EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2009

مصر تستضيف كأس العالم للشباب والآمال العربية تحلق

تقديم: مصطفى الآغا، الضيوف: عبد الرحمن محمد وعلي الزين، تاريخ الحلقة: 26 سبتمبر

تقديم: مصطفى الآغا، الضيوف: عبد الرحمن محمد وعلي الزين، تاريخ الحلقة: 26 سبتمبر

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-كأس العالم للشباب في أرض الفراعنة.. المصريون أدهشوا بالحضور الجماهيري والأداء الرجولي في الافتتاح أمام ترينيداد وتوباجو
-نجوم الغد يتحدثون لصدى الملاعب عن المباراة الافتتاحية
-ونجوم الإعلام المصري، كيف يرون البطولة وحظوظ منتخبهم فيها؟
-على رغم أهمية البطولة الاهتمام الإعلامي أقل من المطلوب، هل هناك خوف من أنفلونزا الخنازير؟

مصطفى الآغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -كأس العالم للشباب في أرض الفراعنة.. المصريون أدهشوا بالحضور الجماهيري والأداء الرجولي في الافتتاح أمام ترينيداد وتوباجو -نجوم الغد يتحدثون لصدى الملاعب عن المباراة الافتتاحية -ونجوم الإعلام المصري، كيف يرون البطولة وحظوظ منتخبهم فيها؟ -على رغم أهمية البطولة الاهتمام الإعلامي أقل من المطلوب، هل هناك خوف من أنفلونزا الخنازير؟ -الأبيض الإماراتي بطل آسيا يفتتح مبارياته يوم الأحد أمام جنوب إفريقيا -حاملة اللقب الأرجنتين أبرز الغائبين، والبرازيل تريد إبقاء اللقب لاتينياً وصدى الملاعب وART راح يمنحوكم الفرصة لحضور نهائي البطولة ونهائيات كأس العالم المشاهدة مجانية، إضافة إلى مفاجأة لمشاهدي البرنامج راح نعلن عنها لاحقاً، أهلا وسهلا وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذي تحية مني، أنا مصطفى الآغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، إذا بدكم تفوزوا بسيارة موديل 2010 خلانج بالشامي، سيارة رهيبة، راح أقول على اسمها بعدين، أرسلوا كلمة صدى على الأرقام اللي هلا راح تطلع على الشاشة وبتدل على بلدكم، وطبعاً غبنا عنكم خلال شهر رمضان المبارك لكن عدنا والعود أحمد وإن شا الله بيكون العود أحمد، بنرحب بضيفين من الوزن الثقيل، نبدأ بالصغير ولا الكبير، أبو عوف عبد الرحمن محمد، وعلي الزين علي الزين: الكبير عمراً مصطفى الآغا: الكبير عمراً وقدراً علي الزين: وقدراً عبد الرحمن محمد: والكبير وزناً مصطفى الآغا: كان الله في عوني وعونكم، لأنه هادول الاتنين علي الزين: توم وجيري مصطفى الآغا: توم وجيري، ومعنا من العاصمة المصرية من القاهرة مراسلة صدى الملاعب الجديدة سماح عمار، مسا الخير سماح سماح عمار: مساء الخير مصطفى الآغا: إزيك سماح عمار: الحمد لله تمام مصطفى الآغا: بدك تتعودي معنا على نمط البرنامج يا سماح ها سماح عمار: يعني حبة حبة مصطفى الآغا: حبة حبة سماح عمار: باخد عليه مصطفى الآغا: مصرية ما تخاف عليها عبد الرحمن محمد: ما ينخاف عليها مصطفى الآغا: طيب أهلا وسهلا فيكم، طبعاً كلنا بنعرف إنه نهائيات كأس العالم للشباب رقم 17 انطلقت في مصر قبل يومين بمشاركة 24 منتخب منهم منتخبين عربيين فقط هما مصر المنظمة والإمارات بطلة آسيا، مصر حلت بالمجموعة الأولى ولعبت في الافتتاح أمام ترينيداد وتوباجو بحضور الرئيس المصري محمد حسني مبارك ورئيس الفيفا سبلاتور، وتضم المجموعة أيضاً إيطاليا وباراجواي، حمادي القردبو [مقطع من مباراة مصر وترينيداد وتوباجو] حمادي القردبو: أغنية حفل الافتتاح الجميل قالت "العالم كله مستنيناولاعبو منتخب مصر للشباب أدركوا هذه الحقيقة جيدا، فالرهان صعب وحساس وخطير، حضور من أعلى مستوى، ومباراة افتتاح عودت على مفاجآت غير سارة للمنظم المضيف، ومواجهة المنتخب الأضعف في المجموعة استوجبت فوزاً وبفارق عريض قد يلعب دوراً حاسماً في ضمان التأهل لاحقاً، بداية لم تقنع المتابعين، لكن المنطق يقول فوز ولو تأخر أفضل من استعجال قد يكلف حسرة، مصطفى محمود أو عفروتو كما يحلو للمصريين تلقيبه افتتح المهرجان وبشر بمهرجان داخل مهرجان بعد نصف ساعة من الانتظار، الهجوم واصل اجتهاده وأكد قدرته على التهديف لكن الدفاع أثار تساؤلات عديدة ليهدي سريعاً هدف التعادل لمنتخب ترينيداد وتوباجو. شوط أول انتهى وخلف حيرة وتخوفاً لكن الثاني حمل معه البشائر، حارس ترينيداد وتوباجو تألق لكنه نجح فقط في تأجيل إعلان فرحة مصرية مستحقة، دقائق قليلة وحسام عرفات يمضي الثنائية ويعزز الثقة، أداء مختلف وحضور أقوى والنتيجة هدف ثالث ضمن نقاط المباراة الثلاث والتوقيع هذه المرة لمحمد طلعت، اعتقد الجميع أن الأمور حسمت لكن الضيف نظم صفوفه ولم يستسلم ولولا حضور الحارس علي لطفي وتضامن القائم مع أصحاب الأرض لكانت نهاية المباراة مختلفة، الفوز يحتاج جهداً واجتهاداً واستماتة، وقليلاً من الحظ، وهي عوامل أنصفت الفراعنة وأهدتهم فوزاً وضع حجر أساس انطلاقة واعدة، خاصةً وأن حسام عرفات رفع الحصيلة إلى رباعية، والقادم أفضل إن شاء الله، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الآغا: صار لي 40 يوم ما قلت ألف مليون ترليون تزليون مبروك لمصر اللي بتتصدر مجموعتها بتلات نقاط تحية لباراجواي وإيطاليا خلفها وتقبع ترينيداد وتوباجو بالمؤخرة لأن باراجواي وإيطاليا تعادلوا، صناع الفرح والحدث نجوم المنتخب المصري والإداريين تحدثوا لمراسلتنا في مصر الجديدة خلانج مثل ما بيقولوا بالشامي سماح عمار عن ردود الفعل على الفوز الكبير في الافتتاح، بنشوف هاني رمزي، المدرب العام لمنتخب مصر للشباب: أعتقد إن إحنا عملنا مباراة من الناحية الفنية مباراة يمكن متوسطة المستوى كان في بعض الأخطاء الفنية، كان في اللعيبة tension زيادة عن اللزوم أو عصبيين زيادة عن اللزوم في الملعب بالرغم من إن أنا بعترف طبعاً إن المنافس ما كانش