EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2010

مصر تبحث عن لقبها الإفريقي السابع.. والجزائر فشلت في حصد البرونزية

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خالد بيومي و عادل السليمي، تاريخ الحلقة: 30 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: خالد بيومي و عادل السليمي، تاريخ الحلقة: 30 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-الجزائر رابعة المونديال الأفريقي بعد خسارتها من نيجيريا
-أصداء المباراة الأخيرة للجزائر في العرس الأفريقي من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه ومن العاصمة

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2010

مصر تبحث عن لقبها الإفريقي السابع.. والجزائر فشلت في حصد البرونزية

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -الجزائر رابعة المونديال الأفريقي بعد خسارتها من نيجيريا -أصداء المباراة الأخيرة للجزائر في العرس الأفريقي من قلب الحدث وعلى لسان صانعيه ومن العاصمة -مصر تواجه غانا وعينيها على كتابة التاريخ بكل مفرداته وهي قادرة ومؤهلة لذلك -صدى الملاعب يرصد مفاتيح اللعب المصرية وأبرز نجومها -غانا هي الأخرى تبحث عن خامس ألقابها بتشكيلة حملة كأس العالم للشباب -الوحدة الإماراتي ينهي مغامرة الكرامة السوري قبل أن تبدأ ويتأهل لمواجهة تشرشل الهندي على بطاقة دوري أبطال آسيا -النصر والأهلي حبايب ضمن دوري زين السعودي وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، بقيان يوم ونص وهذه الألتيما اللي قاعدة برة لحالها عم تبكي بتقول وين اللي بده يشيلني وياخدني، بعد ما راحت أختها للفائز الأول، لسة في واحدة تانية، ابعتولنا كلمة ألتيما، كل ما بعتوا أكتر بتزيد فرصكم، أنا ما دخلني بس هي هيك القواعد، فابعتوا وسيارة حلوة وظريفة وحبابة وفي واحد لسة اليوم كان حيسمي بنته ألتيما لو إجت طبعاً، إن شا الله تيجي، لازم أخت لعمر خالد بيومي: يا رب بإذن الله مصطفى الأغا: إذن مع أبو عمر خالد بيومي اللي غاب امبارح، أهلا وسهلا فيك خالد بيومي: أهلاً بيك مصطفى الأغا: والكابتن اللي ما غاب امبارح عادل السليمي عادل السليمي: حتى لو جاب ولد يسميه ألتيما مصطفى الأغا: لو جاب ولد ألتيما كمان؟ خالد بيومي: ألتيمو مصطفى الأغا: ألتيمو لأنه طلياني عادل السليمي: إي صح مصطفى الأغا: إذن نبدأ بالحدث، لكن قبل ما نبدأ، يلا بعد ما نبدأ، المباراة طبعاً هي قبل الأخيرة لنهائيات أمم أفريقيا اللي كانت على تحديد صاحب المركز التالت وهي عادةً مباراة غير مهمة، جمعت المنتخب العربي الجزائر مع منتخب نيجيريا وكلاهما تأهل لنهائيات كأس العالم، عمار علي تابع هذه المباراة [مقطع من مباراة الجزائر ونيجيريا] عمار علي: الجزائر ونيجيريا ويربط بينهما المونديال العالمي الذي ترشحا إليه كما يربطهما المركز الثالث لأمم أفريقيا، وإن كان مستوى الجزائر بغض النظر عما يربطنا بهذا المنتخب فهو الأقوى والأفضل بكل شيء من منتخب كانو اللاعب النيجيري الشهير والذي يشارك بهذا اللقاء منذ البداية، والسيطرة على المجريات تقرأ لصالح المحاربين وإن كانوا يلعبون من غير أهم أسماء مثلتهم بالأيام الماضية كرفيق حليش أو هرقل الجزائر والحارس فوزي الشاوشي ونذير بلحاج وغيرهم، ولعل حال الهدف الذي أملناه لمنتخبنا العربي ظل غائباً لأن أداء نيجيريا عقيم جداً، وأقول عقيماً لأنهم لا يهاجمون ولا يدافعون ولا أدري ماذا يفعلون سوى قتل أي مباراة أمامهم، أما الشوط الثاني فقد كاد أن يكون عسيراً بعد كرة هي الأولى من بداية اللقاء شهدنا الخطورة الحقيقية فيها وهي ترطم عارضة المنتخب الجزائري بعد ارتدادها من الحارس زماموش والحرارة ترتفع بين الاثنين والكرة حائرة لمن تكون، لكن الأمل واحد والتقدم يمشي لنيجيريا التي غيرت من جلدها الذي نعرفه بها إلى جلد جديد تمكنت به من تسجيل الهدف الأول بمرمى منتخبنا العربي بعد انفراد فيكتور أوبينيا مع الحارس زماموش والجزائر تبدأ حملة استعادة الأمور من جديد بعد إجراء عدد من التغييرات بصفوفها، والشوط هذا يختلف عن سابقه بالكثير حيث الكرات تتهاوى على مرمى نيجيريا الواحدة تلو الأخرى لكن الحظ كان ينقصها تارةً وبالأخرى التركيز على التسجيل حيث أضاع غزال كرتين هي الأخطر، وإذا طلبت شيئاً فاطلب قليلاً من الحظ، والحظ يتبسم للمرة السابعة لنيجيريا بأن تكون صاحبة المركز الثالث والجزائر بالمركز الرابع على أمل أن يقدم منتخبنا العربي أفضل ما عنده بالمونديال العالمي القادم، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: عادةً بعد الخسارة بنقول هارد لك، أنا ما راح أقول هارد لك للجزائر بالعكس مبروك للجزائر هذا المنتخب ومبروك لهم هذه بعد سنوات طويلة تعود وتصل إلى الدور نصف النهائي وتصل بين الأربعة الكبار بنقولكم مبروك وأعتقد أن الجزائريين يعوا هذه الحقيقة وبنقولكم معلش إن شا الله بالقادم وإن شا الله بكأس العالم بيكون الوضع أحسن، خالد بيومي خالد بيومي: أكيد طبعاً يعني أعتقد المنتخب الجزائري كسب عناصر كويسة، كسب منتخب جديد، فريق بدأ يتجانس بصورة كبيرة جداً ممكن في كأس العالم نشوف مفاجأة يا رب بإذن الله، بس أنا بقول للإخوة الجزائريين وكل منتخب الجزائر والإعلام الجزائري حذاري من سلوفينيا لأنه منتخب قوي جداً ومن أقوى المنتخبات عشان ما نسفهش مجموعة الجزائر مصطفى الأغا: والله أنا أمريكا بخاف منها خالد بيومي: لا أنا بكلمك عن أول ماتش مع سلوفينيا، أنا خايف من سلوفينيا، سلوفينيا من أقوى المنتخبات، لعبت مع روسيا وأدت أداء عالي جداً وخرجت روسيا من كأس العالم، فبقول للمنتخب الجزائري ورابح سعدان من الوقت الحالي عشان لازم ياخدوا احتياطهم بس أعتقد البطولة دي مفيدة جداً لكل العناصر الموجودة في منتخب الجزائر وطبعاً المركز الرابع يعني أعتقد إنها مراكز شرفية تالت ورابع، في النهاية احنا كجزائر أو كوطن عربي كسبنا جيل ممتاز، عناصر احتياطية كويسة جداً ورابح سعدان