EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2010

أعرب عن أمله في إحراز اللقب محمد عفش للصدى: الاتحاد أكد تفوقه على كاظمة في الكويت

رئيس الاتحاد السوري يأمل في مواصلة مشوار البطولة

رئيس الاتحاد السوري يأمل في مواصلة مشوار البطولة

أكد محمد عفش رئيس نادي الاتحاد السوري أن فوز فريقه مجددا على كاظمة الكويتي على أرضه ووسط جماهيره 1-0 في إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، أفضل رد على المشككين، ويؤكد أحقية الفريق في التأهل إلى الدور نصف النهائي.

  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2010

أعرب عن أمله في إحراز اللقب محمد عفش للصدى: الاتحاد أكد تفوقه على كاظمة في الكويت

أكد محمد عفش رئيس نادي الاتحاد السوري أن فوز فريقه مجددا على كاظمة الكويتي على أرضه ووسط جماهيره 1-0 في إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، أفضل رد على المشككين، ويؤكد أحقية الفريق في التأهل إلى الدور نصف النهائي.

وقال عفش في اتصال هاتفي مع برنامج "صدى الملاعب" على mbc مساء الأربعاء 23 سبتمبر/أيلول–: "إن الفوز مجددا على كاظمة وعلى ملعبه، يؤكد استحققنا الفوز في دمشق 3-1، وليس الملعب السيئ سبب الفوز كما ادعى مدرب كاظمة".

وأعرب رئيس نادي الاتحاد السوري عن أمله في مواصلة فريقه مشوار البطولة حتى المباراة النهائية، ومن ثم الحصول على اللقب، مؤكدا صعوبة المواجهات في الدورين القادمين.

وفيما يلي نص الاتصال:-

مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون مبروك للإتحاد الذي سيواجه خصمه الصعب موانج ثونج يونايتد التايلاندي- اللي طلع الكرامة- يوم 5 أكتوبر في الدور نصف النهائي، بعدين هيلعب الرفاع البحرين مع شقيقه القادسية الكويتي أولاً في البحرين.

وكما قلت معي من الكويت محمد عفش رئيس نادي الإتحاد،ن بنقول لك مسا الخير ألف مبروك أستاذ محمد.

محمد عفش: شكراً كتير الله يبارك فيك أستاذ مصطفى، مشكور.

مصطفى الأغا: بعد مباراة حلب 3-2 كتير شوية الناس حطت يدها على قلبها، اليوم عدتم من الكويت وجددتم الفوز، شو بتقول لجمهورك.

محمد عفش: والله الحقيقة أول شيء الحمد لله على النتيجة والأداء اليوم كان جيد وكان الشباب عند مستوى الثقة فيهون وعطوا كل اللي عندهم مشكورين، الله يعطيهم العافية، الحقيقة مثل ما قلت أنت المجهود الثاني في حلب اللي سجلوه فريق كاظمة علينا عمل مثل الكركبة وعمل حالة نفسية شوية في صفوف الفريق والجمهور لكن الحمد لله تخطيناها واثبتنا أن الكلام اللي قاله المدرب الكبير ماتشالا اللي قال أنا اليوم خسرت بسبب سوء ارض الملعب اثبتنا له اليوم ان نحن عم نلعب على ملعب جيد اليوم هو ملعبهم والحمد لله صرنا نعدي ونتخطى كل تكتيكات والأمور اللي حطولنا ياها اليوم.

مصطفى الأغا: كابتن أنا بعرف الجالية السورية اليوم كانت موجودة هناك، وبنشكر الأخ عبد الرحمن الأسود اللي انا بعرف مانه مع الكرامة والإتحاد ومع أي فريق سوري بيروح على الكويت، لكن الآن أنتم أمام موانج ثونج يونايتد، يعنى (دابل تاسك) مثل ما بيسموه يعنى، صار رد الاعتبار لخسارة الكرامة وأيضاً الوصول للنهائي.

محمد عفش: طبعاً صار عندنا المهمة الدابل أول شيء عندنا طار نادي الكرامة، ثاني شيء الفريق التايلاندي كبير ومتصدر الدوري، اليوم نحنا عندنا قرارات وضع الفريق وتكتيكاته، والأمور اللي متعلقة بالمباراة، واليوم الصبح عم ندرس المباريات تبعيته، نحن تابعنا مباراة الكرامة أمبارح وشفنا الفريق التايلاندي مهو سهل أبداً، لكن لكل مباراة ظروفها وتكتيكاتها والخطة اللي لازم نلعب فيها، لكن الشيء الجيد أنه الحسم بده يكون في ملعب حلب وإن شاء الله قدام جمهورنا الكبير بنحاول نحقق النتيجة إن نحنا معنا شبابنا صغار عم يكبروا مع نادى الإتحاد وإن شاء الله نشوفهم نجوم، ونحنا بنتأمل فيهم كتير الخير، بتمنى من الجمهور الحلبي أنه بنقول له إن شاء الله البداية والطريق عم بنكمله مع بعض، وإن شاء الله عم نوعدكم أنه نحقق نتيجة مشرفة إذا ما كانت النتيجة بيكون الأداء إن شاء الله.

مصطفى الأغا: كابتن إذا ما بيقولوا كأس الإتحاد الأسيوي أمامك، قد إيه شايفه قريب، بعيد، بواقعية؟ 50، 60، 70، أو 30...

محمد عفش: والله النسب عالورق غير أرض الواقع دائماً والواقع بيختلف كثير وكل مباراة لها صعوباتها وتكتيكاتها ومفارقاتها، أول مباراة راح نلعبها هناك رايحين ناخد معلومات جارنا العزيز فريق الكرامة، ومعلومات أوفر عن المدينة وعن الجو تبعها، وعن التكتيك تبع الفريق هذا كله بيفيدنا...

مصطفى الأغا(ضاحكاً): تايلاند على طول رطوبة ومطر ومن هلأ خد منى رطوبة ومطر، دبر حالك بقى...لا إن شاء الله موفقين كابتن محمد عفش رئيس اتحاد النادي السوري، وهذه باكورة رئاستك للنادي يا محمد...

محمد عفش: الله يخليك شكراً كتير إلك..

مصطفى الأغا: وسلم على كل أفراد البعثة يا محمد.

محمد عفش: وصل.

مصطفى الأغا: إمتى راجعين من شان يستقبلوكن بالمطار؟

محمد عفش: نحنا الجمعة المسا...

مصطفى الأغا: أي ساعة مشان ما يضلوا قاعدين؟

محمد عفش: الساعة يعنى من واحدة لتنتين وعشرة بتوقيت حلب.

مصطفى الأغا: إن شاء الله بنسويلكم العودة، شكراً لك كابتن.

محمد عفش: الله يخليك.