بالقوة اللي هو حتى يتعادل معانا أو يجيب فينا جول، أنا برجع دي طبعاً لأن فعلاً دي أول مرة اللعيبة تلعب أمام هذا الكم الهائل الكبير جداً من الجمهور 80 ألف متفرج، زيارة سيادة الريس لينا طبعاً كان حافز كبير جداً للاعبين وهما كانوا بيقولوا over motivation يعني متحمسين زيادة عن اللزوم ودة طبعاً بيأثر على الناحية الفنية للاعبين، في بعض الأخطاء أنا بعترف بكدة، في بعض الأخطاء في الخط الدفاعي ما كانش واقف بشكل مناسب، كان في بعض نقدر نقول الاحتفاظ بالكرة بشكل كبير أو عدم اللعب الجماعي في فترات كتيرة من التلت الأخير أو التلت الهجومي حسام عرفات، منتخب مصر للشباب: أنا بحمد ربنا طبعاً على الفوز دة، وبحمد ربنا إن أنا قدرت أسعد زمايلي أو أسعد الجمهور إن أنا ربنا كرمني وجبت جولين، دة مش مجهودي أنا دة مجهود زمايلي علي لطفي، حارس مرمى منتخب مصر للشباب: ما كانش حيعرف مين اللي حيلعب بيني وبين محمد أبو جبل كانت منافسة قوية جداً وكان في حوار كبير جداً بين الجهاز مين اللي يلعب ومين مش حيلعب، مش عارفين يحطوا مين بينا احنا التلاتة كمان بيني وبين محمد بسام يعني لغاية ماتش فنزويلا قال اللي حيلعب هو اللي حياخد البطولة يعني، فالحمد لله أختيرت في المباراة ولعبت بداية البطولة الحمد لله فكري صالح، مدرب حراس مرمى منتخب مصر للشباب: كنا دايماً بنقول إن إحنا عندنا منافسة قوية بين حراس المرمى الموجودين، وحصل إن أبو جبل أثناء مباراة تجريبية كنا عاملينها دخل فيه صلاح فاضطرينا يعمل 9 غرز في عينيه الشمال، فطبعاً دي قلقتنا شوية ولكن في نفس الوقت ما كناش قلقانين لإن التلاتة بصراحة كانوا واصلين في فورما عالية جداً سواء أبو جبل أو لطفي أو محمد بسام فجر الإسلام، اختصاصي التأهيل البدني لمنتخب مصر للشباب: فرقة ترينيداد كانت بتلعب بخشونة زيادة أوي وكانوا بيلعبوا باحتكاك، هما بيتبعوا المدرسة اللي هي الأوروبية اللي فيها الخشونة وطلع من عندنا كذا لعيب زي محمد طلعت وإسلام رمضان وعلي العربي وصلاح سليمان بس إن شاء الله دول فيهم حاجات بسيطة يعني فيهم شد وفي كدمات، وإن شاء الله عملنالهم برنامج استشفاء وحيلحقوا بالمباراة القادمة مصطفى محمود، منتخب مصر للشباب: هي أول ربع ساعة أو تلت ساعة تلاقي الناس على طول مستعجلة، فإحنا ما كناش خايفين إحنا كنا مركزين فالحمد لله يعني التركيز جه بفايدة وكسبنا 4-1، فإحنا إن شاء الله يعني كل ماتش حتاخدها كدة مش عايز حد يستعجل علينا مصطفى الآغا: إذن مبروك مصر، سؤال لأبو عوف لأنه محايد، كيف كان انطباعك عن المنتخب المصري عبد الرحمن محمد: المنتخب كان جيد، الأهم كان الثلاث نقاط وقدر يكسبها خصوصاً في الافتتاح فأهنيهم على الفوز ولكن كانت هناك أخطاء يجب تداركها في مباراة باراجواي وإيطاليا علي الزين: طبعاً أنا مش محايد أنا مع منتخب مصر فالمباراة مصطفى الآغا: محايد يعني مش مصري، للأسف بحكي عليك، كمل علي الزين: يعني هي المباراة الافتتاحية دايماً الافتتاح بتكون مصطفى الآغا: 4 أجوال في الافتتاح نعم علي الزين: يعني هايدا الشي اللي أخر الهدف وحصل بعض الأخطاء لأنه ضغط جماهيري كبير وعم تلعب نهائيات كأس عالم للشباب، وهما لعيبة بعدهم صاعدين، بعتقد الـ4-1 بداية طريق جيدة للمباراتين الأقوى بالبطولة، واحدة مع إيطاليا وواحدة مع باراجواي مصطفى الآغا: طيب، ونذهب إلى القاهرة، إلى المراسلة الجديدة سماح عمار، سماح مسا الخير، ليش عابسة، فريقك فايز 4-1 سماح عمار: لا أنا مبسوطة أكيد طبعاً مصطفى الآغا: عابسة يعني مكشرة، طيب سماح سماح عمار: لا لا خالص مصطفى الآغا: يعني 4-1، البعض الكثير قبل البطولة كان يتخوف من أداء ومن مستوى المنتخب المصري، الآن كيف الأجواء عندك سماح عمار: الحقيقة يعني المنتخب المصري سعيد جداً طبعاً بفوزه 4-1 ويمكن يعني كان احتفالهم أو سعادتهم كانت في نفس اليوم بعد كدة الجهاز الفني بدأ يعني يقفل ملف هذه المباراة تماماً ويبتدي يفكر في مباراة باراجواي على أساس إنه فريق مهم وفريق أقوى بكتير من ترينيداد وتوباجو وعامله حساب جداً ويمكن ذاكره ويمكن المدير الفني الحقيقة وكابتن هاني رمزي المدرب العام حضروا المباراة مع كابتن أيمن حافظ بردو المنسق الإعلامي للفريق حضروا المباراة بنفسهم عشان يقدر يتفرج على الفريقين ويقدر يشوف فريق باراجواي كويس أوي وعمل له استعدادات كويسة جداً ويعني أعتقد إن هما ملتزمين جداً ومركزين أوي إن فريق باراجواي فريق صعب مصطفى الآغا: طيب هل بدأت الآن البعض يعني بعد عادةً مثل كأس أفريقيا اللي صارت في مصر كل ما فاز الفريق صار بالأول بيقولوا لك ما كان متوقعين ياخد بطولة بعدين كل شوية بيقولك لا صار بدنا بطولة، الآن هل سمعتي إنه بلشت الناس تحس إنه هذا فريق ممكن يكون بطل سماح عمار: الناس حاسة كدة، يعني لما بيتكلموا بيقولوا إحنا عندنا فريق رجالة وشباب يعني منتخب شباب مصر واضح إن هما أداءهم حيبقى عالي مع الحماس اللي موجود عندهم بس هو الحماس محتاج يقلّ شوية، ممكن فعلاً إحنا ممكن نعمل حاجة في البطولة وتحديداً بعد ما شافوا كمان مباراة باراجواي وإيطاليا، رغم إن أنا متوقعة إن الاتنين صعبين جداً يعني مصطفى الآغا: يعني هل برأيك بعد الفوز الكبير وحضور الرئيس المصري والجمهور اللي شفناه هل زاد الاهتمام بالبطولة سماح عمار: جداً جداً بعد فوز الفريق كمان بـscore عالي 4 يعني دة خلا الناس بدأت تنتبه أوي لمنتخب الشباب رغم إنه كان في يعني مش عايزة أقول تعتيم إعلامي لكن يعني ما كانش في اهتمام كبير بيهم لإنهم كانوا مهتمين أوي بالمنتخب الأول مصطفى الآغا: الحق عليكم انتو كنتو قاعدين ما عم تشتغلوا كتير سماح عمار: لا الجمهور كمان يعني متابع المنتخب الأول لإنه عايزه يوصل كأس العالم فكان متابعه بشكل