EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2010

صدى يتابع ردود الفعل على الفوز بالخمسة مدرب هلال السودان يخشى لقاء العودة والمهزوم يلوم الحكم

رغم فوز فريقه بحفنة أهدافٍ نظيفةٍ في لقاء الذهاب بالخرطوم، أكد الصربي ميشو مدرب الهلال السوداني أن فريقه لم يضمن التأهل لدوري المجموعات بالكونفيدرالية، واصفا مباراة الإياب بالحاسمة، ولكن الجو العام في الخرطوم عقب اللقاء يوحي بالعكس.

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2010

صدى يتابع ردود الفعل على الفوز بالخمسة مدرب هلال السودان يخشى لقاء العودة والمهزوم يلوم الحكم

رغم فوز فريقه بحفنة أهدافٍ نظيفةٍ في لقاء الذهاب بالخرطوم، أكد الصربي ميشو مدرب الهلال السوداني أن فريقه لم يضمن التأهل لدوري المجموعات بالكونفيدرالية، واصفا مباراة الإياب بالحاسمة، ولكن الجو العام في الخرطوم عقب اللقاء يوحي بالعكس.

ففي اتصالٍ هاتفيٍ مع موقع صدى الملاعب، أكد رئيس القسم الرياضي بصحيفة الرأي العام الأستاذ عبد المجيد عبد الرازق أنه في ضوء الفوز العريض والأداء القوي يمكن القول أن الهلال قد تأهل بالفعل لدوري المجموعات في بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

وأضاف عبد الرازق أن "نتيجة المباراة الكبيرة باستاد أم درمان، بالإضافة لعنصر الخبرة للاعبي الهلال، والانسجام.. كل هذا يجعل مباراة العودة تحصيل حاصل".

وقال إن الدافع المعنوي لدى اللاعبين للتأهل لدوري المجموعات كبير، الأمر الذي يجعلهم يتحفزون لهزيمة كابس يونايتد الزيمبابوي مرة أخرى في العودة، معتبرا الهلال أول المتأهلين لدوري المجموعات.

أما ميشو فحذر -في تصريحات صحفية- من الإفراط في التفاؤل، مشيرا إلى أنه رغم الفوز على كابس بخمسة أهداف دون مقابل إلا أن الفريق لم يضمن التأهل، وأنه "تبقى لنا مباراة حاسمة في جولة الإياب بهراري، وسنخوضها وكأننا مهزومون بأم درمان."

ووصف ميشو العرض الذي قدمه الفريق أمام كابس بالقوي، وأن الفريق استطاع أن يفرض سيطرته على الملعب طوال الشوطين.

أما مدرب كابس الزيمبابوي فقد هاجم حكم المباراة، وقال إنه رفض منح فريقه ضربة جزاء مستحقة، كما أن ضربة الجزاء التي أحرز منها سادومبا الهدف الثالث لم تكن صحيحة، وأضاف أن الأهداف التي ولجت مرمي فريقه كانت من أخطاء، وعن حظوظ فريقه قال إنه ليس هناك مستحيل في كرة القدم، وإنه سيعمل للصعود إلى المجموعات في مباراة الإياب بهراري.

كان الهلال قد سجل نصرا غاليا بفوزه علي كابس بخمسة أهداف دون رد في اللقاء الذي جرى بين الفريقين على ملعب استاد الهلال في ذهاب دور الـ16 في بطولة الكونفدرالية الإفريقية، وكان الهلال قد سيطر على مجريات الشوط الأول عن طريق الأطراف والعمق؛ حيث تمكن رماته من تسجيل 4 أهداف عن طريق القناص سادومبا الذي تمكن من تسجيل 3 أهداف، وخليفة الذي نجح في خطف الهدف الأول في المباراة.

وتواصلت هجمات الهلال في الشوط الثاني ليضيف اللاعب مدثر كاريكا الهدف الخامس، ليقطع الهلال نصف المشوار في التأهل لدور الـ8 بمجموعات الكونفدرالية.