EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2009

متزوج وأب لابنتين مجيد بوقرة يحصد أهم الألقاب في الجزائر واسكتلندا

بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب في اسكتلندا مع فريقه جلاسكو رينجرز، نال مجيد بوقرة هذا الأسبوع جائزة الكرة الذهبية المقدمة من جريدة الهداف الجزائرية على مشواره الحافل مع ناديه الاسكتلندي كأفضل لاعب في الجزائر، وهو صاحب ثنائية الدوري والكأس، إضافة لمشواره المميز مع المنتخب الجزائري والذي توجه بالتأهل إلى كأسي إفريقيا والعالم.

بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب في اسكتلندا مع فريقه جلاسكو رينجرز، نال مجيد بوقرة هذا الأسبوع جائزة الكرة الذهبية المقدمة من جريدة الهداف الجزائرية على مشواره الحافل مع ناديه الاسكتلندي كأفضل لاعب في الجزائر، وهو صاحب ثنائية الدوري والكأس، إضافة لمشواره المميز مع المنتخب الجزائري والذي توجه بالتأهل إلى كأسي إفريقيا والعالم.

راضية صلاح قدمت لمشاهدي صدى الملاعب تقريرًا متميزًا عن لاعب متميز، فماذا قالت؟

"الماجيك، الصخرة، أسماء ارتبطت بنجمنا الجزائري مجيد بوقرة الذي كتب اسمه من ذهب، لقب لطالما انتظره بعد مشوار كبير مع ناديه ومنتخب بلاده، ابن السابعة والعشرين ربيعًا يتذكر جيدًا أول لحظاته مع المستديرة التي داعبها في سن السابعة في أحد أحياء فرنسا، تربى فيها الطفل على الأخلاق الحسنة في كنف عائلته الجزائرية، وبشهادة الأب عبد الوهاب فإن نجمنا محب للاستقرار منذ صغره، ما دفعه لدخول القفص الذهبي في سن 23 ربيعًا، أب لابنتين هما إيناس ولينا.

"مجيد وكرة القدم قصة طويلة بدأها مع نادي الحي الذي يقطن به، ثم انتقل إلى نادي فيتمي في أقل من 17 سنة لتكون النقلة الكبيرة للشاب الطموح الذي مضى مع جوينا كأول عقد احترافي له، لكنه قرر الرحيل بعدما أجبر على إفطار شهر رمضان، ودع بوجرة فرنسا نهائيًا نحو نادي ألكسندرا صاحب الدرجة الثالثة في إنجلترا، ثم في باشيفي الونسداي وتشالتون أتليتيك وأخيرًا جلاسكو رينجرز الذي أمضى معه ذروة المواسم في مسيرته، كان آخرها تتويج النادي بلقب كأس اسكتلندا في الدوري المحلي، حيث عوّدنا النجم على رفع الراية الجزائرية في كل المحافل: في الدوري، في الكأس، ومع المنتخب الجزائري الذي يقضي معه أفضل الأوقات.

"وسجل كبير كان لمجيد بوقرة الفضل الكبير في تأهل الجزائر إلى مونديال جنوب إفريقيا، هدفان عالقان في الذكرى من لاعب مهمته الدفاع عن العرين الجزائري، مجيد الشاب الطموح من أكبر المعجبين بالنجم الجزائري الأخضر بلومي، يتمنى أن يواصل المشوار، كيف لا وهو الحاصل على لقب أفضل لاعب في اسكتلندا وفي الجزائر هذه السنة، لكن الهدية الكبيرة التي ينتظرها نجمنا الماجيك هو التتويج باللقب الإفريقي، وكذا الظهور بوجه مشرف في المونديال المقبل، فهنيئًا لمجيد ومزيدًا من التألق".