EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2011

معركة "بن همام" والفيفا لم تنته بإيقافه

تقديم مصطفى الأغا -  ضيف الحلقة عبد الرحمن محمد- عبد العزيز الدغيثر. السبت 23/7/2011

تقديم مصطفى الأغا - ضيف الحلقة عبد الرحمن محمد- عبد العزيز الدغيثر. السبت 23/7/2011

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
ـ أمام عيون ريكارد وبتمريرات بيكهامية من القوة العاشرة، السعودية تبدأ مشوار البرازيل بفوز عريض على هونج كونج.
ـ في أول مباراة تنافسية على الأرض العراقية منذ 10 سنوات، أسود الرافدين زأروا بهدفين في الشباك اليمنية.

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: ـ أمام عيون ريكارد وبتمريرات بيكهامية من القوة العاشرة، السعودية تبدأ مشوار البرازيل بفوز عريض على هونج كونج. ـ في أول مباراة تنافسية على الأرض العراقية منذ 10 سنوات، أسود الرافدين زأروا بهدفين في الشباك اليمنية. ـ السوريون أضاعوا عشرات الفرص للتسجيل بشباك طاجكستان فخرجوا منتصرين بهدفين لهدف. ـ أعلى نتيجة عربية كانت أردنية في الشباك النيبالية. ـ الكويت تبدأ المشوار بثلاثية في الشباك الفلبينية. ـ الإمارات تضع حدا لأية مغامرة هندية غير متوقعة وخرجت منتصرة بالثلاثة. ـ فلسطين تخسر ولا تزعل، وقطر تخرج راضية أمام فيتنام، وعمان تُرضي جماهيرها أمام ميانمار، ولبنان تفشش ببنجلاديش. ـ كما كان متوقعا الفيفا يحكم بالإيقاف المؤبد على القطري محمد بن همام، لكن المعركة لم تنتهي بعد. مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى الملاعب، صار فيكم تتواصلوا معنا عبر رسائل الsms، على الأرقام اللي هلأ طالعة على الشاشة ، أو تواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada...هناك في مسابقة الهيونداي بها المسابقة فيكم تدخلوا على الصورة وتحصلوا على فرصة تكسبوا 8 أي باد، يعني ي باد 2 ، وكل أسبوع راح نعطي 2. وفي استفتاء الموقع عن أفضل لاعب في الألفية الجديدة من ال2000 ل2011، وحتى الآن 120 ألف صوت لمحمد نور، وراه بدر المطوع، إخواتنا الأردنيين بدأوا شوي برأفت علي، الجزائريين نايمين نهائيا، وفي مصر تاركين لاعبيهم لوحدهم. بنرحب بضيوفنا عبد الرحمن محمد أهلا وسهلا فيك، ومن العاصمة السعودية الرياض الزميل عبد العزيز الدغيثر الكاتب في جريدة الجزيرة الرياضية أهلا وسهلا فيك. عبد العزيز الدغيثر: مسا الخير أبو كرم أحييك وأحيي الصديق والزميل أبو عوف. مصطفى الأغا: هلأ كلمة صديق أشك فيها لأنه قلتوا تحت الهوا أي ضرب تحت الحزام جاهزين ممنوع. عبد الرحمن محمد: المشكلة هو ما لابس حزام. عبد العزيز: لا كل ما يقال. مصطفى الأغا: أول خطوة لنهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014 بالنسبة ل11 منتخب عربي في آسيا بدأت اليوم، فلسطين خسرت من مستضيفتها تايلاند بهدف، ولبنان فاز على بنجلاديش بالأربعة، وعمان على ميانمار بهدفين وسوريا على طاجكستان بهدفين لهدف. الأردن حقق أعلى نتيجة على نيبال بالعراق فاز على اليمن بهدفين، الإمارات على الهند بالثلاثة، قطر على فيتنام بالثلاثة، وهي نفس نتيجة مباراة الكويت على الفلبين، السعودية لعبت مع هونج كونج وهذه المباراة تابعها أحمد الأغا. أحمد الأغا: قالوا بأننا سنظهر بشكل وحلة مختلفة فانتظرونا بالتصفيات المؤهلة فوفوا ما وعدوا وأعادوا أيام الزمن الجميل بتناغمهم وتوليفتهم التي لم نراها منذ مدة طويلة، أما الحماس والعزيمة فحدث ولا حرج، نارية مع الدقائق الأولى التي أدخلت الراحة قلب رئيس اتحاد هونج كونج رايان لونج الذي وعد بمكافآت تصل إلى 10 ملايين دولار لمنتخب بلاده إذا تجاوز الأخضر السعودي الذي ضيفهم حسن الضيافة، دبك من كل الجهات وصواريخ وقذائف لم يعرف لها موقع، الهولندي القادم ريكارد لم يظهر على وجهه أي علامة رضا أو إعجاب أو العكس، حتى عندما أهدر السالم انفراده لتباطئه والشهيل الذي آثر أن يسجل بقدميه، لم نرى سوى ما يشغل بال الهولندي بالتركيز على اللقاء واللاعبين الذين كانوا كمحركات لا تهدأ بين الفينة والأخرى بل تزداد قوة مع كل دقيقة تمر بزيوت سعودية خاصة فأتعبت وأرهقت وكادت أن تقسم المرمى لنصفين برأسية السالم التي عاندتها العارضة فلم تعارض ناصر الشمراني الذي رد على كل المشككين وفعلها أخيرا بالدقيقة 46 فكان فال الخير وقبل أن يلفظ الأول أنفاسه وبالكتف والظهر بل الرأس سجل المولد، وبعد ثوان على الثاني تنفس البرازيلي المؤقت روجيريو الصعداء وكأنه أكمل المهمة على أكمل وجه بعد الاتصال الهاتفي الذي أجراه ناصر الشمراني بعد الهدف الثالث وبتمريرة من المبدع والدينامو