EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

تتمنى عودة أمجاد الكرة السورية لورا أبو أسعد لـ"صدى": لعبت سلة وأشجع الكرامة وأعشق برشلونة

لورا شجعت البرازيل بالمونديال ثم التانجو وأخيرا الماتادور

لورا شجعت البرازيل بالمونديال ثم التانجو وأخيرا الماتادور

أطلت النجمة السورية لورا أبو أسعد عبر برنامج "صدى الملاعبكاشفة عن أنها كانت تمارس كرة السلة في صغرها، كما صرحت بأنها من مشجعي نادي الكرامة السوري وتعشق فريق برشلونة الإسباني، كما تحدثت عما تمثله الرياضة لها كفنانة.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

تتمنى عودة أمجاد الكرة السورية لورا أبو أسعد لـ"صدى": لعبت سلة وأشجع الكرامة وأعشق برشلونة

أطلت النجمة السورية لورا أبو أسعد عبر برنامج "صدى الملاعبكاشفة عن أنها كانت تمارس كرة السلة في صغرها، كما صرحت بأنها من مشجعي نادي الكرامة السوري وتعشق فريق برشلونة الإسباني، كما تحدثت عما تمثله الرياضة لها كفنانة.

وقالت في لقائها مع برنامج صدى الملاعب على mbc1 مساء الاثنين 25 أكتوبر/تشرين أول: "كنت ألعب سلة مع نادي الكرامة ولكن هذا كان في الصغر، وكوني فتاة حمصية (نسبة لحمص السورية) جعل من الصعب في ذلك الوقت أن أكمل المشوار أو أحترفوأضافت أن نشاطها حاليا مقتصر على مشاهدة مباريات كرة القدم والسلة.

أما عن الرياضة التي تمارسها فقالت: إنها "الرياضة التي تحافظ على رشاقتي كفنانة". وعن النادي السوري الذي تشجعه قالت: "أنا كرماوية وأعتذر لنادي الوثبة، ولكن نادي الكرامة هو الهوى الأول".

وعن رأيها في منتخب سوريا لكرة القدم أو الرياضة السورية عموما، ذكرت الفنانة السورية أنها تشعر أن هناك اتجاها عاما نحو استعادة "الألق بهذا المجال.. وأتذكر ونحن صغار أننا كنا نشجع نجوما مثل عبد القادر كردغلي ووليد أبو السل وغيرهما.. وإن شاء الله الأيام القادمة تحمل الأفضل للرياضة السورية".

وتطرقت لورا للنادي الأوروبي الذي تشجعه قائلة: إنها تعشق البارسا دون أن تحدد نجما بعينه مثل ميسي، كما قالت: إنها كانت تشجع البرازيل بالمونديال ثم الأرجنتين وأخيرا إسبانيا التي فازت باللقب.

وختمت لورا حوارها قائلة: "الحقيقة أن مصطفى الأغا له دور كبير بمسألة اهتمامي بالرياضة.. فهذا البرنامج "صدى الملاعب" فيه شيء ترفيهي غريب يجعل الشخص ينزلق تدريجيا نحو الاهتمام بالرياضة".