EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

من الألتراس لشوبير: سنقضي على كل فاسد في نظام مبارك

ألتراس أهلاوي

جماهير الالتراس

واصلت مجموعة ألتراس أهلاوي هجومها الشرس على الإعلامي أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري السابق لكرة القدم ومقدم البرامج الرياضية في قناة مودرن سبورت الفضائية، وتوعدت بموت كل فاسد على أرض مصر ليكون علامة فاصلة وتاريخية في البلاد.

واصلت مجموعة ألتراس أهلاوي هجومها الشرس على الإعلامي أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري السابق لكرة القدم ومقدم البرامج الرياضية في قناة مودرن سبورت الفضائية، وتوعدت بموت كل فاسد على أرض مصر ليكون علامة فاصلة وتاريخية في البلاد.

 المجموعة أصدرت بيانا رسميا اليوم الأربعاء على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك جاء فيه " هذه هى نوعية الاعلامين فى مصر بعد الثورة وبعد استشهاد 74 رجل فى مباراة كرة القدم  فى مؤامرة دنيئة  في إشارة للضحايا الذين سقطوا على ملعب بورسعيد.

وأضاف البيان " المدعو أحمد شوبير من ملأ الدنيا صراخا بأنه أول من حارب جروبات الألتراس في 2008 و2009 ،ويفتخر بهذا لأنهم وكما يدعي كان يعلم أنهم سيكونوا سبب خراب ،الكرة المصرية، وللأسف يصدقة بعض البسطاء ممن لم يكونوا علي وعي بما يحدث في المطبخ السياسي والحزبي القذر من الساده أعضاء الحزب الحزب الوطني المنحل والذي كان المدعو شوبير أحد نواب البرلمان ممثلا عنهم، وكما أنه كان بوقا إعلاميا من أبواق الحزب القذره المنتشرة في كل مكان لدس السموم والفساد لاتاحة الفرصة لأركان النظام السابق واتباعهم من نهب للبلاد .

وتابع البيان " في عام 2007 وعندما ظهرت مجموعات الألتراس لأول مره في مصر، وما شهدته من بداية مواجهاتها مع أفراد الأمن لرفضهم الظلم من بعض الأفراد الذين لديهم بعض عقد النقص منذ الطفولة، ففكر بعض شياطين النظام السابق في خطورة ماستحدثه بهم تلك المجموعات، كيف لمصري في ظل كل التعتيم ونشر الفوضي والجهل والفساد أن يظهر ويطالب بحقه؟

وما كان منهم إلا أن استعملوا بوقهم الإعلامي الذي يتبع حزبهم المنحل المدعو شوبير بمحاولة مغازلة هؤلاء الشباب بالمال، وعندما فشل اتجه ليحارب الفكرة قبل ان تنتشر وتكون مسمارا في نعش النظام الفاسد، ولكن قدرة الله أذهبت مخططاتهم الشيطانيه أدراج الرياح.

وتابع " وقتها ظل المدعو شوبير يرمي أعضاء المجموعه بتهم باطلة مثل شرب المخدرات والتجارة فيها واتهامات أخرى طالت حتى وصلت للإلحاد،  لكن إرادة الله بفضيحة هذا البوق فى كل الأوساط بعد مكالمته الشهيرة مع الصحفية هبة، وتم منعه من الظهور لفترة قبل أن يرجع محتميا بالنظام نفسه ليمارس مهام عمله.

أحمد شوبير
416

أحمد شوبير

ثم جاءت الثورة وظننا أنه سيكون لدي بعض إعلامي النظام ولو قليل من الحياء، فينسحبوا بهدوء من الحياة الإعلامية ويتركوا ماخلفوه من فساد وفوضي، فما كان منهم إلا أن ركبوا الثورة حتي ظننا أن كل شخص منهم كان يقدم برنامجه من المعتقل بعد سجنة لشدة عداؤه للنظام المخلوع !

وأكمل البيان " منهم من هاجم الشهداء والألتراس واتهموهم بأفظع الاتهامات، لأنهم يعلمون أن وجودهم أقوياء هو المسمار الأخير فى نعشهم، وهم شوبير وشلبى والغندور وغيرهم من تواطئوا مع اتحاد الكرة فى قضية المحكمة الرياضية من أجل الرشاوى والمحسوبية مع المدعو هانى أبو ريدة.

وأثبتت الأيام صحة هذه الادعاءات عندما خرج علينا حازم بدوى رئيس لجنة التظلمات باتحاد الكرة المدعى على لجنته فى المحكمة الرياضية، واذا به يؤكد وجود أوراق القضية فى درج مكتبه وإرسال هانى أبو ريدة أوراق قضية من إيميل عمله للمحكمة الرياضية، وإذا به الاعلام المتواطىء لا يرى لا يسمع لا يتكلم كما عهدناه هو أداة لنفس النظام.