EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

معسكر سري للترجي خوفا من جواسيس الأهلي قبل نهائي أبطال إفريقيا

وليد سليمان لاعب الأهلي يحاول الوصول إلى مرمى الترجي

الترجي يستعد بقوة لمباراة الإياب في أبطال إفريقيا

دخل الترجي التونسي يوم الاثنين في معسكر تدريبي سري لمدة خمسة أيام استعدادا لمباراته أمام الأهلي المصري في إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرةالقدم في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بملعب رادس (جنوب تونس العاصمةواختار المدرب نبيل معلول اجراء المعسكر بعيدا عن عيون الجمهور والصحافة

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

معسكر سري للترجي خوفا من جواسيس الأهلي قبل نهائي أبطال إفريقيا

دخل الترجي التونسي يوم الاثنين في معسكر تدريبي سري لمدة خمسة أيام استعدادا لمباراته أمام الأهلي المصري في إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرةالقدم في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي بملعب رادس (جنوب تونس العاصمةواختار المدرب نبيل معلول اجراء المعسكر بعيدا عن عيون الجمهور والصحافة للحفاظ على تركيز اللاعبين والابتعاد عن جواسيس الأهلي المصري.

ومكنت إدارة الترجي الصحافيين من حضور الدقائق ال10 الأولى فقط من أول حصة تدريبية للنادي اليوم.

وأوضح النادي على موقعه الرسمي في شبكة الانترنت أنه سيمكن الإعلاميين من حضور الدقائق الـ 10 الأولى من الحصة التدريبية اليوم الخميس القادم، مضيفا أن معلول سيعقد صباح يوم الجمعة القادم مؤتمرا صحافيا إلى جانب ثلاثة لاعبين من الفريق بمقر النادي شمال العاصمة تونس.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم أن 31 ألف مشجع سيحضرون المباراة المقررة في ملعب رادس الذي يتسع لنحو 60 ألف متفرج.

وقال الرائد محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم جهاز الامن الوطني بوزارة الداخلية لوكالة فرانس برس "سيتم السماح ل30 ألفا من مشجعي الترجي و1000 من مشجعي الأهلي بحضور المباراة".

وأفاد أنه تقرر منع المشجعين دون سن ال20 عاما من حضور المباراة.

وقال أن الأمن سيتأكد من بطاقات هوية المشجعين لمنع "القاصرين" من دخول الملعب في إجراء قال مهتمون بالشأن الرياضي في تونس بانه غير مسبوق في تاريخ البلاد.

وتابع أن "الأمن سيتسلم ملعب رادس قبل 48 ساعة من موعد المباراة" وأن أبواب الملعب ستغلق قبل بداية المباراة بساعتين.

ومنذ الإطاحة في 14 كانون الثاني/يناير 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي تجرى مباريات الدوري التونسي دون حضور جماهير، تحسبا من اعمال عنف داخل الملاعب وخارجها.

وكان الترجي والاهلي تعادلا 1-1 الاحد قبل الماضي في مباراة الذهاب التي أقيمت بملعب برج العرب في الاسكندرية امام نحو 20 الف متفرج حضروا للمرة الاولى منذ احداث بور سعيد التي اودت بحياة 72 من مشجعي النادي القاهري عقب مباراته في الدوري المحلي امام المصري ما ادى الى وقف النشاط الرياضي في مصر.

ويكفي الترجي التعادل السلبي لاحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه.

ويحمل الاهلي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (6 مرات).