EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

ليلة مصرية حزينة.. والعراق إلى نصف نهائي العرب

صدى الملاعب مع مصطفى الاغا

الإعلامي مصطفى الآغا

رصد برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الآغا الليلة الحزينة التي عاشتها البعثة المصرية في الأراضي السعودية بعد الخروج من بطولة كأس العرب ومجموعة من القضايا الخاصة باستعدادات الأندية العربية للكونفيدرالية.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

ليلة مصرية حزينة.. والعراق إلى نصف نهائي العرب

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 يونيو, 2012

الضيوف

  • سامي عبد الأمام
  • عصام سالم(القاهرة)

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة، صدى الملاعب عبر سينطلق وكالعادة بالعناوين:

ـ في أقوى مباراة لكأس العرب التاسعة العراق لنصف النهائي بعد تعادله مع السودان العنيد، ورئيس الوزراء العراقي يهنئ.

ـ مصر بمنتخبها الأولمبي ولبنان بالأساسي .. يودعان كأس العرب من أضيق الأبواب.

ـ في ليلة تنصيب الرئيس الجديد مصر تفشل للمرة الثانية على التوالي بالتأهل لنهائيات أمم إفريقيا 2013 ودعوات للإطاحة بالأمريكي برادلي.

ـ المريخ السوداني يؤجل تأهله في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإفريقي بفوز خجول على فهود جنوب إفريقيا بثلاثة أهداف لهدفين.

ـ في ختام دور المجموعات عراقي ومصري عريسا اليوم الأخير.

ـ حامي عرين الأسود العراقية نور صبري يقول لصدى الملاعب الصبر وراء عودتي لعرين الأسود.

ـ فارس الأغنية العربية عاصي الحلاني يحل ضيفا على صدى الملاعب.

 

مصطفى الأغا: وأينما كنتم، السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية منى أنا مصطفى الأغا، ونلتقيكم كل يوم  عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC، وبرنامجكم صدى الملاعب،فيكم تتواصلوا معنا على الأرقام اللي هلا طالعة على الشاشة ، فيكم تتواصلوا معنا أيضاً عبر موقعنا على الإنترنت mbc.net/sada ، وفيكم تتواصلوا معي أنا شخصيا على الهواء تحت الهواء جنب الهواء فوق الهواء على تويتر على mustafa_agha، أو على البرنامج على #صدى_الملاعب.

 

معي اليوم ضيف نادر ما يطلع معي سامي عبد الأمام محلل صدى الملاعب بيقولولك سامي الأمام وهو سامي عبد الأمام ومعي من العاصمة المصرية من أم الدنيا أبو المحللين عصام سالم مساء الخير يا باشا.

عصام سالم: مساء الخير يا أبو كرم ومساء الخير لحبيبي العزيز الأستاذ سامي عبد الإمام وأهنئه مبدئيا على تأهل العراق لنصف نهائي هذه البطولة في بداية هذه الحلقة.

 

العراق لنصف النهائي بعد تعادله مع السودان العنيد، ورئيس الوزراء العراقي يهنئ

مصطفى الأغا: في التغطية الخاصة لكأس العرب التاسعة اختتم اليوم الدور الأول بمباراتين ضمن المجموعة الثالثة، مصر الخارجة مبكرا واجهت لبنان في مباراة تحصيل حاصل، والعراق ب6 نقاط والسودان ب4 نقاط وواحد منهما سيتأهل، عمار علي.

عمار علي: مضربا للأمثال دمتم وعشتم وسنبقى نذكركم حتى وإن خرجتم، السودان يودع مع المودعين ويأبى جمهوره إلا أن يحيى الأسماء الكبيرة بعطائها الصغيرة بأعمارها بعد اللقاء، وكم تمنيت أن يتعظ العالم العربي من اللقطة هذه ، آلاف من اللقطات الأخرى يخرج الجمهور من الملعب حتى قبل أن يصفر الحكم، على كل حال المباراة التي ضربت بها الأمثال الأروع لم تكن رائعة الملامح ون وجد بها المنتخب العراقي متصدر هذه المجموعة والفريق المثابر السودان، فمن يتأخر بظرف أربع دقائق من أسماء لها أوزانها ولا يأبه لها فهو مثابر ويستحق الإكبار، سلام شاكر سجل للعراق بعد خطأ للحارس إيهاب، والفوز لم يستمر سوى 4 دقائق فقط، ركنية من هناك وأخرى من هنا أتقنها بهذه المرة أحمد عادل ومن بعد الهدفين لم نرى المتعة من كل حين وحين، العراق يردم القائم من لاعبه علاء ومن الجهة الأخرى يرد عليهم حارسهم شيئا من أيام الوفاء، التكتيك طغى على كل خطوة يخطوها اللاعبون فالتزم الأخضر جانب الدفاع ومال هجومه إلى المرتد فلم ينفع السودان أو بالأحرى خبرة مقاتليه لأن تفك معضلة الترسانة التي بناها المتصدرون حتى لقطة النهاية التي اعتبرتها الأروع باليوم هذا- عمار علي، صدى الملاعب.

 

مصطفى الأغا: ألف مليون تريليون دزيليون مبروك للعراق وميلهم هارد لاك للسودان اللي قدم أداء رائع، وردة الفعل على الأداء والنتيجة اللي خرج فيها السودان والعراق مع حسين الغاوي.

فريد مجيد(العراق): اليوم كدة منتعادل ونتأهل للمباراة الفريق السوداني تعرف اليوم قدم مباراة طيبة وتعرف ي فريق ينافس يريد يحصل على الكأس.