أعتقد إنه أدها وأدود في كأس العالم بإذن الله عادل السليمي: هو إنجاز لمنتخب الجزائر الصراحة مصطفى الأغا: ما سألتك أنا، طيب يلا خالد بيومي: هو ما يقدرش يستغنى عنك بصراحة عادل السليمي: كل مرة مصطفى الأغا: حبيبي يا عادل عادل السليمي: هو إنجاز للمنتخب الجزائري الصراحة، قبل بداية تصفيات نهائيات كأس العالم وأفريقيا أظن أن المنتخب الجزائري كان يطمح للمشاركة في كأس أفريقيا، لكن مع منتخب كبير مع منتخب منسجم وخطوط منسجمة، لحمة كبيرة واستمرارية في الإطار الفني، أظن أن نهائيات كأس العالم ومركز رابع في كأس أفريقيا إنجاز كبير يحتسب للمنتخب الجزائري وأظن أن المنتخب الجزائري قادر أنه يتألق في نهائيات كأس العالم، صحيح سلوفينيا منتخب قوي لكن المنتخب الجزائري بالعناصر الموجودة وبالتحضيرات الجادة اللي ممكن يقوم بها في الفترة الجاية قبل المونديال، أظن أنه قادر يكون في المستوى المأمول خالد بيومي: انت عارف يا مصطفى يمكن ناس كتير جداً قبل البطولة ما كانتش مرشحة الجزائر توصل للدور التاني وخاصةً مع أنجولا الدولة المنظمة ومع مالي أحد أقوى المنتخبات اللي موجودة على الساحة العالمية بتلات لاعبين كبار جداً اللي هما في وسط الملعب سوسوكو وديارا وسيدو كايتا مع كانوتيه، أعتقد وصولها للمركز الرابع أو للدور التاني أو الـsemi final دة إنجاز كبير جداً لرابح سعدان عادل السليمي: هو صعب إنك توصل للنصف نهائي وانت انهزمت في أول مباراة خالد بيومي: ودي يمكن من الأمور اللي صعبت كمان للمنتخب الجزائري مصطفى الأغا: أنا شايف إنه كل السيناريوهات كانت في خدمة الكرة الجزائرية بكل الأحوال خالد بيومي: أكيد مصطفى الأغا: طيب موفدتنا لتغطية البطولة راضية الصلاح ومعها مصورنا منهل وضاح تابعا ردة الفعل عن هذه النتيجة من أرض الحدث -أعتقد أن المباراة كانت بعيدة عن مستوى المنتخب الجزائري الذي كان اليوم منقوص كما لاحظتم من أبرز اللاعبين، غياب نذير بلحاج، غياب حليش، غياب الحارس الأساسي، وضع مطمور خارج القائمة بسبب التعب الذي نال منه، المنتخب ناقص بدنياً وفنياً، الفرصة كانت مواتية للمدرب الجزائري لتجريب بقية اللاعبين الذين يلعبون في الدوري الجزائري ولذلك لم يرق مستوى المنتخب الجزائري إلى أعلى مستوياته ورغم ذلك انهزم بهدف وحيد من مجهود فردي، نقدر نقول بأن المنتخب الوطني أدى ما عليه وفق معطيات المباراة والإمكانيات التي كانت بحوزة المدرب الوطني رابح سعدان -احنا طاقم الطائرة جينا ناخد الفريق الوطني واحنا طبعاً on est peu decu لكن هذي كرة القدم، المنتخب صغير السن ونأمل أن يقدمون الأفضل في المونديال في جنوب أفريقيا -كنا ناويين نفوز بالمقابلة ونتحصل على المرتبة التالتة ولكن هذي هي كرة القدم، على كل حال الفريق شباب وإن شا الله تكون نتائج أحسن في المونديال -بخصوص لقاء اليوم ضد الفريق النيجيري شفنا الفريق الجزائري لعب بدون عقدة لعب بدون مركب نقص، ما لعبش كيما اللقاء بتاع مصر، ربما المركز التالت هذا ما كانش بين أهداف المنتخب الوطني، المرتبة الرابعة في حد ذاتها إنجاز كبير لهذا الفريق اللي ما ننسوش إنه خسر اللقاء الأول مع الفريق المالاوي بنتيجة ثقيلة وكان بالزاف الملاحظين يقولون الفريق ماهوش قادر يصل للدور القادم، الحمد لله وصلنا للدور نصف النهائي مصطفى الأغا: بيقولوا حساسية free المباريات، مراسلنا في الجزائر رفيق بخوش نقل لنا انطباعات الجماهير الجزائرية بعد هذه المباراة، ونحنا دايماً بنجيكم بصدى الحدث من كل مكان بنقدر عليه، بنتابع -ما زال كأس العالم إن شا الله في يونيه، الأخطاء يديرها المدرب ويديرها الطاقم الفني، احنا نصلحها ونتمنى لهم النجاح والصحة للفريق بتاعنا، دار إنجاز كبير وكيما يقولك فريق منهزم وفريق فايز -احنا نتوجهوا بالكلام للأمم اللي حتشوفها في الجزائر، نقولهم الحمد لله احنا كسبنا فريق والمهم احنا لحقنا نصف النهائي في كأس أفريقيا وهذا شي ماهيش سهل -احنا عندنا فريق شاب أدى اللي عليه في كأس أفريقيا هاديا، نتمنى له إن شا الله يفرحونا في كأس العالم -الفريق الوطني فرحنا ربي يجازيهم، داروا بهجة في البلاد يعطيهم الصحة وما زلنا نساندهم وما زلنا معاهم -نتمنى يوصلوا دور تاني في كأس العالم إن شا الله -الفريق الوطني فرحنا في كأس أمم أفريقيا واحنا نرى فيه الفايدة، رايحين كأس العالم مصطفى الأغا: ونذهب إلى أنجولا معنا من هناك عروسة صدى الملاعب والبنت اللي كانت بستين راجل في هذه البطولة وكانت حيادية وكانت يعني حرمتها من الذهاب مع منتخب بلادها إلى الجزائر عبر الطائرة الخاصة حفاظاً على الحيادية لأنه في رفيق بخوش موجود في العاصمة الجزائرية يستقبل المنتخب، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى، مسا الخير للجميع مصطفى الأغا: والله شو، صار جاييكي شي ترليون عريس يا راضية، كلهم بيخطبوكي مني أنا راضية الصلاح: مصطفى الآن احنا في مطار بنجيلا راح يغادر المنتخب الجزائري إلى الجزائر يعني يصل غداً الصبح للجزائر، آخر الأخبار إنه الوزير الأول سيكون في استقبال الكتيبة الجزائرية، حاولنا ناخد بعض انطباعات اللاعبين بعد المباراة لكن لم يتسنى ذلك، لكن نحاول الآن بوصول المنتخب إلى المطار بنحاول إن شا الله ناخد بعض التصريحات من اللاعبين إن شا الله مصطفى الأغا: الأمور كلها عال العال؟ هناك رضا عن المشاركة بشكل عام؟ راضية الصلاح: والله مصطفى رضا كبير على المشاركة، اليوم المنتخب الجزائري تأثر بغيابات لاعبيه الأساسيين في المباراة السابقة يعني حالات الطرد وكذلك حالات الإصابات اللي كانت موجودة في المنتخب، لكن في رضا كبير من الجماهير وفي رضا كبير كذلك من الكتيبة الجزائرية اللي الجميع كان متخوف من خروجها من الدور الأول بعد خسارتها بنتيجة 3-صفر أمام منتخب مالاوي مصطفى الأغا: هل هناك اعتراف أن هناك دروس يجب الاستفادة منها من هذه البطولة؟ راضية الصلاح: والله مصطفى الكل يقول حسب المدرب أنه كأس أفريقيا هو عبارة عن بروفا للمونديال، هو بروفا وكذلك درس للمنتخب الجزائري أنه يتفادى الأخطاء اللي وقع فيها في كأس أفريقيا ويتفاداها إن شا الله في كأس العالم اللي راح يحضرله المنتخب الجزائري من شهر مارس المقبل وإلى شهر يونية إلى شا الله مصطفى الأغا: طيب راضية بدنا تديري بالك على حالك ونشوفك عن قريب هون انتي ومنهل وضاح راضية الصلاح: إن شا الله مصطفى الأغا: وبنقولك انتي كنتي واحدة من نجمات هذه البطولة وكنتي منورة في أنجولا وكانت أنجولا منورة فيكي يا راضية راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى، الأنجوليين كلهم بيحبوني مصطفى الأغا: والله، طيب يلا عريس أنجولي منيح، برتغالي راضية الصلاح: والله خايفة مش راح يخلوني أطلع من المطار مصطفى الأغا: طيب يعطيكي العافية، امتى راجعة بالسلامة؟ راضية الصلاح: إن شا الله بنحاول نبعتلكم تصريحات من المنتخب الجزائري مصطفى الأغا: امتى راجعة راضية؟ الاتنين؟ راضية الصلاح: يوم 2 بالشهر إن شا الله مصطفى الأغا: المسا مستنيينك بالدوام، إي يا حلوة؟ راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى الأغا: ترجعي بالسلامة الله يعطيكي العافية راضية الصلاح: الله يسلمك مصطفى، سلامي للجميع مصطفى الأغا: شكراً، الحقيقة أنا عم بضحك بس من جوة عندي أسى، أسى كبير من البعض الكثير من إخواتنا الجزائريين وحتى إخواتنا المصريين، نحنا مشينا في هذه البطولة على حد السكين بسبب ما صنعه البعض من إخوانا الإعلاميين من حساسيات لكن شوفوا مثلاً النتيجة، رحيمة من الجزائر عم بتقول يا أغا أنت لست عربياً ومنحاز ضد الجزائر، يعني حدا يفهمني أنا كيف منحاز مثلاً ضد الجزائر أو منحاز ضد مصر، ما أعرف شو رأيك يا خالد، دينا عم بتقول أنت لم تقل الحق وأنت لست محايداً خالد بيومي: أي حق يعني؟ مصطفى الأغا: ما بعرف، لا أنا بحكي عن أنت لست عربياً، أنا ما بعرف شو أصلي ممكن أكون، فرنساوي مثلاً، بلجيكي، موزمبيقي شو أنا عادل السليمي: شوف تاريخك مصطفى الأغا: أشوف تاريخي، دة بيشتغل ضدي عادل السليمي: لا طبعاً البرنامج والقناة نعرفها أنها حيادية دايماً مش محتاجة مصطفى الأغا: نحنا هون نتحدث عن يعني أنا أسأل خالد بيومي: طيب المفروض يعني يا مصطفى نعمل إيه مصطفى الأغا: أنا مش السبب خالد بيومي: يعني كل يوم نشيل علم الجزائر وعلم مصر وعلم تونس وعلم العرب كلهم ونشيلها كلها وقاعدين في البرنامج كدة؟ ما ينفعش يعني، أصل في فرقة حلوة وفي فرقة وحشة عادل السليمي: لاموك جزائريين وأنا لاموني مصريين لأني امبارح ما كنتش فرحان لمصر مصطفى الأغا: مثل الأخت حورية المناصرة الأولى لبوقرة عم بتقول عصام سالم متعصب ولا يختلف عن المشجعين على المدرجات خالد بيوميك حنرجع لحتة السؤال اللي هو الدروس المستفادة لمنتخب الجزائر، الدرس الأول لا بد من استخدام حارس مرمى أو إيجاد حارس مرمى يكون بديل لجواوي لأن منتخب الجزائر ينقصه حارس مرمى، الدرس التاني في رأيي الشخصي البديل الكفء غير متوفر في منتخب الجزائر ليس بقيمة مستوى كأس العالم مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: الدرس التالت بردو حتة راس الحربة لا بد من التعامل لأن غزال ما كانش في الفورما وما كانش في الـtop أعتقد إن المفروض يكون في راس حربة على مستوى قوة المنتخب الجزائري وعلى مستوى قوة كأس العالم، هي دي الدروس المستفادة بعيداً عن العصبية والتعصب مصطفى الأغا: أنا شايف زيايا واحد لو اشتغل على زيايا نجم نعم عادل السليمي: حتى نسق المباريات والحالة البدنية للمنتخب يجب المراجعة خالد بيومي: بفترة إعداد والمفروض إقامة تلات أربع مباريات مع منتخبات كبيرة عشان حتى اللعيبة تقدر تتأقلم وتتعود على كأس العالم، دة بعيداً عن التعصب نتكلم في ما يفيد المنتخب الجزائري في كأس العالم مصطفى الأغا: طيب، بس حقرا شوية رسايل لأنه قلبي مليان، أولاً كل من سيبعث على إيميلي الشخصي لن أقرأ رسالته لأنه خلاص، سمية من تيباز عم بتقول إذا كان كودجا من أحسن حكام العالم فأنا أحلى من كاثرين زيتا جونز، حلوة، من أحسن حكام العالم يا باشا؟ خالد بيومي: كودجا؟ لا ما أعتقدش دة حكم عادي جداً وحكم ممكن يكون عنده أخطاءه بس أنا يعني مش عايزين نتطرق للموضوع دة لأنه أخد أكتر من حقه وهو خلاص انتهى يعني عادل السليمي: هو مش من أحسن الحكام في أفريقيا مش في العالم وفي آخر مشواره طبعاً مصطفى الأغا: طيب، أحمد من كلية الهندسة الإلكترونية بدمشق طبعاً أهلا وسهلا فيك وبزملائك بكلية الهندسة، وأميرة من مدينة الجسور عم بتقول نقول لعصام سالم أنه لم يسمع بأي واحد غير جزائري ينتقد الحكم وهي بتقوله هذه فرانس فوتبول تقول مصر لم تكن بحاجة لهذا، لوفيجارو كيف تم اختيار هذا الحكم، لوموند كودجا كان البطل المفاجئ، US Sport 24 الحكم البنيني لمع بأدائه السيء، يعني بالنهاية الأخ والزميل عصام سالم هو رد على، وهو كمان بالنهاية مصري بيحكي من وجهة نظره ولا يمثل صدى الملاعب ولا، هو بالنهاية بيمثل وجهة نظر خاصة هو صارله أكتر من 30 سنة إعلامي، بنفس الوقت كان عندنا أخ جزائري وحتى قالي اسمي ما بقى تجيبه، اعتزل وترك وأنا أصريت إنه ما نجيب غيره خالد بيومي: هو اعتزل ليه بردو مصطفى الأغا: من الرسايل اللي بتيجي خالد بيومي: إذا كان مثلاً في عصام سالم أو خالد بيومي أو عادل السليمي متعصبين فما بالك بكل اللي بنشوفه في الرسايل والمشاكل اللي بتيجي، واحد اعتزل التحليل بسبب الرسايل، فيعني مشكلة كبيرة عادل السليمي: يجب نتقبل الأمور برياضية هي وجهة نظر في الآخر مصطفى الأغا: طيب، خلينا نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل خالد بيومي: أهم حاجة الألتيما قبل الفاصل مصطفى الأغا: صحيح صحيح نسيت خالد بيومي: إوعى تنسى، الألتيما يا جماعة الخير في ألتيما موجودة برة عشان خاطر في واحدة مشيت والتانية مسكينة برة، انتو تعملوا إيه؟ اكتبوا ألتيما ابعتوها على أي رسالة وبعد كدة يوم الأحد بإذن الله تكسبوا الألتيما وألف مبروك مصطفى الأغا: طيب أنا أروح، والله أروح، والله لتذيع، نروح للفاصل يا جماعة، بعد الفاصل: مصر تواجه غانا وعينيها على كتابة التاريخ بكل مفرداته وهي قادرة ومؤهلة لذلك، وصدى الملاعب يرصد مفاتيح اللعب المصرية وأبرز نجومها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: طيفته للمايك خالد بيومي: انت طبيعي جداً ع الهوا مصطفى الأغا: طيب شو أعمل، بس أزنيف فاتت بالحيط، حنروح بريك، أي بريك يا بنت الحلال، نقعد جنب الحبيب وبنقعد نذيع خالد بيومي: محدش شايف أزنيف هما شايفينك انت، بتقول سكرت المايك مصطفى الأغا: بس احنا وقت اللي رحنا ع الإعلان فطلعت دعاية الألتيما فشو بيقول عادل لخالد، بيقوله بنتك حلوة، قلتله ولا ما قلتله عادل السليمي: قلتله مصطفى الأغا: حتخطبها لابنك عادل السليمي: إن شا الله خالد بيومي: وممكن يخطبها هو مصطفى الأغا: يوم الأحد راح تكون عيون كل العرب متجهة للعاصمة الأنجولية لواندا ونهائي كأس أمم أفريقيا بين من كتبوا التاريخ وأقصد المنتخب المصري اللي يبحث عن لقبه الثالث على التوالي والسابع في تاريخه والمنتخب الغاني بطل أفريقيا أربع مرات، حمادي القردبو حمادي القردبو: قبل يوم من اختتام بطولة أمم أفريقيا بأنجولا سنعود إلى أيام قبل انطلاقها وتحديداً للتحاليل التي اهتمت بحامل اللقب وخاصةً بغياب عديد الركائز الأساسية، الكل تخوف من غياب أبو تريكة والكل حذر من عدم مشاركة عمرو زكي والعديدون احتجوا على عدم توجيه الدعوة إلى ميدو، آخرون تفاءلوا بأن تنجح الوجوه الشابة في تقديم وجه مشرف لكنهم قالوا ولو في قرارة أنفسهم سيكون اللقب الثالث على التوالي شبه معجزة خاصةً في ظل حضور أربعة منتخبات ضمنت مشاركتها في مونديال جنوب أفريقيا، أما أكثر المتشائمين والمشككين في إنجازات المعلم حسن شحاتة فانتظروا اللحظة التي ستؤكد بعد نظره وستقنع الجميع أن الوقت حان للتغيير بعد فشل المغامرة المونديالية وما ستحمله المغامرة الأنجولية من خيبات، ولكن ولا حاجة لأن أعدد الإنجازات قبل يوم واحد من النهائي الموعود فالكل أضحى يحفظها عن ظهر قلب، سنختصر لنقول إن المنتخب المصري هو الأفضل على جميع المستويات فردية كانت أو جماعية، هجومية كانت أو دفاعية، منتخب مصر في صفوفه أفضل مدرب، وفي صفوفه أفضل حارس وفي صفوفه أفضل لاعب وأفضل هداف وقائمة الأفضل طويلة، منتخب مصر لعب خمس مباريات وفاز فيها جميعاً بمعدل أهداف قارب الثلاثة في كل مباراة بينما لم تهتز شباكه سوى في مناسبتين، منتخب مصر هزم إلى حد الآن ثلاثة منتخبات مونديالية وبنتائج عريضة كان فيها الفارق هدفين في أسوأ الحالات، كأس أمم أفريقيا اختصاص مصري بامتياز وحسن شحاتة أكبر العارفين بخباياها وبالورقات الرابحة التي ستضمن له دخول التاريخ من أوسع أبوابه، كل المؤشرات تبشر بفرحة مصرية عربية ولكن يجب ألا يفوتنا أن مصر ستلعب لأول مرة في لواندا وخارج بنجيلا بينما الخصم المونديالي الرابع والأخير قطع ورقتي عبور الربع نهائي والنصف نهائي من هناك ليكون مرتاحاً أكثر ومتعوداً أكثر على الميدان، كلنا ثقة وكلنا أمل أن تتواصل المسيرة الذهبية الأفريقية للفراعنة وسندعو طويلاً بأن يواصل جدو هز الشباك وأن يواصل البدلاء تعزيز النتيجة كلما أقحمهم المعلم، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: وننتقل إلى أنجولا من جديد مع مراسلة صدى الملاعب في مصر سماح عمار، سماح مسا الخير سماح عمار: مساء الخير أستاذ مصطفى، أهلاً بيك مصطفى الأغا: أهلاً بيكي، تعطينا آخر الأخبار، كيف وصل المنتخب، شو تأقلمه مع المدينة الجديدة سماح عمار: والله أول حاجة أنا عايزة أشكر حمادي على التقرير الجميل اللي أنا كنت سمعاه دة ما شاء الله عليه طبعاً، المنتخب هنا وصل بالأمس وكانت رحلة عذاب شوية لأنه الرحلة بدأت من الساعة أربعة خرجوا من الأوتيل وبقيوا حوالي تلات ساعات ونص أو أربع ساعات في المطار لحد ما طلع الجهاز الطيارة وطلعنا وقعدوا بعد كدة ساعتين تاني في المطار عشان نعرف نخرج من المطار وبعد كدة ع بال ما وصلوا كانت الساعة 11 هنا في لواندا، 12 بتوقيت القاهرة، كانت رحلة متعبة دخلوا على طول ع العشا وع الأوض بشكل مباشر، والنهاردة كان في تمرين الساعة خمسة، ما كانش على الملعب الرئيسي لأن الملعب كان بيستعد إنه يتعمل عليه بروفا لحفل الختام، فاتمرنوا على ملعب فرعي مصطفى الأغا: هل من غيابات، موضوع الجاهزية كيف سماح عمار: لأ كله تمام الحمد لله عماد متعب كويس وإن شاء الله بنسبة 80-90% حيشارك في المباراة مصطفى الأغا: خالد بيومي بيقول مستحيل يشارك عماد متعب سماح عمار: لا حيشارك إن شاء الله هو موجود لأن هو الحمد لله رجله، يعني هو مش كان شد في القدم الخلفية كان زي تقلص خالد بيومي: قول لسماح مفيش حد من غانا بيتفرج علينا، يا سماح مفيش حد من غانا بيتفرج علينا ما تخافيش عادل السليمي: حتى لو بيتفرج سماح عمار: لا وحتى لو بيتفرج يعني أنا مش حكدب عشان بيتفرجوا علينا، انت بتسألني على معلومات فأنا بقولك المعلومات الصح خالد بيومي: أوكي سماح عمار: لو عايز تعرف غانا كمان، رقم 9 اتمرن النهاردة بردو اللي كان خرج مصاب في المباراة اللي فاتت اتمرن النهاردة خالد بيومي: ما شاء الله يا سماح مصطفى الأغا: قولي كمان، قسمي وسمعيني يلا يا حلوة سماح عمار: الحمد لله عماد متعب كويس وبنسبة كبيرة جداً موجود في المباراة، زي ما قلت لحضرتك محمود فتح الله اللي ما كانش موجود في المباراة احتمال على حسب اللي بيقال هنا وبتكلم مع الجهاز الفني إنه يبقى أحمد فتحي هو المساك وحسام غالي في خط الوسط وربما يكون معتصم هو اللي حينزل ورا مكان محمود، يعني دة يمكن كل الحاجات اللي بتتقال هنا، كان طبعاً في كدمة عند جدو الحمد لله بقى كويس، أحمد فتحي بردو كان عنده كدمة الحمد لله بقى كويس، كله تمام الحمد لله، هو محمود فتح الله بس اللي غايب عن الموضوع، النهاردة لما رحت التمرين بتاعهم كانوا معنوياتهم عالية جداً جداً وبيهزروا مع الكاميرات وبيعملوا لقاءات وسعداء جداً بإنهم وصلوا للـfinal، بطريقة