EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2010

عقب الفوز على الزوراء مدرب القوة الجوية: الجمهور هو حلاوة كرة القدم

الصدارة للقوة الجوية

الصدارة للقوة الجوية

أكد صباح عبد الجليل المدير الفني لفريق القوة الجوية العراقي أن الجمهور هو حلاوة كرة القدم الحقيقة، ومن دون الجمهور والمعجبين لا يكون للرياضة طعم، وبالأخص كرة القدم.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2010

عقب الفوز على الزوراء مدرب القوة الجوية: الجمهور هو حلاوة كرة القدم

أكد صباح عبد الجليل المدير الفني لفريق القوة الجوية العراقي أن الجمهور هو حلاوة كرة القدم الحقيقة، ومن دون الجمهور والمعجبين لا يكون للرياضة طعم، وبالأخص كرة القدم.

وقال عبد الجليل لبرنامج "صدى الملاعب" إن العراق والدوري العراق معروف من السابق بالمنافسة القوية والحضور الجماهيري الكبير، "وحينما كنت لاعبا بالمنتخبات الوطنية ولاعبا للفرق الجماهيرية كنا لما نلعب يحضر بالآلاف، المدرجات بتكون بحدود 35-40 ألف أو 50 في بعض الأحيان في مباريات بين فرق لها جماهيرية كبيرة، تمتلك لاعبين ومدربين كبار ولاعبين منتخبات وطنية، مباريات لها مستوى عالٍ، طبعاً المباريات تختلف من السابق إلى الحين".

وفاز القوة الجوية بثلاثية نظيفة على الزوراء في قمة الدوري العراقي التي أقيمت على أرض الأول ليحتفظ بالصدارة بفارق نقطة عم آربيل.

وأردف مدرب القوة الجوية قائلاً: "أخي الأستاذ سامي عبد الإمام أحد الناس اللي كانوا موجودين في الدوريات العراقية أيام كنا لاعبين بالمنتخبات الوطنية، ويعرف أنه كان في ملعب الشعب مباراتين، الجماهير تظل في ملعب الشعب لحضور المباراتين، حضور جماهيري كبير".

وعن المباراة كشف عبد الجليل عن أن المباراة كانت كبيرة بين الجوية والزوراء بجماهيرهم العريقة اليوم حتى التحضيرات كانت جيدة، فريق الزوراء في الوقت الحاضر حقيقةً ليس الفريق السابق صاحب البطولات إن كان المادية والبشرية والمدارس الكروية، أنا أحد المدربين كنت أدرب الزوراء كان فريق كبير بنجومه كان يمد المنتخبات للاعبين كثر، الآن الزوراء يختلف اختلاف كلي، هناك مشاكل كثيرة في الإدارة وعند اللاعبين، باعتقادي بأنه الزوراء يحتاج الاستقرار".

ووصف المدير الفني للقوة الجوية فريقه بأنه يملك كل المقومات لأن يحصل على الدوري هذا الموسم، الفريق الجوي الحمد لله حقق اليوم نتيجة كبيرة بالفوز على الزوراء.