عباس رحيمة(العراق): وهارد لاك الفريق السوداني ما قصر قدم بطولة جيدة، وخاصة يعني قدر يحرجنا ثلث المباراة ولكن الحمد لله هذه كرة القدم مو من العدل نفوز مباراتين ونطلع اليوم.

نور صبري(العراق): في بعض الأوقات التأهل للدور الثاني بصعوبة تعطيك حلاوة أكثر وبنفس الوقت يعني يكشف لك بعض الأخطاء بالمباراة والفريق السوداني فريق محترم وعنده إمكانيات جيدة وتاريخ لاعبين جيدين .

مصطفى كريم(العراق): المنتخب السوداني كان يفيده الفوز يعني كان ما عنده إلا الخيار وكان يلعب علينا من بداية المباراة لنهاية المباراة بس إحنا قدرنا كيف نستغل المباراة لصالحنا.

إيهاب عبد الفتاح(حارس مرمى السودان): سعيد جدا وحزين جدا بنفس الوقت سعيد أنه كسبنا منتخب شاب، وحزين للخروج في نفس الوقت ما خسرنا وخرجنا بشرف تعادلين وفوز .

محمد موسى(السودان): ما كان متوقع أصلا الناس كلها كانت متوقعة أنه السودان بالذات يظهر بهذا المستوى بفضل اللاعبين والمجهود بتاعهم الحمد لله.

حسين الغاوي: أنتم راضين عن أداؤكم بشكل عام؟

محمد موسى: كل تمام الرضا.

سامي عبد الله(السودان): أصلا هذا حال الكرة يعني احتمال تلعب وما تجيب نتيجة .

حسين الغاوي: ضيعت هجمات كتير كمان.

سامي عبد الله: والله بس يعني عدم توفيق شديد بأنه مثلا سبب عدم التوفيق.

حسين الغاوي: راضين عن أداء اللعيبة اليوم؟

ـ والله أول مرة المنتخب في بطولة يعني يشرف السودان ودائما كان المستوى ضعيف لكن اليوم المنتخب أثبت جدارته في البطولة بدون هزيمة والجاي أحلى إن شاء الله.

حسين الغاوي: ها كيف المباراة اليوم؟

ـ اليوم المباراة حلوة.

حسين الغاوي: منتخب العراق ما أدى اليوم.

ـ لا مبروك للعراق بس ما ظهروا أحسن من السودان لأنه ما خسروا اليوم السودان فاز العراق إن شاء الله كل مرة يفوز العراق.

مصطفى الأغا: مبروك سامي ..

سامي عبد الإمام: الله يبارك فيك.

مصطفى الأغا: كنت على أعصابك أكيد أنت والعراقيين.

سامي عبد الإمام: والله بكل تأكيد حتى صافرة النهاية ما كانت الأمور مضمونة،هي من المفارقات أنه تفوز في أول مباراتين وممكن تودع البطولة لو جاء هدف لو مثلا نور صبري ما صد...

مصطفى الأغا: مشكلة أنه المجموعة ما فيها أحسن ثاني.

سامي عبد الإمام: راحت لليبي، العراق حافظ على سجله لم يخسر في هذه البطولة منذ انطلاقها قبل نصف قرن تقريبا، 22 مباراة و14 فوز و8 تعادلات، حافظ على سجله إلى أن يعني الله سبحانه وتعالى شو يكتب لنا لكن المنتخب العراقي أفلت من خسارة لكن علينا أن نشكر المنتخب السوداني المنتخب العراقي عليه أن يشكره لان كشف ثغرات مهمة في خط الدفاع أحيانا الارتكاز فيه مشاكل.

مصطفى الأغا: هل نور صبري يتحملها؟

سامي عبد الإمام: هو يتحمل الهدف لكن عوضها صد في الثواني الأخيرة حفظ منتخب العراق، الآن مهم جدا وأن تقابل المغرب أن تستفيد من الدروس اللي صارت أمام السودان.

مصطفى الأغا: عصام؟

عصام سالم: التعادل غير عادل، الفريق الأفضل خسر نتيجة المباراة بالتعادل وودع البطولة ويكفي أن منتخب السودان الذي خرج مرفوع الرأس من كأس العرب هو الفريق الوحيد من ال11 فريق المشارك في هذه البطولة الذي غادر البطولة دون أن يخسر، بكل أسف اللائحة نفسها ظلمت المنتخب السوداني لأنه ليس هناك ثاني في هذه المجموعة لكن أبناء فاروق جبرة خرجوا مرفوعي الرأس وأعتقد الكرة السودانية كسبت منتخبا جديدا وعلى نجوم الهلال والمريخ أن يقلقوا على مراكزهم في المنتخب السوداني الأول طالما كانت للسودان هذه المجموعة المتميزة في هذا المنتخب.

مصر بمنتخبها الأولمبي ولبنان بالأساسي.. يودعان كأس العرب من أضيق الأبواب

مصطفى الأغا: اللقاء الثاني جمع المنتخب المصري الأولمبي اللي ةودع البطولة مع شقيقه المنتخب ودع أيضا مبكرا وكانت مباراة تحصيل حاصل، مدين رضوان.