كبير جداً بس أول ما شافوا منتخب الشباب بيكسب بأربعة فيعني أعتقد إنه حيبقى في حضور جماهيري أكبر كمان من اللي كان في المباراة الأولى مصطفى الآغا: بتتعودي علينا هون شامي على لبناني على إماراتي على بكرة سوداني يعني سماح عمار: بحاول والله أنا مليش في اللغة دي أوي بس بحاول أفهمكو يعني عبد الرحمن محمد: بنتكلم عربي مصطفى الآغا: يا بنت الحلال لساتك جديدة اليوم أول يوم يا سماح، احكيها شوي سماح عمار: يعني شوية الخليجي بيبقى صعب عليا بس كويس يعني حتعود عليه إن شاء الله عبد الرحمن محمد: إيش حق صعب عليش سماح عمار: كل الكلام الحقيقة صعب عليا إن أنا يوصلني بس بحاول آخد منه كام حاجة كدة عبد الرحمن محمد: لو قلتيلي معناتها إيش حق شو بعطيك جايزة سماح عمار: لا لا ما أعرفش، أديك أنا جايزة وتقولي، لكن الحقيقة ما أعرفش مصطفى الآغا: خلاص خلاص، خلينا نشتغل، مش حتخلصي من هادول الاتنين، طيب سماح التقت أيضاً ببعض الزملاء الإعلاميين وهم بالمناسبة نجوم كبار بنحييهم وبنشكرهم على المشاركة معنا وتحدثوا عن رأيهم بالبطولة وبمنتخب بلادهم، بنشوف علاء صادق، نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار المصرية: الانتشار يستوجب أن يتحرك اللاعب في المساحة الخالية، ويتسلم الكرة في المساحة الخالية هذا يمثل نوعاً من أنواع إيجاد المساحات وإرهاق الفريق المنافس وفتح الثغرات فيه، ولكن المصريين في الشوط الأول لعبوا تمام الكرة المضمونة وهذه الكرة المضمونة لا توجد فرصاً ولا تحقق نجاحاً، عندما تخلصوا من هذا العيب في الشوط الثاني بتعليمات من مدربهم التشيكي سكوب تحسن الأداء جداً جداً جدا، وقدم المصريون في الشوط الثاني ما يؤهلهم بإذن الله لعبور هذا الدور وللوصول إلى أدوار متقدمة بإذن الله. أشرف محمود، نائب رئيس تحرير الأهرام العربي المصرية: بعتقد أن هذا الفوز وهذه المباراة التي اجتازها المنتخب المصري كما يشبه الخروج من عنق الزجاجة سيلتقي مع باراجواي في مباراة ثانية في الجولة الثانية ثم يختتم مع إيطاليا، أعتقد بعد أن تابعنا مباراة باراجواي وإيطاليا نستطيع أن نقول إن الأداء المصري في الشوط الثاني أمام ترينيداد يمكنه من المضي قدماً في هذه البطولة إلى نقطة أبعد من الدور الأول. لطفي السقعان، رئيس تحرير صحيفة الكرة اليوم المصرية: شايف إن أبرز سلبيات المنتخب المصري ترتكز في خط دفاعه بشكل كبير جداً، كذلك خط الوسط بدليل عدم التخديم على المهاجمين بشكل قوي خلال هذه المباراة وأعتقد إن هما مش حيلاقوا منتخب أضعف من ترينيداد وتوباجو، فأعتقد إن الأمر المباريات اللي جاية بتشكل صعوبة كبيرة جداً لكن في النهاية يبقى الأمل موجود على اعتبار أن الثقة ممكن أن تذرع بداخل اللاعبين من هذا الفوز الكبير على ترينيداد وتوباجو محمود معروف، نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهورية المصرية: الفوز دة دفعة معنوية كبيرة جداً برغم أنها نتيجة خادعة وبأحذر كان يمكن لمنتخب ترينيداد وتوباجو أن يتعادل مع مصر لولا بسالة وتألق واستبسال علي لطفي رئيس، مش رئيس وزراء مصر، حارس مرمى مصر، طبعاً رئيس الوزراء الأسبق علي لطفي وهو سمي باسمه، علي لطفي حارس مرمى منتخب مصر ونادي إنبي كان نجماً فوق العادة ولو دخلت الأهداف مرماه ما لامه أحد. محمد الراعي، رئيس تحرير صحيفة السوبر المصرية: فوز مصر بنتيجة كبيرة في الافتتاح أعطى ثقة كبيرة للاعبي مصر، أعطى ثقة للجمهور إن هما يآزروا فريقهم لأن مؤازرة جمهور مصر للمنتخب المصري أحد أهم المكاسب للوصول إلى المربع الذهبي على الأقل. مصطفى الآغا: نعود إلى سماح، سماح يعني نحن دائماً كعرب عاطفيين ننتقل من طرف إلى طرف، يعني المنافس كان ترينيداد مع احترامنا لترينيداد، فهل هذا بردو يعني التفاؤل زاد عن حده سماح عمار: بالنسبة للفوز على ترينيداد؟ مصطفى الآغا: لا سماح يعني أنا عم بقول إنه قبل البطولة كان ما حدا متعشم شي بالمنتخب الآن فزنا لكن فزنا على ترينيداد، مش فزنا على البرازيل ولا على إيطاليا ولا، فكأني شايف افتلاؤل كتير صارت مساحته كبيرة سماح عمار: هو التفاؤل يعني مساحته كبيرة آه ولكن يعني إحنا دايماً بنقول إنه يعني زي ما شفنا مع المنتخب مثلاً الكبير لما راح كأس القارات كا كناش متوقعين إنه يكسب البرازيل أو يكسب إيطاليا أو إنه يعني، كنا متوقعين إنه يكسب أمريكا الحقيقة، بس هو يعني خلف الحكاية وكسب البرازيل وقدر إن هو يكسب إيطاليا فبنقول إنه بداية ممكن تبقى يعني مبشرة بالنسبة لمنتخب الشباب مصطفى الآغا: هو ما كسبش البرازيل هو عمل كويس أمام البرازيل، صح سماح عمار: يعني ما كناش متوقعين الأداء دة مصطفى الآغا: آه سماح عمار: يعني كانوا دايماً المنتخب الكبير كان رايح وكنا متوقعين مثلاً إن هو حيتغلب عشرة حاجة كدة يعني زي ما بيتقال مصطفى الآغا: لا عشرة، دة انتو بطل أفريقيا يا بنت الحلال سماح عمار: كان دايماً بيتقال كدة الحقيقة مصطفى الآغا: علي الزين حيسألك سؤال يا سماح سماح عمار: اتفضل علي الزين: هلا الجمهور مصطفى الآغا: احكيها باللهجة تبعك علي الزين: الجمهور المصري بعد الفوز 4-1 عنده مباراة مع باراجواي منتخب مصر حالياً فكيف الأجواء حول المنتخب يعني هل التفاؤل وصل يعني كان ي صحفيين سمعناهم عن بيقولوا الدور الأول وممكن يروح للدور التاني، حالياً هلا الناس بتقول المنتخب راح يوصل ممكن النص نهائي يعني لإنه وصلوا بالألفين وواحد أيام مصطفى الآغا: نعم ع السريع علي الزين: فشو رأيك انتي بالـ مصطفى الآغا: هو سؤال مش معلقة، ع السريع سماح سماح عمار: يعني الجمهور متفائل وبالذات بعد ما راح مباراة باراجواي وإيطاليا شايفين إنه إحنا ممكن بأداءنا أداء منتخب مصر والإضافة لأداءهم ممكن منتخب مصر إنه يكسب باراجواي، الجمهور