EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2010

صدى الملاعب يحتفي بالفتى المعجزة ليونيل ميسي.. هل هو لاعب كرة من كوكب آخر؟

قدم برنامج صدى الملاعب لمشاهديه وجبة كروية دسمة في صورة تقرير عن نجم برشلونة والأرجنتين وأفضل لاعبي العالم ليونيل ميسي، وتساءلت راضية صلاح إن كان الفتى المعجزة من كوكب آخر.

  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2010

صدى الملاعب يحتفي بالفتى المعجزة ليونيل ميسي.. هل هو لاعب كرة من كوكب آخر؟

قدم برنامج صدى الملاعب لمشاهديه وجبة كروية دسمة في صورة تقرير عن نجم برشلونة والأرجنتين وأفضل لاعبي العالم ليونيل ميسي، وتساءلت راضية صلاح إن كان الفتى المعجزة من كوكب آخر.

"لن نخوض في ماضي الأسطورة الجديد ليونيل ميسي، فحاضره يتطلب منا الوقت الكثير لتعداد مزاياه، ميسي بين الأمس واليوم حديث لا ينتهي لأفضل لاعب في العالم، ألقاب كثيرة لا تتسع لذاكرة النجم الصغير أو قصير القامة".

"إسبانيا في القلب والبرشا هي الأخت والأم والمنزل وكل شيء، ليتساءل الجميع.. أين ميسي من الأرجنتين؟ عصر جديد اسمه ليونيل وعبقرية ليس لها نظير، صانع ألعاب وهداف وعملة نادرة في زمن مليء بالنجوم، أربعون هدفاً في الموسم الحالي والعطاء لا يقف هنا".

"البارسا هي ميسي وميسي هو البارسا، لقب الدوري على الأبواب والفضل يعود للنجم الصغير الذي تألق في الماضي ولا يزال نجمه يسطع بل تضاعف بريقه بعد حصوله على لقب أفضل لاعب في العالم، المنطق يقول إن الفتى الذهبي في طريقه لحصد المزيد من الألقاب بعبقريته الكبيرة، جيل سيطر على عرشه دييجو أرماندو مارادونا وجيل جديد لم يترك مجالاً للتخمين، ميسي أولاً وميسي آخرا.

"هل سيحطم رقم النجم الأرجنتيني الكبير دي ستيفانو، لمسات سحرية كان آخرها في شباك الغريم التقليدي ريال مدريد، ميسي لا يلعب بل يسجل ولن يقبل إلا بتسجيل الأهداف لغةً، هل كرة القدم هي ميسي فعلاً كما يقول الجميع، الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ينتظرون من لم تستطع الدفاعات إيقافه في كل مرة لكن هل سينفذ البنزين الميساوي قبل كأس العالم المقبلة؟".

وعلق مصطفى الأغا قائلا: شكله البنزين الميساوي ما راح يخلص.