 

مدين رضوان: الفريقان لا ناقة لهما ولا جمل في مواصلة المشوار في لقاء تحصيل حاصل أو لاستكمال نصاب مباريات المجموعة الثالثة أو أي تسمية تجدونها مناسبة لما آلت له نتائج المنتخبين لوداع مبكر في النسخة التاسعة من البطولة العربية وربما هذه الابتسامة الجميلة لحكم الساحة خير دليل على الأريحية قبل انطلاق المباراة، فكل شيء محسوم، لبنان ظهر بمستوى لا يتناسب مع إنجازه بالوصول للتصفيات النهائية للمونديال فالكل راهن على أن بلوغه هذه المرحلة جاء من باب المفاجأة لا غير ومستواه لن يبقى على حاله فهل كشفت البطولة ما هو مستور؟ أما حسابات الاولمبي المصري فهي مختلفة ولا تحمل الكثير من التعقيد فالغاية من المشاركة هي وضع الأسماء في القائمة المسافرة، لبنان غابت عنه الفعالية الهجومية ولم تسنح له سوى فرصة يتيمة بالشوط الأول فيما تحصل الخبير أحمد عيد على ركلة جزاء سجل منها أحمد حمودي أول الأفراح المصرية، الألماني بوكير قال أنه من المخجل أن نخرج بدون أن نسجل، لكن كيف يسجل منتخب لا يصنع الفرص إلا فيما ندر؟ ليأتي الفرج أخيرا من أكرم مغربي بهدف التعادل  ليخرج المنتخب اللبناني بأقل الأضرار بهدف ونقطة وعمل كبير ينتظر المدرب قبل معاودة التصفيات المونديالية، فيما هو التعادل الثاني لكتيبة هاني رمزي فهل كانت تجربة مفيدة لجني ثمار مشاركة الأولمبي للحصول على توليفة مناسبة تحمل راية العرب في أولمبياد لندن- مدين رضوان، صدى الملاعب.

مصطفى الأغا: هارد لاك للمنتخبين وآخر تصريح للبنانيين والمصريين قبل الوداع مع علي القحطاني.

حسين دقيق(لبنان): الحمد لله نحن من أول البطولة عم نلعب متشة كويسة ضد العراق والسودان و بس نحنا ما بيحالفنا الحظ بالتسجيل والحمد لله رجعت فتحت اليوم الجول اللي جبناه اليوم كان مثل ماتش التصفيات مع العراق بكأس العالم.

علي حمام(لبنان): الحمد لله على كل شيء صار معنا بالدورة بال3 مباريات اللي قدمناهم قدمنا كرة قدم كتير ممتازة كان الحظ التعيس انه ما كنا بنسجل، مباراة العراق أول مباراة تلقينا بآخر الدقائق هدف ومباراة السودان كان ، الحمد لله اليوم لبعنا مباراة كبيرة تأخرنا لسجلنا هدف بس الحمد لله نحن كتير فرحين أنه قدرنا نمنع الحظ العثر اللي كان ملاحقنا.

هاني رمزي(مدرب منتخب مصر الاولمبي): مفيش شك كنا نتمنى نؤدي مردود أفضل ونؤدي بشكل أفضل خاصة الشوط الثاني من كل مباراة دائما بيقل معدل اللياقة البدنية بيكون في أخطاء لكن الغرض الأساسي من هذه البطولة أننا نقف على مستويات اللعيبة وبنقف على إن شاء الله القائمة النهائية اللي هتمثل مصر في أولمبياد 2012.

محمد عبد الفتاح(المنتخب الاولمبي): لسة اللعيبة بتروح وبتيجي  وفي لعيبة من المنتخب الأول بتيجي علينا فلسة ما استقريناش على اللعيبة اللي هتبقى في الأولمبياد وأول ما نستقر على 18 لاعب ونقفل على بعض هيكون أفضل بكثير.

إسلام رمضان(المنتخب الأولمبي المصري): مفيش نصيب طبعا في أخطاء بنتعلم منها ونشوف متتكررش في الأولمبياد.

هاني رمزي: عندنا 3 لاعبين فوق السن، عندنا اختيارات فوق السن منهم عمرو زكي وأحمد عيد عبد الملك وفي مصر احمد فتحي وأبو تريكة وعماد متعب بنحاولندخل اللعيبة اللي نقدر ندخلهم ونشوف المستويات والتجانس إيه هيحصل بشكل أو بآخر.

 

مصطفى الأغا: العراق يتصدر الترتيب النهائي للمجموعة الثالثة تأهل ب7 نقاط مقابل 5 للسودان ومصر إلها نقطتين ولبنان نقطة واحدة.

الدور نصف النهائي راح ينطلق يوم الثلاثاء بلقاء السعودية مع ليبيا أولا وبعده يليه لقاء العراق مع المغرب.

عصام كيف تقيم تجربة منتخب بلدك الأولمبي؟

عصام سالم: والله من مفارقات هذه البطولة أن في اليوم الأخير من الدور الأول خرج وادي النيل شماله وجنوبه من البطولة مع الفارق الكبير، الشمال خرج دون أن يكسب مباراة واحدة والجنوب خرج دون أن يخسر مباراة واحدة ، هذا هو الفارق بين مصر والسودان اليوم، التجربة كانت هزيلة وليست مقنعة للمنتخب الأولمبي المصري بأي حال من الأحوال خاصة أن هاني رمزي وعد قبل البطولة أن ينافس على اللقب إذ به يخرج دون أن يكسب مباراة واحدة وصار جليا أن الفريق يعاني بشدة من ضعف اللياقة البدنية التي ظهرت في الشوط الثاني حتى أن الفريق استقبلت شباكه أهدافا في كل المباريات التي لعبها والهدف الوحيد لمنتخب لبنان في البطولة كلها لم يكن سوى..

مصطفى الأغا: بلكي من الرطوبة والحرارة.

عصام سالم: لا بد أن يتعود المنتخب على كل الأجواء يعود هذا الفريق لأولمبياد بعد 20 سنة من الغياب يجب يكون في أحسن حالاته وما شهدناه لا يطمئن على الإطلاق وحتى لو تأكدت مقولة هاني رمزي أن هناك لاعبين فوق السن سوف ينضمون أعتقد الوقت لن يسمح بتحقيق التفاهم والانسجام المطلوب لخوض غمار أولمبياد لندن بعد أيام معدودة.

