EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2010

لمن الفوز اليوم؟ محاربو الصحراء أم الفراعنة؟

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 27 يناير/كانون الثاني

تقديم: مصطفى الأغا، الضيوف: بيومي والسليمي، تاريخ الحلقة: 27 يناير/كانون الثاني

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-مصر تسعى إلى ثلاثية تاريخية واللقب السابع في نهائيات أمم إفريقيا، ونحن نقرأ في دفاترها قبيل المواجهة الجزائرية.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2010

لمن الفوز اليوم؟ محاربو الصحراء أم الفراعنة؟

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: -مصر تسعى إلى ثلاثية تاريخية واللقب السابع في نهائيات أمم إفريقيا، ونحن نقرأ في دفاترها قبيل المواجهة الجزائرية. -ومحاربو الصحراء يريدون اللقب الثاني لتأكيد الصحوة الجزائرية الجبارة والكتيبة الخضراء لا تنقصهم نجوم. -صدى الملاعب سيأخذكم جميعا إلى مدينة بنجيلا لنتابع تحضيراتها قبيل المواجهة المصرية الجزائرية. -وقبل ثلاثة أيام على ختام كأس أمم إفريقيا بعثة صدى الملاعب تروي لكم بالصور أطرف وأغرب ما حدث معها -و64 هدفا حتى الآن في 25 مباراة، وصدى الملاعب يختار أجمل خمسة منها أينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله، هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يوميا عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي بيصير صدى المتاعب بعض الأحيان، اللي حابب يركب سيارة نيسان ألتيما 2010 بس ما يشوف ضحكة خالد بيومي لأنه، خالد مالك انت والألتيما خالد بيومي: بقى عندي علاقة بيها وطيدة مصطفى الأغا: علاقة، خالد عشقان الألتيما خالد بيومي: حتلاقي ألتيما صغيرة مرة تحت مصطفى الأغا: بس ابعتولنا كلمة ألتيما على الأرقام اللي طالعة، يوم جمعة سبت أحد، الأحد الاتنين يمكن الصبح، ما في الصبح برنامج، الاتنين المسا ممكن نسحب الألتيما إذا ضل واحد من الشباب موجود معنا هون، بنرحب بضيوفنا أبو الألتيما خالد بيومي، إزيك يا باشا خالد بيومي: أهلا بيك عادل السليمي: عمها مصطفى الأغا: وعم أبو الألتيما، عادل السليمي كنت حنسى اسمه والله، مجاش على العشا اليوم خالد بيومي: قلبنا النهاردة عادل السليمي: قلتوا حتدفع مجيتش مصطفى الأغا: يوم الخميس راح نكون مع مباراتي نصف نهائي كأس أمم إفريقيا غانا تلتقي نيجيريا، ما بتهمنا كتير، والثانية بين مصر حاملة اللقب والجزائر المتأهلة لكأس العالم، عمار علي يقرأ في الدفاتر المصرية عمار علي: المنتخب الوحيد الذي حصل على العلامة الكاملة في دوري المجموعات ولم يحصل عليه غيره من المنتخبات، وهو الوحيد أيضا الذي لم يخسر ولم يتعادل بهذه البطولة وينافس على لقبها والفرق الأخرى كلها خسرت عدا منتخبنا العربي التونسي الذي لم يخسر أيضا لكنه خرج من التصفيات بعد رحيله من الدور الأول متعادلا بجميع مبارياته، وهو الوحيد الذي سجل عشرة أهداف حتى لحظة وصوله إلى الدور نصف النهائي ولم يسجل هذا العدد غيره من المنتخبات أيضا، وهو الوحيد الذي يملك لاعبا لعب 170 مباراة دولية وموجود بهذه البطولة وهو هدافها أيضا، ولا ننسى طبعا أنه يحتفظ بلقب الكان لآخر سنتين وهو من يحتفظ أيضا بلقبها ست مرات وهو أكثر لقب بين المنتخبات الأخرى، وحتى على سبيل المشاركات فإن منتخب الفراعنة له حصة الأسد بينها جميعا حيث شارك 22 مرة ومن