بالنسبة له متفائل، يعني النقد الرياضي هو اللي يمكن مش متفائل أوي مصطفى الآغا: نعم سماح عمار: لإنه حاسس إن فريق باراجواي فريق قوي مصطفى الآغا: خليك معنا لا تروحي، راح نروح نحنا لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: رغم أهمية البطولة الاهتمام الإعلامي أقل من المطلوب هل هناك تخوف من أنفلونزا الخنازير، والأبيض الإماراتي بطل آسيا يفتتح مبارياته يوم الأحد أمام جنوب إفريقيا. [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: وأكبر تحية إلكم ولنجوم باب الحارة جومانا والنمس اللي كان معنا هون مصطفى الخاني وأيضاً ميلاد يوسف، طبعاً رغم إنه هي كأس للعالم إلا إنه الاهتمام الإعلامي المحلي فيها قبل ما تنطلق ما كان بالمستوى المأمول بالإضافة طبعاً إلى وجود بعض المخاوف من أمور مثل أنفلونزا الخنازير، سماح عمار مراسلتنا الجديدة في مصر تسبر الأغوار من قلب الحدث، حلوة تسبر الأغوار، بنتابع سماح عمار: لأنه حدث صعب أن يتكرر كثيراً تبدو الاستفادة من تنظيم المصريين لكأس العالم للشباب أمرا في غاية الأهمية، حيث تفجر تلك المناسبات انتعاشة اقتصادية غير مسبوقة، ومنفذاً مهما يتيح للعديد من السياح مصافحة معالم البلد المنظم. عمرو العزبي، رئيس هيئة تنشيط السياحة في مصر: مصر استفادتها بيه غير محدودة، استفادتها ترويجياً كبيرة جداً، ومش بس كدة إحنا بنقول إن مصر قادرة على تنظيم مناسبة من أهم مناسبات العالم في اعتقادي إن هي تالت أهم مناسبة رياضية على مستوى العالم، ودة اللي بيشرح ليه عدد المشاهدين المتوقع للقنوات التليفزيونية المختلفة أثناء هذه المناسبة يقارب الـ4 مليار مشاهد سماح عمار: وتشكل البنية التحتية الأساسية وتوفيرها لأي دولة من الدول رافداً أساسياً وعاملاً رئيسياً لضمان نجاح مسألة التنظيم خالد عبد العزيز، مدير بطولة العالم للشباب: إحنا عندنا في هذه البطولة الحقيقة 24 دولة، فالـ24 دولة دول احنا مخصصين ليهم 24 ملعب تدريب، وفي 7 استادات بتقام عليهم المباريات، فيهم 3 استادات أول مرة بتخش الخدمة، استاد الجيش المصري ببرج العرب، واستاد السلام اللي هو الإنتاج الحربي، واستاد مبارك في السويس سماح عمار: لكن وإن توفرت البنية التحتية للبلد المنظم يظل نجاح البطولة مرهوناً بالحضور الجماهيري الذي يعطي مذاقاً خاصاً للبطولة ويتحكم في نجاحها، وبالإضافة إلى كون منتخبات الشباب لا تحظى بالجماهيرية الكثيرة التي تتمتع بها المنتخبات الأخرى يبدو عائق آخر أمام الحضور الجماهيري، حيث أحدث التخوف من فيروس أنفلونزا الخنازير الذي بدأ ينتشر في مصر والعالم قلقاً شديداً لدى المسؤولين نظراً لانتشاره في التجمعات والزحام وخوفاً من انتشاره أثناء حضور الجماهير مباريات البطولة هاني مورو، رئيس اللجنة الطبية ببطولة العالم للشباب: بالنسبة للجماهير إحنا بننصحهم ما يكونش في تدافع، ما يكونش في على أماكن الدخول والخروج، إحنا الدخول مش خايفين منه، هو الخروج، نفضل يكون في شيء من التروي في الخروج علشان ما يبقاش في تزاحم فقط، لكن في الأماكن المفتوحة ما أعتقدش إن في أي خوف سماح عمار: من جهة أخرى وتحسباً للزحام الشديد الذي أصبح طبيعة الشارع المصري لفترات طويلة وضع المسؤولون خططاً عاجلة لضمان السيولة المرورية التي تعد هي الأخرى من عوامل النجاح هاني أبو ريدة، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للشباب: من الناحية الأمنية أعتقد إنه الخطة الأمنية اللي إحنا اشتغلنا عليها مدة طويلة جداً خلال الشهور اللي فاتت أعتقد إنها أشاد بيها الاتحاد الدولي، أشاد بيها كل الناس اللي بتفهم والخبراء اللي يفهموا في الناحية الأمنية سواء في عملية الدخول زي ما قلت لحضرتك عملية الإخلاء، الناحية المرورية سماح عمار: بعض التنويهات التليفزيونية هي حصيلة الحملة الإعلانية التي قدمها المسؤولون عن تنظيم كأس العالم للشباب في مصر، فهل ضعف الحملة الإعلانية سيعوق نجاح هذه البطولة، أم أن الحضور الجماهيري وحسن الضيافة سيكون له الكلمة العليا، سماح عمار لصدى الملاعب، قناة MBC مصطفى الآغا: برجع لسماح، سماح سألتي بعض أسئلة في نهاية التقرير تبعك، بدي إياكي انتي تجاوبي عليهم، كان مسألة الحضور الجماهيري، الاهتمام الإعلامي وأنفلونزا الخنازير، عندك شي جيد حول هذه المواضيع سماح عمار: يعني الحقيقة في إشاعة المفروض إنها موجودة حالياً في مصر إنه المنتخب الإماراتي في بعض لاعبين منه تعرضوا لأنفلونزا الخنازير، فالحقيقة عملت اتصال بالمسؤولين في المنتخب الإماراتي وقال لي الحقيقة إنه مفيش أي حاجة خالص صحيحة من هذه الإشاعة وسألته إنه ممكن يكون في حد من اللاعبين مثلاً تعرض إلى دور برد شديد فممكن يكون عشان كدة الإشاعة دي يعني طلعت قال لي الحقيقة إن لأ اللعيبة كلهم كويسين جداً مصطفى الآغا: طيب خلينا سماح لحظة سماح عمار: مفيش أي مشاكل خالص مصطفى الآغا: لحظة لحظة، أبو عوف عنده تعقيب، اتفضل عبد الرحمن محمد: اليوم طبعاً الأخ محمد عبيد حماد هو رئيس البعثة الإماراتية في تركيا ومسؤول منتخب الشباب في مصر، نفى هذا الموضوع وقال كلياً هذي إشاعة وما في أي لاعب من لعيبة منتخب الإمارات، البعثة كلها بصحة وعافية الحمد لله مصطفى الآغا: نعم، سماح قبل ما نقولك باي باي، الحضور الجماهيري شفنا حضور كبير في المنتخب المصري بس شو عن بقية المباريات سماح عمار: بقية المباريات إن شاء الله حيبقى فيها حضور جماهيري كبير والجميل كمان إن مباراة الإمارات بكرة إن شاء الله مع جنوب أفريقيا حيبقى فيها حضور جماهيري كبير لأنه دة اللي سمعته الحقيقة من جمهور إسكندرية مصطفى الآغا: طيب، علي الزين، تتخوف من مسألة الحضور الجماهيري، الإعلام، أنفلونزا الخنازير علي الزين: بالنسبة للمسألة