EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2012

ما بين النابودة والكرة السعودية

مصطفى الاغا

مصطفى الاغا

يوم الخميس الماضي استضفت في حلقة كاملة من "صدى الملاعب" الأخ عبد الله النابودة، رئيس النادي الأهلي الإماراتي، الذي وصفه البعض بأنه رجل الكرة الإماراتية المقبل، وهو أكد ذلك وكان صريحا عندما عبر لأول مرة في وسيلة إعلامية (حسب علمي) عن رغبته في قيادة اتحاد الكرة في بلاده بعد انتهاء فترة الرئيس الحالي، يوسف السركال، وهو أيضا لم يخف أن الاحتراف الإماراتي لم يصل سوى لـ75 في المائة، وهو ما أعتقد أنه نسبة أكبر من الحقيقة، خاصة في ظل التعيينات التي تتم لرؤساء الأندية.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2012

ما بين النابودة والكرة السعودية

(مصطفى الآغا) يوم الخميس الماضي استضفت في حلقة كاملة من "صدى الملاعب" الأخ عبد الله النابودة، رئيس النادي الأهلي الإماراتي، الذي وصفه البعض بأنه رجل الكرة الإماراتية المقبل، وهو أكد ذلك وكان صريحا عندما عبر لأول مرة في وسيلة إعلامية (حسب علمي) عن رغبته في قيادة اتحاد الكرة في بلاده بعد انتهاء فترة الرئيس الحالي، يوسف السركال، وهو أيضا لم يخف أن الاحتراف الإماراتي لم يصل سوى لـ75 في المائة، وهو ما أعتقد أنه نسبة أكبر من الحقيقة، خاصة في ظل التعيينات التي تتم لرؤساء الأندية.

النابودة كان صريحا بشكل صادم، وهو أمر لم أتعوده من رؤساء الأندية الذين عادة ما تكون معظم إجاباتهم دبلوماسية حتى لا نقول (غير ذلك)..

فمن غير المتوقع أن يؤكد مثلا مفاوضات فريقه مع نجم النصر حبيب الفردان، ولا تصنيف الأثرياء والفقراء في الكرة الإماراتية الذين يتصدرهم العين والجزيرة، حسب تصنيفه، ويتربعان على القمة، يليهما أندية الوصل والنصر والأهلي والوحدة.

وعلى الرغم من أن اللقاء كان مع رئيس ناد إماراتي فإن هناك نقاط تقاطع سعودية وهلالية، تحديدا كون المدرب السابق للأهلي هو الذي درب الهلال فيما بعد، وأقصد التشيكي هاسيك، وكون الأهلي استعار الكاميروني إيمانا أيضا من الهلال، واستغربت مثلا أن تكون هناك علاقة طيبة بين الأمير عبد الرحمن بن مساعد وعبد الله النابودة، ومع هذا لا يتم سؤال الأخير ولو بشكل فضولي عن التشيكي هاسيك الذي درب الأهلي ولم يوفق، إذ أكد النابودة أن هاسيك ضعيف الشخصية جدا ولا يستطيع مواجهة اللاعبين، وأنه لا ينصح به في أي ناد على الرغم من أنه لا يحب قطع رزق أي إنسان، وأكد أنه قال رأيه هذا للأمير عبد الرحمن، ولكن بعد أن تم التوقيع وبات الرأي لا يقدم ولا يؤخر.. وعندما سألته لماذا لا يتعاقد مع نجم سعودي ليكون لفريقه أيضا بعد غير إماراتي قال إن تكلفة اللاعب السعودي عالية وربما مبالغ بها جدا، وعندما سألته من يتمنى أن يراه من السعوديين يلعب في الأهلي قال بدون تردد تيسير الجاسم من الأهلي وناصر الشمراني من الشباب، وكنت قبلها سألته عن الرقم الذي يعتقد أنه مناسب لأفضل نجوم السعودية، فقال نحو العشرين مليون ريال، وهو ما ينطبق على الاثنين.

وعدت وسألته لماذا هذا السقف برأيه على الرغم من أن هناك لاعبين يمكن أن تصل قيمتهم السوقية لأربعين أو خمسين مليون ريال (السهلاوي 32 وسمعنا أن الفريدي قد يصل إلى 40) هنا قال النابودة بشفافيته العالية لن أشتري أي لاعب بسعر لا أستطيع بيعه فيه إما للسوق الخليجية أو الخارجية.. منطق قد نتفق وقد نختلف معه فيه، ولكن بالتأكيد لا تصل لتلك المساحة من الهجوم الذي تعرض له النابودة عقب اللقاء حين دخل "الجمهور العاطفي" على الخط واتهموه بالتقليل من شأن اللاعب السعودي وحشر أنفه فيما لا يعنيه، وقالوا لو كان أغلى لاعب سعودي برأيه لا يستحق 20 مليون ريال، فأغلى لاعب إماراتي لا يستحق 500 ألف؟

طريقة غير صحية لمعالجة نقاش مهم هو حقيقة سعر اللاعب السعودي الذي اجتمعت أكبر الأندية "السعودية" في محاولة لكبح الأسعار وجنونها، ولكن عندما أتى الرأي من الخارج بات محط تصغير وهجوم.

منقول من الشرق الأوسط السعودية