EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2013

مصر تخسر لثالث مرة على التوالي وأنباء عن اعتزال الحضري

مصر وكوت ديفوار

مصر تتعرض لخسارة جديدة وديا

زادت الضغوط على الأمريكي بوب برادلي مدرب مصر بعدما خسر الفراعنة للمرة الثالثة على التوالي، بالتعثر في مدريد أمام تشيلي 2-1، وسط تقارير محلية عن رغبة المخضرم عصام الحضري في الاعتزال بعد جلوسه على مقاعد البدلاء.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2013

مصر تخسر لثالث مرة على التوالي وأنباء عن اعتزال الحضري

(مدريد - mbc.net) زادت الضغوط على الأمريكي بوب برادلي مدرب مصر بعدما خسر الفراعنة للمرة الثالثة على التوالي، بالتعثر في مدريد أمام تشيلي 2-1، وسط تقارير محلية عن رغبة المخضرم عصام الحضري في الاعتزال بعد جلوسه على مقاعد البدلاء.

وسيطرت تشيلي على معظم أوقات المباراة، لكن مصر كانت أخطر كثيرا خلال الشوط الأول، وأهدرت أكثر من فرصة سهلة عن طريق أحمد تمساح، بينما سدد حسني عبد ربه كرة قوية ارتدت من العارضة.

وأحرز إدوارد فارجاس وكارلوس كارمونا هدفي تشيلي في الدقيقتين 60 و66، بينما جاء هدف مصر الوحيد عن طريق محمد صلاح المحترف في بازل السويسري في الدقيقة 88.

واعتمد برادلي على تشكيلة معظمها من اللاعبين المحترفين، إذ ضمت ثنائي هال سيتي أحمد فتحي ومحمد ناجي (جدو) وآدم العبد مدافع برايتون، وعبد ربه لاعب النصر، وثنائي بازل المكون من صلاح ومحمد النني ومحمد أبو تريكة لاعب بني ياس، بينما دخل ثلاثة لاعبين من الأهلي التشكيلة الرئيسية هم وائل جمعة وأحمد شديد والحارس شريف إكرامي.

وهذه الخسارة الثالثة على التوالي لمنتخب مصر بعدما تعثر في آخر مباراتين وديتين أمام غانا بثلاثية نظيفة، وكوت ديفوار بنتيجة 4-2، وهو ما قد يتسبب في مزيد من التراجع للفراعنة في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).

وتقريبا لم تسنح خلال الشوط الأول سوى فرصة واحدة لتشيلي عندما فشل أليكسيس سانشيز مهاجم برشلونة في مقابلة كرة عرضية ووضع الكرة برعونة خارج المرمى.

وقدم أبو تريكة بعض اللمحات الفنية الرائعة في أول مباراة بعد انضمامه لبني ياس، لكن صلاح أهدر انفرادا بالمرمى، وسار تمساح على نهجه في مناسبتين، كما كان جدو قريبا من قيادة بلاده لتسجيل هدف، لولا رغبته في التسجيل بنفسه وليس التمرير لأحد زملائه.

وتغير الموقف في الشوط الثاني، واستغلت تشيلي كرة مقطوعة من البديل عمر جابر، ولعب الفريق كرة عرضية من ناحية اليمين قابلها فارجاس في المرمى.

ولم تمر ست دقائق حتى أضاف كارمونا الهدف الثاني مستغلا ارتباك دفاعي كبير في المنتخب المصري، وحاول الفراعنة تقليص النتيجة، حتى تحقق ذلك بواسطة صلاح بعد تمريرة من جابر لاعب الزمالك.

وبعد مشاركة إكرامي في التشكيلة الأساسية، قالت تقارير محلية مصرية إن الحضري عبر عن غضبه الشديد لعدم مشاركته في المباراة، وأكد أنه ربما يتخذ قرار اعتزال اللعب الدولي، لكن في الواقع يبدو هذا الأمر بعيد المنال في ظل الرغبة الأكيدة لكل لاعبي الجيل الحالي في الوصول لكأس العالم لأول مرة.

وهذه الفرصة الأخيرة للعديد من التشكيلة الحالي للوصول لكأس العالم 2014، ومن بينهم الحضري وأبو تريكة وجمعة.