EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2009

صدى الملاعب يرصد سلبيات وإيجابيات التجربة ما رأيك في دور "النواعم" في ملاعب الكرة العربية؟

هل حضور الفتيات والسيدات مباريات كرة القدم من المدرجات أمر جيد أم سلبي؟ كان ذلك السؤال محور التقرير الذي أعدته راضية صلاح لمشاهدي صدى الملاعب، فكيف جاءت الإجابة من ضيوف الحلقة؟

هل حضور الفتيات والسيدات مباريات كرة القدم من المدرجات أمر جيد أم سلبي؟ كان ذلك السؤال محور التقرير الذي أعدته راضية صلاح لمشاهدي صدى الملاعب، فكيف جاءت الإجابة من ضيوف الحلقة؟

"عادت من جديد بعد غياب وأضفت جوًا مميزًا على الأجواء، أصبح حضورها ضروريًّا، هي المرأة التي تميزت في تشجيع منتخبها، واهتمت بكل تفاصيل.

"مندفعة جريئة دقيقة حزينة سعيدة.. لا يهم؛ فالأهم أنها هنا، لا تقترب منهن بعد الخسارة، واسألهن عن خطة اللعب، فيجبنك باحتراف، لهن جو لا ينافسهن فيه الرجال، فيه تلونّ وعزفن أحلى الألحان ورقصن وصرخن، والأهم أنهن فرحن فرحة لا يعوضها طقم من الألماس.

"المرأة جزء لا يتجزأ في المناسبات الكروية الكبيرة عربيات أو أجنبيات لبين النداء، وفي مباراة مصر والجزائر فوجئن بحضورهن الكبير والإيجابي والناعم، هي انطلاقة جديدة للعودة إلى الملاعب وإمتاع الجماهير بلوحات تزينها ألوان اختارتها النواعم بكل دقة."

من جانبهما، أجمع ضيفا الحلقة فهد خميس وعيس الجوكم على أن حضور المرأة مباريات كرة القدم يضفي "جوا من البهجة".

ما رأيك أنت عزيزي القارئ؟