مصطفى الأغا: كلمتين.

سامي عبد الإمام: المستوى ما كان مقنع لكن أعتقد هي درس مفيد جدا لأنه أحيانا صعوبة توافر مباريات أتيحت لهم تجربة 3 مباريات فشل اللي فشل وسيتم تعويض المناسب والفرصة كانت جيدة كشفت أخطاء كانوا بحاجة ليكشفوها قبل بداية الأولمبياد.

مصطفى الأغا: طيب، الأخ عمار من اليمن الجواب نعم غادر معهم، الأخ مصعب يقول إن شاء الله الفوز بالبطولة لمصر..طلعت من البطولة، الأخ مهند تحياتنا إلك، الأخ ناصر السهلي قال بيقول مستضيف 2 من ذوي الشعور الغزيرة... من اللمعان الشديد.

طيب بعد الفاصل:

*في ليلة تنصيب الرئيس الجديد مصر تفشل للمرة الثانية على التوالي بالتأهل لنهائيات أمم إفريقيا 2013 ودعوات للإطاحة بالأمريكي برادلي.

*المريخ السوداني يؤجل تأهله في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإفريقي بفوز خجول على فهود جنوب إفريقيا بثلاثة أهداف لهدفين.

في ليلة تنصيب الرئيس الجديد مصر تفشل للمرة الثانية على التوالي بالتأهل لنهائيات أمم إفريقيا 2013

مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، ضمن المرحلة الثانية قبل الأخيرة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية في جنوب إفريقيا 2013، خرج المنتخب المصري حامل اللقب 7 مرات، وللمرة الثانية على التوالي، خرج على يد جمهورية إفريقيا الوسطى بالتعادل بعد أن خسر الذهاب بالقاهرة ب3 أهداف لهدفين، احمد الأغا.

أحد الأغا: ليلة مصرية شهد لها العالم بتنصيب أول رئيس لها بعد ثورتها المنشودة لكن فرحة أحفاد الفراعنة لم تكتمل بدرب إفريقيا الوعر نحو كأس أممها التي لم يستطع المنتخب المصري إكماله عندما واجه منتخب إفريقيا الوسطى الفائز ذهابا ب3 أهداف لهدفين في الإسكندرية وعليه كان الإياب محفوفا بالمخاطر لو تلقى المصري هدفا مفاجئا يعقد ويقلب كل الأوراق التي انقلبت بالفعل على مشارف الدقيقة 23 مع سوء تنفيذ الفرص وفجوات الخط الدفاعي الذي تلقى قاسمة الظهر بهدف من فوكسي، احتار فيه الحضري مع مشاكل أرضية الملعب التي لم تحد من خطورة منتخبنا العربي الذي جمع نفسه وفتح جبهة على إفريقيا الوسطى التي استفادت من تسرعه بإضاعة فرص لو جاء القليل منها لكانت النتيجة مريحة قبل الثاني بتحرك من الأمريكي برادلي الذي شعر بان البساط سيسحب من تحت قدميه ليس في اللقاء فقط وإنما تبعات ما بعد اللقاء، فأشرك مكي مكان النني وأخرج جدو ليزج بالتمساح الذي كان بقوته ونشاطه واختراقه اسم على مسمى ممررا الكرة الأغلى لمتعب الذي فكر ألف مرة قبل أن يهدرها كسابقاتها محرزا التعادل الذي لا يقدم ولا يؤخر من اللقاء شيئا ولا ينفع إلا بثلاثية يثبت بها إفريقيا الوسطى من مشرقها إلى مغربها ومن شمالها إلى جنوبها ويوصل الأفراح حتى القاهرة فكاد أن يحدث الفارق لولا أنه خرج من عباءة التسرع الذي لازم حجازي بحجزه على الأهداف التي هربت فيما بعد من بين قدميه ليودع حامل الرقم القياسي 7 مرات التصفيات للمرة الثانية على التوالي ، بأصوات قد لا تهدأ إلا برحيل الأمريكي برادلي وهو على أعتاب مهمة أصعب بتصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي يسير فيها بخطى ثابتة- أحمد الأغا: صدى الملاعب.

مصطفى الأغا: هارد لاك للمنتخب المصري مرتين صرنا بنقول بنفس اليوم عصام.

عصام سالم: ضيفتك العزيزة يسرا التي اعتز بها مثلما أنت تعتز معروض لها في السينما الآن فيلم اسمه game over، وهو جيم أوفر للكرة المصرية سواء في كأس العرب أو بطولة إفريقيا بكل أسف ، المصريون اليوم عاشوا مشاعر متباينة فبعد الاحتفال بتنصيب أول رئيس مدني في تاريخ مصر خسرت البطولة وودعت مرتين في يوم واحد، المنتخب الأولمبي في كأس العرب والأول في بطولة إفريقيا والآن يودعها للمرة الثانية على التوالي أمام فرق تحتل المقاعد الخلفية في الكرة الإفريقية، حقيقة الأمر أن منتخب مصر خرج من هذه البطولة من مباراته الأولى مباراة الذهاب في برج العرب عندما خسر على ملعبه ب3 أهداف لهدفين وكان الفريق المنافس إفريقيا الوسطى يلعب ب10 لاعبين معظم فترات المباراة ومع ذلك خسر المباراة فوضع نفسه في أصعب المواقف في مباراة العودة التي ودع من خلالها البطولة للمرة الثانية على التوالي وبكل أسف البطولة القادمة ستكون في جنوب إفريقيا اللي بعدها هتكون في المغرب 2015 اللي بعدها في ليبيا 2017 يعني معنى ذلك مصر لن تستضيف هذه البطولة خلال السنوات القريبة لأنها ثبت أنها لن تشارك في النهائيات إلا إذا أعفيت من التصفيات كلها لأنك عندما تودع بهذه الطريقة الآن فعلا يضع أكثر من علامة استفهام على وضع المنتخب المصري.