الإعلامية كان في انتقادات قبل البطولة مصطفى الآغا: نعم علي الزين: بس يمكن فوز مصر والهالة اللي حصلت تغطي على ها الموضوع، بالنسبة لأنفلونزا الخنازير أيضاً يعني هلا هايدي حالة بكل أنحاء العالم وليس بمصر، يمكن التجمعات الكبيرة بتصير المخاوف أكتر بس يعني الإصابات بتيجي بدون ما الواحد بيكون متوقع، المباريات عم تطلع بأوروبا عم تطلع بكل بلدان العالم مصطفى الآغا: نعم علي الزين: فما بعتقد إنه ها الموضوع راح يأثر كتير بالمباريات مصطفى الآغا: سؤال أخير لك سماح، الإمارات ستلعب مع جنوب أفريقيا، سمعتي إن الجمهور يعني في جمهور إماراتي كبير حضر جمهور عربي غير مصري سماح عمار: يعني أنا الحقيقة يمكن ما عنديش علم أوي عن الجمهور الإماراتي ممكن أقولك إن اللي عرفته إن جمهور إسكندرية حيروح يشجع الإمارات كبلد عربي الحقيقة ومحبين جداً في مصر طبعاً للإمارات فحيبقى حضور جماهيري كبير في المباراة غداً إن شاء الله مصطفى الآغا: طبعاً بس بحب أقول لإخواتنا المشاهدين مش بس سماح اللي عم بتغطي البطولة أيضاً هناك معها مراسلة تانية هي دانا صملاجي اللي كانت مراسلتنا في سوريا راحت على مصر لتشارك مع سماح ما شا الله حيكونوا بنتين بيغطوا البطولة، سماح ديري بالك على دانا ها سماح عمار: عينية حاضر مصطفى الآغا: عينية حاضر، شكراً إلك سماح عمار مراسلة صدى الملاعب من القاهرة، شكراً إلك، طبعاً نحنا بنتمنى كل التوفيق للمنتخبين العربيين المصري والإماراتي، حابب أخبركم خبرية، حيكون معنا 3 سيارات من هلا لنهاية البطولة وبعد البطولة بأسبوع أول 10 أيام، 3 سيارات الواحدة منهم 290 حصان، أول سيارة يعني رياضية دفع رباعي، شي مثل الـFormula 1، بتبعتوا كلمة صدى، SMS فاضي على الأرقام اللي شايفينهم وشاركوا معنا وفالكم طيب، ولسة بعد في مفاجأة كمان من ART عبر صدى الملاعب بس بعد الفاصل، راح نتابع: ممثل العرب الثاني في المونديال الشباب طبعاً في مونديال الشباب منتخب الإمارات راح يفتتح مشواره يوم الأحد عندما يلاقي جنوب أفريقيا ضمن المجموعة السادسة وفي المجموعة ذاتها سيلتقي منتخبا الهندوراس والمجر، المشاركة الإماراتية لا والله ما في أعلام حنشوف المشاركة الإماراتية أرقام واستعدادات مع سلام المناصير سلام المناصير: هو التواجد الثالث للكرة الإماراتية في مونديال كأس العالم للشباب، لكن المشرفين على الفريق يتوقعون أن يكون الأفضل على الإطلاق، والسبب كما يؤكدون أن المجموعة الحالية من اللاعبين سيشكلون فريق الأحلام للإمارات، الأبيض الإماراتي يتواجد في مونديال مصر 2009 بصفته بطلاً للقارة الأسيوية، سيلعب في المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات جنوب إفريقيا والهندوراس والمجر، وهي مجموعة يعتبرها المحللون سهلة لفريقنا العربي، مجموعة مميزة من المواهب الشابة يقودها الوطني مهدي علي، منتظر منها أن ترسم مستقبلاً جديداً لكرة الإمارات، أفضل لاعب صاعد في آسيا المهاجم أحمد خليل يأتي في مقدمة أبرز الأسماء الإماراتية، ومن خلفه يوجد محمد فوزي وسلطان برغش، أما خط الدفاع فسيقوده الكابتن حمدان الكمالي، برنامج إعدادي مركز ومكثف خضع له منتخب الإمارات على مدار مئة يوم، وتناوب معسكرات داخلية وخارجية مع خوض 20 مباراة ودية، ليكون أفضل إعداد لمنتخبنا العربي قبل ملاقاة جنوب إفريقيا الأحد المقبل في أولى المواجهات في مونديال الشباب، وتحظى المشاركة الإماراتية باهتمام إعلامي وجماهيري كبيرين لا سابق لهما، فأطلقت الحملات لمؤازرة الأبيض في مشواره المونديالي، وتم تنظيم رحلات مجانية إلى مصر تحث الجماهير على الوقوف إلى جانب منتخب المستقبل، كما تطلق عليه وسائل الإعلام المحلية، المشاركة الأولى لشباب الإمارات كانت في بطولة عام 1997 في ماليزيا، وتأهلوا فيها للدور الثاني، وفي بطولة 2003 التي استضافتها أرض الإمارات تألق فيها إسماعيل مطر ورفاقه، وكادوا يوجدون في المربع الذهبي لولا الخسارة أمام كولومبيا بهدف وحيد، إذن كل شيء توفر لدعم الفريق، اهتمام من أعلى المستويات، تغطية إعلامية متواصلة ومؤازرة جماهيرية ستكون الأكبر، فهل سيعيد شباب الإمارات الأفراح بعد طول انتظار، إجابة سنحصل عليها مع قادم الأيام من العرس المونديالي، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الآغا: إذن بالتوفيق لسفيرنا العربي الثاني مثل ما قال أبو عوف لا أنفلونزا خنازير في صفوف المنتخب الإماراتي، برغش، كمالي، يعني عبد الرحمن محمد:أحمد خليل مصطفى الآغا: أحمد خليل، أسماء حقيقةً أسماء كبيرة عبد الرحمن محمد: صحيح يعني منتخب الإمارات من بعد فوزه بكأس آسيا وبطل آسيا كان لقى دعم كامل مصطفى الآغا: هو كان فوز مفاجئ الحقيقة حتى لأهل الإمارات، يعني التتويج من أرض السعودية عبد الرحمن محمد: صحيح يعني كان فوز مفاجئ ولكن أثبتوا إنهم كانوا قد المسؤولية وتحقق ولكن أنا أشيد باتحاد كرة القدم، من بعد هذا الشي مصطفى هما يعني عملوا كل شي لصالح هذا المنتخب للمشاركة في كأس العالم من خلال مجموعة من المباريات مصطفى الآغا: توقعاتك أمام جنوب أفريقيا عبد الرحمن محمد: أنا أعتقد إن المنتخب قادر من خلال المجموعة الموجودة بالفوز والذهاب لأكثر من الدور الـ16 مصطفى الآغا: متفائل عبد الرحمن محمد: متفائل لكون مجموعة من اللاعبين يعني اللي ذكرتهم بالإضافة إلى عامر إلى سلطان برغش، علي مبروك مصطفى الآغا: رغم قيادة الفريق لمواطن عبد الرحمن محمد: وأيضاً المدرب طبعاً الكابتن مهدي علي مواطن موجود، وأثبت فعلاً إنه مدرب كفء ويقدر يتحمل المسؤولية وعنده الإمكانية وليس غريب على المنتخب لأنه اشترك مع نجوم عربية من فترة طويلة مع هذا المنتخب مصطفى الآغا: نعم، علي بلا نقاش المجموعة هي الأضعف، ليس يعني جنوب أفريقيا، هندوراس، مجر علي الزين: صحيح، فرصة كبيرة مصطفى الآغا: حتى باعتراف الإماراتيين علي الزين: صحيح يعني هي المجموعة كانوا سعدا لما أجريت القرعة، هيدا الشي حافز إضافي للفريق ليكون عنده مصطفى الآغا: يعني مثلاً لو قلنا مصر-باراجواي-إيطاليا، إسبانيا-فنزويلا-نيجيريا، ألمانيا-الكاميرون-كوريا-أمريكا، غانا-إنجلترا-أوروجواي، البرازيل-التشيك-أستراليا علي الزين: المجموعة نوعاً ما جيدة، بس طبعاً مصطفى الآغا: نوعاً ما؟ علي الزين: جيدة إذا فينا نقول سهلة مصطفى الآغا: عم بنفكر بكأس العالم يعني علي الزين: يعني هاي الكرة حصلت، المسألة إنه إحنا ما بدنا نوقف نتفرج ع المجموعة ونقول إنه تأهلنا، لأ، الملعب بده يأهلك مهما كانت مصطفى الآغا: توقعاتك الشخصية علي الزين: بتوقع إن مباراة جنوب أفريقيا يمكن الإمكانيات البدنية عند جنوب أفريقيا تضايق نوعاً ما بس هايدا المنتخب الإماراتي يمكن لأنه نحنا بنشتغل بالـfootball بالإمارات وعلى تواصل مع اللاعبين يمكن يكون واحد من أفضل المنتخبات عبر تاريخ منتخبات الشباب، للنوعية والمواهب الموجودة مصطفى الآغا: نعم، شو توقعاتك للمباراة علي الزين: التعادل وارد وإن فاز الإمارات أقرب مصطفى الآغا: يعني عطيتنا احتمالين من تلاتة علي الزين: طيب يا تعادل يا فاز الإمارات، ما في خسارة مصطفى الآغا: وانت عبد الرحمن محمد: 2-1 للإمارات مصطفى الآغا: هذا هو شفت علي الزين: واثق من نفسه بكل شي عبد الرحمن محمد: لا واثق من اللاعبين مصطفى الآغا: طيب، بس أحب أشكر الأخت منال البلوي بتسلم عليكم، والأخت بشاير عم بتقول أحسن ثنائي مرح، تنيناتكم، مي الشمري بتقول لكم كل عام وانتم بخير، مبروك ع الـNew Look هذا اللوك مو تبعك، تبعه إله، هذا اللوك تبعه من أيام الهكسوس، والأخت الهانودي كمان بتسلم عليكم، قنوات ART أصدقاءنا وحبايبنا قرروا إنهم يمنحوا مشتركهم مثل كأس القارات كمان قرروا يمنحوا فرصة للمشتركين ولغير المشتركين، المشتركين شو راح يطلعلهم، حضور نهائي كأس العالم للشباب في مصر، وأيضاً نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا للكبار، أما اللي ما مشتركين راح يفوزوا باشتراك سنوي مجاني يعني حيشوفوا بلوشي، سؤال بسيط، يعني مثل اللي حيقول شغلة خضرا وأول حرف من اسمها تفاحة شو هي، أكيد مو برتقانة، سؤال المسابقة الأول هو من هو أفضل لاعب خلال كأس العالم للشباب 2003 في الإمارات، هل هو لوثار ماتيوس أد جدي، ميشال بلاتيني أد ستي، أو إسماعيل مطر، لتجاوبوا على السؤال ادخلوا على موقع ART اللي هو artonline.tv، شاركوا من خلال artonline.tv وحتفوزوا، الغير مشتركين حيطلعلهن عشر بطاقات مجانية اشتراك أو تروحوا على نهائيات كأس العالم للمشتركين أو على كأس العالم للرجال، بكرة يعني حيكون معنا واحد من نجوم أيضاً ART الكابتن الزميل المحلل المنافس لهؤلاء الاثنين خالد بيومي، مش كدة ولا عبد الرحمن محمد: خالد أخ وعزيز علي الزين: طبعاً هو زميل مصطفى الآغا: أيوه زميل علي الزين: ومعجبين فيه يعني بتحليلاته مصطفى الآغا: طيب، مين أفضل لاعب في كأس العالم، لوثار ماتيوس؟ علي الزين: عبد الرحمن مصطفى الآغا: طيب، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الماكينات الألمانية قسوا على أبناء العم سام معلش بثلاثية نظيفة، وأسود الكاميرون أطاحت بنمور كوريا الجنوبية، غانا كما وعدت وفت وفازت على أوزبكستان بأول لقاء لها، إنجلترا خسرت من الأوروجواي [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: بخبركم مفاجأة ضمن صدى الملاعب مع النمس مصطفى الخان، مش مصطفى الآغا، هو، دايماً مع كأس العالم للشباب استمرت اليوم منافسات هذه البطولة مباريات المجموعتين التالتة والرابعة، في الثالث التقى المنتخب الأمريكي مع نظيره الألماني على استاد الجيش بالسويس فيما التقى منتخب الكاميرون ونظيره الكوري الجنوبي، راضية الصلاح وقراءة في المجموعة الثالثة راضية الصلاح: المدرسة الأمريكية في مواجهة نظيرتها الألمانية على أرض مصرية، هي بداية منافسات المجموعة الثالثة من البطولة العالمية، المنتخب الأمريكي المتأهل للمرة الـ12 دخل لتحسين صورته التي كان أفضلها إنهاءه المشوار في المركز الرابع في النهائيات التي جرت في المملكة العربية السعودية عام 1989، فيما تسعى الماكينة الألمانية بقيادة المدرب روبش إلى الوصول لآخر المشوار بعد أدائها الباهر بسجل خالٍ من الهزائم في مشوارها في البطولة الأوروبية للشباب في وقت سابق في تشيك، ألمانيا الحائزة على البطولة عام 1981 استعدت أفضل ما يكون للمنافسة على اللقب الذي تحمله الأرجنتين الغائبة عن المسرح العالمي؛ مما يفتح الباب أمامها لتحقيق المراد، على أرضية استاد الجيش بالسويس أبدع شباب ألمانيا ليذكرونا بأقرانهم الكبار في البطولة السابقة، على الرغم من الحضور القوي للمنتخب الأمريكي؛ الذي قدم بدوره أداء جيدا حتى وإن استقبلت شباكه ثلاثة أهداف كاملة كان أولها من ضربة جزاء نفذها سميح أيدلك بنجاح ليفتح المجال أمام المزيد، ولم يمر من الوقت الكثير حتى هز فلوريون جونجفرت الشباك الأمريكية بصاروخية جميلة، استفاقة أمريكية متأخرة حاول من خلالها أبناء العم سام تدارك الموقف لكن الحظ خذلهم ليبتسم للألمان مرة أخرى، ومانويل تشايلر في المكان المناسب يعلن نهاية مسلسل الأهداف الألمانية، المباراة الثانية في المجموعة كان أبطالها أسود الكاميرون العائدون للمنافسة بعد طول غياب، ممثل إفريقيا في المجموعة سيكون على موعد مع التاريخ حيث سيسعى الجيل الجديد إلى محو الصورة الباهتة التي ظهر بها المنتخب في المنافسات السابقة، وكان أفضل إنجاز الوصول إلى الربع نهائي والسقوط أمام الأرجنتين في دورة قطر عام 1995، اليوم يسعى الكاميرون