بعده ساحل العاج بـ18 مرة، وهو بذلك صاحب كل الأرقام والألقاب، أما خطوطه في هذه البطولة فإنها الأقوى على حد الإحصائيات والدلائل، فإذا أخذنا خط دفاعه وحارسه الحضري فلم يسجل بمرمى الحارس هذا سوى هدف ونصف الهدف، ولا تستغربوا وانتظروا فإن أول هدف جاء من نيجيريا ومن بعدها صمد الحضري ومن بعده دفاعه حتى لقاءهم مع الكاميرون وسجل بمرماه أحمد حسن وعلى هذا الأساس أسميته هدف ونصف الهدف لأنه جاء من خطأ من لاعب مصري، ولهذا فإن وضعت نقطة لكل علامة قلتها مسبقا لوجدنا منتخب مصر هو الأفضل تصنيفا بين منتخبات إفريقيا، وعلى كل حال فإن تشكيلة المنتخب المصري وإن كان ينقصها الكثير من الأسماء فإنها عامرة بفضل ذكاء المعلم حسن شحاتة ومن اختارهم من لاعبين يلعبون لأول مرة لكنهم كانوا نجوما منذ أول لحظة لمسوا الكرة فيها كالقادم الجديد محمد ناجي جدو، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: شكرا جدو عمار، الأخت ميرفت عم بتقول أحد ضيوفك رئيس جمهورية والتاني وزير خارجية خالد بيومي: من رئيس جمهورية ومن وزير خارجية عادل السليمي: انت طبعا مصطفى الأغا: بس حيعمل هذا انقلاب على هاد وتقعد محله عادل السليمي: سمعت مرة وزير خارجية عمل انقلاب على رئيس؟ خالد بيومي: لا قبل ما يعمل الانقلاب أنا أشيله مصطفى الأغا: طيب إذا هذا رئيس جمهورية وهذا وزير خارجية معنا نجمة صدى الملاعب عبر الهاتف من مدينة بنجيلا وحلوة الحلوات سماح عمار، مسا الخير يا سماح سماح عمار: مساء الخير أستاذ مصطفى مصطفى الأغا: ما بتضحكيش ليه النهاردة سماح عمار: وتحياتي للأستاذ خالد وللأستاذ عادل خالد بيومي: هو احنا في مدرسة، أستاذ خالد وأستاذ عادل مصطفى الأغا: طيب سماح إدينا آخر الأخبار يا سماح سماح عمار: بالنسبة لمنتخب مصر اتمرن النهاردة وأعتقد إلا اللاعبين أخدوا العشا وكله دخل على إوضه، مركزين طبعا مباراة مهمة جدا لمنتخب مصر في البطولة، الأخبار إنه في ناس كتير أوي من أنجولا بتطلب تيشيرتات وأعلام من مصر عشان عايزين يروحوا يشجعوا مصر بكرة مصطفى الأغا: يعني جاي جمهور من مصر؟ سماح عمار: لا أنا بتكلم عن الجمهور الأنجولي اللي موجود هنا، مفيش جمهور جه من مصر مصطفى الأغا: يعني الأنجوليين حيشجعوا مصر مش الجزائر سماح عمار: آه دة الحقيقة اللي مكتوب في الصحافة واللي كل الناس بتقوله لينا في الشارع مصطفى الأغا: طيب اشمعنى مصر مش الجزائر سماح عمار: لأنهم حابين لعب مصر ولأنها كسبت مبارياتها اللي فاتت فهما كل مرة بيروحوا يشجعوا ويتفرجوا مصطفى الأغا: ليكونوا بيجاملوكي يا سماح لما يشوفوكي سماح عمار: لا لا ما تقلقش هما بيطلبوا الأعلام وبيروحوا ما تقلقش مصطفى الأغا: سمعانة شي عن التشكيلة يا سماح؟ سماح عمار: غالبا حيكون التشكيل الأساسي اللي بيلعب بيه كابتن حسن شحاتة مفيهوش تغيير مصطفى الأغا: يعني مش حتدينا التشكيل ولو الأساسي؟ سماح عمار: والله أول ما أخده حديهولك بس أنا لسة ما أخدتوش الحقيقة، الكابتن حسن ما بيديش إشارة للموضوع دة مصطفى الأغا: طيب، الجو عندك هادئ، هل هناك مشجعين جزائريين جايين سماح عمار: ما شفتش الحقيقة مشجعين جزائريين لكن الحقيقة لغاية دلوأتي كل اللي بشوفهم كلهم صحفيين جزائريين حتى اللي موجودين معانا هنا في الأوتيل صحفيين جزائريين اللي كانوا بيحاولوا ياخدوا تمرين مصر وكانوا موجودين في تمرين الجزائر كلهم صحفيين ما شفتش مشجعين مصطفى الأغا: طيب سماح عمار