EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

ماجد ناصر: لاعب إيران تعمد إيذائي

ماجد ناصر في حديثه لصدى

ماجد ناصر في حديثه لصدى

أكد ماجد ناصر -حارس مرمى المنتخب الإماراتي لكرة القدم- أن أحد اللاعبين الإيرانيين تعمد إيذاءه، خلال مباراة الفريقين معا، في بطولة الأمم الأسيوية المقامة حاليا بالدوحة، التي خسرها الأبيض بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، وخروجه من الدور الأول.

أكد ماجد ناصر -حارس مرمى المنتخب الإماراتي لكرة القدم- أن أحد اللاعبين الإيرانيين تعمد إيذاءه، خلال مباراة الفريقين معا، في بطولة الأمم الأسيوية المقامة حاليا بالدوحة، التي خسرها الأبيض بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، وخروجه من الدور الأول.

قال ناصر في تصريحاته لصدى أسيا: "إن سبب عصبيته الشديدة في الملعب هو أنه تعرض لكسر في الكتف قبل 6 أشهر، ومع ذلك كاد أن يتعرض لكسر آخر في مباراة إيران؛ بسبب العنف الذي تعرض له من قبل لاعب إيران".

وقدم ناصر اعتذاره الشديد للجماهير الإماراتية، التي كانت تتمنى رؤية فريقها في الدور الثاني للبطولة، مؤكدا أن هذه هي كرة القدم، ولكن علينا أن نتمسك بالأمل في البطولات المقبلة، ونحقق ما نحلم به.

وفي سياق آخر قدم اللاعب محمد الشحي -لاعب المنتخب الإماراتي- التهنئة للمنتخب العراقي على تأهله للدور الثاني، بعد الفوز الذي حققه على كوريا الشمالية في مباريات المجموعة نفسها.

وعن مستوى فريقه في اللقاء قال: "قدمنا مستوى طيب، لكن سبب الخروج من البطولة ربما كان أول مباراة، التي كنا قريبين فيها من الحصول على النقاط الثلاث أمام كوريا الشمالية، لكن الحظ عاندنا ورفض دخول الكرات المرمى.

وعن ظهور فريقه بمستوى ضعيف في الشوط الثاني لمباراة إيران قال: "لم يكن هناك أي شيء تخسره في البطولة، إذا فشلنا في تحقيق الفوز، لذلك اندفعنا للهجوم من أجل التسجيل وفتحنا الملعب تماما، ما جعل مرمى الفريق تعرض لثلاثة أهداف".