والمحرك محمد نور الذي استبدله البرازيلي بعد مجهود جبار وكبير، أما الشهية على الأهداف لم تكتفي بالثلاثة فطلبت المزيد وكلما زادت وزاد الفارق سهلت المهمة في الإياب لكن التيسير لم يأتي من القائم الذي أبعد صاروخ المعا ذ والعارضة التي أبدت رأسية الجاسم تيسير لييسر الأخضر السعودي طريقه نحو الدور المقبل بإقناع وإمتاع وإبداع وبثقة عادت مع عودته ويهنأ عليها- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: طبعا مبروك للمنتخب السعودي وهارد لك لهونج كونج، مراسلنا حسين الغاوي رصد لنا بعض ردود الفعل الجماهيرية على مباراة هونج كونج. غازي صدقة(معلق رياضي سعودي): بداية المشوار ألف ميل اليوم بدأنا ال2014 مباراة لا نستطيع الحكم بشكل عام لكن كانت المؤشرات جيدة منذ البداية، كان في تخوف من المنتخب الهونج كونجي وطبعا منتخب مجهول ولكن بصراحة تعامل اللاعبين بطريقة منظمة وبنواحي فنية. ـ اللي يهمنا الفوز والبداية القوية ومن وجهة نظري المدرب ريكارد لسة له بصمات كبيرة ومتوقع راح يتغير أشياء كثيرة جدا اختيار العناصر واللعب والطريقة وإحنا الآن نبارك لأنفسنا الفوز والبداية إن شاء الله تكون قوية. ـ هذا الشوط الثاني يجيبوا لك الأهداف واللعيبة أدوا اللي عليهم صح في اللعب. حسين الغاوي: مستوى مقنع ولا لا؟ ـ مقنع نوعا ما بس كبداية حلوة وتشكيلة وإدارة جديدة بس المنتخب ما نقيسه ما ذاك المنتخب اللي... ـ والله طاقم فني مؤقت وكتيم أول مرة يلعبون مع بعض مقنع المستوى كان كبداية وإن شاء الله بنستمر زي كدة بصعود. ـ المستوى والله شايفه كتدرج بعد البطولة الدولية ولسة المنتخب شباب مدعم بلعيبة خبرة لسة لازم نصبر له لأنه لازم يكون في انسجام بالفريق. مصطفى الأغا: عبد العزيز آراء شوي متباينة نسمع رأيك أمبارح كنت متخوف بالهونج كونج لكن توقعت الفوز بالثلاثة. عبد العزيز: طبعا مبروك لجميع الجماهير الرياضية بالسعودية وأعتقد أنها نتيجة مستحقة كان بالإمكان أفضل مما كان ولكن الاستعجال واللاعبين كان في نوع أنه يستعجلوا عالنتيجة خوفا من أن تصعب عليهم المباراة ، وواضح كان في استحواذ كامل على الكرة من قبل أفراد المنتخب السعودي وسيطرة تقريبا كاملة ولم تكن بتركيز وطبعا لا يمكن لوم اللاعبين إذا ما عرفنا أنهم خارجين من أطول موسم تشهده المملكة العربية السعودية 11 شهر أنا أعتقد فوز مقنع إلى حد ما ولكن لا يمكن أن يشبع غرور المتابع الرياضي ونقول بداية موفقة وإن شاء الله القادم أفضل، ويوم الخميس القادم في هونج كونج تكون أفضل. مصطفى الأغا: مين أفضل لاعب في المباراة؟ أنا اليوم كتبت مقال ليوم الاثنين على الشرق الأوسط عن القوة العاشرة اللي هو عن محمد نور، أنت شو رأيك؟ عبد العزيز: أنا أتفق معك أنه صنع هدفين واللي هو بالذات الثالث اللي سجله ناصر الشمراني بتمريرة فيها الشيء الكثير ومحمد نور لاعب يظل لاعب كبير نعم. مصطفى الأغا: يظل.. قايلها هيك غصب عنك؟ عبد العزيز: يظل يعني يستمر. عبد الرحمن محمد: أنا أقول مبروك لكل المنتخبات العربية حتى فلسطين عشان نختصر الوقت، كنت أتوقع اليوم ثورة عربية للمنتخبات العربية وكنت أتوقع أنه تكون نتائج أكبر من هذه النتائج ولكن السعودية أقول مبروك أنه فازت أدت أداء جيد ومقنع وسيطرت على المباراة من 90 دقيقة الهدفين صحيح جاءوا في آخر الشوط الأول وهذا شيء أعطى دفعة معنوية كبيرة في الشوط الثاني، مصطفى المباريات الذهاب والإياب المهم النتيجة فيها أكثر من الأداء وهذا ما عمل المنتخب وأتفق أنه محمد نور العنصر الأول في المنتخب السعودي. مصطفى الأغا: طيب خايف مثل الناس؟ عبد الرحمن محمد: لا طبعا. مصطفى الأغا: مثل ما قلنا مبروك لمنتخب السعودي. الآن المنتخب العراقي اللي شارك بكأس المكسيك 86 بدأ رحلة البرازيل أمام شقيقه اليمني في أول مباراة تنافسية على الأرض العراقية من 10سنوات، ابن العراق سلام المناصير والتفاصيل. سلام المناصير: هي المباراة الأولى بعد 10 سنوات من الصبر والانتظار، العراق أخيرا يلعب على أرضه ووسط جماهيره في تصفيات كأس العالم وسريعا هوار الملا محمد يعطي بلاده الأفضلية بعد أن استغل هدية يونس محمود أفضل استغلال والعراق يتقدم واليمن أراد أن ينهي الربع الأول من دون أهداف لكن المهمة تعقدت كثيرا على أبناء البلد السعيد، أهل الدار واجهوا مصاعب كثيرة قبل هذه المواجهة، خلافات عصفت بمعسكر الفريق وتسببت بإبعاد المهاجمين عماد محمد ومصطفى كريم، ومن قبلهم أبعد نشأت أكرم لخلافه مع المدرب الألماني مع التوجيه الإنذاري لعدد آخر من اللاعبين، التاريخ يرجح كفة العراقي بامتياز ولكن الأحمر اليمني لم يقبل بتسليم المقاليد وتحت