EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2009

نقف على مسافة واحدة من الخضر والفراعنة مصطفى الأغا: صدى الملاعب برنامج لكل العرب

في حوار سريع معه على خلفية فوزه بجائزة أفضل إعلامي في عام 2009 من مجلس الأعمال السوري، أهدى مصطفى الأغا الجائزة لفريق العمل بالبرنامج، وأضاف أن "صدى الملاعب" برنامج رياضي لكل العرب من كل الأعمار ومن الجنسين.

في حوار سريع معه على خلفية فوزه بجائزة أفضل إعلامي في عام 2009 من مجلس الأعمال السوري، أهدى مصطفى الأغا الجائزة لفريق العمل بالبرنامج، وأضاف أن "صدى الملاعب" برنامج رياضي لكل العرب من كل الأعمار ومن الجنسين.

"الإنسان يسعد بلا شك عندما يقدره الآخرون فهذا يجعل للنجاح مذاقا خاصا. أنا أهدي الجائزة لفريق العمل الرائع الذي أعتبر نفسي محظوظا بوجودهم معي في صدى الملاعب."

وأضاف الإعلامي الأشهر في العالم العربي أن الجائزة لا تعد نجاحا شخصيا له، بقدر ما يعتبر حصوله عليها "بفضل المجموعة المتميزة التي تعمل معي من خلال البرنامجمؤكدا أنه يوجه الشكر للجميع، ويدين لهم بالفضل لحصوله على هذه الجائزة.

كان مجلس الأعمال السوري قد قام بتكريم الأغا لحصوله على لقب أفضل إعلامي لعام 2009، وذلك خلال الحفل السنوي الأول للمجلس في التاسع والعشرين من أكتوبر المنصرم؛ تقديرا للجهود الكبيرة التي يقوم بها، إضافة إلى تميزه في الإعلام الرياضي.

وتطرق الحوار للمباراة اللاهبة والمرتقبة بين مصر والجزائر في إطار التصفيات المؤهلة للمونديال، فقال الأغا: إن أحد أهم أسرار النجاح المستمر لصدى الملاعب هو أنه "برنامج لكل العربمضيفا: "وبالتالي لا تواجهنا مشاكل في تغطية لقاءات يكون طرفيها عربيين، لأننا ببساطة نقف على مسافة واحدة من الجميع والكل يعرف هذا ويلمسه."

وعن السبب وراء المبادرة التي أطلقها الأغا من خلال البرنامج تحت عنوان "المتأهل عربي في النهاية، قال: "حقيقة وصل الاحتقان بين جمهور وإعلام البلدين حدا خطيرا، ووجدنا أننا لابد أن نقدم شيئا لتخفيف حدة هذا الاحتقان انطلاقا من دورنا كبرنامج عربي في واحدة من أهم القنوات العربية وهي MBC.

"مبادرتنا مستمرة حتى نهاية المباراة وهذا هو نهجنا في تغطية هذا اللقاء سواء في البرنامج أو في موقع صدى الملاعب، لأننا لم ولن نتبنى الإثارة سبيلا للنجاح. ردود الأفعال على ما قمنا ونقوم به أكثر من رائعة وتنعكس في الرسائل التي تصل للبرنامج أو الإيميلات التي تصلني وحتى في التعليقات على ما ننشر من تقارير وأخبار على الموقع."

كان الأغا قد خصص حلقة كاملة من البرنامج لإطلاق مبادرة تحت شعار "المتأهل عربي في النهاية"؛ للتخفيف من حدة التوتر والاحتقان في الشارعين المصري والجزائري قبل مباراة المنتخبين المرتقبة يوم الرابع عشر من نوفمبر، التي ستحدد صاحب بطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة الإفريقية إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.