EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2010

تمنين فوز فريقهن ولكن الأخضر كان له رأي آخر مشجعات اليمن لصدى: المدرجات لم تعد حكرا على الرجال

الحضور النسائي ميز افتتاح خليجي 20

الحضور النسائي ميز افتتاح خليجي 20

كسا السواد والزغاريد مدرجات استاد 22 مايو في انطلاق بطولة خليجي 20 التي افتتحها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وكان الحضور النسائي المكثف من العلامات البارزة في الحدث المهم.

كسا السواد والزغاريد مدرجات استاد 22 مايو في انطلاق بطولة خليجي 20 التي افتتحها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وكان الحضور النسائي المكثف من العلامات البارزة في الحدث المهم.

وبخطوات واثقة تسبقها إشارات النصر وحضور نسائي غير مسبوق وأعلام وأهازيج جعلت البوابات الرئيسة وسلالم الملعب والشوارع تكتظ بالمشجعات وعاشقات الساحرة، في كأس الخليج هذه المرة.

وتحدثت مشجعات يمنيات لصدى الملاعب، وعبَّرن عن أمنياتهن بفوز المنتخب اليمني، وهو ما لم يحدث بالطبع بعد التفوق السعودي بالأربعة.

ورحبت أخرى بضيوف اليمن: "مرحبا بإخواننا الخليجيين في اليمن الذين جاءوا للتشجيع".

هي رسالة خليج 20 في عدن، وهي رسائل تصرّ النساء على إرسالها هذه المرة من اليمن، عنوانها لم تعد المدرجات من الآن حكرا على شغف المشجعين من الرجال.

الحماس النسائي الملون بالوجوه ثلاثية اللون الأسود والأبيض والأحمر، فرض نفسه باقتدار وإصرار لتكون رسالته الثانية، لقد وحدت الرياضة كثيرا مما اختلفنا عليه، إنها أيضا عدن وإنه كذلك خليجي 20 له نكهة خاصة ومذاق فريد، وتلك الرسالة الثالثة أن الرياضة للجميع.