EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

مباراة بين نجوم مصر والنمسا الموندياليين لصالح شهداء الثورة

لقطة من مباراة مصر وأيرلندا في مونديال 90

لقطة من مباراة مصر وأيرلندا في مونديال 90

عرضت حلقة أمس من صدى الملاعب تقريرا خاصا عن المباراة الخماسية الخيرية التي جمعت بين نجوم مصر والنمسا الذين شاركوا في كأس العالم 1990 بقاعة جفيخات في العاصمة النمساوية فيينا ليخصص ريعها لصالح أسر شهداء ثورة 25 يناير في مصر.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

مباراة بين نجوم مصر والنمسا الموندياليين لصالح شهداء الثورة

عرضت حلقة أمس من صدى الملاعب تقريرا خاصا عن المباراة الخماسية الخيرية التي جمعت بين نجوم مصر والنمسا الذين شاركوا في كأس العالم 1990 بقاعة جفيخات في العاصمة النمساوية فيينا ليخصص ريعها لصالح أسر شهداء ثورة 25 يناير في مصر.

وفي التقرير قدم الزميل عيسى الطيبي المباراة بقوله إنها مباراة بطعم الكرنفال من ميدان التحرير بالقاهرة إلى قاعة جفيخات الرياضية بفيينا.. الجماهير المصرية في النمسا تزيّنت للمواجهة بين الشيوخ أو نجوم كأس العالم لفريقي النمسا ومصر لعام 1990 في مباراة كرة قدم خماسية يعود ريعها لدعم عائلات شهداء ثورة الـ25 من يناير المصرية.

وقال النجم النمساوي الكبير توني بولستر نجم منتخب النمسا كأس العالم 1990 وأحد أبرز من أنجبتهم الكرة النمساوية على مدى تاريخها والذي شارك في المباراة احتراما للثورة المصرية وشهدائها "جئت هنا لمساندة الثورة المصرية، وسأشارك زملائي في دعم عائلات الضحايا، لبَّيت الدعوة دون تردد، وهذا فخر لي".

ومن مصر شارك خماسي كاس العالم 90 حسام حسن وإبراهيم حسن وجمال عبد الحميد وطاهر أبو زيد وهاني رمزي.

وقال حسام حسن "البداية من جيل 90 اللي هو لعب كأس العالم 90 وأنا سعيد أنه حصل التجمع دة والمناسبة دي ان الناس تتجمع تاني والناس تشوف المجموعة بتاعة كأس العالم 90".

أما هاني رمزي فأوضح سبب مشاركته بالقول "لمساعدة أهالي شهداء 25 يناير وأيضا المصابين، ولكن إحنا بنقول هذه خطوة أولى بتتم مع الجالية المصرية في فيينا".

إبراهيم حسن "حتة إنسانية وحتة من الثورة المصرية والشهداء والجالية المصرية هنا وكل الهدف منها ندي انطباع جميل عن مصر".

وقال أندي أوجريس نجم منتخب النمسا كأس العالم 1990 "لم أتردد في المشاركة في هذه المباراة، بل أعتقد أن هكذا مبادرة تعطيني امتدادا إنسانيا تجعلنا نشارك الشعب المصري، ونساعده في هذه الفترة الحساسة".

نفس الحافز كان لدى النجم النمساوي أندي هاغستوك "لأنها فعاليات خيرية لمساعدة الشعب المصري، صاحب التنظيم حفزني أن نقدم مباراة للمتعة والمساعدة".

وعن سير المباراة ونتيجتها قال عيسى الطيبي إن أصحاب الأرض استطاعوا تنويع الطرق الهجومية ودك الشباك المصرية 9 مرات ليخرجوا فائزين باللقاء، وجماهير الجالية المصرية التي حوّلت أشهر ملعب مغطى بالنمسا إلى مدرج قاهري بامتياز، ليشعر كل من حضر المباراة أنه في مصر الثورة.