EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2016

محرز يبدع ويقود ليستر لفوز كبير على مان سيتي

رياض محرز

رياض محرز

استعاد الدولي الجزائري رياض محرز ذاكرة التهديف وسجل هدفا وصنع آخر ليقود فريقه ليستر سيتي إلى فوز كبير وثمين 3 / 1 على مضيفه مانشستر سيتي في مباراة قمة غير تقليدية السبت في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2016

محرز يبدع ويقود ليستر لفوز كبير على مان سيتي

استعاد الدولي الجزائري رياض محرز ذاكرة التهديف وسجل هدفا وصنع آخر ليقود فريقه ليستر سيتي إلى فوز كبير وثمين 3 / 1 على مضيفه مانشستر سيتي في مباراة قمة غير تقليدية السبت في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وواصل ليفربول ترنحه في المسابقة وأهدر فوزا كان في متناوله ليتعادل 2 / 2 مع سندرلاند في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز توتنهام على واتفورد 1 / صفر ونيوكاسل على ويست بروميتش ألبيون بنفس النتيجة وأستون فيلا على نورويتش سيتي 2 / صفر وإيفرتون على مضيفه ستوك سيتي 3 / صفر وتعادل سوانسي سيتي مع كريستال بالاس 1 / 1 .

وواصل ليستر مفاجآته في الموسم الحالي ولقن مضيفه درسا قاسيا وأمطر شباكه بثلاثة أهداف كان من الممكن أن تتزايد ليحافظ الفريق على انطلاقته الرائعة ويعزز موقعه المثير للجدل في صدارة جدول المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 53 نقطة موسعا الفارق إلى ست نقاط مع مانشستر سيتي الذي فقد المركز الثاني لصالح توتنهام بعد فوز الأخير على واتفورد.

وأنهى ليستر الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله مدافعه الألماني روبرت هوث في الدقيقة الثالثة اثر ضربة ركنية لعبها محرز.

وفي الشوط الثاني ، سجل محرز الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 48 ليكون الأول لمحرز في آخر ثماني مباريات خاضها مع الفريق.

وأكمل هوث ثلاثية ليستر بتسجيل الهدف الثاني له والثالث للفريق في الدقيقة 60 ليضاعف من محنة مانشستر سيتي في هذه المباراة حيث ابتعد الفريق بهذه الهزيمة خطوة كبيرة عن دائرة المنافسة على اللقب.

وأحرز الأرجنتيني سيرخيو أجويرو هدف حفظ ماء الوجه لمانشستر سيتي في الدقيقة 87 .

ورفع محرز رصيده إلى 14 هدفا في المسابقة هذا الموسم ليزاحم أوديون إيجالو مهاجم واتفورد في المركز الرابع بقائمة هدافي المسابقة هذا الموسم واشترك معهما أجويرو في نفس الرصيد بعدما أحرز هدف فريقه الوحيد في مباراة اليوم.