EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

الحر والرطوبة وغياب الانسجام ماذا قال الجزائريون عقب خسارة مالاوي الثقيلة؟

عقب الهزيمة الثقيلة والأداء المخيب للمنتخب الجزائري أمام مالاوي في افتتاح مباريات الخضر ضمن المجموعة الأولى لأمم إفريقيا 27 في أنجولا؛ استطلع "صدى الملاعب" أسباب الخسارة من قلب الحدث في لواندا، وعلى لسان لاعبي الجزائر، والكادر التدريبي، والبعثة الإعلامية، فماذا قالوا؟.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

الحر والرطوبة وغياب الانسجام ماذا قال الجزائريون عقب خسارة مالاوي الثقيلة؟

عقب الهزيمة الثقيلة والأداء المخيب للمنتخب الجزائري أمام مالاوي في افتتاح مباريات الخضر ضمن المجموعة الأولى لأمم إفريقيا 27 في أنجولا؛ استطلع "صدى الملاعب" أسباب الخسارة من قلب الحدث في لواندا، وعلى لسان لاعبي الجزائر، والكادر التدريبي، والبعثة الإعلامية، فماذا قالوا؟.

رفيق صايفي: على كل حال مقابلة كتير مهضومة ما كناش متوقعين في النتيجة هذيا، ما استصغرناش الفريق ولعبنا، احنا ما كناش في يومنا اليوم، ضيعنا المقابلة ككل، في الميدان كانوا خيرا منا، كانوا أحسن منا، الواحد لازم يقول الحقيقة، وكما أقولك هذي المقابلة تخسر 3-صفر خير ما تخسر في كل المقابلات 1-صفر، 1-صفر.

راضية الصلاح: شو توعد الجزائريين في المباراة الجاية إن شا الله؟.

رفيق صايفي: كما أقولك ما عندناش وعود، احنا لازم نديروا خدمتنا فوق الميدان باقيلنا مقابلتين لازم نعمل فوق الميدان باش نفوز بالمقابلة باش نتأهل ونفرح الشعب الجزائري.

يزيد منصوري: واجهتنا صعوبة كبيرة، فقد كانوا أذكى منا في الشوط الأول، رغم أننا حاولنا إلا أننا لم ننجح في تحويل فرصنا إلى أهداف، نتمنى أن نعوض في المباريات المقبلة.

عنتر يحيى: اليوم ما كناش في يومنا ما لعبناش ماتش مليح، بس الحرارة كانت قوية بالزاف، محناش مولفين بها، بس إن شا الله نفوزوا بإذن الله في الماتش الجاي.

راضية الصلاح: خطط المدرب مقارنة بالخطط بتاع المدرب بتاع مالاوي، كيف شكله؟.

عنتر يحيى: مالاوي الحرارة قوية بالزاف ومولفين بيها واحنا في الموضوع هذا كنا اليوم شوية naïfs.

رفيق حليش: لم ندخل في أجواء المباراة وحرارة الطقس شديدة منعتنا من تقديم أدائنا الحقيقي، بدنيا كانوا أفضل منا، ومن الناحية الأخرى فقد وقف الحظ إلى جانبهم وسجلوا أهدافا سهلة، بينما أضعنا الفرص وهذا أحدث الفارق.

مجيد بوقرة: الطقس حار جدا جدا إلى درجة أنه كان من المستحيل الإسراع، وكأننا تناولنا حقنا مخدرة أعاقتنا عن الحركة.

رابح سعدان: الخسارة أنا بالنسبة ليا عادية لأننا مش متعودين ع الحرارة والرطوبة، وأكيد برمجة المقابلة على تلاتة إلا ربع ما في مكان يعني خاصة في كأس إفريقيا، يعني المفروض مثل المباريات التانية.

راضية الصلاح: أسباب خارجية يعني؟.

رابح سعدان: لا أسباب نظام التليفزيون، الشركة مع الكاف، ما تسمحش لأنه اليوم تلات مباريات واحنا برمجونا غير، يعني للرياضة وللرياضيين مش ممتازة، الفريق الجزائري يبين وجه في الشوط الثاني.

راضية الصلاح: كيف تشوف المباريات الجاية إن شا الله؟.

رابح سعدان: إن شا الله خير.

الهاشمي جيار (وزير الشباب والرياضة الجزائري): احنا متفائلين، احنا في 90 في كأس إفريقيا نيجيريا خسرت مع الجزائر خمسة مقابل واحد، وشاهدنا فيما بعد نيجيريا وصلت للنهائي، يعني مفيش قاعدة يعني هذي الأمور في الظروف الطبيعية، ظروف تنظيمية، ظروف لاعبين، يعني هذي كرة القدم، لكن احنا متفائلين خير.

إعلامي جزائري: المستوى بتاع المنتخب الجزائري اليوم ما كانش مثل المستوى اللي شفناه قبل في تصفيات كأس العالم، هذا راجع لعدة أمور، منها المناخ اللي أثر على المنتخب الجزائري، وبعض الخيارات التكتيكية بتاع المدرب اللي أقحم بعض اللاعبين اللي كانوا مصابين على حساب لاعبين آخرين، شفنا منتخب مالاوي اللي ما عندوش اسم على المستوى الإفريقي، لكن أثبت قوة كبيرة من الناحية الجماعية، أما المنتخب الجزائري كان بعيد كل البعد عن المستوى المطلوب منه.

محمد جمال (معلق التلفزيون الجزائري): بالنسبة للتوقيت بالنسبة للمناخ والطقس والرطوبة والحرارة، المنتخب لم يكون كما عودنا أن يكون، لم تكن هناك استجابة لا فنية ولا بدنية من عناصر المنتخب الجزائري.

راضية الصلاح: كيف شفت خطة المدرب؟.

محمد جمال: والله دائما يلعب بنفس الخطة، ليس هناك تغيير في الخطة وهو متعود أن يلعب بهذه الخطة التي دائما تكون فيها الأداء الجميل والأداء يكون أحسن ويكون الفوز ويكون الرضا، ولكن اليوم للأسف لم تكن هناك استجابة بسبب ظروف صعبة جدا المناخية اليوم.