بنجومه الجدد إلى تحقيق الأهم لتكون البداية أمام الكوريين الجنوبيين الذين عانوا كثيراً قبل حجز بطاقات التأهل، وفي مدينة السويس المصرية أثبتت الكرة الإفريقية تفوقها على نظيرتها الأسيوية؛ فبعد بداية هادئة كشرت الأسود عن أنيابها واستيقظت من نومها معلنة تسجيل أول أهداف اللقاء بإمضاء أكونو إيفا، الهدف لم يكن كافياً لإشباع الكتيبة الكاميرونية التي سعت لتحقيق المزيد، وكان لها ما أرادت بوصول أدولف تيكو للشباك الكورية بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، وفرحة كاميرونية استمرت حتى إعلان الحكم الأرجنتيني نهاية اللقاء، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الآغا: إذن ترتيب فرق المجموعة التالتة الصدارة ألمانية الكاميرون الثانية بفارق الأهداف، كوريا الجنوبية وأمريكا بالمركزين الثالث والرابع، طبعاً كل مجموعة من المجموعات فيها أربع منتخبات من أربع قارات، المجموعة الثالثة أبو عوف عبد الرحمن محمد: صحيح يعني النتيجة باهرة للمنتخب الألماني بثلاث أهداف، مباراة كانت جميلة، كان فيها تبادل من قبل الفريقين، بالرغم مصطفى من أن المنتخب الألماني أنديته ما سمحت للاعبين لوجودها في كأس العالم، هذي يمكن الصف الثاني للمنتخب الألماني مصطفى الآغا: كيف ما كأس عالم هاي عبد الرحمن محمد: حتى لو كان كأس العالم الأندية كلها أو أغلبيتها رفضت علي الزين: لأ هاي النقطة اللي عم يحكيها أبو عوف صحيحة بس في لاعبين بالبوندس ليج عم يلعبوا ما سمحولهن أنديتهن يطلعوا لأنهم بحاجة لإلهن، الإنجليز نفس الشي مصطفى الآغا: نعم علي الزين: ما بايرن ميونخ اللي عم بيكسر الدنيا ما طلع يعني في مجموعة كبيرة ما طلعوا، اتفضل أبو عوف عبد الرحمن محمد: لذلك الاتحاد الألماني خير الأندية بالسماح أو عدم السماح، ولكن شفنا المنتخب الألماني قدر يسيطر، قدر مصطفى الآغا: الكاميرون عبد الرحمن محمد: الكاميرون منتخب قوي منتخب ذو جسم عالي عنده مهارات لعيبة، وأنا أعتقد المنافسة بتكون بين الكاميرون وألمانيا على هذه المجموعة مصطفى الآغا: تستبعد أمريكا عبد الرحمن محمد: أمريكا ما أعتقد تقدر تنافس الكاميرون وألمانيا على الصدارة، يمكن المركز الثالث لأن في أربع منتخبات يمكن تصعد للمركز الثالث مصطفى الآغا: كمان اليوم افتتحت منافسات المجموعة الرابعة بلقائي غانا النجوم السوداء مع أوزبكستان وإنجلترا فريق علي الزين مع أوروجواي، أحمد الآغا تابع المبارايتين أحمد الآغا: من يتابع مباريات الشباب بكأس العالم لا بد له أن يلحظ السرعة والقوة والطموح، وحتى الأسلوب الهجومي، فماذا لو كان بين طامحين الغاني بطل إفريقيا للشباب والمرشح الأقوى للعب بالأدوار النهائية، وهو صاحب الخبرة بوصوله مرتين للنهائيات، أما الأوزبكي فهو وصيف آسيا للشباب ويعيش أجمل أيامه، لكنه اصطدم بقوة النجوم السوداء التي كانت قاسية من البداية، ولم ترحمه فشكلت هجوماً ساحقاً كاد أن يشل حركة الدفاع الأوزبكي، لكنه على رغم ذلك صمد حتى انتهى الأول بسلام، بالاستراحة أعاد الأوزبكي ترتيب أموره فرجع بشكل مختلف ولم يمنح خصمه سوى دقيقتين ليتقدمه بهدف سبق عبر كاريموف، الغاني الذي كان يتطلع لتخطي الأوزبكي تلقى مفاجأة كبيرة، لكنه احتوى الصدمة وتدارك نفسه سريعا، حتى أنه عادل النتيجة من الهداف أوسي، نشوة الهدف والتعادل لم تطمئن الغاني وهو الساعي إلى النقاط، فحاول أكثر واستغل صدمة الهدف ليعزز تقدمه عبر دومينيك آدي، بعد الثاني هدأ الرتم لكنه لم يفتقر إلى المحاولات سعياً وراء التعادل أو بزيادة الغلة الغانية التي اكتفت بالهدف الثاني. اللقاء الثاني في المجموعة ذاتها جمع بين أوروجواي وإنجلترا، لقاء لم يختلف عن سابقه كثيراً فدائماً ما تكون مباريات الشباب مليئة بالمفاجآت، تبادل الفرص استمر حتى الدقائق الأخيرة، التي شهدت هدفاً ولا أروع وقد يكون الأجمل في البطولة من الأوروجواياني تاباري فيدوس أنهى به اللقاء، أحمد الآغا، صدى الملاعب مصطفى الآغا: حقيقة المباراة خلصت قبل شوي الله يعطيك العافية يا أحمد ولكل طبعاً الزملاء، هذا هو ترتيب فرق المجموعة الرابعة بعد أول مباراة، غانا والأوروجواي كل واحد تلات نقاط، أوزبكستان وإنجلترا ولا شي، علي الزين علي الزين: بالنسبة لمنتخب غانا يعني دايماً المنتخبات الأفريقية عندها المواهب اللي بتبرز بكأس عالم تحت 17 وتحت 19 مصطفى الآغا: كان بالأول يقولوا أعمار ما أعمار علي الزين: يعني هو صار في يعملوا لهم فحص يبين من المعصم أديش عمر اللاعب وبتذكر عام 1991 اللاعب لامتي كان أفضل لاعب من غانا بالبطولة ولعب مع نادي النصر فترة بالإمارات هادي لأبو عوف مصطفى الآغا: نعم علي الزين: فدايماً مصنفين الأفارقة، المنتخب الإنجليزي عنده مشكلة مشابهة للمنتخب الألماني، لأنه اللاعب جوستلنج من إفرتون ما إجا، وسبيرينج من ليفربول، ويلبيك من مانشستر يونايتد، وأيكوت مصاب من الأرسنال، فمجموعة كبيرة، وجوي هارت حارس مانشستر مصطفى الآغا: لاعبين على مستوى العالم علي الزين: على مستوى عالي، حتى روني بالـ2003 كان لازم يكون بالمنتخب ما إجا، فالمنتخب الإنجليزي دايماً عنده مشاكل ما بين الأندية المحترفة بالبرايمر ليج وبين مصطفى الآغا: بس ربما هي واحدة من أحلى المباريات اللي شفناها إنجلترا علي الزين: حلوة وخاصة منتخب أوروجواي لعب كرة لاتينية جيدة جداً ودايماً الإنجليز كبار وصغار بيعانوا مع منتخبات أمريكا الجنوبية مصطفى الآغا: نعم علي الزين: وخسروا اليوم لإنه منتخب أوروجواي كان أفضل بعتقد اتعقدت مهمة إنجلترا وغانا المرشح الأول للتأهل، بعد بتختلط الأمور بالمجموعة مصطفى الآغا: راح نروح لفاصل أخير من الإعلان، بعد الفاصل: حاملة اللقب الأرجنتين أبرز الغائبين الغائبين والبرازيل تريد إبقاء