نحن بنتمنى طبعا سماح عمار: كل الأخبار بتقول إنه بكرة الصبح في مشجعين جزائريين ومصريين، كل الأخبار بتقول كدة مصطفى الأغا: وأنا سمعت وأؤكد ذلك، في الساعة السادسة صباحا ستنطلق من الجزائر أربع طيارات أو خمسة أعتقد، بس كلهم حيطلعوا ألف شخص تقريبا، بكل الأحوال نتمنى أن تكون مباراة ترتقي لمستوى الفريقين، وبنشكرك سماح عمار وبالتوفيق وديري بالك على حالك سماح عمار: خلي سلام يخلي باله مني، هو وبشير مصطفى الأغا: ماشي، وعندك راضية بعد ومنهل صاروا أربعة سماح عمار: أنا ما شفتش راضية لسة الحقيقة هو اللي شفته سلام وبشير يعني انت باعتلي كتلة كوميديا ماشية خالد بيومي: يا سماح مصطفى الأغا: خالد بيومي بيسلم عليكي خالد بيومي: قولي للكابتن مصطفى يخلي باله مني أنا الله يخليكي سماح عمار: هو ما بياخدش باله من حد نهائي خالص، الله يكون في عونك وفي عوني، هو ما بياخدش باله من حد مصطفى الأغا: سماح كنا كويسين يا سماح، ماشي سماح عمار: ما احنا كويسين مصطفى الأغا: شكرا إلك سماح سماح عمار: انت بتزعل من الحقيقة مصطفى الأغا: cut عليها، باي يا سماح، باي روحي، انت وياها عليا؟ التشكيل الأساسي، الحضري خالد بيومي: عايز بس أقولك إن التقرير ممتاز يعني دة تقرير يخوف بتاع ست الكل مصر هو تقرير ممتاز، تقرير رائع فيه كل المواصفات والمميزات بتاعتها مصطفى الأغا: أنت تتغنى بعمار علي خالد بيومي: وست الكل مصر دي ست الكل فعلا ، الناس كلها بتعتز بيها وتحتفل بيها لأنه بالفعل عملت إنجاز كبير جدا حتى الآن والوصول للـsemi final في تلات دورات متتالية يعتبر إنجاز كبير جدا لست الكل مصر، التشكيلة أقولك الحضري دة رقم أساسي رقم واحد طبعا ويمكن دة 50% من قوة منتخب مصر، هاني سعيد وفتح الله وجمعة احتمال احتمال أنا في رأيي الشخصي المتواضع إنه ينزل أحمد فتحي back right لإن المنتخب الجزائري عنده جبهة ممتازة جدا لو نزل بوعزة مع نذير بلحاج في الجبهة اليسرى حتبقى مشكلة لأحمد المحمدي وممكن أحمد فتحي اللي بيلعب في نص الملعب يروح ناحية اليمين، فممكن يسيب ثغرة في نص الملعب لزياني أو كريم مطمور تعمل مشكلة على قلوب الدفاع بالنسبة لمنتخب مصر، ففي رأيي الشخصي ممكن يحط أحمد فتحي right وينزل حسام غالي مع حسني عبد ربه مع أحمد حسن مصطفى الأغا: حسام غالي أساسي خالد بيومي: ممكن لأن حسام غالي في آخر نص ساعة في مباراة الكاميرون الوقت اللي نزل فيه للأمانة الشديدة لعب أحسن وأفضل نص ساعة لعبها في منتخب مصر في مشواره الأخير، حتى يمكن مع نادي النصر، بالإضافة طبعا لأحمد حسن وعماد متعب ومحمد زيدان، الناحية التانية فيها سيد معوض والمفروض منتخب مصر إذا أراد الفوز أو إذا أراد إنه يسيطر على نص الملعب أحد أقوى الخطوط لدى المنتخب الجزائري يعمل حاجات كتيرة جدا، الأولى إن هاني سعيد لازم يلعب في نص الملعب بدل ما هو ليبرو لأن منتخب الجزائر بيلعب بغزال فقط لا غير فلازم نستفيد من الحتة دي، ما يبقاش تلات مدافعين على لاعب واحد، وكابتن عادل كرأس حربة وعارف الكلام دة كويس، النقطة التانية الأطراف بتاعة منتخب الجزائر عالية جدا إذا كان مطمور ولا، حنشرح طبعا الجزائر بعد كدة، إذا كان مطمور عادل السليمي: حيشرح الجزائر بعد كدة خالد بيومي: أو نذير بلحاج، وسط الملعب لمنتخب مصر ممتاز بس يمكن فيه حتة default اللي هي حتة الرقابة اللي لازم تفرض على زياني وكريم مطمور، المنتخب الجزائري ممكن يعمل مفاجأة لأنه