EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

السعودي خليل جلال في المركز الثالث منافسة ساخنة بين تونس والجزائر على أفضل حكم عربي

  منافسة ساخنة بين بن ناصر وبنوزة

منافسة ساخنة بين بن ناصر وبنوزة

يشهد التصويت على استفتاء صدى الملاعب لأفضل حكم عربي خلال 2010 منافسة شرسة بين أسماء كبيرة في عالم التحكيم الرياضي العربي، خاصة بين ثلاثي حصد أكثر من نصف الأصوات، يتصدرهم من تونس الحكم الدولي قاسم بن ناصر، يليه من الجزائر الحكم الدولي محمد بنوزة، وثالثا الحكم الدولي السعودي خليل جلال.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

السعودي خليل جلال في المركز الثالث منافسة ساخنة بين تونس والجزائر على أفضل حكم عربي

يشهد التصويت على استفتاء صدى الملاعب لأفضل حكم عربي خلال 2010 منافسة شرسة بين أسماء كبيرة في عالم التحكيم الرياضي العربي، خاصة بين ثلاثي حصد أكثر من نصف الأصوات، يتصدرهم من تونس الحكم الدولي قاسم بن ناصر، يليه من الجزائر الحكم الدولي محمد بنوزة، وثالثا الحكم الدولي السعودي خليل جلال.

ويتصدر التونسي بن ناصر صاحب الـ 33 عاما الاستفتاء، محتلا المركز الأول حتى الآن بنسبة تخطت 27% بقليل من مجموع الأصوات التي اقتربت من ثلاثة وأربعين ألف صوت، الذي قام بتحكيم مباريات تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بـ 6 لقاءات، وقام بتحكيم مباراتين في بطولة كأس الأمم الإفريقية السابقة التي أقيمت في غانا عام 2008.

وفي المركز الثاني -حتى الآن- يأتي الحكم الدولي الجزائري محمد بنوزة، بنسبة تخطت 18% من مجموع الأصوات، وقد شارك بنوزة في قيادة عشر لقاءات في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2006 و2010 على التوالي، كما اختير لقيادة مباريات كأس الأمم الإفريقية 2006 بجمهورية مصر و2008 بغانا، وشارك مرتين في قيادة مباريات كأس العالم للشباب 2007 بكندا و2009 بمصر، وكذلك شارك بقيادة مباراة واحدة بمونديال الأندية عام 2008.

أما المركز الثالث، فيحتله -حتى الآن منفردا- الحكم الدولي السعودي خليل جلال بنسبة أصوات تقترب من 16%، والجدير بالذكر أن جلال تم ترشيحه من قبل الفيفا ضمن قائمه أفضل 50 حكم في العالم 2008، وله عديد من المشاركات المحلية والدولية، أبرزها كانت إدارة مباراة افتتاح كرة القدم في الألعاب الأولمبية الصيفية 2008 بين البرازيل وبلجيكا في بكين، وإدارة مباراة افتتاح كأس العالم للأندية 2006 بين الأهلي المصري وأوكلاند سيتي النيوزلندي في طوكيو، إضافة إلى عديد من المباريات، منها مباراة في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكاس العالم عام 2009 بين اليابان وأستراليا، وفي مونديال 2006 في ألمانيا شارك خليل جلال بصفته حكم رابع في بعض المباريات، وحكم في مباراتين في كأس العالم 2010 كحكم ساحة؛ الأولى بين فرنسا والمكسيك، والثانية بين تشيلي وسويسرا، وفي بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010، قام بتحكيم مباراتين في دور المجموعات؛ حصل في فيهما على تقييم 10\9.5 من لجنة التحكيم في الفيفا، وكان يجب أن يقود مباراة الأوروجواي وغانا في ربع النهائي، ولكن بعد أقل من 24 ساعة قررت الفيفا تحويله إلى حكم رابع في مباراة السامبا والطواحين الهولندية.

وفي المركز الرابع، يأتي الحكم الدولي السوداني الفاضل أبو شنب -صاحب 34 عاما- بنسبة أصوات تخطت قليلا 13% من مجموع الأصوات، في حين احتل المركز الخامس في استفتاء صدى لأفضل حكم عربي خلال 2010، فقد جاء لصالح الحكم الدولي الليبي ذي الـ 37 عاما عادل الراعي بنسبة أصوات تخطت 11% من مجموع الأصوات، وقد اكتسب الراعي شهرة إفريقية بعد أن أثبت قدراته ونزاهته في الملاعب الليبية، فصار مرجعية المباريات الصعبة والمعقدة.

وتتوزع باقي الأصوات على الحكام الستة الباقين في القائمة، وهم بترتيب حصولهم على الأصوات حتى الآن: الإماراتي علي حمد، ثم السوري محسن بسمة والمغربي خليل الرويسي، ثم الكويتي ناصر العنزي، ثم العماني عبدالله الحراصي، وأخيرا البحريني صلاح العباسي، وتستمر عملية التصويت على لقب أفضل حكم عربي حتى نهاية العام، ومعها نعرف هوية أفضل حكم عربي عام 2010 من صدى الملاعب.

ويمكنكم الآن التصويت لاختيار الأفضل 2010 من خلال موقع صدى الملاعب مباشرةً، عبر الضغط على (استفتاءات) في القائمة الرئيسية أعلى الصفحة، أو عبر الرابط التالي مباشرة:

www.mbc.net/sada/polls