واضحة جداً عليهم معنوياتهم عالية أوي مصطفى الأغا: نعم سماح عمار: وزي ما قلتلك رقم 9 اللي كان خارج مصاب كان بيتمرن النهاردة مصطفى الأغا: طبعاً كل التوفيق وأمنيات كل العرب مع المنتخب المصري، والأخ رشدي من الجزائر مقيم في دبي بيقول بالتوفيق لمصر ولو إنه شوية زعلانين عليكي يا سماح وبتعرفي إخوانا الجزائريين بيحبوكي وانتي بعرف من قلبك إنك بتحبيهم سماح عمار: أنا بحبهم جداً طبعاً وأنا شفت راضية هنا واتبسطت جداً إن أنا قابلتها، أنا لما قلت كدة المرة اللي فاتت عشان بس بيقولولي إنه الناس زعلانة، أنا لما قلت كدة يا جماعة انتو ما تعرفوش أنا سمعت إيه من الجزائريين هنا بجد اتريأوا كتير جداً على البنات المصريات، فدي مجرد كلمة طلعت مني وأنا مضايقة لكن تخيل انت إن انت تبقى ماشي جنب صحفي وهو بيتريأ على البنات المصريات دي حاجة مش حلوة خالص خالد بيومي: هو كان بيعاكسك بس مصطفى الأغا: هو كان بيعاكسك يا سماح، انتي حلوة سماح عمار: لا كان بيتريأ مصطفى الأغا: خلاص معلش، يلا شكراً لك سماح وبالتوفيق إن شا الله بكرة ونشوفك إن شا الله بكرة كمان، شكراً يا سماح، يا باشا، معلومات شو خالد بيومي: نحلل الماتش ولا نتكلم في مصطفى الأغا: لا نتكلم في الماتش خالد بيومي: عندنا فاصل ولا لسة شوية؟ مصطفى الأغا: لا هلا دورك خالد بيومي: أنا طبعاً مرتاح لمنتخب مصر وعارف إمكانيات منتخب مصر والحمد لله أعتقد إن خبرة منتخب مصر مصطفى الأغا: انت بتقول مستحيل يلعب متعب وهي بتقول خالد بيومي: الخلفية صعبة، عادل لعب كورة وعارف إن الخلفية صعب مصطفى الأغا: طيب انت كيف كنت شايف التشكيلة، هي نفس التشكيلة؟ خالد بيومي: أعتقد هو الحضري وهاني سعيد وجمعة وأحمد فتحي، أحمد فتحي يلعب مساك مستحيل كابتن شحاتة يغامر بمعتصم سالم في مباراة نهائية مع إن طبعاً معتصم بيلعب كويس جداً، محمدي وسيد معوض دة إذا لعب سيد معوض لأنه ممكن يكون عبد الشافي لأن سيد بردو كان خارج عنده شد، حسام غالي وحسني عبد ربه والاتنين في الوقت الحالي في آخر ماتشين كانوا ممتازين جداً، أحمد حسن وشيكابالا لو مش موجود عماد متعب ومعاهم محمد زيدان، هو دة تشكيل منتخب مصر، فأعتقد دة لو عماد متعب مش موجود، دي التشكيلة الأساسية، منتخب مصر عنده ثبات تشكيل يمكن التغييرات بتكون على أضيق الحدود، فرقة بتلعب ع الأطراف إذا كان يمين أو شمال، فرقة كمان عندها عناصر مهارية كويسة جداً مصطفى الأغا: إلى أي مدى أنت مرتاح خالد بيومي: بنسبة 60% مرتاح الحمد لله لأن أنا عارف منتخب مصر لما بيوصل للـsemi final عارف إن اللعيبة كلهم بخبرة حسن شحاتة الأفريقية واللاعبين خبرتهم عالية جداً يقدروا يوصلوا للي هما عايزينه وخاصةً للكأس، المنتخب الغاني مصطفى الأغا: حنيجي على غانا، عاملين احنا تقرير عن غانا خالد بيومي: بالظبط لأن منتخب غانا على فكرة في ناس كتير جداً بتقولك إنه منتخب صغير السن، لما نيجي عليه نتكلم بس نتكلم على الألتيما الأول عادل السليمي: لا أظن غياب عماد متعب أظن في قبل النهائيات متعودين المنتخبات يبثوا نوع من الإشاعات، شوية ضبابية للمنتخب المنافس، أظن أن عماد متعب بنسبة كبيرة ممكن يشارك مصطفى الأغا: ممكن، طيب، سؤال ما له علاقة بالموضوع لا بأفريقيا ولا بشي، الأخ حذيفة رعود طفيلي من الأردن قال بيومي فيصلاوي ولا وحداتي خالد بيومي: أنا أردني مصطفى الأغا: بتخاف؟ بيخاف خالد بيومي: لا أنا بص مصطفى الأغا: فيصلاوي ولا وحداتي خالد بيومي: أنا أشجع المنتخبات فقط لا غير، أندية ما بشجعش أندية مصطفى الأغا: انت فيصلاوي ولا وحداتي عادل السليمي: وصلحداتي مصطفى الأغا: وصلحداتي، طبعاً الألتيما يوم الأحد بكرة مثل ها الوقت، إذا عم بتشوفوا الإعادة معناته بنكون سحبناها خالد بيومي: هي لونها إيه مصطفى الأغا: والله مش عارف انت حاببها تكون لونها إيه، لونها حلوة شقرا بعيون زرقا، بس ابعتولنا كلمة ألتيما، معكم من هلا حوالي 18-20 ساعة ابعتوا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة على الشاشة وشيلوا الألتيما، أحمد من مدينة بومهرة ولاية جلمة عم بيقول صدى الملاعب يستحق لقب سفير النوايا الحسنة، كتر خيرك يا أخي، الأخت آمال من الجزائر حكت كلام كبير، ووفاء من الجزائر عم بتقول سؤال يا أغا هل أنت رايق خارج الشاشة وعفوي كما أنت على الشاشة، أزنيف بتقول يسألوني أنا، يا بنت الحلال أزنيف والله أنا ما عملت شي، لا أنا ماني رايق أنا عصبي جداً والله يعين مرتي علي ونكدي، نكدي كتير، بنروح لفاصل من الإعلان وبعد الفاصل: صدى الملاعب يرصد مفاتيح اللعب المصرية وأبرز نجومها، وغانا هي الأخرى تبحث عن خامس ألقابها بتشكيلة حملة كأس العالم للشباب [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ونحن مع صدى المتاعب مع ها الاتنين اللي لما يجتمعوا مع بعض بشتهي أعرف شو بيقولوا لبعض، شو في بيناتكم خالد بيومي: بنتكلم على زيدان وعماد متعب مصطفى الأغا: ما أنا عارف بتتكلموا على زيدان ومتعب خالد بيومي: بس انت ما سمعتش اللي في الآخر، زيدان حالته إزاي بتبقى موجودة، أي لاعب لما بيلعب أساسي وحاسس إنه حيخرج ممكن ما يأديش بنفس الكفاءة لو هو عارف إنه أساسي وثابت، عماد متعب في أوقات كتيرة جداً بيكون مش جيد وبردو ما بيخرجش من الملعب، فدي أمور بتأثر نفسياً على لاعب ممكن يكون راس حربة، وعادل لاعب راس حربة وعارف إزاي المدرب بيدي ثقة وياخد الثقة مصطفى الأغا: طيب، الأكيد إنه كل نجوم المنتخب المصري هم صناع الفرح وشركاء بالإنجاز لكن أكيد أيضاً إن هناك مفاتيح للعب بيعتمد عليها المجموعة، أحمد الأغا يقرأ من ها الزاوية تحديدا أحمد الأغا: أحفاد الفراعنة أم أبناء النيل أم نجوم مصر لا فرق بينهم فكلهم أسماء لمنتخب واحد أدى فكان الأفضل واستحق أن يكون طرفاً بالنهائي، الشيء المؤكد أنه لا إنجاز بلا صناع وهؤلاء الصناع هم مفاتيح برزت في سماء أنجولا واعتمد عليهم الملايين بتحقيق أملهم ومن الصعب تفضيل اسم على الآخر لأنهم جميعاً شكلوا الجسد