عودنا في كل مبارياته اللي لعبها مع مالاوي وحتى مباراة قبل أمس مع الكوت ديفوار عمل فيها بردو مفاجأة بنزول كريم مطمور كرأس حربة، فالمفاجآت موجودة عند رابح سعدان، عشان كدة أنا أعتقد إن وسط الملعب مهم بالنسبة لمنتخب مصر بوجود لاعبين يكون عندهم قدرة على التمرير، عدم وجود ميس باص، رقابة كريم زياني، التعامل مع كريم مطمور بعيدا عن خط 18، أوقف الأطراف كويس جدا، وأهم حاجة يحافظ عليها المنتخب المصري في بداية مباراته هي الضربات الثابتة والهجمات المرتدة لمنتخب الجزائر لأن دي من أقوى الأمور اللي بيلعب عليها مصطفى الأغا: حنرجعلك بس بعد الفاصل، لأنه عادل السليمي: شال الفاصل كله مصطفى الأغا: لما نروح لفاصل بشو لازم نروح؟ عادل السليمي: الألتيما، أبو الألتيما مصطفى الأغا: أبو الألتيما، يا باشا قولك كلمتين حلوين ع الألتيما خالد بيومي: يا جماعة عادل السليمي: انت شفتها؟ خالد بيومي: في ألتيما موجودة تحت من أكتر من حوالي 15 يوم، فحرام يعني ابعتوا SMS ع الأرقام اللي انتو شايفينها على الشاشة عشان تكسبوا الألتيما، ممكن كابتن عادل أو كابتن مصطفى أو خالد بيومي يسحبوا الألتيما، آخر يوم في البطولة يا رب بإذن الله تكون الألتيما من نصيب أي حد يكون معندوش عربيات مصطفى الأغا: أروح أنا بقى، بعد الفاصل: محاربو الصحراء يريدون اللقب الثاني لتأكيد الصحوة الجزائرية الجبارة والكتيبة الخضراء لا تنقصهم نجوم، وصدى الملاعب سيأخذكم جميعا إلى مدينة بنجيلا لنتابع تحضيراتها قبيل المواجهة المصرية الجزائرية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الثاني من صدى الملاعب، في الجزء الأول حكينا عن مصر الآن راح نحكي عن الجزائر، أول وآخر تتويج للجزائر باللقب الإفريقي كان عام 1990 بالجزائر لما فازت على نيجيريا في النهائي، كتيبة رابح سعدان مرصعة بالنجوم وهي مصممة على الوصول لأبعد نقطة في هذه البطولة، النجم حمادي القردبو والقراءة جزائرية حمادي القردبو: منتخب الجزائر أو محاربو الصحراء، منتخب لا يضم في صفوفه دروجبا أو إيتو، منتخب متكامل يستمد قوته من تلاحم عناصره وقوة شخصيتهم، إرادتهم لا تقهر وإصرارهم على رفع راية بلادهم لا تصد، الكثيرون اعتقدوا أن عثرتهم في المباراة الأولى كشفت المستور لكن رب ضرة نافعة فالهزيمة القاسية شحنت العزائم وحولت المشاركة في بطولة الأمم الإفريقية إلى مناسبة للتأكيد وفرصة لإسكات كل من هاجمهم وشكك في قدراتهم، منتخب يعشق اللعب تحت الضغط، منتخب قادر على العودة من بعيد ومنتخب يكفيه أنه الوحيد من المتأهلين إلى المونديال أكد أحقيته بالتواجد بين الأربعة الكبار المراهنين على اللقب، عادة ما يكتفي المتأهل إلى نهائيات كأس العالم بأداء باهت في البطولة إلا أن الجزائري شذ عن القاعدة وتحدى سوء الطالع فأقنع وضرب بقوة، بعد المباراة الأولى قيل إن منتخب رابح سعدان سيخسر البطولة وسمعته وسيودع سريعا لكن الخضر كذبوا التوقعات بعد الدور الأول، إلا أن محاربي الصحراء تأهلوا بهدف وحيد ولن يصمدوا أمام عمالقة الكوت ديفوار لكن زملاء مجيد بوقرة أثبتوا العكس، وبعد هدف الكوت ديفوار المبكر ارتفعت الأصوات بأن الهزيمة ستكون ثقيلة لكن وللمرة المليون أثبت الجزئر العكس فسجل ثلاثة أهداف كاملة وتأهل في الوقت الإضافي، الخلاصة تقول إن منتخب الجزائر منتخب عنيد عتيد لا تهزه المفاجآت، له قدرة عجيبة على صد الهجمات داخل الملاعب وخارجها، أما كل من