EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

أكد تضاؤل فرض الخضر في التأهل منسول: شعبا المغرب والجزائر هما الفائزان من موقعة مراكش

قدم الجزائري عامر منسول محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على MBC؛ التهنئة لمنتخب وجماهير المغرب بالفوز الكبير على الجزائر برباعية نظيفة، في المباراة التي جرت بين المنتخبين في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا لكرة القدم 2012، معتبرًا الشعبين المغربي والجزائري هما الفائزين في هذه المباراة بتوطيد الصداقة والحب والألفة.

قدم الجزائري عامر منسول محلل برنامج "صدى الملاعب" الذي يذاع يوميًّا على MBC؛ التهنئة لمنتخب وجماهير المغرب بالفوز الكبير على الجزائر برباعية نظيفة، في المباراة التي جرت بين المنتخبين في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا لكرة القدم 2012، معتبرًا الشعبين المغربي والجزائري هما الفائزين في هذه المباراة بتوطيد الصداقة والحب والألفة.

وقال منسول: "مبروك للمنتخب المغربي الشقيق على هذا الفوز العريض. وأقول: حظ أوفر للمنتخب الجزائري. ويجب أن يعيد ترتيب أوراقه كليًّا، وإعادة ترتيب بعض المواقع، وربما وقفة مع الذات؛ لأن النتيجة كبيرة على منتخب شارك في كأس العالم الأخيرة بتعداد 90 أو 95% من اللاعبين الذين شاركوا في المونديال".

وأضاف أن "ما لفت نظري هو أن العلاقة بين الشعبين المغربي والجزائري وضعت تحت المحك في هذه المباراة، إلا أنها نجحت نجاحًا كبيرًا. والشعبان هما الفائزان الحقيقيان في هذه المباراة".

ورأى محلل "صدى" أن نتيجة المباراة آلت إلى المنتخب المغربي؛ لأنه كان الأفضل فوق أرضية الميدان، والأكثر انتشارًا، مضيفًا أن "المنتخب الجزائري لعب جيدًا لمدة 25 دقيقة، ثم اضمحل تمامًا وغاب. وجاءت الفاعلية للمنتخب المغربي في 3 كرات ترجمها إلى هدفين: الهدف الأول من كرة ثابتة ركنية، والثاني من كرة بينية وهجوم معاكس؛ حيث كانت هناك ثغرة وبطء شديد في عمق دفاع الجزائر".

وحمل منسول المدرب واللاعبين مسؤولية الهزيمة المذلة للخضر، خاصةً أن اللاعبين الذين يشكلون منتخب الجزائر كلهم محترفون في أندية أوروبية كبيرة، ومن ثم يتحملون جزءًا من المسؤولية.

وأشار إلى أن خبرة لاعبي المغرب حسمت اللقاء، خاصةً أنهم كلهم محترفون في دوريات أوروبية يلعبون بصفة أساسية، لافتًا إلى أن الجزائر لو سجلت أولاً لاختلف الأمر تمامًا، خاصةً أنها قدمت أداءً جيدًا في أول 25 دقيقة.

واعتبر محلل "صدى" أن حظوظ الجزائر تضاءلت في التأهل لأمم إفريقيا 2012، مشيرًا إلى أن المغرب صارت لديه فرص كبيرة في التأهل، خاصة أنه قدم مستوى يؤهله للنهائيات والمنافسة على اللقب الإفريقي.