EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2011

محترفا الهلال والفريدي أهم مكاسب الزعيم في الافتتاح

تبادل محللا حلقة أمس من برنامج صدى الملاعب الإشادة بنجمي الهلال أحمد الفريدي، والمهاجم المغربي الجديد يوسف العربي؛ حيث أكد عبد العزيز الدغيثر أن نزول الفريدي كان نقطة تحول في المباراة مكنت الهلال من تأمين نقاطها الثلاثة، بينما أشار كفاح الكعبي إلى أن يوسف العربي فاجأ الجميع بتسجيل هدفين في مباراة أمس، على رغم أنه لم يسجل ولا هدفا في فترة الإعداد.

تبادل محللا حلقة أمس من برنامج صدى الملاعب الإشادة بنجمي الهلال أحمد الفريدي، والمهاجم المغربي الجديد يوسف العربي؛ حيث أكد عبد العزيز الدغيثر أن نزول الفريدي كان نقطة تحول في المباراة مكنت الهلال من تأمين نقاطها الثلاثة، بينما أشار كفاح الكعبي إلى أن يوسف العربي فاجأ الجميع بتسجيل هدفين في مباراة أمس، على رغم أنه لم يسجل ولا هدفا في فترة الإعداد.

وأرجع الدغيثر تواضع أداء الهلال إلى عدة أسباب؛ منها المشكلة في منطقة الارتكاز، "ويمكن نتج عنها الهدف الأول، ولو أنه غلط شخصي من الكابتن المرشدي.. كما أن الهلال اليوم دخل وواضح أن اللاعبين هناك من هو مرهق من مشاركاته مع المنتخب، وهناك من لا يزال يفقد الانسجام خصوصا بين المهاجمين العربي وسيو الكوري، اليوم الميزة والمطمئن للجمهور الهلالي اللاعب الكاميروني إيمانا أثبت أنه صفقة مربحة، واستطاع أن يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية الوسط الهلالي، لكن إذا تسمحي أقول لك نقطة التحول في المباراة هو أحمد الفريدي اللي أعشقه الحقيقة، وكنت ألوم المدرب للمنتخب ريكارد عندما لم يزج به بمباراة أستراليا، اليوم نزل الفريدي واستطاع أن يغير وجه المباراة ويمرر ويعيد هيبة الوسط الهلالي".

أما الكعبي فقال: إن محترفي الهلال أثبتوا أنهم صفقات ناجحة، فيوسف العربي "اليوم سجل هدفين تخيلي في المباريات الودية ولا هدف واليوم سجل وصار هداف الدوري، أعتقد الأجانب راح يثبتون وجودهم، 2 منهم جيدين جدا مثل ما قال الدغيثر إيمانا لعيب كبير ويوسف العربي".