EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

العالمي يتراجع للمركز الثالث والزعيم رابع منافسة حامية بين جماهير الاتحاد والأهلي باستفتاء الصدى

يشهد الاستفتاء الجماهيري -على موقع صدى الملاعب حول أكثر ناد سعودي جماهيرية- منافسة شرسة بين عشاق ناديي الاتحاد والأهلي، بينما تراجع ناديي النصر والأهلي إلى المرتبتين الثالثة والرابعة، وبفارق كبير عن المتصدر والوصيف.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

العالمي يتراجع للمركز الثالث والزعيم رابع منافسة حامية بين جماهير الاتحاد والأهلي باستفتاء الصدى

يشهد الاستفتاء الجماهيري -على موقع صدى الملاعب حول أكثر ناد سعودي جماهيرية- منافسة شرسة بين عشاق ناديي الاتحاد والأهلي، بينما تراجع ناديي النصر والأهلي إلى المرتبتين الثالثة والرابعة، وبفارق كبير عن المتصدر والوصيف.

وحاليا يتصدر العميد بعدد أصوات يقترب من 70،000 وبنسبة أكثر من 43.1 % من إجمالي الأصوات التي اقتربت حتى الآن من نحو 144،000 صوت. ويأتي في المركز الثاني قلعة الكؤوس، بعدد أصوات تجاوز 45،890 صوتا، وبنسبة تقترب من 34 %.

وتراجع العالمي إلى المركز الثالث، بعد أن كان يطارد العميد على الصدارة في الأسبوع الأول، ليترك الوصافة مؤقتا للأهلي، ويبلغ عدد أصوات جماهير النصر حاليا أقل من 10،900 صوت، ويليه مباشرة الزعيم رابعا بأقل بنحو 10،500 صوت.

وفي المركز الخامس يأتي فريق نجران الهابط هذا الموسم للدرجة الأدنى بعدد أصوات يزيد على 6،400 يليه الشباب أو الليث الأبيض سادسا، بعدد أصوات يزيد على 3،700.

ويأتي القادسية في المركز السابع بأكثر من 2،000 صوت، يليه الرائد بنحو 1،200 صوت، ثم الوحدة تاسعا بأكثر من 600 صوت. ويتذيل القائمة التي تضم 12 ناديا كل من الفتح والحزم والاتفاق.

يذكر أن استفتاء لاعب القرن في السعودية -على موقع صدى الملاعب- كان قد شهد منافسة حامية بين أنصار ناديي النصر والهلال لصالح أسطورتي الكرة السعودية ماجد عبدالله، وسامي الجابر؛ حسمه الأول لصالحه، وكان قد شارك في الاستفتاء أكثر من مليون و600 ألف زائر.

وكان موقع "صدى الملاعب" قد سجل أكبر نسب مشاركة في تاريخ مواقع الإنترنت العربية، من خلال استفتاءاته التي كان آخرها عن أكثر الأندية العربية شعبية، وصوت فيه مليون و100 ألف زائر، وتوج باللقب نادي أهلي طرابلس الليبي.

كما صوت مليون شخص لأفضل لاعب عربي عام 2009، الذي توج به الجزائري عنتر يحيى، نجم الخضر وقائد بوخوم الألماني.

كما فاز رابح سعدان، في استفتاء أفضل مدرب عربي حاليا، متفوقا بفارق شاسع على المصري حسن شحاتة الذي حلّ ثانيا، والعراقي عدنان حمد الذي حلّ ثالثا.