مصطفى الأغا: أنا أعرف أنك متأثر بس أنك كثير متشائم يعني، لا تجد عذر في الأحداث التي صاحبت مصر؟

عصام سالم: في أعذار ولكن في نهاية المطاف ما قدمه المنتخب لا يليق بفريق كسب 3 مرات متتالية وأعتقد قبل أن آتي إليك اتصلت بالأخ عزمي مجاهد وأكد لي تصريح مهم أن برادلي باق في منصبه برغم الخروج المبكر جدا من هذه البطولة لأن أمامه تحدي أكبر وهو كأس العالم حيث حصل منتخب مصر على 6 نقاط والأمل كبير في عودة النشاط مع الأجواء الجديدة في مصر من أجل منتخب أفضل .

مصطفى الأغا: تعليق؟

سامي عبد الإمام: هذا ثمن عدم وجود دوري واضح انه الفريق بعيد عن المنافسات المباريات الودية وحدها غير كافية وهناك فقر في تجديد الدماء عدد كبير من اللاعبين تجاوزوا الثلاثية ولياقتهم هابطة وما في دوري.

المريخ السوداني يؤجل تأهله في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإفريقي بفوز خجول

مصطفى الأغا: نروح لكأس الاتحاد الإفريقي اليوم جرت 4 مباريات في ذهاب الدورة الثانية المغرب الفاسي تغلب على ضيفه نادي ليوبارد الكونغولي، بهدف، والوداد المغربي تفوق خارج أر ضه على أكاديمية أمادو ساحل العاج بهدف للا شيء، والمكناسي خسر من الملعب المالي ب3 أهداف، والمريخ السوداني في الخرطوم فاز على ضيفه بلاك ليبردز الجنوب الإفريقي بثلاثة أهداف لهدفين، حيدر الوتار، والقراءة سودانية.

 

حيدر الوتار: في الخرطوم اصطف جمهور المريخ وقوفا وجلوسا صفا واحدا كلهم كبار وصغار همهم الأول والأخير أن يبقى المريخ ساطعا في سماء الاتحاد الإفريقي، الفهود السود من جنوب إفريقيا تزينت بالأصفر وبالخطورة من على الأجنحة فكادت في أكثر من مناسبة محاصرة ضحيتها لولا التسرع تارة وسوء التقدير تارات وإن كان كل هذا سيتبخر في الشوط الثاني، شاب التعب بعض الواقفات لكن الحماسة في القلوب ولو تأخر الكوكب الأحمر من نشر شرره أفراحا بأهداف تعبد طريق الانتصارات، الفرج جاء قبل نهاية الشوط الأول ب4 دقائق عندما حضرت المزاوجة بين حارس مرمى الضيوف ورأس نصر الدين الشغيل فبدأت الأفراح بالشغل في الخرطوم حتى كادت تصل للمريخ، في الشوط الثاني ما شاء اللاعبون أن يتأخروا في نثر الشرر الأحمر على شفاه ووجنات مشجعيهم فتطاير الشرر الكروي من أحمد الباشا الذي سجل هدفين متتاليين في غضون 7 دقائق أثلج صدور المريخيين حتى كادوا أن يتنفسوا الأوكسجين وهم في علياء كوكباهم كوكب المريخ.

طل المشجعون في عليائهم حتى فقد التركيز من لاعبيهم الذين تسابقوا على الفرص فدفعوا لاحقا الثمن غاليا جدا في غضون 3 دقائق ، 3 دقائق فحسب رجع الجميع على الأرض عندما سجل الضيوف هدفين متتاليين فتأجلت هوية المتأهل عن هذه المواجهة حتى ال14 من الشهر المقبل موعد مباراة الإياب في العاصمة جوهانسبرج- حيدر الوتار، صدى الملاعب.

مصطفى الأغا: يعني نقول مبروك وهارد لاك للمريخ السوداني على أرضه وبين جماهيره، نجح المغرب الفاسي في الفوز على ضيفه ليوبارد وبهدف حمزة أبو رزوق بالدقيقة 53 بعدها أكمل الكونغولي اللقاء ناقص الصفوف بطرد لاعبه زامبا، طبعا مبروك لمن فاز لكن المريخ نقف عنده شوي.

سامي عبد الإمام: فوز غير مطمئن ولآخر 8 دقائق تقدم 3-0 والأمور كلها تجاهك، خطأين دفاعيين، خطأ في التغطية الأولى وخطأ من الحارس في التغطية الثانية، الآن وضعهم في مأزق.

مصطفى الأغا: طول عمره المريخ عنده ها القصة آخر المتر الأخير ولا...

سامي عبد الإمام: للأسف طبعا على أساس المنافسة كانت بين يفوز عليك 1-0 ويتأهل.

عصام سالم: مضبوط اتفق مع الأستاذ سامي لأنه النتيجة الآن أصبحت حرجة للغاية نصف مبروك نقولها للمريخ كان ممكن ينهي المهمة بمباراة الذهاب لو انتهت بثلاثية نظيفة لكن الأخطاء الدفاعية أتفق مع الأستاذ سامي يدفع المريخ دائما فاتورتها بنتيجة حرجة الآن هو مطالب أن يخرج بمباراة الإياب إذا أراد أن يكمل مشواره في الكونفدرالية.