تمرس كرة القدم وخبر خباياها سيدرك جيدا أن منتخبا ينهض بعد الوقوع ويعود بعد الهزيمة مرات ويحافظ على تركيزه إلى آخر اللحظات منتخب يحسب له ألف حساب، منتخب الجزائر عانى كثيرا من الغيابات ومن الإصابات ولكنه بمن حضر قادر على الذهاب بعيدا، قد لا يكون الأفضل على المستوى الفردي لكن جماعيا هو من الأفضل حتما، انتظروه فهو إن تقدم في النتيجة ينجح في المحافظة على تقدمه، وإن تأخر لا يرمي المنديل، أربع طائرات جزائرية وقرابة 300 عاشق سيلهبون المدارج وسيشعلون سماء بنجيلا وسيساعدون منتخب رابح سعدان على بلوغ السرعة الخامسة، كل ما قلناه قليل من كثير والأهم أن للجزائريين مدربا محنكا يعتمد على المجموعة ولا يعتمد على الفرد فالكل قادر على إحداث الفارق مما يبشر بنهائي قبل الأوان، مباراة ممتعة ومثيرة والمتنافسان على بطاقة العبور لهما باع وذراع، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ومن جديد نعود إلى بنجيلا ومعنا من هناك هذه المرة كمان واحدة من نجمات وفارسات صدى الملاعب بس مش سماح عمار، ها المرة راضية الصلاح موفدة صدى الملاعب إلى أنجولا، راضية مسا الخير راضية الصلاح: مسا الخير مصطفى، مسا الخير للجميع مصطفى الأغا: شو آخر أخبار منتخب الجزائر عندك راضية الصلاح: والله مصطفى قبل ساعة ونص فقط رجعنا إلى الفندق بعد ما كنا حضرنا جانب من تدريبات المنتخب الجزائري، كان المفروض اليوم تكون تدريبات مغلقة لكن سُمح للصحفيين اللي كانوا متواجدين بكثرة على غير العادة مصطفى من كل الجنسيات، جزائرية مصرية تونسية وحتى صحافة أجنبية كانوا متواجدين بكثرة، سُمح لنا بتصوير ربع ساعة من تدريبات المنتخب الجزائري دون الاقتراب من اللاعبين، المنتخب الجزائري نشوف إنه في تفاؤل وسط المنتخب الجزائري، أسماء التشكيلة الجزائرية راح تكون تقريبا نفس التشكيلة اللي كانت في مباراة الكوت ديفوار السابقة مصطفى الأغا: يعني الشاوشي سيلعب مئة بالمئة راضية الصلاح: إن شاء الله الشاوشي سيلعب غدا إن شاء الله، لكن فقط مصطفى اليوم كان في حراسة مشددة على المنتخب الجزائري وسمعنا إنه غدا إن شاء الله راح يكون في تنظيم لمباراة الجزائر ومصر على أن تدخل الجماهير المصرية على الساعة الخامسة عصرا وأن تدخل الجماهير الجزائرية بعدها بنصف ساعة تفاديا لأي احتكاك بين الجماهير مصطفى الأغا: متوقع جماهير كبيرة راضية؟ هل بدأت الطلائع تأتي راضية الصلاح: غدا في الساعة الواحدة ظهرا إن شاء الله ستصل أربع طائرات من الجزائر إلى مطار بنجيلا مباشرة تحمل الجماهير الجزائرية اللي راح تكون مثل ما قلت متواجدة بكثرة، التنظيم كان مقرر من قبل وصول المنتخب الجزائري للنصف نهائي مصطفى الأغا: كأنه سماح عمار عم بتقول الجماهير الأنجولية ستشجع مصر، أنت لمستي هذا الشيء؟ راضية الصلاح: ما تكلمناش مع الجماهير الأنجولية في هذا الموضوع لكن أنا اللي نحب نقوله مصطفى إنه الجماهير الجزائرية والجماهير المصرية راح تكون متواجدة والمباراة غدا ستكون بين فريقين شقيقين، فقط هي تفاديا لأي احتكاك راح يكون جماهير المنتخب الفائز راح تضل في الملعب نصف ساعة بعد انتهاء المباراة في حين حتخرج جماهير المنتخب الخاسر من الملعب مصطفى الأغا: احنا طبعا ناترين منك إبداعات انتي ومنهل وسلام وبشير طبعا وسماح ما شا الله موفدينا إلى هذي البطولة، بس كاني حاسك زعلانة إيش في، حدا معذبك؟ بشير سلام راضية الصلاح: لا ما في زعل مصطفى الأغا: عم بيعذبوكي الاتنين راضية الصلاح: لا ما في زعل، حتى اليوم الإعلاميين كلهم لما تكلموا عن مباراة الجزائر ومصر لم يتناولوا أي جانب سلبي بالمرة مصطفى الأغا: نعم وهذا اللي بدنا إياه، شكرا لك راضية الصلاح موفدتنا لتغطية هذه البطولة من بنجيلا راضية الصلاح: شكرا مصطفى الأغا: يمكن أختصر الكلام، في ترليون جزائري بعتولنا رسائل، بس سارة بوقرة عم بتقول أنا ما بقرب لمجيد بوقرة بس أنا من هلا مستعدة أقربله، هو كل واحد فرع، شوف أديش الانتماء للبلد، عادل الجزائر عم بتقول راضية نفس التشكيل عادل السليمي: كان متوقع نفس التشكيلة، هو المفروض نفس التشكيلة بعد المستوى الطيب أمام الكوت ديفوار بطبيعة الحال، رابح سعدان دايما مصطفى الأغا: حاسك حابب إن الشاوشي يكون عادل السليمي: والله الشاوشي حارس شاب وممكن يقدم مباراة كبيرة وممكن نفس الشي يقدم مباراة كبيرة ويقدم هفوات مثل أول مباراة مع مالاوي مصطفى الأغا: شو التشكيل عادل السليمي: والله هو نفس التشكيل 4-3-2-1، بلحاج وبوقرة في وسط الدفاع عنتر وحليش، بطبيعة الحال هذي الأربع مدافعين اللي متعود عليهم رابح سعدان، لاعب ارتكاز للمحافظة بطبيعة الحال على الجانب الدفاعي للمنتخب المصري يملك مهاجمين ويملك وسط ميدان قوي، وبطبيعة الحال الاثنين مع زياني ومطمور أدامهم غزال أعتقد إن المنتخب الجزائري بنفس التشكيلة، ولو إنه أنا كل مرة اللي يملك فيها المنتخب الجزائري الكرة يصير يلعب بتلاتة مهاجمين بلحاج وبوقرة لأن وسط الميدان في المنتخب المصري قوي وحاجة خاصة في المباراة هذي النصف نهائي أكيد حتكون في محاصرة لصيقة لأحمد حسن لأنه في الفترة هذي الأمور مصطفى الأغا: بيسدد من بعيد عادل السليمي: بيمر بفترة ذهبية كبيرة وهو قائد المنتخب المصري، هو يجر المنتخب المصري في الأوقات الحرجة، أظن إن الدفاع يصير في محاصرة لصيقة لأحمد حسن مصطفى الأغا: عنتر يحيى ما شفناه بالفورما في مباراة ساحل العاج خالد بيومي: راجع من الإصابة وراجع في ماتش صعب جدا مصطفى الأغا: كنت اليوم متوقع إن بوقرة يلعب خالد بيومي: أنا في رأيي يعني أنا متوقع إن سعدان حيعمل مفاجأة بكرة في التشكيل، يعني ممكن يشيل حد من اللعيبة وينزل حد تاني، ممكن تكون القوة البدنية الـ150% اللي عملها في الكوت ديفوار يكون ليها دور كبير جدا وفعال، مشكلة المنتخب الجزائري في أول ربع ساعة دايما عدم التركيز شفناه في ماتش مالاوي وفي ماتش الكوت ديفوار، حتة عدم التركيز، النقطة التانية عنده بعض السلبيات في الكرات العالية من الكرات الثابتة، زي ما هما جامدين في الكرات الثابتة المنتخب الجزائري قليل جدا في حتة مصطفى الأغا: برأيك إنه ممكن المصريين يستغلوا حتة أول ربع ساعة دي خالد بيومي: بص التسديد المتحرك والثابت ميزة المنتخب المصري في الكرات الثابتة شفناها مع أحمد حسن، المنتخب المصري عنده قوة ممتازة جدا في حراسة المرمى والخط الخلفي وعنده عمود فقري ثابت ما بيستغناش عنه، وائل جمعة وفتحي وأحمد حسن ودول من اللعيبة الأساسيين اللي أنا في رأيي حيلعب عليهم دور كبير جدا بكرة رابح سعدان في إيقافهم أو التعامل معاهم من نص الملعب، النقطة الأهم لمنتخب مصر بيلعب براسين حربة والمنتخب الجزائري بيلعب على خط واحد وفي عدم اتزان، ودي ممكن في صالح زيدان وفي صالح كمان متعب تسهله المأمورية ودي إن المنتخب المصري الوحيد في البطولة اللي لعيبة نص الملعب جايبين أكتر كم من الأهداف أكتر