EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

أكد صعوبة المواجهة مدرب القادسية يحذر لاعبيه من انتفاضة الاتحاد السوري

محمد إبراهيم يؤكد ثقته في لاعبيه

محمد إبراهيم يؤكد ثقته في لاعبيه

أكد محمد إبراهيم مدرب فريق القادسية الكويتي صعوبةَ مواجهة الاتحاد السوري في المباراة النهائية من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، مشيرا إلى أن هذه المباراة لن تكون مثل المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الأول وفاز بها القادسية بثلاثة أهداف.

أكد محمد إبراهيم مدرب فريق القادسية الكويتي صعوبةَ مواجهة الاتحاد السوري في المباراة النهائية من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، مشيرا إلى أن هذه المباراة لن تكون مثل المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الأول وفاز بها القادسية بثلاثة أهداف.

وقال إبراهيم في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الجمعة 5 نوفمبر/تشرين الثاني-: "تجمع المباراة النهائية لكأس أسيا، القادسية والاتحاد اللذين سبقا أن التقيا في الدور الأول عندما أوقعتهما القرعة في مجموعة واحدة، وصعد القادسية أول والاتحاد ثانيا".

وأضاف " أن احتلال القادسية لقمة المجموعة خدمه في القرعة التي أجريت في بداية المسابقة، حيث أصبحت المباراة النهاية على أرضه".

وحذر إبراهيم لاعبيه من التهاون أمام خصمهم، ومن عدم التركيز أو الاستعجال في تنفيذ الهجمات وإهدار الفرص، خاصة أن الاتحاد الآن غير السابق الذي سبق أن خسر بثلاثية، مشيرا إلى أنه أخرج فرقا كبيرة مثل مواطنه الكرامة، والكويت حامل اللقب وكاظمة.

ووصف فريق الاتحاد بأنه "قوي للغاية" رغم أنه مطعَّم بلاعبين شباب، استطاعوا الوصول للمباراة النهائية بعزيمة وإصرار، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على أن طموح فريقه لا يتوقف عند حد، وقادر على حصد اللقب.

من جانبه، قال أحمد عجب لاعب القادسية إنه حصل كل البطولات المحلية مع فريقه الدوري، الكأس، كأس الاتحاد، وكأس السوبر- معربا عن أمله في المساهمة بتحقيق إنجاز أسيوي جديد للنادي.

وأوضح عجب أنه فريقه لديه حافزٌ كبيرٌ للفوز باللقب الأسيوي وإبقائه في الكويت، وأن إقامة المباراة في الكويت من شأنه أن يعطي ثقة كبيرة للاعبين، مشيرا إلى أن فوز القادسية على الاتحاد في الدور الأول ليس مقياسا لتكرار الفوز.