مصطفى الأغا: نحن مع MBC1 وبانوراما إف إم والآن معنا زميلنا هاني حامد هيعطي المستمعين حوصلة لشيء حكيناه ولا قلناه خلال البرنامج، بعد الفاصل:

*في ختام دور المجموعات عراقي ومصري عريسا اليوم الأخير.

* حامي عرين الأسود العراقية نور صبري يقول لصدى الملاعب الصبر وراء عودتي لعرين الأسود.

في ختام دور المجموعات عراقي ومصري عريسا اليوم الأخير

مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، في كل جولة من كأس العرب ندور على عريس الليلة من كانوا اليوم؟ ندور على عريسين في المجموعة الثالثة، العريس سلام المناصير نشوف مع مين طلع.

 

سلام المناصير: في يوم وداع دور المجموعات وجدنا أسماء أبرز قد تكون في المجموعة الثالثة في لقاء السودان والعراق كان علاء عبد الزهرة الأنشط والأقرب حركة وخطورة وكان قريبا إلى التهديف في أكثر من مناسبة ، علاء ساهم برفقة زملائه في التأهل للدور ما قبل النهائي لبطولة بلاده تحتفل ب4 كؤوس، علاء عبد الزهرة نجم عراقي شاب تخرج من مدرسة الزوراء ومثل جميع المنتخبات، نال الفرصة مع المنتخب الأول في 2008 تنقل في عدة دوريات عربية وأسيوية لكن التألق كان مع المريخ السوداني والخريطيات القطري، والأنباء تقول أنه قد ينتقل للأهلي المصري، علاء ما زال يملك الكثير وهو يسعى لإنجاز شخصي مع أسود الرافدين وربما تكون هذه البطولة موعدا لتحقيق الحلم المنتظر.

مواجهة كانت تحصيل حاصل بعد أن تأكد وداع مصر ولبنان مواجهة بحثنا عن الأفضل عسى أن نجد لاعبا مميزا يستحق الجائزة وبعد طول تفتيش، اتفقنا مع اللجنة المنظمة بمنح هذا اللاعب لقب عريس الطائف ولعلها المرة الأولى التي تختار فيها لاعبا مدافعا لان إسلام رمضان كان يستحق الجائزة بعد أن قدم مجهودا واضحا في آخر مبارياته في كأس العرب. ابن ال23 الذي يتهيأ لتمثيل المصريين والعرب في الأولمبياد المقبل، لم يستعجل في قبول العروض الاحترافية المقدمة له من مصر وخارجها، إدارة حرس الحدود تمسكت بنجمها وقالت أنها لن تفرط بخدماته مهما ارتفعت قيمة الأرقام، مهاجم عراقي ومدافع مصري انتزعا الجائزة باستحقاق  لكن المنافسة ستشتد في قادم الأيام لأن الأفضل انتصر- سلام المناصير، صدى الملاعب.

 

مصطفى الأغا: سامي تتفق مع علاء عبد الزهرة وإسلام رمضان؟

سامي عبد الإمام: كانت فرصته لعلاء هو ومصطفى كريم لأنه المتألق يونس محمود مو موجود بالتالي أخذوا فرصتهم يلعبون مباراة كاملة واستثمروها غلى حد كبير وبالنسبة لإسلام أتمنى يواصل التألق لأنه الحقيقة هنا في مصر المشكلة في خط الدفاع أتمنى يكون إضافة.

مصطفى الأغا: عصام هناك علاقة بين علاء عبد الزهرة مرشح للأهلي المصري بيقولوا، وشو رأيك تتفق بإسلام رمضان؟

عصام سالم: علاء عبد الزهرة أنا شخصيا لم أسمع أي خبر عن مفاوضات معه وبالتأكيد هتكون عروض كثيرة سواء من الأهلي أو غيره هو لاعب متميز في رأيي بختلف مع التقرير بشوف نجم مباراة اليوم يجب يكون من المنتخب السوداني وليس العراقي على الإطلاق المنتخب السوداني قدم مجموعة رائعة من اللاعبين وأحرج العراق في معظم فترات المباراة وأعتقد رمضان عجب أرشح له نجومية هذه المباراة هو صاحب أفضل تسديد اللي ارتطمت بالقائم الأيسر قبل نهاية المباراة كان ممكن تحول النتيجة لصالح السودان.

مصطفى الأغا: ها يا سلام عم تحابي .. اللجنة اختارت علاء عبد الزهرة سلام عراقي بس ما دخله.

عصام سالم: خلينا نختلف مع اللجنة.

مصطفى الأغا: نختلف براحتنا.

حامي عرين الأسود العراقية نور صبري يقول لصدى الملاعب: الصبر وراء عودتي لعرين الأسود

كان الحارس الأول لبلاده ل8 سنوات متتالية وبعدين صارت الحارس البديل لمحمد كاصد ما تحمل الأمر ابتعد وبعد 8 سنوات لبعتوا له دعوة، انتظر كأس العرب فرصة لاستعادة مستواه وهو نور صبري، والبقية في هذا الحوار اللي أجراه حسين الغاوي وسلام المناصير على هذا المونتاج.

نور صبري:  صدى الملاعب برنامج يتمنى أغلب اللاعبين الوجود فيه وخاصة لأنه تربطني علاقة وطيدة بالأستاذ مصطفى الأغا وأيضا عمار وسلام وكل الشباب صار لنا فترة كبيرة ما نلتقي بهم لكن يظلون أهلنا وناسنا، عودتي للمنتخب كانت عودة بالنسبة إلي يعين مهمة بحياتي واحدة من أهم المراحل بحياتي هي عودتي للمنتخب بعد سنتين الابتعاد بعد الأمور اللي حدثت الاتحاد عطاني فرصة والكابتن عطاني فرصة وهذه كانت مهمة جدا أستغلها بالشكل الصحيح يجب اللاعب لما تجيه فرصة يستغلها شوف أنا أحس أني لاعب جديد رغم أنه صار لي فترة مع المنتخب العراقي لكن لما تجيك فرصة تعرف كيف تستغلها ونفس الوقت كيف تثبت وجودك بغض النظر عن المسميات.