من خمس ست أهداف دة معناه أن وسط ملعب منتخب مصر هو أقوى الخطوط عشان كدة التعامل معاه بأكتر من خمس لاعبين إذا كان يزيد وحسن يبدا ومراد مغني وكريم زياني ومطمور لهم دور كبير جدا بردو مع تقدم الأطراف اللي اتكلمنا عليه نذير بلحاج وعنتر أو بوقرة عادل السليمي: نفس الشي أظن المنتخب الجزائري يحاول إنه يحرم المنتخب المصري من الكورة، المنتخب الجزائري يحاول الكرات القصيرة ويحاول يستحوذ على الكرة خالد بيومي: بس احنا عندنا مشكلة حتة الميس باص في مصر، في ميس باص كتيرة جدا شفناها في المباريات السابقة ودي لازم يبتعد عنها حسن شحاتة في حتة إنه يخلص من كرة كتير للمنتخب الجزائري كمجموعة وككتلة المنتخب الجزائري قوي جدا مصطفى الأغا: شكرا شباب، نوال من الجزائر عم بتقول عادل السليمي بنحبك بالزاف بالزاف وتحية للجزائر، ونعيمة من قسطنطين عم بتقول أحلى برنامج وأطيب ضيوف، وحمدي عبد النور عم بيقول حرام ألا نرى أزنيف مخرجة البرنامج العربي الأول، أزنيف ما بتبين على حدا، عمار بيقول ما نخلي حدا يشوفها، شهرزاد ونصير ونسيمة وهدى من مدينة بشار مباراة الخميس عيد عربي سنحتفل في نهايته بعريس عربي سنقف معه إن شاء الله خالد بيومي: ليك تحية خاصة من عبودي حازم الكاديكي مصطفى الأغا: دة حازم الكاديكي توقع 4 لمصر، حازم الكاديكي أيها الجزائريون إنه لكم، عليكم به، طارق محيي الدين أرجو أن تخف الضيوف على راضية وعلى سلام، وعلى عادل إذا، عم بتقل عليك يا عادل؟ عادل السليمي: لا انت خفيف ما شا الله مصطفى الأغا: سامية من الجزائر عم بتقول انت امبارح قلت انت بحياتك ما ربحت شي وأنا أقول غلطان ربحت محبة الجمهور، إن شا الله وأنا هيك قلت امبارح، راح نروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل ونركب الألتيما: قبل ثلاثة أيام على ختام كأس أمم إفريقيا بعثة صدى الملاعب تروي لكم بالصور أطرف وأغرب ما حدث معها، و64 هدفا حتى الآن في 25 مباراة، وصدى الملاعب يختار أجمل خمسة منها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب ونحن مع المباراة التي ننتظرها بكل، بكل شو يا كباتن خالد بيومي: بكل حب وتقدير وبكل طمأنينة مصطفى الأغا: أنت تونسي شو إلك بالموضوع عادل السليمي: أنا عربي مصطفى الأغا: بكل حب وتقدير لأرض المليون ونص شهيد وأم وست الكل مصر، المليون ونص شهيد فعلا الجزائر نكن لها كل الاحترام والتقدير يعني أنا والله العظيم بعشقها فعلا لأن عندهم قلب مصطفى الأغا: والله العظيم 9 آلاف الأخت فاطمة عم بتقول والله يا مصطفى حبيتك فقط لأنك جبت خالد بيومي خالد بيومي: الله يخليك بس كفاية عشان مراتي مصطفى الأغا: والتانية نانا من قطر قول للسليمي هو العسل مش انت، انت العسل مش أنا عادل السليمي: الله يعسل أيامها مصطفى الأغا: خلاص أزنيف، حتى أونيف معجبة، مش عايزة ترجع لعندي، قبل المباراة طبعا بنتابع أجواء المعسكر الجزائري اللي سمح مثل ما قالت راضية قبل شوي للصحفيين بالدخول للتصوير، خرجت راضية بهذه الانطباعات على آخر وحدة تدريبية ومعها طبعا موفدنا الآخر منهل وضاح راضية الصلاح: الجزائر ومصر يغلقان ملف الربع نهائي ويفتحان صفحة جديدة في المرحلة ما قبل الأخيرة من المنافسة الإفريقية التي تعرف غدا مباراة من الطراز الكبير بين منتخبين عربيين أسالا الكثير من الحبر في التصفيات المونديالية وقيل عن مواجهتهما الكثير والكثير سلحاني سعيد، المنسق الإعلامي للمنتخب