EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2011

منتخبنا سيغير صورته الافريقية

عبد المجيد عبد الرازق

عبد المجيد عبد الرازق

من خلال متابعته معسكر المنتخب السوداني يرى عبد المجيد عبد الرازق ان هناك روحا جدبدة وسط اللاعبين تبشر بمنتخب يغير الصورة التي رسمها في نهائيات غانا 2008..

(عبد المجيد عبد الرازق) انتهزت فرصة بقائي في العاصمة القطرية الدوحة بامر الطبيب في ان اتابع عن قرب تمارين منتخبنا الوطني الاول من خلال معسكره المثالي المقام هنا. وقد لمست الروح الجدبدة وسط اللاعبين داخل مقر اقامتهم و في ملاعب اللجنة الفنية والتي تبشر باننا علي موعد مع منتخب يغير الصورة التي رسمها في نهائيات غانا 2008 اذا سارت الامور علي ماهو متوقع وتم تنفيذ برنامج الاعداد كاملا والمتمثل في مباريات تونس والسنغال والجابون ونتمني ان تكلل المساعي لخوض تجربة بقطر قبل التوجه الي دبي.

من العيب ان يكون منتخبنا هو الوحيد وسط المنتخبات المشاركة في النهائيات ولايوجد في صفوفه لاعب محترف خارج بلاده

امس جمعتني جلسة مع عدد كبير من لاعبي المنتخب فقلت لهم ان الانجاز الذي تحقق بجهدكم بالعودة مرة اخري الي نهائيات امم افريقيا يجب ان تستثمروه في تحقيق انجاز شخصي بايجاد فرص احتراف خارجي لان اللاعبين الافارقة الذين نشاهدهم في كل الدوريات الاروبية وغيرها ليسوا افضل منكم مستوي وبالتالي يجب ان يرتفع طموحكم ولا يتوقف في محطة هلال ومريخ فقدموا افضل مالديكم في مخزون موهبتكم .

وقلت لهم من العيب ان يكون منتخبنا هو الوحيد وسط المنتخبات المشاركة في النهائيات ولايوجد في صفوفه لاعب محترف خارج بلاده وقد حان الوقت ان يفتح باب الاحتراف الخارجي وفي يدكم المفتاح وقد اكدوا لي انهم بالفعل عازمون علي تحقيق مجد جديد للسودان وانهم يخوضون النهائيات بفكر وفهم جديد .

وقد قلت للاعب بدر الدين قلق ان انتقالك من المريخ يجب ان يكون دافعا قويا لك لتؤكد انك مازلت ذلك اللاعب المميز صاحب المهام الخاصة والحلول الفردية من خلال فترة اعارتك لهلال الساحل لا لتعود الي المريخ او تنتقل للهلال ولكن من اجل ايجاد فرصة احتراف خارجي وانت مؤهل لذلك .

عندما اعلن اللاعب هيثم مصطفي قائد منتخبنا الوطني وفريق الهلال اعتزال كرة القدم ناشدته من خلال هذه المساحة وطالبته بان يعدل عن قراره حتي لايضيع فرصة تحقيق انجاز غير مسبوق والذي يتمثل في نيله شرف اول قائد لمنتخب السودان يقوده الي نهائيات امم افريقيا والتي لم تحققها كل الاجيال السابقة .

وقد سعدت كثيرا بعودته للمنتخب بعد ازالة الاسباب التي ادت الي ابعاده والتي كان السبب فيها احد الصحفيين الذي افسد العلاقة بين مدرب المنتخب محمد عبد الله مازدا والكابتن هيثم بعيدا عن الحقيقه ويحمد لهيثم ان عرف الحقيقة وبادر بالاعتذار ليعود لموقع القيادة ولزملائه الذين يحتاجونه.

هيثم لاعب استثنائي حقق مالم يحققه اي لاعب في التاريخ بعد ان لعب لكل المراحل السنية لمنتخباتنا القومية وقاد الهلال الي مراكز متقدمة في بطولتي الاندية الافريقية ميزته علي كل كباتن الهلال .. وبعودته اكتمل عقد صقور الجديان للتحليق في سماء افريقيا.