EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

لوروا يقرر الرحيل من سوريا بعد 30 يوما فقط

لوروا يبتعد عن منتخب سوريا

لوروا يبتعد عن منتخب سوريا

كشف برنامج صدى الملاعب عن رحيل الفرنسي كلود لوروا -المدير الفني لمنتخب سوريا لكرة القدم- بعد 30 يوما فقط، بعد انتظر طويلا من السوريين للتعاقد مع مدرب عالمي لتعود الأمور من جديد إلى نقطة الصفر.

كشف برنامج صدى الملاعب عن رحيل الفرنسي كلود لوروا -المدير الفني لمنتخب سوريا لكرة القدم- بعد 30 يوما فقط، بعد انتظر طويلا من السوريين للتعاقد مع مدرب عالمي لتعود الأمور من جديد إلى نقطة الصفر.

وبعد أن كشف البرنامج رحيل المدرب الفرنسي، أكد رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم فاروق سرية اعتذار الفرنسي لوروا عن الاستمرار في تدريب منتخب سوريا.

وقال سرية اليوم الخميس "طلب لوروا مني الأربعاء إنهاء عقده بالتراضي بسبب عدم تمكنه من البقاء، بعد أن طلبت الخارجية الفرنسية من رعاياها مغادرة سوريا".

وأضاف "اقترح لوروا أن يعود لتدريب منتخب سوريا في وقت قريب وأن يبقى عقده ساريا، لكنني رفضت هذا الاقتراحوسيجتمع سرية مع لوروا في الساعات المقبلة للبت في الأمر بشكل نهائيّ.

وكان الاتحاد السوري قد وقع عقدا مع لوروا قبل نحو أسبوعين للإشراف على منتخبه لمدة عامين، وعبر حينها عن سعادته لتجربته الجديدة وعن إعجابه بالمهاجمين السوريين.

وعن الوضع السياسي في سوريا -حيث تحصل تظاهرات غير مسبوقة- أكد لوروا أنه غير قلق: "صحيح أن بعض الاضطرابات قد حصلت، لكني تقصيت عن الوضع".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد نصحت الفرنسيين بمغادرة سوريا إلى حين عودة الوضع إلى حالته الطبيعية في البلد الذي يشهد احتجاجات منذ منتصف مارس/آذار.

وأشرف لوروا أيضا على منتخبات الكاميرون والسنغال وغانا والكونغو الديمقراطية وماليزيا.