أي ضغط كان يونس محمود يندب حظه وهو يبحث عن أي هدف قبل الاعتزال، سيدكا دفع بكل الأوراق ولم يجازف بالشباب فهو يريد انتصارا مضمونا خصوصا بعد ورود الأنباء التي تتحدث عن قرب عودته لبلاده من دون رجعة، القائم يحرم علاء عبد الزهرة من هدف أكيد واليمني يتحرر من الضغط وكاد أن يعدل الكفة لولا يقظة الحارس محمد قاصد ، العراقيون يدركون أن الفوز بهدف لن ينهي المباراة لأن الإياب في العين الإماراتي قد يحمل أخبارا غير سارة، من يسجل أولا قد يتسرع في الكرة هذه، والقائد بطل صناعة الأهداف بدلا من إضاعتها، يونس محمود يهدي علاء عبد الزهرة كرة الهدف الثاني، الهدف مستحق لأسود الرافدين والحسم النهائي سيكون في الإياب بعد 5 أيام من الآن، العراقيون يفكرون كثيرا في المرحلة الثانية من التصفيات فهل سيكون بطل آسيا 2007 على الموعد أم أنها مجرد أمنيات- سلام المناصير، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: أيضا مبروك للمنتخب العراقي وهارد لاك لليمن، أبو عوف عالسريع؟ عبد الرحمن محمد: فوز مستحق للمنتخب العراقي و2-0 نتيجة جيدة بالنسبة للمنتخب العراقي أول مباراة يلعبها مصطفى في العراق أعتقد جيدة ويعين أسعد الجماهير العراقية بشكل كبير جدا وفي انتظار المباراة الجماهيرية اللي بتكون في مدينة العين. مصطفى الأغا: ليش بتقول الجماهيرية أرجونا المباراة الصور لليوم مش بكرة. عبد الرحمن محمد: لأنه المباراة في الإمارات والجماهير اليمنية متواجدة والعراقية أيضا متواجدة في الإمارات ... مصطفى الأغا: الإياب صعب؟ عبد الرحمن محمد: إياب صعب ولكن أرشح العراق. مصطفى الأغا: عبد العزيز رأيك؟ عبد العزيز الدغيثر: صحيح فوز مستحق واستمتع الجمهور العراقي بمنتخب بلاده بعد 10 سنوات لكن أقول غير مطمئن 2-0 غير مقياسا على المشاكل ويعني فوارق فنية بين المنتخبين ومعروف المنتخب اليمني يمر بحالات صعبة نظرا للأمور السياسية والقلق اللي تشهده اليمن اللي نتمنى يذهب سريعا، أتصور مباراة لم ترتقي وسوف تحدد الخميس القادم في العين. مصطفى الأغا: مصطفى العراقي بيقول شو رأيك بسيدكا؟ عبد الرحمن: يحتاج تغيير. مصطفى الأغا: الأخ سعد المرجان يقول تحياتي لمحمد نور وصل.الأخ بسام العواد بيقول أتمنى أشوف منتخب 94، صعب الدنيا بتتغير لكن تشوف نفسه صعب مستحيل، بعد الفاصل: السوريون أضاعوا عشرات الفرص للتسجيل بشباك طاجكستان فخرجوا منتصرين بهدفين لهدف. أعلى نتيجة عربية كانت أردنية في الشباك النيبالية. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، والطريق إلى البرازيل ومكره أخاك لا بطل توجه السوريون للأردن لمواجهة طاجكستان التي لم تكن بعبعا ولا مخيفة ولكن رعونة بعض لاعبين سوريا جعلت رحلة العودة محفوفة بالمخاطر ، أحمد الأغا. أحمد الأغا: على أرض شقيقة جارة هي الأردن ضيفت أيها السوري وضيفت طاجكستان بقرار إجباري من الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن تلعب خارج أرضك فصبغت إستاد الملك عبد الله الثاني بقيادة مدربك الوطني نزار محروس بلونك الأحمر فامتزج الأبيض الطاجكي ب10 لاعبين حاولوا منع مد تسديداتك واختراقك ودخولك من كل الجهات التي لم يسمع لها صدا ولا حتى مجيب بتسرعك وإهدارك بعد أن حرقت الأرض تحت أقدام من جاءوك من بعيد، فغابت الأهداف كغياب الشمس بالنهار،مرات قليلة تعد على أصابع اليد الواحد لمس بها خصمك الكرة ولم يفعل شيء مع الدفاع المغلق لكل المنافذ بعكسك عندما فعلت كل شيء إلا الأهداف التي انتظرها الملايين بالإضافة لأكثر من 30 إعلاميا واكبوك إلى جانب الجماهير التي حضرت بحناجر لم تهدأ ولا ثانية وكادت أن تخرج من مكانها مع كرة الخطيب على الطاير فاعترضتها العارضة وبعد الشد والجذب وضياع كرة من هنا وضياع هناك وقبل دقيقة واحدة على نهاية الأول روى جورج مراد الظمأ وقلب صفحة الأول على أن تكون الثاني أكثر إقناعا من الناحية التهديفية التي بدت عقيمة فلم يأتي بالشكل المطلوب لكثرة ما زدنا وعدنا فيه وهي الإضاعة والأخطاء التي وقعنا به فتكلفنا هدفا سريعا محرجا في الإياب في دوشانبي فعدت واستلمت زمام الأمور مجددا لكن مسلسل الإهدار وخاصة من جورج مراد ضرب كل الفريق، وفراس الخطيب الذي لم يترك شبرا من المرمى إلا وجاء عليه حتى جاء الفرج من البديل الناجح رجا رافع الذي رفع إلى الثاني قبل أن تقف القلوب عن الخفقان بالتعادل الغير عادل فعدلت الأمور لكنك لم تستطع إلا وأن تضع نفسك بخانة أنت في غنى عنها بمخاطر العودة بوقت طويل كان متبق لتظفر بنتيجة كبيرة- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك طبعا المنتخب السوري، مراسلنا في الأردن محمد قدري حسن الحقيقة اليوم تعذب كثير وتابع ردة الفعل السورية على النتيجة وبعدين كمان تابع مباراة الأردن ونيبال. فاروق سرية(رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم): طبعا إن شاء الله سنستفيد من الأخطاء اللي وقعت وحدثت وفريق منظم الطاجكستاني فريق ما هو سيء فريق عم يلعب كرة قدم حديثة وبيلعب بدفاع وهجوم وعلى بعض الخطوط ولكن على كل حال فريقنا ما هو اللي بنعرفه لا لعبا ولا نتيجة . جورج مراد(لاعب): كان أحسن لو سجلنا بعد جول لكن المهم ربحنا المباراة. محمد قدري: شو بتحكي للجمهور السوري قبل مباراة الغياب؟ جورج مراد: لا إن شاء الله نرجع من عند طاجكستان وناخد نتيجة حلوة معنا كمان. محمد قدري: كلهم يقولون أنه هذا ليس المنتخب السوري. رجا رافع(لاعب): بالعكس إحنا لو جايبين أجوال الشوط الأول يعني لازم نربح 10 لحتى يكون هذا مستوى منتخب، ما توفقنا الشوط الأول لكن بالثاني جيد. محمد قدري: نتيجة مخيبة للآمال؟ كاوا حسو(لاعب): لا بالعكس هذه نتيجة فوز يعني بالنسبة إلنا مثل ما قلت لك المباراة شوطين بالأول ربحنا وكسبنا وبالشوط الثاني إن شاء الله نكسبه. فراس الخطيب(لاعب): نتيجة المباراة جيد يعني خصوصا إن إحنا في ظل الظروف الأخيرة في سوريا وتوقف الدوري كان سبب اليوم كان الأداء جيد إلى حد ما خصوصا الشوط الأول كنا مستحوذين أكثر في الكرة وضيعنا عدة فرص... نزار محروس(مدرب المنتخب): والحمد لله إحنا منتخب جديد ومنتخب بيلعب كرة حلوة وبينقصنا شوي الانسجام أكثر لكن الحمد لله كل من شاهد المباراة أثنى على أداء المنتخب الراقي والسلس والصافي يعني أسلوب جيد مثل ما قلت لك النتيجة كأداء راضيين عنه وكنتيجة شوي عملت لنا قلق. محمد قدري: شو بينقص المنتخب السوري؟ الجمهور مثلا، الروح؟ عبد القادر كردغلي(مدير المنتخب): أكيد المعنويات أول شيء انخفضت يعني أول شيء بتلعب براة أرضك وجمهور ما في فمعنويات الفريق انخفضت كثير وخاصة بالشوط الثاني، صح إجانا فرص وإجانا هيك بس لو كانت معنويات عالية أكيد الفرص اللي انهدرت أكيد كانت هتتسجل. مصطفى الأغا: يعني نزار محروس وعبد القادر كردغلي سوا عمالقة الزمن الجميل، الجمهور السوري حسيته ما كثير مبسوط من النتيجة كان عم يشكي من فراس الخطيب أنه كان شوي فردي وأناني في اللعب وكان عندهم شوي تخوف بالعودة لكن نزار بيقول شوي المنتخب كان أداؤه راقي. عبد الرحمن محمد: رجائي ما يندم المنتخب السوري على الفرص ويكون رافع علامة النصر من طاجكستان... مصطفى الأغا: هو كمان تعادل بالأردن وفاز خارج الأردن أوليمبيا.. عبد الرحمن محمد: أقول لا خوف على المنتخب السوري قدم أداء جيد وفرص كثيرة ضيعها في المباراة اليوم ولكن على هذا الأداء أعتقد قادر المنتخب يفوز على طاجكستان بطاجكستان ويرجع بعلامة النصر ويكون من ضمن فرق المجموعة لأنه أداء متكامل مثل ما قلت يبغي تعاون شوي أكثر أمام المرمى بين اللاعبين. مصطفى الأغا: عبد العزيز الدغيثر؟ عبد العزيز: والله أنا ما اعتقد في صعوبة منتخب طاجكستان ما هو صعب لكن يجب نحترم أداء المنتخب السوري وعجبني أحد اللاعبين عندما قال يعني أنه إحنا نمر بظروف صعبة شوي الآن وأعتقد يحتاج لأسلوب تصاعدي المنتخب السوري ولا أعتقد يحتاج صعوبة رغم أنه أضم صوتي لصوت أبو عوف أني أخاف أنه يندمون على هذه الفرص اللي ضاعت ولكن أتمنى أنه لا تتكرر هذه الفرص بالضياع ويحققون الفرصة الثانية من طاجكستان الأسبوع القادم. عبد الرحمن محمد: هي أصعب نتيجة 2-1. مصطفى الأغا: صحيح والوحيد اللي سجل فيه جول باستثناء فلسطين. مصطفى الأغا: قلنا بالأمس أنه نحنا بنتوقع مباراة سهلة وصعود يسير للأردن بجبال هيمالايا النيبالية لكن الحقيقة ما توقعنا ها النتيجة الكبيرة ما شاء الله، طبعا محمد قدري حسن وأعلى نتيجة عربية. محمد قدري: مشهد احتفالي كرنفالي هنا في إستاد عمان الدولي والدخول بالمجان، المناسبة أول المشوار في تصفيات المونديال،ب بداية أردنية واثقة والشاطر حسن يفتتح مهرجان الأهداف الأردني في وقت مبكر قبل أن ينهي عامر ذيب وأحمد هايل وعبد الله ذيب الشوط الأول أردنيا في مشهد يؤشر إلى رغبة النشامى في الوصول إلى ما هو أبعد من الدور الثالث في الطريق إلى البرازيل في 2014. عبد الله ذيب: أخذنا النتيجة اللي بدنا ياها والحمد لله رب العالمين إن شاء الله يعني يكمل في مباراة الغياب كمان والحمد لله ها النتيجة طمنتنا. محمد قدري: بعد الاستراحة والفرحة الأردنية برباعية الشوط الأول جاء الثاني كما الأول أردنيا خالصا،عامر ذيب وأحمد هايل يحققان الثنائية ويكملان السداسية الأردنية في الشباك النيبالية. أحمد هايل: والله شوف