المصري المصيري الواحد، لكني سأبدأ من المعلم شحاتة النجم الأكبر وكعادته يثبت أنه الأفضل بكل شيء وخاصةً باختياراته لوجوه شابة برز منها المحمدي السريع بتحركاته فأرهق المدافعين وعرضياته أتعبت وأزعجت الكثير، سيد معوض الأحب على القلب سيد الجهة اليسرى المتعب أيضاً، بالإضافة إلى جدو ورقة شحاتة الجديدة والرابحة، أيضاً محمد عبد الشافي الورقة الأخرى الرابحة صاحب الهدف الرائع في المباراة الأخيرة، لم أنسى ولن أنسى صاحب الخبرة في 171 مباراة دولية القلب النابض للمنتخب المصري ودينامو الفريق وروح العطاء ولو أن هذا الكلام قليل عليه أحمد حسن كابتن الفراعنة الأمثل والأكمل والأجمل بكل شيء، نفس الكلام ينطبق على الأقوى والأحلى والأمثل والأبدع السد المصري المنيع نصف الفريق في أحيان وفي أحيان أخرى هو الفريق كله، عصام الحضري الورقة الأقوى وعصب المنتخب المصري، زيدان أحد المفاتيح التي لو تكون بيومها سيكون مخيفاً ومرعباً بالإضافة إلى متعب الدفاع والحراس متعب وحسني وغالي وشيكابالا ورؤوف وفتحي وعبد الملك وجمعة وفتح الله وسعيد وأتمنى أني لم أنسى أحد فكلهم أسماء أنارت أنجولا ويكملون بعضهم بعضاً ولولاهم لما تحقق هذا الإنجاز الذي نتمناه أن يكتمل بتاريخية غير مسبوقة، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: والله أحمد انت كدة، حكى عن الكل أحمد خالد بيومي: حكى عن كل مفاتيح اللعب بدايةً من كابتن حسن شحاتة إنه عامل تشكيلة كويسة جداً ونفس حتى التغييرات إذا كان جدو بديل كان ممتاز مصطفى الأغا: حكينا قبل شوي عن اللاعبين وعن التشكيلة وعن كذا، هل أنت مع إشراك متعب أساسي، نعم أم لا خالد بيومي: لو مش جاهز بنسبة مية في المية لأ مصطفى الأغا: وأنت شو عادل السليمي: بطبيعة الحال، لو مش جاهز يعطي الفرصة لزيدان يكون مية في المية حاضر أحسن من خالد بيومي: ممكن يخسرك تغيير أثناء المباراة لو لا قدر الله مش جاهز، مش في مصلحتنا مصطفى الأغا: شيكابالا شو، أساسي؟ خالد بيومي: شيكابالا ممكن يلعب مع أحمد حسن، هو لعيب ممتاز عنده إمكانيات عالية جداً ولو إن أنا مع جدو ما ينزلش أساسي يلعب بديل زي ما هو لأنه الورقة الرابحة عادل السليمي: يكون احتياطي من الطراز الأول خالد بيومي: احنا عندنا الوسط ممتاز لو تبص على مجموعة اللعيبة اللي جابوا أهداف، الطرفين جابوا هدفين، لعيبة نص الملعب جايبين خمس أهداف، حتى صانع اللعب جاب أربع أهداف، رؤوس الحربة جايبين هدفين، يعني مكمن شغل المنتخب المصري في وسط الملعب وع الأطراف، ودي ميزة مش موجودة في منتخبات كتيرة جداً في البطولة مصطفى الأغا: طيب، غانا في ها البطولة لم تكن المرعبة يعني بشكل كبير لكنها تأهلت كتاني مجموعتها، وهما تلات منتخبات فقط، إلى الربع نهائي وبعدين تجاوزت أنجولا ونيجيريا بنصف النهائي، فريق شاب لكن يبدو لي كمان لا نقلل أبداً من قيمة بطل أفريقيا أربع مرات، مدين رضوان بيحدثنا عن طريق هذا الفريق للنهائي مدين رضوان: غانا أحد أقوى منتخبات القارة السمراء، إنجازاته تتحدث عنه، يسعى لحصد لقبه الخامس في البطولة، في مجموعة لم تحتوي سوى ثلاث منتخبات طريق النجوم السوداء لم يكن سهلاً لبلوغ النهائي، ففي الجولة الأولى خسر أمام ساحل العاج بثلاثة أهداف لهدف، ثم فازوا على بوركينا فاسو بهدف، لكنه أثبت واقعيته ولم تهتز معنوياته على الرغم من التشكيلة الشابة التي يعتمد عليها المدرب الصربي، في ربع النهائي تخطوا أصحاب الأرض أنجولا وعانوا كثيراً قبل أن يتأهلوا على حساب نيجيريا في النصف نهائي وبنفس النتيجة بهدف يتيم، أسلوبهم دفاعي وخطورتهم عنوانها واحد، الهجمات المرتدة بقيادة محترف الدوري الفرنسي أساموا جيال صاحب ثلاثة أهداف من الأهداف الأربعة، منتخب شاب تنقصه الخبرة بغياب خدمات مايكل إيسيان وعلي مونتاري، لكنه قاتل في جميع المباريات التي خاضها ونجح في حجز بطاقته للنهائي، منتخب شاب لا يسجل أكثر من هدف في كل مباراة ولكنه يعرف كيف يفوز، إيمانويل بادو وأندريه آيو في مقدمة النجوم التي يجب على المنتخب المصري الحذر من تحركاتهم، واضح أكيد أن المنتخب المصري أبهر بعروضه وعازم على نيل اللقب السابع، وواضح أيضاً أن غانا تتربص جيداً، لا تقاتل كروياً من أجل عدم التفريط في اللقب، مباراة مثيرة وواعدة وكل التوفيق لمنتخبنا العربي، مدين رضوان، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أنا أعتقد شخصياً أن السلاح الأقوى في يد غانا أنها غير مرشحة وأن وصولها إلى المباراة النهائية بدون ضغوط هو أخطر سلاح أمام المواجهة المصرية خالد بيومي: أتفق معاك هو المدير الفني لمنتخب غانا للشباب جهز جيل جديد وكبير جداً لمنتخب غانا للكبار حتى، في خمس ست لاعبين موجودين ودول أنا أعتقد إنها عناصر قوة ممتازة جداً في صفوف المنتخب الغاني، المنتخب الغاني يمكن من أكثر المنتخبات تنظيماً جوة الملعب على عكس المنتخبات الأفريقية ما بيلعبش بعشوائية، ثانياً عنده جبهة يمنى ممتازة جداً دة اللي فيها أبوكو مع صامويل إينكوم نجم منتخب الشباب في كأس العالم اللي فات، ثالثاً بيلعب على الهجمة المرتدة دايماً من القلب الدفاعي عن طريق جيانو، أسيموا وأندريه آيو التلاتة عندهم مهارات فردية عالية جداً، رابعاً من اللعيبة اللي ممكن تقدر تعمل فارق في اللياقة البدنية والقوة الجسمانية ودة موجود عند المنتخب الغاني، خامساً صغر سنهم بيديهم أفضلية كبيرة جداً في الانتشار والتعامل مع الملعب مصطفى الأغا: ممكن هذا يكون سلاح ذو حدين يا خالد خالد بيومي: ممكن يكون سلاح بس في النهاية زي ما انت قلت في البداية إن هما بيلعبوا بدون ضغوط لأن وصلوا إلى مصطفى الأغا: حتى الفريق لعب مع البلد المنظم وما عنده مشكلة وفاز خالد بيومي: عندهم بعض المشاكل اللي هي ممكن الجبهة اليسرى لأن هما حتى يعني في إصابات، هو أنكوم حيلعب وكينجسون تاني أفضل حارس موجود في البطولة، حيلعب إنكوم نفس الموضوع، فرسا وإريك آدي الاتنين كويسين بس في الكرات العالية أوي قليلين جداً، دي ممكن