زميلي محمد كاصد عطاني دعم كبير مثل ما أنا كنت أدعمه وهذا هو المهم يعين أرجو أنه في بعض الناس تأول بعض المسائل ولكن محمد زميلي وصديقي وإن شاء الله نتقدم سوا لكأس العالم.

مصطفى الأغا عنده فكرة عن الموضوع وتحدثنا في يوم من الأيام ببرنامجه عن الابتعاد عن كأس القارات والخطأ كان إلي خلنا نقول بمعنى آخر عدم خبرة بعدت عن التشكيل الأساسي وكانت ردة فعلي ما كانت بالشكل الصحيح ، سنتين كنت مبتعد عن المنتخب علمتني أشياء فترة كانت صعبة عليا جدا وعلى كل القريبين عليا ولكن تجاوزتها الحمد لله وأثبتت أنه الاتحاد أنا كلمتهم في يوم من الأيام قلت لهم إن شاء الله تشوفون نور صبري ثاني، بصراحة مدرب على مستوى عالي مثقف ومحترم ومحترف والتعامل جدا سلس مع اللاعبين يحب اللاعبين بشكل كبير يعني خلى المنتخب يواصل لعبه الاحترافي الممتاز نعم الفريق الياباني قوي والاسترالي كمان قوي لكن لا يفل شيئا عن العراقي ولا العماني والأردني فريقنا أنظر أنه الفرصة لا زالت مواتيه بشكل كبير نتخلص من الضغوطات ونركز صح نعم عندنا مباريات جدا صعبة لكن أنا أشوف الفريق العراقي مع التحديات والصعوبات يبين أكثر ويظهر المستوى بشكل صحيح.

مصطفى الأغا: حلوة الغنية وحلو نور وسامي ها؟

سامي عبد الإمام: تقرير رائع نور ها البطولة كانت طوق إنقاذ إله لأنه انتشلته من ظروف صعبة هو كان فيها وعادت اكتشافه من جديد يمكن اليوم شفنا الدقائق الأخيرة كان حضوره حاسم وشفنا زيكو وهو يبحث عن لقب البطولة ما يريد يفرط به منحه ثقة يلعب أساسي ومحمد كاصد احتياطي وهذا يدل على احترافية.

مصطفى الأغا: بس عنده نور حبيبي يعني بس ما يمسك الكرة يضرب وما يمسك.

سامي عبد الإمام: بس بيه شيء زين أنه لما يضرب ما يرجعها للأمام يطلعها على الجانب وهذا أخو المسكة ، حارس السودان اليوم رجعها للأمام يرجع للأمام يعني يعطيه هديه للمهاجم ولكن نور يرمي بعيد وهذه تبعد الخطر.

مصطفى الأغا: عصام سأسألك مش عن نور بس في منتخبات تشارك في تصفيات كأس العالم المؤهلة مباشرة لكأس العالم مثل العراق ولبنان وفي منتخبات تشارك بس ما جاءت على البطولة هل يا ترى زيكو لكن مثلا عدنان حمد آثر ألا يشترك المنتخب الأردني والعمانيين والإماراتيين ما اشتركوا شو رأيك؟

عصام سلطان: لا في رأيي هذه البطولة فرصة جيدة لو يشوفنا زيكو بيفكر إزاي هو لقاها فرصة لوجوه جديدة تكون دعم للمنتخب الأول والأساسي في مشواره في تصفيات كأس العالم وهو مشوار مهم يلعب فيها اليابان واستراليا بطل آسيا ووصيفه وإضافة للأردن وسلطنة عمان استفاد من هذه البطولة في اكتشاف عدد كبير من اللاعبين وعلى رأسهم نور صبري اللي بقول نور هو نور على نور لأنه ولد من جديد في هذه البطولة وأنا صديقه وكنت معه في كأس آسيا 2011 عندما كان محللا في قناة الجزيرة أي أنه منافس خطير لنا على الشاشات يا مصطفى ويجب أن نحد من طموحاته خلال هذه الفترة حتى لا يكون منافسا في المرحلة المقبلة.

مصطفى الأغا: إحنا هننافس الجزيرة يا باشا.. الأخت نهلبة بتقول أمانة اقرأها بصوت عالي..أنا شاركت بمسابقة الحلم وما فزت وين المصداقية، يعين هلأ لو فزتي بيصير في مصداقية؟ الأخ بيقول سبب ما يحدث في لبنان أنهم طردوا مساعد مدرب أسامة الصقر وفتحنا ها الموضوع .

نذهب الآن إلى فاصل أخير بعده:

*دعابات عربية وعلى طريقة صدى الملاعب من قلب كأس العرب.

*فارس الأغنية العربية عاصي الحلاني يحل ضيفا على صدى الملاعب.

دعابات عربية وعلى طريقة صدى الملاعب من قلب كأس العرب

مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، ومع نهاية الجولة الثالثة والأخيرة من كأس العرب وعلى طريقة صدى الملاعب، دعابات عربية يعني صغيرونة عالخفيف مع مدين رضوان نتابع.

 

(قفشات مضحكة ولقطات من كواليس كأس العرب يصاحبها بعض الموسيقى التصويرية وقفشات الأفلام المشهورة والتعليقات المضحكة للمواقف)

 

مصطفى الأغا: المخرج كان معجب بهذا التقرير فحب يعيده من الأول فإذا جاهز خدوا لنا ياه يلا.

(إعادة للتقرير مرة أخرى)

 

مصطفى الأغا: ها أخيرا ضحكت أنت سامي.

سامي عبد الإمام: شغلات حلوة أثبتت أنه كأس العرب فيها أهداف وقفشات وحكي طويل.

مصطفى الأغا: عصام أنت اليوم قلت كأس العرب أنتم عاطينها حقها مضبوط، ليش الآخرين مطنشينها يا عصام؟

عصام سالم: والله يا مصطفى أنا معاك والغريب جدا انه قنوات كتير رياضية متخصصة وكأن البطولة لا تقام يعني تجاهل كامل لهذا الحدث العربي واللي بيقدمه صدى الملاعب في رأيي وليس انحيازا للبرنامج أنه قدم نكهة مختلفة جدا لهذه البطولة برغم أنها تنافس بقوة جدا من بطولة أمم أوروبا اللي الناس كلها مشغولة بيها لكن صدى الملاعب إدى البطولة دي نكهة مختلفة بكل تأكيد.

مصطفى الأغا:أ اسمح لي أقول كلمة عبر بانوراما إف إم وMBC1 البعض كان يقول شو جاب لجاب معكم كاسياس ورونالدو وبالوتيلي لكن كأس العرب موجودة البعض كان يريد نتجاهلها هل هذا معقول دولة عربية 11 دولة مشتركة نتركهم؟ لذلك حاولنا نغطي هذه البطولة بغض النظر عن اعتراضنا على توقيتها والحر التزامن مع بطولة أمم أوروبا لكن هيك نطنش عليها ونحن برنامج كل العرب وهذه البطولة بدي تستمر وتستمر ولكن نعطيها أسباب الاستمرار ،  مش نقتلها باختيار التوقيت الغلط.

فارس الأغنية العربية عاصي الحلاني يحل ضيفا على صدى الملاعب

كل يوم نستضيف فنان من إحدى الدول المشاركين في كأس العرب واليوم ضيفنا لبناني فارس الأغنية العربية عاصي حلاني.

ـ الفنان عاصي الحلاني كيفك مع الرياضة؟

عاصي الحلاني: تمام أنا من الفنانين اللي يوميا بعمل سبورت.

ـ أي نوع؟

عاصي الحلاني: أغلب وقتي مع الخيل بمارس رياضة الخيل.

بس إذا ما كان بالإمكان أنه ما في بهذا المكان خيل بمارس ها الهواية بركض كل يوم ..

ـ كم خيل صار عندك؟

عاصي الحلاني: عندي مش كتار بلبنان عندي 8 وبالسعودية 3 ومصر دبي بعد ما عندي حتى اللي بالسعودية ومصر بدي جيبهم على لبنان بالسعودية بعتبرهم اللي عزيزين على قلبي هدية من سمو الأمير خالد بن سلطان هداني ياهم وقت مهرجان الخالدية اللي صار السنة الماضية لحد هلأ ما جبتهم قلت له يا سمو الأمير إذا ما جبت لي ياهم السنة الجاية راح أعمل مزرعة حدك وبصير بيجي.

ـ بالنسبة للكرة ما بتحب تحضر فوتبول؟

عاصي الحلاني: بتابع المونديال الفينال المباريات النهائية بحب تابعها وبالمونديال إذا كان في فريق عربي بتابع. في تحيز بحب اللعبة الحلوة إذا كنت عم تابع يعني إذا كان في فريق بيلعب حلو بشجعه لأنه إذا غلبت السعودية أو مصر أو العراق بالنهاية دولة عربية لكن إذا كان في فريق أجنبي لا شعوريا يعني بتعاطف، إذا كان بالمونديال برازيل.

ـ قلبي حس انك برازيلي.

عاصي الحلاني: تابعوا صدى الملاعب مع عاصي حلاني، لا سوري مع مصطفى الأغا.

 

مصطفى الأغا: على ذكر الضيوف هيكون معنا واحد أنا سميته من إضاءات الكرة السعودية وراح يرجع إن شاء الله مثل ما كان كابتن مالك معاذ هيكون ضيف صدى الملاعب حلقة كاملة شفافة نعيد فيها أسبوع النجوم اللي عرضناه سابقا، حابب أشكر مصطفى موسى والأخت حنان من الجزائر تحيي عاصي الحلاني، محمد النعمة من السودان بيقول ما عرفنا سبب تراجع فريق المريخ الفريق تراجع بس ب10 دقائق، بدها رئيس نادي؟؟  ما بدها، الأخت لولو بتقول بحب نور صبري، وأنا بحب ال2 اللي عندي البقاء للأصلع سامي عبد الإمام منور عن جد، والتاني عصام سالم دي منورة يا باشا.

عصام سالم: أنت اللي منور يا مصطفى.

مصطفى الأغا: أنا الحمد لله بلا حسيدة ولا قر، بس مرتاحين من الشامبو والتمشيط..

سامي عبد الإمام: والحلاقين.

مصطفى الأغا: ما في.

عصام سالم: مصطفى أنا من أشد المعجبين ب عاصي الحلاني بحبه أفضل صوت جبلي رجالي مثلما نجوى كرم أفضل صوت جبلي نسائي بيستحق لقب فارس الأغنية العربية لقب يسنحقه واستضافته في حلقة اليوم إثراء كبير للحلقة لأنه متميز بكل المقاييس.

مصطفى الأغا: شكرا يا باشا.

مصطفى الأغا: كل الشكر إلكم ونشوفكم على MBC1 وبانوراما إف إم، شكرا يا هاني الحامد باي باي.