EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

لم يحن وقت التهليل بعد

لوجو صدى الملاعب

لوجو صدى الملاعب

استغربت جدا لحالة الفرح العارمة التي اجتاحت مشجعي الناديين بما تحقق وزادت غرابتي عندما سمعت من يتحدث عبر المذياع من ملعب بانجي حول انجاز الهلال ومن ملعب هراري عن ما حققه المريخ

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2012

لم يحن وقت التهليل بعد

(ياسر احمد مختار ) الفوز الكبير الذي حققه الهلال على بطل افريقيا الوسطى والتعادل الذي ظفر به المريخ من امام بطل زيمبابوي يجب ان لا ينسينا باي حال من الاحوال اننا ما زلنا في بداية الطريق .

استغربت جدا لحالة الفرح العارمة التي اجتاحت مشجعي الناديين بما تحقق وزادت غرابتي عندما سمعت من يتحدث عبر المذياع من ملعب بانجي حول انجاز الهلال ومن ملعب هراري عن ما حققه المريخ ودارت في ذهني عدد من الاسئلة اخرها ... هل نسي هؤلاء ان الهلال كان موجودا في اخر 5 مواسم في الادوار المتقدمة من هذه البطولة ؟ ام تناسوا ان المريخ سبق له ان تذوق حلاوة التتويج ببطولات الكاف ؟.

قصدت من حديثي هذا ان لا نساهم بأيدينا في خفض سقف الطموحات ونحن نصور ما حدث وكأنه انجاز ، لان ما حدث ليس الا دليل قاطع على ضعف الخصمين اذا ما استثنينا النتيجة الجيدة التي حققها الاهلي شندي باعتباره حديث عهد بالبطولات الافريقية .

ما حققه الهلال والمريخ بالامس امر طبيعي والطبيعي ان لا يحدث ما حدث .

البطولات الافريقية تزداد قوة كل ما تقدمت خطوة للامام واحسب ان مواجهة بطلي الكونجو المقبلة من واقع تاريخ ونتائج البطولة هي الفيصل في مشوار قمتنا في هذه البطولة .

وفي تقديري الشخصي فان أي نتيجة يحققها الهلال والمريخ في هذه البطولة غير التتويج باللقب لا تعدو كونها تكرار لما ظل يحدث منذ ستينيات القرن الماضي .

يجب علينا ان نبتعد عن دغدغة مشاعر المشجعين بكلمات وعبارات ستعود عليهم بطعم العلقم عند أي تعثر قادم بل علينا ان نسمو بطموحاتهم الى ابعد نقطة ممكنة حتى يكونوا على دراية تامة بدورهم .

كما ان تصوير مثل هذه النتائج التي ظلت تحدث في بدايات البطولة منذ عهود قديمة بالانجاز سيثبط من همة اللاعبين بل سيكون سببا رئيسا في انهيار امام أي خصم قوي قادم ولا اعتقد انني بحاجة الى الاستشهاد بادلة وبراهين على ذلك.

ما حدث نتيجة جيدة تحسب للفريقين لكنها ليست انجاز باي حال من الاحوال وسننتظر لحظة تتويج بطل ابطال افريقيا وبطل الكونفدرالية فاذا ما وجدنا احد لاعبينا يحمل تاج احدى هاتين البطولتين فسنرفع له القبعات حتما بل سنقول له ولزملائه برافو فالان قد حققتم الانجاز اما أي نتيجة غير ذلك فلن ترضي طموحاتنا واحسب انها الرسالة التي يجب ان تصل للاعبين .

وان كان هناك من تحية في مباراتي الامس فيجب ان نوجهها بالدرجة الاولى لمجلسي ادارة الناديين لتهيئتهما الاجواء الملائمة للاعبين ونخص بالتحية وفدي المقدمة الى كل من هراري وبانغي وتحديدا الاخوين حسن محمد صالح وعبدالباقي شيخ ادريس فما قام به الرجلين من جهد هو ما يستحق الذكر اذا ما وضعنا في الاعتبار ان النتيجة المطلوبة من لاعبينا دائما هي الفوز في هكذا ادوار من هذه البطولة التي استعصت علينا كثيرا .