EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2009

شارك برأيك في استفتاء صدى الملاعب من الأقرب للمونديال عبر الفاصلة: الجزائر أم مصر؟

رفض التنافس الجزائري-المصري أن يضع كلمة النهاية بالأمس؛ حيث تحقق الاحتمال الأقل، وتعادل المنتخبان الشقيقان في كل شيء ليحتكما للقاءٍ فاصلٍ يقام في السودان الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، فمن منهما يقتنص البطاقة العربية الوحيدة في مونديال 2010: الجزائر أم مصر؟

رفض التنافس الجزائري-المصري أن يضع كلمة النهاية بالأمس؛ حيث تحقق الاحتمال الأقل، وتعادل المنتخبان الشقيقان في كل شيء ليحتكما للقاءٍ فاصلٍ يقام في السودان الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، فمن منهما يقتنص البطاقة العربية الوحيدة في مونديال 2010: الجزائر أم مصر؟

عقب انتهاء الجولة السادسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال وأمم إفريقيا معا، تساوى الخضر والفراعنة في كل شيء (13 نقطة وفارق خمسة أهدافحيث تعادل الخضر مع رواندا خارج الديار في بداية المشوار، ثم حققوا فوزا عريضا بثلاثة أهداف لهدف على المنتخب المصري في البليدة.

وواصل محاربو الصحراء التألق ففازوا على زامبيا ذهابا وإيابا قبل أن يقهروا رواندا بثلاثة اهداف لهدف، ليدخلوا اللقاء الأخير في وضعية ممتازة للمرور مباشرةً إلى كأس العالم بعد غيابٍ نحو ربع قرن، حيث كان الفوز أو التعادل أو حتى الهزيمة بفارق هدفٍ يصبّ في صالحهم في النهاية.

على الجانب الآخر، تعثر الفراعنة في بداية المشوار بتعادلٍ بطعم الخسارة مع زامبيا في القاهرة، ثم نالوا هزيمة قاسية في الجزائر ليتحول حلم المونديال إلى سرابٍ قبل أربع جولات من النهاية، خصوصا بعد فوز الخضر على زامبيا في لوساكا.

ولكن أبطال إفريقيا اتبعوا سياسة النفس الطويل وفازوا على رواندا ذهابا وإيابا، ثم فازوا على زامبيا بشق الأنفس، ليدخلوا اللقاء الأخير بفرصة يتيمة وهي الفوز بفارق هدفين على الأقل للجوء للفاصلة أو الفوز بفارق ثلاثة أهداف للمرور مباشرة إلى جنوب إفريقيا. وفاز الفراعنة بهدفين نظيفين ليستمر المشوار الطويل أصلاً أربعة أيام أخرى.

في ظل هذا المشوار، من في رأيك الأقرب للتأهل: الجزائر أم مصر؟ يمكنك المشاركة برأيك الآن عبر الاستفتاء المنشور على الصفحة الرئيسة لموقع صدى الملاعب: