EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2010

تحت شعار "نعم للمصالحة بين مصر والجزائر" مواجهة من نوع خاص بين الخضر والفراعنة بمونديال غزة

في محاولةٍ لرأب الصدع الذي ولَّدته المنافسة الكروية بين بلدين شقيقين، يشهد قطاع غزة يوم الأربعاء القادم مباراةً من نوعٍ خاص بين فريقي مصر والجزائر ضمن منافسات كأس العالم المصغرة، التي يشهدها القطاع بدعمٍ من صندوق الأمم المتحدة للتنمية، حيث يتبارى 16 فريقًا محليًّا من القطاع يحمل كل منها اسم إحدى الدول.

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2010

تحت شعار "نعم للمصالحة بين مصر والجزائر" مواجهة من نوع خاص بين الخضر والفراعنة بمونديال غزة

في محاولةٍ لرأب الصدع الذي ولَّدته المنافسة الكروية بين بلدين شقيقين، يشهد قطاع غزة يوم الأربعاء القادم مباراةً من نوعٍ خاص بين فريقي مصر والجزائر ضمن منافسات كأس العالم المصغرة، التي يشهدها القطاع بدعمٍ من صندوق الأمم المتحدة للتنمية، حيث يتبارى 16 فريقًا محليًّا من القطاع يحمل كل منها اسم إحدى الدول.

وطبقًا لإيهاب الأغا الناطق الإعلامي باسم نادي اتحاد خان يونس، فإن قرعة البطولة أوقعت فريقه الذي يلعب باسم مصر في طريق نادي غزة الرياضي الذي يحمل اسم الجزائر، فقرر المسؤولون عن الناديين تحويل المباراة إلى "قمة في الأخلاق الرياضية واللعب النظيف، وهي رسالة للأشقاء في مصر والجزائر بأن يتصالحوا من أجل الشباب العربي في البلدين".

وسيقام اللقاء على استاد فلسطين بغزة، وأرسلت إدارة الناديين جدول مباريات البطولة والبيان الخاص بلقاء مصر والجزائر إلى الأستاذ أشرف محمود -نائب رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي- الذي قام بإرسالها إلى المسؤولين عن برنامج صدى الملاعب.

كانت المواجهات الكروية ضمن المنافسات القارية بين مصر والجزائر قد شهدت توترًا شديدًا وخرجت عن الإطار الرياضي، وحتى الآن فشلت المساعي العديدة من أطراف عربية في الوصول لتسوية نهائية لتلك المشكلات.

وجاء بيان ناديي خان يونس وغزة تحت عنوان "نعم للمصالحة بين مصر والجزائر" حاملا مناشدة مباشرة لرئيسي اتحاد كرة القدم في البلدين بالتصالح، وإزالة كل أسباب التوتر والخلاف من أجل صالح الشباب العربي في البلدين الشقيقين.