النتيجة بتاريخ الكرة الأردنية الفوز 9 بس الحمد لله يعني نحكي مبروك. عامر ذيب: لو أنه بلد غير هيك كان بنعتبرها سياحية بس إن شاء الله رحلة شاقة وراح نكون على قدها إن شاء الله ونؤدي أداء مميز. محمد قدري: الشاطر حسن الذي افتتح مهرجان الأهداف اختتمها بهاتريك قياسي ليختتم ويحتفل بسوبر هاتريك وبرقم قياسي أردني عبر تاريخ المشاركة في كأس العالم وعبر ربع قرن ، 9 أهداف أردنية تضع منتخب النشامى على سكة الأمان في مواجهة نيبال يوم الخميس القادم في تصفيات المونديال. حسن عبد الفتاح: مفيش مستحيل بكرة القدم، فريق نيبال راح يضل إله احترامنا وإن شاء الله أنه نقدم مباراة أفضل في نيبال وإن شاء الله زي ما قال أستاذ مصطفى الأغا راح نصعد جبال الهيمالايا. محمد قدري: إذا هي بداية أردنية واثقة لمنتخب النشامى هنا في عمان على حساب نيبال، والموعد مع الاحتفال هناك يوم الخميس القادم حيث مباراة الاياب الحاسمة- لبرنامج صدى الملاعب MBC- محمد قدري حسن ، العاصمة الأردنية- عمان. مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون مبروك لأنها كتير 9 أكثر فريق عربي فاز وقلنا أمبارح شكله صعود سهل لجبال الهيمالايا بس شكله حسن عبد الفتاح قاعد عم يسمع ليلة المباراة... طبعا نذهب عبد العزيز ما توقعت 9 أنت. عبد العزيز الدغيثر: توقعنا فوز سهل ولكن 9 هذه مباراة كرة يد وليست كرة قدم لكن أتمنى أنه النشامى والإعلام الأردني لا يزود الفرحة شوي ثم يندم فيما بعد مباراة الإياب لأنه محسومة مباراة الإياب من الآن ولكن لا يتفاءلون كثيرا فالمشوار طويل للبرازيل. مصطفى الأغا: بس تفاءلوا بالخير تجدوه يا أبو سلطان. عبد العزيز الدغيثر: لا بس منتخب نيبال مو منتخب مع احترامي المفروض حتى الاتحاد الدولي يسمح أنهم يلعبون مباراة الإياب بعمان أفضل. مصطفى الأغا: أبو عوف مع أنه هناك من سيرد على كلام... عبد الرحمن: أكيد أنا بعتقد هو المنتخب الوحيد اللي بيروح وهو مرتاح من المنتخبات كلها فوز صريح حتى لو ما يروح المنتخب الأردني هو صاعد. مصطفى الأغا: مش لها الدرجة...خليني أشكر شيخة بتقول مبروك للسعودية، عبد الله الغروي مبروك للسعودية، عمر الخليف بيبارك، فهد يقول اليوم شكلك مو فايق، اليوم بالذات من الصبح لهلأ جنبي واجعني يمكن لأنه .. عبد الرحمن: ذنبك على جنبك. مصطفى الأغا: عبد العزيز بيقول أسعدتنا عودة الروح للمنتخب السعودي، محايل من عسير بيقول ها البرنامج مستمر في شهر رمضان.راح ترتاحوا منا، مشجعة يونس عم بتقول مبروك للعراق، خالد الشمري بيقول راح نفتقدكم في شهر رمضان. سؤال عالسريع بس لإلك أبو سلطان، قال لسة على كلامك منتخب هونج كونج صعب وخطير؟ عبد العزيز: والله نعم يعني إلى حد ما ولكن خطير لا اليوم اتضح أنه مو خطير ولكن فريق يجب احترامه. مصطفى الأغا: طيب نواف بيشان من الدرعية بيقول وإيش فيك يا دغيثر تعبان ولا جالس بالأستوديو من جوة مالك نفس.إيش بيك قال ترى الجمهور من حقه تواجهه بوش بشوش. عبد العزيز: لا بالعكس يعني بس حر الرياض شوي زايد الأيام هذه. مصطفى الأغا: الحر زايد .. عبد الرحمن: تنكمش بالحرارة ترى. مصطفى الأغا: حل عنه، بنروح لفاصل بعده: الكويت تبدأ المشوار بثلاثية في الشباك الفلبينية. الإمارات تضع حدا لأية مغامرة هندية غير متوقعة وخرجت منتصرة بالثلاثة. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وبس أبو سلطان سؤال من الأخ نواف البيشان بيقول لك ترى نحنا مو صغار يا عبد العزيز تقول هونج كونج مثل اليابان وهما ما وصلوا لمروانا رفقا بعقولنا، شو تقول له؟ عبد العزيز الدغيثر: والله هذه وجهة نظري إذا حب أن يستمعها هو حر وهو ما بصغير وما بكبير اليوم ما في صغير ولا كبير في كرة القدم الصغار يفهمون أكثر من الكبار. مصطفى الأغا: طيب باسم بيقول لك ليش ضد الأردن يا عبد العزيز؟ عبد العزيز: لا أنا ماني ضد الأردن بس هذه وجهة نظري أنه منتخب الأردن أكبر من منتخب نيبال بكثير عشان كدة فاز ب9 ويمكن بعد مضيعين كثرها أنا ما شفت المباراة. مصطفى الأغا: بكر قيس يهنئ العراق ومن العراق نروح للكويت. رغم الفوز ب3 أهداف نظيفة وجد المنتخب الكويتي صعوبة في تعدي عقبة المنتخب الفلبيني اللي شكل خطورة على الشباك الزرقاء لولا براعة الحارس نواف الخالدي، راضية صلاح تابعت المباراة. راضية صلاح: صحيح أن الأزرق الكويتي حقق طموح جماهيره الكبيرة بالفوز على الضيف الفلبيني لكنه احتاج إلى نفس طويل ليعبر عتبة أبناء مانيلا الذين فاجئوا الجميع بأداء يحسب لهم، حارس الأزرق نواف الخالدي استطاع أن ينقذ مرماه من هدف محقق ليستمر ضغط الضيوف، ركنية فلبينية والعارضة أنقذت الموقف