تنفع المنتخب المصري، ممكن بكرة ما يلعبش ساربيل back left ويلعب عبد الرحيم آيو ودي بتقى جبهة كويسة جداً لأحمد المحمدي وأحمد حسن ويعملوا عليها اختراقات كبيرة جداً لأن آيو مش مكانه مدافع أيسر بيلعب وسط أيسر، نفس الموضوع للاتنين لاعبي الارتكاز، من أفضل اللاعبين الموجودين، حتى في المباراة الأخيرة اشترك لعيب اسمه أنتون أنان دة كان بدأ البطولة السنة اللي فاتت في ماتش نيجيريا في الـsemi final بيقولوا عليه خليفة مايكل إيسان، لعب المباراة الأخيرة ممتاز جداً في حتة الارتكاز وممتاز في حتة الرقابة وأعتقد بردو إنه له دور كويس جداً في رقابة أحمد حسن، إريك أدو نجم كأس العالم للشباب مع تلات لاعبين بيلعب أدامهم أندريه آيو وأساموا وبدراما وأدامهم اللاعب جيال، يعني هي طريقة يا إما 4-1-4-1 إلى 4-2-3-1، بيتغير زي ما يكون عايز المدرب أثناء اللقاء مصطفى الأغا: أنا حقوله شغلة لعادل، قاعدين ليه ما تقوموا تروحوا، عايز تضيف؟ عادل السليمي: أضيف خالد بيومي: طيب قولي أعمل إيه عادل السليمي: فتح الكتاب مصطفى الأغا: طيب أي حاجة عادل السليمي: هو كلام طيب اللي قاله، زي ما يكونوا إخواته، لا لا الكلام كله طيب المنتخب الغاني منتخب مفاجأة، منتخب شاب بعيد عن الضغط لكن رهبة النهائي موجودة مع وجود منتخب مصر وقيمة منتخب مصر، حتى في غياب إسيانو ومونتاري أكيد المنتخب المصري هو المؤهل والمرشح الكبير وطموح الشباب وقلة الضغط ما أظنش يكون حاجز بين المنتخب المصري واللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخه مصطفى الأغا: طيب بس حابب أقول للأخت أمينة من تلمسان وسارة وهالة من قسطنطين وعائشة محمد ونجاح وفايزة حجار من وهران وأسماء وهاجر ونهلة بن حواس ونفيسة ومصطفى وليندا ونسرين يعني بيقولوا سقطت مصداقية صدى الملاعب باستضافة زميلنا عصام سالم، وأنا أقول لكم هذا الكلام ردة الفعل تسيء أكثر مما تفيد، لأنه نحنا بنقول للأخت نور الهدى كمان إنه الكروت الحمرا طلعتلنا الكروت الحمرا مردود عليكي لأنه أصلاً كروت غير منطقية، صدى الملاعب صدى العرب من المحيط إلى الخليج لا لون لنا إلا اللون الأبيض ولا نعرف غيره، فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: الوحدة الإماراتي ينهي مغامرة الكرامة السوري قبل أن تبدأ ويتأهل لمواجهة تشرشل الهندي على بطاقة دوري أبطال آسيا، والنصر والأهلي حبايب ضمن دوري زين السعودي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، وعاشت اليوم مدينة حمص السورية وكل سوريا على وقع المباراة التأهيلية، والإمارات طبعاً، لدوري أبطال آسيا بيم الكرامة بطل سوريا والوحدة من الإمارات، الفائز منهم راح يتأهل لمواجهة تشرشل الهندي على بطاقة دوري المجموعات، المباراة كالعادة حضرها جمهور سوري رائع خرج محبطاً في نهايتها ومعهم أحمد الأغا [مقطع من مباراة الوحدة والكرامة] أحمد الأغا: لقاء وحيد لا ثاني له على بطاقة التأهل من غرب آسيا إلى شرقها إلى دوري المجموعات في أبطال آسيا، الكرامة السوري بطل سوريا ووصيف الاتحاد الآسيوي الذي يشارك في الملحق للأبطال ضيف الوحدة الإماراتي رابع ترتيب دوري بلاده الموسم الماضي، حسب قوانين الاتحاد الآسيوي فما حدث للكرامة في نهائي الاتحاد حدث للوحدة، أصحاب السعادة لم ترهبهم أجواء ملعب خالد بن الوليد بـ35 ألف مشجع فحضروا من البداية بتهديد وإنذار مبكر ورسالة من بيانو بأن القادم أصعب، الصعب كان على الكرامة بتقديم الأفضل مع جمهور لا يرضى إلا بالفوز فحاول المستطاع أولاً لإرضاء جماهيره على مرمى الشحي الذي كان صخرة لا تتزحزح من مكانها وثانياً لضمان قدم قبل اللقاء الأخير أمام الهندي، لكنه لم يجد المفتاح الضائع بندية وحداوية وضغط شكل خطورة أكثر من مرة وكان الأفضل والأخطر في الربع الأول فيما دخل صاحب الضيافة بالأجواء مع مرور الوقت ووصل كثيراً لكن النهايات السعيدة لم تصل معه وكان للشحي بيانو الرد الأول وكاد أن ينهيه بتقدم وحداوي، رحل الأول فتوقعنا أن نشاهد شوطاً ثانياً لن يكون أقل سخونة من أوله برغم الأجواء الباردة التي وصلت تحت الصفر لكنه جاء معاكساً فلم نشهد فرصاً واضحة أو صريحة ولا تهديد مباشر وكأنهما كانا بحالة تربص ويريدا أن يضربا بوقت قاتل لا يستطيع أن يستفيق منه الآخر والأفضل من يستثمر تلك اللحظة فكانت من نصيب العنابي بهدف من محمود، أصحاب السعادة أسعدوا الإماراتيين بتقدم مستحق وعقدوا حسابات القويض الذي لم يكن أمامه سوى الهجوم ومحاولة التعديل بعد أن كان يفكر بالفوز، ورغم أن الاستفاقة لم تكن متأخرة لكن مفعولها لم ينجح مع العنابي الذي أطلق رصاصة كادت أن تقتل ما تبقى من أمل للكرماوي لكن قائمة البلحوس تكفلت بها لتكون نهاية الأمل لأصحاب الأرض وبداية المشوار للوحدة الذي أدى فاستحق ما حصل، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: طبعاً اسمحوا لي أول شي أهنئ نادي الوحدة الإماراتي ونقوله ألف مليون ترليون تزليون مبروك وإن شا الله عقبال مباراة تشرشل واسمحوا لي أيضاً إنه أحيي يعني جمهور حمص اللي شاف المباراة قبل شوي جمهور حمص هذا الجمهور الرائع شكل المباراة كأنه عم تقام في ملعب أوروبي، محافظ حمص والترتيب اللي شفناه أحلى بكتير من ترتيب مباراة سوريا والسويد، طبعاً الكرامة يلعب مع الوحدة الإماراتي حيلعب منهم الفائز مع تشرشل الهندي ليوصل لدوري المجموعات خالد بيومي: أعتقد الفرصة مهيأة لنادي الوحدة إن هو يوصل مصطفى الأغا: فريق كبير خالد بيومي: فريق منظم فريق ممتاز فريق عنده إمكانات عالية جداً، عنده بعض العناصر الكويسة، أعتقد كمان إن بيانو ليه دور كبير جداً مع نادي الوحدة الإماراتي ويمكن فاز على فريق هو في الشوط التاني تسيد المباراة تماماً فريق الوحدة على الكرامة عادل السليمي: فارق الإمكانيات رغم مصطفى الأغا: لا لا سبق وفاز عليه عادل السليمي: وجهة نظر مصطفى الأغا: أنا معاك بس هو سبق وفاز عليه عادل السليمي: طيب قول، فارق إمكانيات اللاعبين، لاعبين فريق الوحدة ومعرفتي بيه يملك لاعبين كبار وعنده خبرة كبيرة مصطفى الأغا: الكرامة ما فيه لاعبين كبار يعني؟ عادل السليمي: الكرامة، أنا بتكلم عن الفريق اللي بعرفه اللي فاز مصطفى الأغا: طبعاً لأنه عادل السليمي مدرب بنادي النصر السعودي عادل السليمي: هو فريق متكامل الصراحة ويعرف كيف يجتاز إعاقة الميدان والجمهور، ونفس الشي استغل الاندفاع الكبير لفريق الكرامة مصطفى الأغا: من يفوز في حمص عادل السليمي: الميدان صعب صحيح لكن فريق الوحدة طموحه الكأس الآسيوية خالد بيومي: بس أنا بحيي سوريا ع الملعب دة، أرضية الملعب والملعب نفسه أعتقد إنه مش موجود في الوطن العربي بالشكل دة مصطفى الأغا: ملعب حلو، زعل حمادي، خلاص خالد بيومي: خلاص يا حمادي معلش عادل السليمي: انتصار نادي الوحدة بيعطي مؤشر إن الدوري الإماراتي دوري قوي وبإذن الله يشرف مصطفى الأغا: والدوري السوري دوري ضعيف خالد بيومي: كنا بنتكلم على غانا أقل خبرة من منتخب مصر، مظبوط، ودي بترجح كفة منتخب مصر، الوحدة فرقة عندها خبرة وعندها إمكانيات عادل السليمي: والكرامة فريق قوي خالد بيومي: بيغير من عناصره عشان كدة لسة ما عندوش خبرة البطولات عادل السليمي: وخروج ثلاث لاعبين من فريق الكرامة أثر مصطفى الأغا: طبعاً بس يحتاج فريق الكرامة من يقف إلى جانبه ومن يدعمه ويحتاج إلى رؤية واضحة وهدوء بدون الانفعال اللي بنشوفه، ومن لم يفز على أرضه لا يستحق أن يكون في دوري أبطال آسيا بعد ما إجته الفرصة، مع إنه مباراة ما فيها ذهاب وإياب، راح نروح لدوري زين السعودي للمحترفين جرت اليوم مباراة يتيمة ولكن كبيرة استضاف فيها فريق النصر فريق الأهلي في صراع على مقعد مؤهل مباشرةً لدوري أبطال آسيا، عمار علي تابع المواجهة [مقطع من مباراة النصر والأهلي] عمار علي: بعد أن حسم اللقب لصالح الهلال بات الصراع على المراكز الأخرى التي تضمن الدخول بمنافسات كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال ودوري آسيا للأندية التي يترشح منها أربعة أندية من الدوري السعودي، والأهلي يحل بضيافة العالمي وهو يعتمد على القادمين الجدد له من البرازيل بأول مشاركة لهم ضمن الدوري السعودي فيكتور ومارسينيو واللذين أحدثا فارقاً تكاد تلمسه بتحركات الأهلي بهذا اليوم حيث كراته هي الأخطر حتى اشتكى منها قائم النصر كثيراً، لكن النصر يعرف كيف يعالج كل شيء وإن كان قادماً من البرازيل، والهجمات المرتدة كانت سلاحاً فتاكاً بالاعتماد على ريان والسهلاوي ومن يسجل هو القادم للدعم من الخلف أحمد عباس عندما تعامل بذكاء مع الكرة الواصلة إليه ولم يفكر بغير الشباك التي كانت من نصيبه، والهدف الأول يشعل الحماس على الحماس والأهلي أقرب إلى التعديل لو كان مالك معاذ هو نفسه مالك الذي عرفناه قبل فترة ليست بالطويلة حيث أهدر الأولى وبالثانية تكفل بها خالد راضي، والنصر يعود إلى المرتد بفضل المزعج لدفاع الأهلي دائماً وأبداً محمد السهلاوي وفيجارو يرد دين القائم الذي رطمه معاذ عند الدقائق الأولى بهذا اللقاء، أما الشوط الثاني فكان البرازيليان عازمان على الظهور فواحد هو صانع للألعاب والآخر هو الهداف بعينه ومارسينيو يشق الطريق ومن يسجل بلمح البصر هو فيكتور، والتعادل بفضل الثنائي هذا وأول دخول لهم يسجل بالعلامة الكاملة، وإذا أكملت الكلام عن فيكتور فقد صنع الكثير لكن مالك معاذ غائب عن الظهور تماماً حتى وإن كان أمام المرمى، وعلى كل حال فإن اللقاء هذا من العيار الثقيل لا بل والثقيل جداً حيث تهشمت به قوائم وعوارض المرميين فما من دقيقة تمر إلا ونسمع صوت عارضة من هنا وقائم من هناك وإن كانت الأهداف قد توقفت عند التعادل بهدف لمثله لكن الأداء كان ممتعاً حد الإشباع من كلا الطرفين والذين خرجا حبايب بنقطة واحدة لكل منهما، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: مباراة رائعة وكبيرة، راح نأرجيمكم كامل ترتيب فرق الدوري السعودي لأنه له أهمية الصعود والهبوط، طبعاً الهلال بطل بـ53، الشباب 40، الاتحاد 36 من 19 مباراة، النصر الآن صار 31 نقطة من 18 مباراة، الأهلي خامساً بـ27 نقطة من 19 مباراة، بعده الوحدة والاتفاق والفتح لا خوف عليهم، 19 للحزم، بعدين الرائد والقادسية ونجران 14، 14، و13، وأسأل من كان عايش في مدينة جدة مباراة رائعة عادل السليمي: مباراة جميلة مفتوحة أهداف وفرص أظن النادي الأهلي مصطفى الأغا: هي كانت مصيرية للأهلي على المركز الرابع، طبعاً النصر تأهل لكأس الملك عادل السليمي: النادي الأهلي كان يستاهل مرتبة أحسن لكن مستواه اتحسن بكثير والإدارة قائمة بعمل كبير وممكن الموسم الجاي نشوفه ينافس ع الألقاب مصطفى الأغا: مالك معاذ عادل السليمي: محتاج أكثر وقت بعده راجع من الإصابة ويبقى دائماً لاعب كبير ومحتاج لمباريات مصطفى الأغا: بس والله شفناها كأنها مباراة نهائي خالد بيومي: مباراة ممتازة جداً فيها كورة، الملعب مفتوح بين الفريقين إذا كان النصر أو الأهلي، مباراة فيصل كان ممكن يكون فيها تكتيك بالنسبة لنادي النصر ولكن أعتقد اللعيبة اللي في نادي الأهلي إذا كان فيكتور أضاف بصمة ودي من غرائب كرة القدم إنه لاعبين في أول مباراة يعمل الشكل دة، النصر ضمن المركز الرابع لأن له لقاء مؤجل ودة ممكن يكون المركز الرابع ضمنه مصطفى الأغا: عموماً طبعاً مبروك لكل الفرق اللي شاركت، لكن مسألة الهبوط معلقة بين نجران والقادسية والرائد، لا موعد شو يا حلوين، الألتيما، يا جماعة الخير بس لأنه آخر مرة أحكي عن الألتيما، بكرة السحب، بس ابعتوا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة على الشاشة، بتشاهدوا يوم الأحد على قنوات الجزيرة الرياضية النهائي المرتقب لكأس أمم أفريقيا مصر مع غانا، كل الشكر لزميلنا صالح أبو شرار، توفيق من الجزائر عم بيقول أنت منافق وخلي المصريين ينفعوك، ماشي، كل الشكر لك كابتن خالد، وشكراً كابتن عادل مع إنك ما حكيت شي عادل السليمي: مش مشكل مصطفى الأغا: ما خلاك تحكي، بكرة إن شاء الله كلياتنا مصريين، باي باي