاناة متواصلة، معاناة تونسية جعلت المنتخب يسافر إلى ملاوي مجبر على العودة بنتيجة إيجابية ليتفادى مصير الإقصاء، كان على نسور قرطاج الفوز أو على الأقل التعادل بنتيجة إيجابية تفوق تعادلهم في تونس بهدفين لكن الخصم الملاوي أكد أنه لم يسرق تعادل تونس بل إنه مدافع شرس على حظوظه في التواجد في غينيا والجابون، العارضة تدخلت للإبقاء على نتيجة التعادل فحرمت أصحاب الأرض وحرمت الضيوف فرحة التقدم، الشوط الأول لم يعلن جديدا والثاني أكد المخاوف التونسية فكان التعادل المحبط كما وصفته الصحافة التونسية وكان الخروج المر مع تأجيل التنفيذ، التونسيون عابوا على منتخبهم تخوفه وتواضع أدائه وتمنوا لو أن المدرب سامي الطرابلسي غامر أكثر وخطط لتحويل السيطرة العقيمة في الشوط الثاني إلى فوز يحسم مصير التأهل ويقي تونس ويلات انتظار النتيجة الجولة الختامية عندما لن يكون مصيرها بيدها، وقع الخروج إن تأكد سيكون عاصفا وسيطيح بالمدرب وبالمكتب الجامعي، فمن فشل بالتأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا لن يطمئن التونسيين في مشوار التأهل للبرازيل، واقع المنتخب التونسي محير والثورة بريئة من تراجع النتائج، فالعثرات سبقت وبأشهر طويلة- حمادي الجردابو، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: هذه المجموعة اللي هي 11 الوحيدة اللي بيتصدر منها كثاني هي طبعا مجموعة تونس يعني لسة في مجال . إذن بتتصدر بوتسوانا المجموعة ب17 نقطة وتأهلت وتونس وملاوي كل فريق عنده 11 نقطة، توجو تشاد خرجوا، مصير تونس بيتحدد مع لقاء توجو بينما تلعب ملاوي مع التشاد، عالسريع فهد خميس. فهد خميس: أعتقد تونس وضعت نفسها بها ...بدايتها كانت ضعيفة وحاليا عنده مباراة أخيرة مع توجو في تونس ... وأعتقد منتخب توجو حاليا مرحلة غير جيدة لكن تونس حاليا مصيره مش بإيده. مصطفى الأغا: صالح تتأهل تونس برأيك أم لا؟ صالح الداود: تحتاج نوع من الحظ لأن المنتخب التونسي أضاع فرصة من خلال ها المباراة اللي شفناها وكان وضعه محير. مصطفى الأغا: صالح الداود شكرا جزيلا لك نجم المنتخب السعودي سابقا نورت البرنامج في وقته الجديدة الساعة 12 منتصف الليل شكرا لك، الكابتن اللي دائما معذب قلبي فهد خميس، والشكل الجديد شكرا للكريتيف أمين الحسيني وفادي راضي وزهر الدين وكل الشباب اللي بيحاولوا يظبطوا وكل الشكر إلكم برنامجنا الساعة 12 بتوقيت السعودية، فيكم تتواصلوا معنا عبر كل المجالات الالكترونية المفتوحة وعبر تويتر بشوفكم بكرة إن شاء الله.باي باي.