EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

رشح نيجيريا للتأهل على حساب تونس ليونيل ميسي يتوقع عودة الجزائر بالفوز من القاهرة

لا يزال اللقاء المرتقب بين الفريقين المصري والجزائري يفرض نفسه بقوة على ساحة كرة القدم، ليس في العالم العربي وحسب، وإنما في أرجاء المعمورة؛ حيث رشح نجم برشلونة والتانجو ليونيل ميسي الخضر للتأهل لمونديال جنوب إفريقيا على حساب الفراعنة، بحسب حديثه مع صحيفة "صنداي إندبندنت" الجنوب إفريقية.

لا يزال اللقاء المرتقب بين الفريقين المصري والجزائري يفرض نفسه بقوة على ساحة كرة القدم، ليس في العالم العربي وحسب، وإنما في أرجاء المعمورة؛ حيث رشح نجم برشلونة والتانجو ليونيل ميسي الخضر للتأهل لمونديال جنوب إفريقيا على حساب الفراعنة، بحسب حديثه مع صحيفة "صنداي إندبندنت" الجنوب إفريقية.

وقال النجم الأرجنتيني -المرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم هذا العام-: "أتوقع حقيقة أن يفعل الجزائريون ما فعلته الأرجنتين في التصفيات والتي عدنا فيها بفوز ثمين خارج الديار أمام أوروجواي وحجزنا من خلاله بطاقة التأهل".

واستطرد ميسي في الحوار الذي نقله عدد من المواقع الرياضية العربية عن الصحيفة، مضيفا: "يمتلك المنتخب الجزائري عددا من العناصر الشابة الجيدة مثل زياني وعنتر يحيى ونذير بلحاج، كما إنني تابعتهم خلال لقاءنا الودي معهم في الكامب نو وقد أرهقونا كثيراً".

يستضيف المنتخب المصري نظيره الجزائري في الرابع عشر من نوفمبر/تشرين ثان الجاري في الجولة الأخيرة من لقاءات المجموعة الثالثة للتصفيات الإفريقية، التي يتصدرها الخضر حاليا بـ 13 نقطة وسبعة أهداف متفوقين بثلاث نقاط وأربعة أهداف عن الفراعنة.

وليس أمام أصحاب الأرض والضيافة سوى الفوز بفارق ثلاثة أهداف لخطف بطاقة التأهل أو اقتناص نقاط اللقاء بفارق هدفين ليفرضوا الاحتكام لمباراة فاصلة في الثامن عشر من نفس الشهر تستضيفها أرض محايدة.

أما الخضر فيدخلون اللقاء بأريحية واضحة؛ حيث الفوز أو التعادل أو حتى الهزيمة بهدف تضمن لهم ظهورا موندياليا ينتظره جمهورهم منذ عام 1986.

كما رشح ميسي الملقب بالساحر منتخب نيجيريا للتأهل على حساب تونس، رغم تصدر نسور قرطاج المجموعة بفارق نقطتين عن النسور الخضراء. وقلل من فرص الكاميرون التي تتصدر مجموعتها هي الأخرى.

"أرشح حقيقة كذلك المنتخب النيجيري لبلوغ كأس العالم، فأمام المنتخب التونسي مهمة صعبة خارج الديار أمام موزمبيق، كما أرى أن فرصة الكاميرون في التأهل لكأس العالم صعبة للغاية، خاصة مع تراجع مستوى الفريق، وتنتظرها مباراة صعبة في فاس".

يذكر أن الأرجنتين عانت كثيرا قبل أن تلحق بركب المتأهلين للمونديال في الجولة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية؛ حيث لم يكن أمامها سوى الفوز على أوروجواي في عقر دارها للتأهل، وهو ما تحقق بهدف نظيف قبل دقيقتين من النهاية.