EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

العظماء السبعة يتنافسون على اللقب: من افضل مدرب عربي في 2011؟

المدربون المتنافسون في استفتاء صدى الملاعب لافضل مدرب عربي في 2011

المدربون المتنافسون في استفتاء صدى الملاعب لافضل مدرب عربي في 2011

من هو أفضل مدرب عربي في عام 2011؟! سؤال قد لا تكون اجابته بهذه البساطة خصوصا اذا كان المتنافسين هم العظماء السبعة مع الاعتذار للفيلم الشهير حيث يحمل كل منهم انجازاته بيمينه في عام شهد الكثير من المد والجزر للكرة العربية...

من هو أفضل مدرب عربي في عام 2011؟! سؤال قد لا تكون اجابته بهذه البساطة خصوصا اذا كان المتنافسين هم العظماء السبعة مع الاعتذار للفيلم الشهيرحيث يحمل كل منهم انجازاته بيمينه في عام شهد كثيرا من المد والجزر للكرة العربية.

اول المرشحين هو المدرب التونسي القدير نبيل معلول الذي جمع المجد من طرفيه مع الترجي حين فاز ببطولتي الدوري والكأس المحليتين ثم حصد لقب دوري ابطال افريقيا للاندية لاول مرة منذ عام 1994 بعدما نجح في تقديم توليفة من اللاعبين التونسيين تغلب بها على الظروف المناوئة التي واجهت النشاط الكروي في بلاده بعد ثورة الياسمين.

hلتونسي القدير نبيل معلول جمع المجد من طرفيه مع الترجي

ويقف المدرب العراقي لمنتخب الاردن عدنان حمد شامخا بين المتنافسين بانجازاته التي تتحدث عن نفسها مع منتخب النشامى سواء حينما قاد المنتخب الى ربع نهائي كأس أمم اسيا في يناير 2011 بعدما قدم عروضا أكثر من رائعة امام عمالقة القارة، أو بنجاحه في قيادة النشامى ليكون اول منتخب يبلغ المرحلة الاخيرة من تصفيات اسيا المؤهلة لكأس العالم 2014 قبل نهاية المرحلة الثالثة بمباراتين كاملتين.

يقف المدرب العراقي عدنان حمد شامخا بين المتنافسين بانجازاته مع منتخب النشامى

المدرب السوداني القدير محمد عبد الله مازدا ايضا من المدربين الوطنيين اصحاب الايدي البيضاء على الكرة في بلدانهم رغم ما يلاقيه من انتقادات مستمرة لعمله لم تسفع له في التقليل منها انجازاته التي لم يحققها اصحاب العيون الزرقاء والشعر الاصفر.. فالرجل اهل منتخب بلاده مرتين الى نهائيات أمم افريقيا وهما الوحيدتين له طوال اكثر من 35 عاما.

مازدا ايضا من المدربين الوطنيين اصحاب الايدي البيضاء على الكرة في بلدانهم

ومن جنوب الوادي الى شماله حيث المدرب الواعد هاني رمزي مدرب منتخب مصر الاوليمبي وهو المدرب العربي الوحيد الذي نجح في قيادة منتخب بلاده الى النهائيات الاوليمبية في لندن 2012 بعدما احتل المركز الثالث في بطولة امم افريقيا للمنتخبات الاوليمبية التي اقيمت في المغرب مؤخرا، وكان المنتخب المغربي قد تاهل الى نفس النهائيات لكن بقيادة هولندية من المدرب بيم فريبيك بينما خرج المنتخب الجزائري بمدير الفني الوطني آيت جودي من الدور الاول للبطولة. علما بان تصفيات آسيا المؤهلة الى الاوليمبياد سوف تتواصل حتى 2012.

هاني رمزي هو المدرب العربي الوحيد الذي نجح في قيادة منتخب بلاده الى النهائيات الاوليمبية

المدرب المغربي رشيد الطوسي حفر لنفسه مكانا بين الكبار في خريطة المدربين العرب بعدما قاد المغرب الفاسي الى احراز لقب كأس الاتحاد الافريقي كاول لقب قاري في تاريخ النادي الفاسي العريق، وما يزيد من حلاوة الانجاز انه جاء على حساب فريق من اقوى فرق القارة الافريقية هو الافريق التونسي.

رشيد الطوسي قاد المغرب الفاسي الى احراز اول لقب قاري في تاريخ النادي

مدرب آخر يمثل الدول العربية الاسيوية هو السعودي خالد القروني الذي أبدع في تقديم منتخب سعودي مميز شارك بفعالية في كأس العالم للشباب التي اقيمت في البرازيل حيث تجاوز الدور الاول قبل ان يخرج امام صاحب الارض في دور الستة عشر. ويحسب للقروني نجاحه في تقديم العديد من النجوم الذين يتوقع ان يكون لهم شأن كبير في مستقبل الكرة السعودية.

يحسب لخالد القروني نجاحه في تقديم العديد من النجوم سيكون لهم شأن كبير في الكرة السعودية

اخر المدربين السبعة هو التونسي سامي الطرابلسي الذي نجح في تخطي كل الصعاب وقاد منتخب بلاده الى نهائيات أمم افريقيا المقبلة بعد مشوار حفل بالكثير من النتائج السيئة اقيل بسببها المدرب الفرنسي برتران مارشان في ديسمبر 2010 وتولى الطرابلسي المهمة ليقود السفينة بنجاح نحو بر الامان، واثناء ذلك قاد منتخب لاده للفوز بكأس افريقيا للاعبين المحليين التي اقيمت في السودان في فبراير الماضي.

التونسي سامي الطرابلسي قاد منتخب بلاده الى نهائيات أمم افريقيا واثناء ذلك فاز بكأس افريقيا للاعبين المحليين في فبراير الماضي