هذه المرة، الكويتي انتفض بعد الخطر الذي حام بشباكه فقرر أبناؤه تغيير الصورة ليأتي الفرج أخيرا برأسية السلمان التي أراحت الأعصاب، جوران لم يكن راضيا على أداء لاعبيه والذين فتحوا المجال لضيفه باستغلال الفرص الحقيقية لولا الحظ ، الضغط النفسي بحضور الجماهير الكبيرة أثر على الكويتي الذي وجد نفسه أمام دفاع فلبيني صلب، نفس الأخطاء والضيوف يتحررون مرة ثانية ويصلون إلى الشباك، لكن الأمل تبخر بتدخل الشجاع نواف الخالدي الذي شكل عقدة للضيوف، جوران يسال ويجيب ويبحث عن الحلول والنتيجة لن تكفي الأزرق في لقاء العودة أمام منتخب عنيد، الشوط الثاني يحل والأزرق يبحث عن تحرير نفسه من القيود الفلبينية ، العنزي يصاب والشمعان يحل مكانه وبدر المطوع يريد وضع لمسته باللقاء لكن الفرج اختار أن يكون برجل مدافع اسمه مساعد ندا والذي فك عقدة الأزرق أحيرا ليأتي التأكيد بالدقيقة ال84 وبرجل الأنصاري لينتصر أصحاب الأرض على ضيوفهم والأهم ال3 أهداف التي عبدت طريق العودة- راضية صلاح، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك للمنتخب الكويتي والفلبين شكلهم صعبين وجوران كان متحذر منهم. عبد الرحمن: صحيح المنتخب الفلبيني فاجأنا بها المستوى وإن كان باعتقادي أنه قدم أفضل المستويات هاي... فا أنا أعتقد يواجه صعوبة فعلا ما انتفض المنتخب الكويتي إلا بعد ربع ساعة وكاد أن يدفع ثمن أول ربع ساعة أو يدخل في مرماه هدف وتصعب الأمور عليه ولكن منتخب الكويت في تطور كبير ويستحق الفوز بثلاثية ومباراته ممكن تكون صعوبة فيه ولكن متأهل. مصطفى الأغا: أبو سلكان. عبد العزيز الدغيثر: طبعا فوز مستحق ولكن أقول المنتخب الكويتي لا زال يشكو من العمق الدفاعي وكاد أن يسجل المنتخب الفلبيني هدفين اليوم وعنده متوسط وهدد يعني فا المنتخب الفلبيني اليوم اخترق الدفاعات لأنه مركز ومحور الارتكاز لكم يكن بالمستوى يعني على مدرب الكويت أن يعيد النظر في خط دفاعه والارتكاز، فا المباراة جيدة من الطرف الكويتي ولاعبين الوسط ولكن العمق الدفاعي به مشكلة. مصطفى الأغا: الإمارات فازت على الهند اللي أكملت اللقاء ب9 لاعبين والتفاصيل مع دانا صملاجي. دانا صملاجي: من كان يتوقع أن الهند ستخرج راضية من أرض الإمارات وإن دخل أصحاب الأرض منقوصي الصفوف من غيابات وإصابات إلا أن ذلك لا يبرر المستوى الذي ظهروا به ، بأداء غير مقنع وإن حصلوا النقاط الثلاث، الهند بادرت وسيطرت في الدقائق الأولى، ليبدأ بعدها الأبيض بتنظيم هجماته وأحمد خليل يضيع إحدى تلك الفرص لتحمل الدقيقة 20 طرد المدافع ديباراتا واحتساب ركلة جزاء لصالح الإماراتي والكمالي ينفذها بنجاح، صبراتا حارس الأزرق لم يكن يعلم بأن تغيير حذائه كان شؤما عليه عندما طرد من اللقاء بعد دقائق فقط من طرد زميله متسببا بركلة جزاء ثانية والموقع هنا محمد الشحي، الكل توقع أن يؤدي الأبيض بأريحية أكبر مستغلا أن الهند تلعب ب9 لاعبين فقط وب9 لاعبين لكنه اعتمد على المهارات الفردية بدلا عن الخطة الجماعية والأهداف لم تكن إلا مجرد أخطاء ارتكبها الضيف الذي ضاعف الجهود في الثاني لحماية مرماه من غلة أكبر ويحسب لحارسه البديل تألقه بصد أخطر هجمات منافسه، القائم يقف بوجه أحد فرص الأبيض لتأتي تمريرة عامر عبد الرحمن في آخر 10 دقائق إلى إسماعيل الحمادي الذي أودعها بالشباك محرزا الهدف الثالث ومهديا أولى الأهداف لمولوده البكر، وليخرج ممثل العرب من لقاء الذهاب بالكثير والكثير من علامات الاستفهام التي تستحق الدراسة قبل الامتحان المقبل على ارض نيودلهي- دانا صملاجي، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك أيضا للكرة الإماراتية بس ما عرفت ليش قالت ممثل العرب هو ما لحاله في 11 ممثل للعرب. واضح أنه في قلق الحقيقة المنتخب الهندي ساهم بهذه النتيجة. عبد الرحمن محمد: تتذكر كلامي البارحة قلت لك أنا في قلق غير مطمئن من الأداء. مصطفى الأغا: أولا ضربة جزاء مدرسية يا حرام والتانية كان حارس كمان عملها يعني... عبد الرحمن محمد: يمكن المنتخب الهندي ساهم في فوز منتخب الإمارات اليوم بضربتي الجزاء اللي حصل عليهم ولكن بالرغم من النقص العددي اللي حصل لمنتخب الهند منتخب الإمارات ما قدم المستوى المرجو منه والأهم في المباراة ال3 نقاط اللي حصل عليها ولكن أعتقد فعلا محتاج المنتخب الإماراتي لدراسة كبيرة جدا في الفترة القادمة وفي اعتقادي الشخصي كاتانيتش ما قرأ المباراة بشكل صحيح بعد النقص العددي من منتخب الهندي وحارس بالرغم أنه الحارس البديل قدم مستوى رائع ولكن لم يجري المباراة بشكل جيد وتغييراته كانت كلها متأخرة ما قدم المستوى المأمول منه وفي