اللقب لاتينياً [فاصل إعلاني] مصطفى الآغا: أنتم مع صدى الملاعب والجزء الأخير، البرازيل فريقي طبعاً بعد الإمارات ومصر جاءت في المجموعة الخامسة راح تفتتح مبارياتها يوم الأحد مع كوستاريكا أكيد مباراة معقولة، فيما تلعب التشيك القوية مع أستراليا، صغار البرازيل بيعتبروا أحد أقوى المرشحين في أي بطولة بيشاركوا فيها حتى ولو لم يحصدوا أغلب الألقاب لكأس العالم للشباب، إلا إنهم حالياً رقم واحد في شباك التوقعات، كيف وليش، أرقام وحقائق مع أحمد الآغا تؤكد ذلك، دعونا نلقي نظرة أقرب على مشاركاتهم السابقة أحمد الآغا: كأس العالم للشباب، البطولة الأغلى على قلوب المراقبين والسماسرة وحتى اللاعبين بتسليط الأضواء عليهم، على أن ألمع النجوم وأقواهم بدأ رحلته نحو النجومية من هذه البطولة، فبيبيتو وتونجا وتافاريل وروبرتو كارلوس ورونالدينو وكاكا وأدريانو ودانييل ألفيس وألكسندر باتو وغيرهم، كثير من النجوم البرازيلية، فرخ البط عوام، مثل عن صفات يتوارثها الأبناء عن آبائهم، فما بالك لو كان هذا الأب من سحرة العالم بكرة القدم فكيف سيكونون الأولاد بل بالأحرى الشباب، منتخب السليسا والمرشح الأقوى للقب الخامس لثاني أقوى بطولة بعد كأس العالم للكبار المنتخب الشاب لم ولن يكون سهلاً، ولن يرحم أحدا بسجله الحافل بالأرقام القياسية في هذه البطولة، فهو الرعب بذاته بغياب صغار التانجو، مشاركة هي السادسة عشرة من أصل سبع عشرة، تواجد على منصات التتويج 9 مرات، 4 ألقاب ووصيف مرتين، وكثالث ثلاث مرات، 184 هدفاً سجلها فجعل المنتخب الأكثر تسجيلاً، اعتبر أول من نال اللقب مرتين متتاليتين فيما كان الأول بحق ثلاث مرات، أول من حقق نتيجة كبيرة بعشرة أهداف على بلحيكا وقبلها بالعشرة أمام كوريا الجنوبية، لاعبه أجينادو أول هداف للبطولة بأربعة أهداف، حمل السامبا الرقم القياسي لمعدل الأهداف ببطولة واحدة بخمسة وعشرين هدفاً في خمس مباريات، أرقام من الماضي لم تنسنا الحاضر ولطالما قدم السحرة أسماء لم تنسى فهذا أيضاً حال حاضرهم، دوجلاس كوستا وولتر وساندرو وجوليانو، ولنتون سوزا وحارس المرمى رينار، بالإضافة إلى نخبة من اللاعبين، ليس هذا فقط بل روجيرو لورنسو الذي كان لاعباً لهذا الفريق عاد ليكون مدرباً طامحاً للقب في غياب الغريم التقليدي الأرجنتين، بطل أمريكا الجنوبية سيلعب في المجموعة الخامسة أمام كوستاريكا وجمهورية التشيك وأستراليا، ويبدو أن حظوظه بالتأهل لن تكلفه جهداً خارقاً في هذه المجموعة، أحمد الآغا، صدى الملاعب مصطفى الآغا: صغار كبار باللفة برازيل ها عبد الرحمن محمد: ما أقدر أقول شي التقرير تكلم بروحه، ما تشوفني لابس أصفر اليوم مصطفى الآغا: هذا أصفر برازيلي؟ عبد الرحمن محمد: برازيل نعم، وهم المرشحين رقم 1 مصطفى الآغا: رقم علي علي الزين: البرازيل يعني رغم إنه الأرجنتين هي الحاملة الرقم القياسي بست مرات للبطولة بس دايماً أرجنتين برازيل، ما في بطولة عالمية تلعب إذا ما فيها البرازيل ما فيها نكهة، الصراحة، أي منتخب بيغيب بيترك فراغ بس المنتخب البرازيلي بيختلف لأنه شفنا باتو شفنا رونالدينيو شفنا أدريانو شفنا بيبيتو شفنا نجوم والمنتخبات الأخرى طلعت، بس المنتخب البرازيلي دايماً إله وضع خاص مصطفى الآغا: أحلى شي قالها أحمد إنه البطولة الأغلى على قلب السماسرة، عموماً كان شربل حبيب علي كان عم بينط وهو عم يتفرج علي الزين: بيحب البرازيل، من حقه يحب البرازيل مصطفى الآغا: بيحب البرازيل علي الزين: وأنا بحبه كتير مصطفى الآغا: كانوا شابطين ببعض من شوية، سيارة 290 حصان، حصان جنب حصان، وأول سيارة المقصورة فيها مثل الـFormula 1، فيكم تشيلوها بس تبعتوا ولا شي ابعتوا رسالة فاضية على الأرقام اللي طالعة أدامكم وشيلوا وفالكم طيب، الأخ عيدروس حسن حداد من اليمن حضرموت عم بيقول أفضل لاعب في كأس العالم للناشئين للشباب 2003 هو فلان، ما تبعت لعندنا ابعت على artonline.tv، بتشاهدوا على قنوات ART Sport يوم الأحد أربع مباريات في كأس العالم للشباب، ضمن المجموعة الخامسة البرازيل مع كوستاريكا، التشيك مع أستراليا، ضمن المجموعة السادسة الإمارات مع جنوب أفريقيا وهندوراس مع المجر. برجع بذكركم إنه قنوات ART قررت إنه تمنح مشتركيها كان في كأس القارات الآن في كأس العالم للشباب بعدها في كأس العالم للأندية بعدها في كأس أفريقيا وكأس العالم فرص لتحضروا نهائي كأس العالم للشباب حالياً في مصر أو تروحوا على نهائيات كأس العالم للكبار في جنوب أفريقيا، اللي مو مشتركين راح يفوزوا باشتراك سنوي لمدة سنة، عشرة، عشر بطاقات، سؤال المسابقة الأول لأنه لسة في سؤال تاني من هو أفضل لاعب لكأس العالم للشباب عام 2003، هل هو لوثار ماتيوس، ميشال بلاتيني، إسماعيل مطر، يمكن، روحوا على موقع، مش عندنا، على موقع artonline.tv مستنيكم الأخ مروان بورعد ومعه فادي أندراوس وإن شا الله حنعلن عن النتيجة هون بحضور الأستاذ عدنان حمد مدير عام قنوات ART العربية والعالمية، علي الزين، حلوة كأس العالم للشباب علي الزين: جميلة جداً رائعة مثل العادة، بكل سنة بتكون أجمل من السنوات اللي قبلها وفي نجوم ننتظرها مصطفى الآغا: واحنا بننتظرك، أبو عوف عبد الرحمن محمد: كل التوفيق لمنتخب الإمارات بكرة إن شاء الله مع جنوب أفريقيا وكل التوفيق لمنتخب مصر مع الباراجواي مصطفى الآغا: برنامجنا هلا مبدئياً الساعة 12.30 بتوقيت المملكة العربية السعودية، 11.30 مصر، سوريا، يمكن 12.30 سوريا والله، المغرب، السودان، حنعطيكم خبر حصري عن نادي المريخ السوداني يمكن بكرة يمكن بعد بكرة، عندنا بصدى الملاعب، كل ما تحتاجونه من متابعات أخبار لقطات وشغلات حلوة عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وصدى الملاعب وباي باي