EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

أكد أن استضافة السودان لبطولة المحليين "سلاح ذو حدين" مازدا لـ"صدى الملاعب": الضغوط وراء إضاعة الأهداف أمام الجابون

قال محمد مازدا -المدير الفني للمنتخب السوداني- "إن الضغوط التي وقعت على اللاعبين في افتتاح بطولة إفريقيا للمحليين لكرة القدم، التي تستضيفها السودان حاليا، هي التي جعلت مباراة الجابون تنتهي بهدف واحد فقط، مشيرا إلى أن اللاعبين أضاعوا عديدا من الأهداف.

قال محمد مازدا -المدير الفني للمنتخب السوداني- "إن الضغوط التي وقعت على اللاعبين في افتتاح بطولة إفريقيا للمحليين لكرة القدم، التي تستضيفها السودان حاليا، هي التي جعلت مباراة الجابون تنتهي بهدف واحد فقط، مشيرا إلى أن اللاعبين أضاعوا عديدا من الأهداف.

وأضاف مازدا -في تصريحات لبرنامج "صدى الملاعب" على mbc- "أن استضافة البطولة سلاح ذو حدين، وأعتقد أن اللاعبين قدموا مباراة جيدة، وقد بدأنا المباراة بتركيز عال جدا، وصنعنا عددا كبيرا من الفرص في البداية، وسيطرنا على الشوط الأول تقريبا".

وأوضح أن لاعبيه أضاعوا الفرص الواحدة تلو الأخرى؛ بسبب الضغوط النفسية على اللاعبين؛ لأن البطولة تقام على أرضهم ووسط جماهيرهم، لافتا أن الفريق أحرز هدفًا، وأضاع أكثر من ثلاثة أهداف في الشوط الأول فقط.

وأشار مدرب السودان إلى أن الفريق كان يحتاج إلى الهدف الثاني بشدة، حتى يؤدي اللاعبون بأريحية أكثر طوال المباراة، معتبرا أن فارق الهدف أغرى الجابون في الشوط الثاني للتعادل.

ورأى مازدا أن الجابون منتخب محترم، ويستعد بقوة لاستضافة بطولة الأمم الإفريقية عام 2012م، مشيرا إلى أن بطولة المحليين فرصة جيدة لبناء منتخب جيدا.

من جانبه، قال هيثم طمبل -لاعب منتخب السودان-: "إن مباراة الافتتاح لأية دولة مضيفة تشكل ضغطا كبيرا، لافتا إلى أن اللاعبين خاضوا المباراة تحت ضغط كبير، وأنهم كانوا يتمنون تقديم أداء أفضل.

وأشار طمبل إلى أن اللاعبين راضون على النتيجة والفوز، وخاصة أنها البداية، لافتا إلى أن الأداء سوف يتصاعد تلقائيا، وأن أداءهم في الشوط الثاني لم يرضهم.

وقدم التهنئة للشعب السوداني بهذا الفوز الغالي، وأشاد بالمساندة الجماهيرية الضخمة، التي دعمت المنتحب من المدرجات خلال مباراة الجابون.