EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2009

ميسي مرشح فوق العادة من الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب لمجلة "فرانس فوتبول"؟

ميسي الأقرب للجائزة دون منافسة

ميسي الأقرب للجائزة دون منافسة

نفس الزمان والمكان، ونجوم على موعد مع الذهب، جائزة مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية أعلنت أسماء المرشحين، هناك مفاجآت كثيرة في الاختبار الذي شمل ثلاثين لاعبًا يتنافسون على لقب من الألقاب التي طالما أسعدت أصحابها.

نفس الزمان والمكان، ونجوم على موعد مع الذهب، جائزة مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية أعلنت أسماء المرشحين، هناك مفاجآت كثيرة في الاختبار الذي شمل ثلاثين لاعبًا يتنافسون على لقب من الألقاب التي طالما أسعدت أصحابها.

الغريب هذه السنة هو غياب الجنسيتين الإيطالية والألمانية، في حين سيطر أبناء السامبا على اختيار المجلة التي شملت خمسة لاعبين، هم ريكاردو كاكا من ريال مدريد، دييجو من اليوفي، مايكل من الإنتر، خوليو سيزار من الإنتر، ولويس فابيا من أشبيلية.

فرنسا كانت لها حصة كذلك، وظهرت أسماء لاعبيها الأربعة مثلما كان متوقعاً، من برشلونة تيري أونري، وبنزيما من ريال، ريبيري من بايرن وجوركيف من بوردو، وأنصفت المجلة إنجلترا بضم أربعة لاعبين إلى القائمة هم فرانك لامبارد، ستيفن جيرارد، جون تيري، واين روني، بالإضافة إلى الويلزي رايان جيتز.

ثلاثة لاعبين هي حصة القارة الإفريقية الممثلة في صامويل إيتو، الإيفواري ديديه دروجبا، ومواطنه يايا توري، ولكن هل ستتكلم الجائزة للإسباني هذه السنة بعد سيطرة الليجا على اختياراتها؟

13 اسمًا ضمتهم القائمة، كان لبرشلونة وحدها الحظ الأوفر بضم ستة لاعبين، وعلى رأسهم الابن المدلل ليونيل ميسي الذي تشير أغلب الأصابع إليه، باعتباره الأوفر حظًّا لنيل الجائزة التي خذلته مرات عديدة، لكن بمشوار كبير مع ناديه الموسم الماضي بإحراز لقب بطل دوري أبطال أوروبا والدوري والكأس المحليين لم يعد هناك مجال للشك، هذا هو الظاهر، خصوصًا بعد اعتراف منافسه الشديد كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، والذي قالها بصريح العبارة لمجلة "فرانس فوتبولبالقول: إن ميسي هو الأحق بالجائزة، وإنه لو حصل عليها فسيكون ذلك عن جدارة.