كان تسرع في بعد الطردين وكل ها الأمور والعوامل كانت مؤثرة على المنتخب الإماراتي ولكن يجب أن يستوعبوا الدرس بشكل كبير جدا لأنه مباراة الهند ما بتكون سهلة. عبد العزيز الدغيثر: طيب اسمعني، أنا أختلف كثيرا المنتخب الإماراتي لم يؤد لكن نقطة التحول حكم المباراة، ضربة الجزاء الأولى صحيحة 100% لكن ضربة الجزاء الثانية وطرد الحارس لم يكن مستحق الكرة في حوزة الحارس وداخل عليه لاعب الإمارات صحيح رفع رجله لكن كان ممكن كارت أصفر مو من حقه ضربة جزاء وطرد هذا غير مستحق وأعتقد .. مصطفى الأغا: إذن الدغيثر يقول أنه الحكم جامل الإماراتيين هذا حكيك. عبد العزيز الدغيثر: لا ما جامل، لكن لم يوفق يا أبو كرم لا تجير الكلام تخلي الإماراتيين يكرهون الدغيثر. مصطفى الأغا: بعد الفاصل: فلسطين تخسر ولا تزعل ، وقطر تخرج راضية أمام فيتنام، وعمان ترضي جماهيرها أمام ميانمار، ولبنان تفشش ببنجلاديش. كما كان متوقعا الفيفا يحكم بالإيقاف المؤبد على القطري محمد بن همام، لكن المعركة لم تنتهي بعد. مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وبعيدا في تايلاند قاوم المنتخب الفلسطيني كل الظروف وعاد خاسرا بهدف وهي نتيجة جيدة جدا لأن العودة على أرضه، المنتخب القطري خسر بنتيجة جيدة أمام منافس قوي وضيفه الفيتنامي الذي خسر بالثلاثة، ورغم الفوز بهدفين على ميانمار إلا أن مشجعي العمان وصفوا منتخبهم بأنه مثل الماي لا إله لا لون ولا طعم ولا رائحة، راضية صلاح. راضية صلاح: هو الفوز الأول للأحمر العماني بقيادة مدربه الفرنسي الجديد بولو جوان، لكن هل أقنع رفاق الحارس البارع الحبسي الذي اختاره على غير العادة رقم 1 ليقود رفاقه لتصفياتهم المونديالية، منتخب ميانمار أظهر مقاومة كبيرة وكان ندا عنيدا لكن الخبرة وقفت حاجزا أمام لاعبيه، العماني خطى خطوته الأولى قبل لقاء العودة لكن الرتابة كانت عنوان اللقاء ، غاب الانسجام والروح لبطل خليجي 19 ، فوز سمي بالصغير أمام ضيف أظهر عزيمة كبيرة وأحرج أصحاب الأرض والذين اكتفوا بفوز يتيم لشوط المباراة الأول ومثله كان نصيبهم في الثاني لينتظر رفاق الحوسني ال10 دقائق الأخيرة من اللقاء ليصلوا لشباك الميانماري بفوز فتح الكثير من الأسئلة- راضية صلاح، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: طبعا ألف مبروك لقطر وعمان، ولبنان بدأ المشوار بنتيجة جيدة وصلت ل4 أهداف نظيفة على ضيفته الضعيفة بنجلاديش، أحمد الأغا. أحمد الأغا: سداسية ودية تلقاها اللبناني مؤخرا من يحدد ملامح قادمه فهي بالنهاية تحضيرية استعداديه للقادم، فالقادم كان مبشرا برباعية على بنجلاديش قد نصفت بين شوطي المباراة ولولا التسرع والإهدار لكانت الحصيلة أكبر بكثير، هدف أول تأخر به اللبناني بعد 20 دقيقة من معتوق وكان الباب الذي لم يغلق وراء الأهداف التي تلته والفرص الي ضاعت بكل سهولة لينتظر محمد العايد حتى الدقيقة ال27 ليرفع الغلة إلى الثاني وكان أخر ما شهده الأول من أهداف، أما الفرص لم تتوقف بل استمرت واستمرت لكنها لم تأتي أكثر مما مر وبعد العودة من الاستراحة ب10 دقائق عمق علي السع\ي برأسيته الرائعة الفارق إلى الثالث فأسعد الجماهير التي حضرت وآزرت بجهد لم يذهب سدا فأكمل طارق العلي أفراحه بالرابع والدقيقة 64 التي انتهى بها مهرجان الأهداف فضمن إيابا مريحا وسهلا في بنجلاديش وعبورا إلى المرحلة الثالثة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014- أحمد الأغا، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: مبروك لكل الفرق العربية وما ضل عندنا وقت وأتحدى أي برنامج يحكي عن 11 منتخب ب9 تقارير، أبو عوف أسألك عن لبنان بنجلاديش. عبد الرحمن محمد: النتيجة مريحة للمنتخب اللبناني وأعتقد أنه قادر يفوز في بنجلاديش. مصطفى الأغا: فلسطين وتايلاند. عبد الرحمن: نتيجة جدا رائعة وعجبتني وأتمنى إن شاء الله يحقق نتيجة إيجابية في فلسطين. مصطفى الأغا: لأبو سلطان، قطر فيتنام. عبد العزيز: 3-0 النتيجة إيجابية ومنطقية وإن شاء الله يكملوها في فيتنام. مصطفى الأغا: عمان وميانمار؟ عبد العزيز: والله فاجئنا منتخب عمان 2 غير مطمئن لكن أعتقد على الأقل يرجع بالتعادل. مصطفى الأغا: شفت عالسريع تركي الحربي بيقول الدغيثر سياسة خالف تعرف. عبد العزيز: أحسن. مصطفى الأغا: محمد المطيري بيقول وإيش سالفتك يا دغيثر مع العمق الدفاعي. عبد العزيز: إحنا نقيم فرق إذا ما عارف يروح يتعلم وإيش هو العمق الدفاعي وبعدين يفهم وإيش يقول الدغيثر. مصطفى الأغا: هو نفسه قال لو وجدوني مذنبا فلن أتفاجأ لأن العدالة غائبة منذ البداية وكما كتب الدكتور محمد عواضه قبل 5 أسابيع أن الفيفا سيوقف القطري محمد بن همام مدى الحياة وهو ما حدث اليوم، سلام المناصير. سلام المناصير: لو سمعنا هذا الخبر قبل 3 أشهر لقلنا أنها كذبة نيسان ولو ذكر قبل شهرين لتأكدنا أن الخبر غير دقيق فالمنافس مرشح بارز لخلافة بلاتر على زعامة جمهورية كرة القدم في العالم أما الآن فسنصدق المحتوى والمضمون ، نعم إنها الحقيقة التي هزتنا جميعا، محمد بن همام يعاقب مدى الحياة من ممارسة أي نشاط رياضي بعد إدانته بمحاولة تقديم رشوة خلال حملته الانتخابية في رئاسة الفيفا، القرار اتخذ في سويسرا ومن حق القطري أن يستأنف في محكمة كاس ومن بعدها في محكمة سويسرية وقبل كل هذا وذاك نتساءل من جديد هل ابن همام مذنب أم بريء أم أنه أخطأ في الحسابات الانتخابية وسار في الطريق الخطأ وهل كان ضحية مؤامرة أم أنه أراد أن يزيح بلاتر المشهور بالمكر والدهاء والذي تربع على مقعد الزعامة لأكثر من 13 عام وبدعم سابق من ابن همام نفسه، وتساءل الكثيرون لماذا انسحب ابن ال62 ولم يواصل السير في طريق الصدام مع بلاتر، فهل النتيجة ستكلف الكثير والكثير وربما ليصل الأمر إلى ملف قطر لتنظيم كأس العالم 2022 فجاءه القرار بالانسحاب، ولماذا رشح وانسحب وفضل الصمت ولم يتحدث بأية كلمة عن كل ما جرى ودار، فهل أراد أن ينهي الموضوع بصمت من الكلام أم أنه حصل على تطمينات بأن القضية ستنتهي بهدوء في حال انسحابه من منافسة الرجل الأقوى بلا منازع، ولماذا لم يستكن همام طريق الاستقالة في خطوة سار عليها الحليف جاك وورنر نائب الفيفا والذي حفظ ماء الوجه وأغلق الأبواب أمام من شهروا بسمعته بعد 3 عقود من العمل داخل إمبراطورية الفيفا، ولماذا لم يدافع رئيس الاتحاد الأسيوي عن سمعته واختار المنزل بدلا من الرد على الاتهامات بلا ردود فعل صريحة تسكت من اتهموه بالفساد وسوء التصرف، تساؤلات كثيرة واستفسارات أكثر تبحث عن إجابات شافية ووافية ، والوحيد الذي سيجيب عنها هو محمد بن همام ولكن متى فالزمن تأخر والعقوبة نطقت والاستئناف قد لا يأتي بجديد- سلام المناصير، صدى الملاعب. مصطفى الأغا: ومعي من الدوحة الدكتور محمد عواضه، مدير تحرير جريدة إستاد الدوحة ومساعد بن همام السابق لشئون الإعلام، لكن ما عندي وقت كتير مسا الخير أبو أيمن ومبروك قدوم إياد. محمد عواضة: مسا النور يا أبو كرم شكرا إلك. مصطفى الأغا: سأل سلام لماذا لم يتحدث بن همام، لماذا يسكت حتى الآن؟ محمد عواضة: لا تحدث خلال فترات معينة من البداية لليوم. مصطفى الأغا: تحدث في مدونته على الإنترنت لا يتحدث علني هل لأمور قانونية؟ محمد عواضة: طبعا يعني اليوم كان الأمر قانوني وأهم نقاط اللي ماسكها بن همام على لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي وعلى طريقة التحقيق اللي كانت المعلومات كلها غير سرية رغم أنه بتعرف أنه أي تحقيق يجب أن يكون سري حتى اللحظة الأخيرة. مصطفى الأغا: أبو أيمن أنت كتبت منذ عدة أسابيع أن الإيقاف سيكون عقوبة ابن همام لماذا كنت متأكد من هذا الشيء؟ محمد عواضة: أنا متأكد تحديدا على المستوى الشخصي وكتبنا تحديدا من 23 يونيو أن العقوبة ستكون إيقاف مدى الحياة من خلال التسريبات اللي كانت بتتم من قبل الفيفا وأطراف عدة كانت بتأكد أنه رايحة للإيقاف مدى الحياة ولكن قرار لجنة الأخلاق لن يكون نهائيا وفي استئناف رغم انه الاستئناف راح يماطلوا أشهر حتى إصدار القرار وهو تأكيد القرار للجنة الأخلاق وراح يروح كمان على محكمة كاف وما راح تدين شيء على قرار لجنة الأخلاق وعند بالنهاية محكمة سويسرية اللحظة اللي بيوصل فيها محمد بن همام للمحكمة السويسرية ساعتها بياخد حقه إذا كان مدان راح يظهر ذلك وإذا كان لا راح يظهر أنه بريء. مصطفى الأغا: طبعا إحنا دكتور راح نعمل حلقة كاملة عن هذا الموضوع لكن اليوم 11 مباراة عربية وأيضا موضوع بن همام ، لكن سنتابعه شكرا لك دكتور محمد عواضة شكرا لك كنت ضيف عزيز، كلمة؟ عبد الرحمن محمد: أخذ بغدر ومن الخلف. مصطفى الأغا: عبد العزيز كلمة؟ عبد العزيز: أعتقد أنه خدع ولم يقيس الأمور كما يجب وأعتقد على الاتحاد الدولي أن يثبت أنه فعلا مدان. مصطفى الأغا: عبد العزيز قلت أنه خدع ولم يقس الأمور يعني في شيء من إيده. عبد العزيز: أه طبعا خدع وتقريبا اضطر للانسحاب وانسحب من الترشيح ثم غدر فيه وطلعت هذه النتيجة لكن على الاتحاد الدولي أن يثبت فعلا أن بن همام قدم رشوة. مصطفى الأغا: شفت حكيت أكثر منه، شكرا لك عبد العزيز الدغيثر الكاتب بجريدة الجزيرة شكرا لك، وشكرا لك عبد الرحمن محمد، وما بقى تشتغل بالدغيثر على الهواء، كل الشكر إلكم أعزائي المشاهدين وبنشوفكم عبر الMBC، باي باي.