الجزائري: نظن إن الجو مغاير تماما بالنسبة للمقابلة بتاع الخرطوم في 18 نوفمبر الماضي وأنا أظن إنه نوع من التهدئة تسود الإعلام سواء في مصر أو في الجزائر رضا بن أكوجيل، طيار المنتخب الجزائري: المنتخب المصري كان عندنا عدة مباريات معاه وإن شا الله المعنويات بتاع اللاعبين يكونوا ملاح ويجتازوا هذا الفريق في النصف نهائي ونلحق النهائي إن شاء الله راضية الصلاح: بنجيلا ستكون مسرحا للقاء ينتظر أن يحمل طابعا تنافسيا كبيرا عنوانه العودة إلى منصة التتويجات للكتيبة الجزائرية أو تأكيد التفوق الإفريقي بثلاثية متتالية لأبناء حسن شحاتة، محاربو الصحراء استكملوا اليوم استعداداتهم المكثفة للقاء الغد رغم إصابة بعض اللاعبين الذين أكدوا أنهم سيتواجدوا في التشكيلة رغم كل الظروف بوعلام لاروم، فني في المنتخب الجزائري: المستوى إن شا الله يكون حماسي في حدود المنافسة المسموح بها بالرياضة، احنا معروفين بها الشي إن شا الله كمال يخلف، فني في المنتخب: نظن أن المقابلة راح تكون تكتيكية محضة، والفريق اللي يعرف كيف يتحكم سيكولوجيا في المباراة هذي هو إن شا الله اللي راح يفوز نسيم جندر، صحفي في جريدة le buteur: قليل اللي كان ينتظر أن المنتخب الجزائري راح يلتقي مع المنتخب المصري مرة أخرى بعد شهر ونص، نظن بأنها مقابلة فوق الميدان راح تكون مقابلة حماسية والجزائريين إن شا الله باش يفوزوا ويتأهلوا للنهائي محمد سعد، صحفي في le buteur: أنا أظن أنه لأول مرة منذ عدة أشهر نتكلم عن مباراة بين مصر والجزائر في إطار كرة القدم فقط، أظن أنه في هذه المرة هناك تعصب أقل، الكل يتكلم عن المباراة كمباراة، ماذا سيحدث في الميدان -فرصة لطي صفحة الماضي، باش نعطي صورة أحسن لكرة القدم المصرية والجزائرية راضية الصلاح: وأجرى المنتخب حصته التدريبية الأخيرة قبل موعد مواجهته أمام المنتخب المصري في الملعب الرئيسي في بنجيلا في نفس توقيت المباراة وستكون الحصة التدريبية فرصة للاعبين للتأقلم مع أرضية الميدان التي أجرى فوقها المنتخب المصري كل مبارياته -هي مباراة صعبة لكلا الفريقين واحنا طموحنا الكأس، الكأس بحول الله وبمشيئة الله ناخدوها للجزائر راضية الصلاح: راضية الصلاح، صدى الملاعب، بنجيلا، أنجولا مصطفى الأغا: ما بعرف كان إلك تعليق بس ع السريع خالد بيومي: حتة التعود على أرضة الملعب في مصلحة منتخب الجزائر ومنتخب مصر لعب عليها أربع مباريات، وبردو الجزائر ليها يوم راحة ومنتخب مصر لعب بعديه، فدي أمور بردو يشتغل عليها الجهازين الفني والطبي مصطفى الأغا: متعودين على الملعب خالد بيومي: أكيد هي مباراة نواحي نفسية ونواحي تكتيكية، يعتبر لقاء فاصل، مباراة مش حيكون في مساحات كتيرة زي ما كانت موجودة في السابق في المباريات السابقة فأعتقد لها دور تكتيكي من طراز خاص من حسن شحاتة ورابح سعدان عادل السليمي: هي تكتيكيا وفنيا المنتخبين كتاب مفتوح، لكن أهم شي الإعداد النفسي ومدى جهوزية الفريقين يوم المباراة، المنتخب المصري إن شا الله ما ياخدش المسألة أكثر بحساسية من كونها مباراة نصف نهائي مصطفى الأغا: أنا شخصيا لا أرى أي حساسيات مثل ما قالوا الإخوان الجزائريين عادل السليمي: نبعدو عن الثأر مصطفى الأغا: أحيانا بيجيك واحد إما من الجمهور المتعصب اللي ما بيعرف يعني لسة المراهقين هادول الجداد أو إعلامي بيكون حابب يعمل شهرة وهو اللي بيعمل الشو، كلها أمور خارجة، يعني مثلا رسالة من أمينة من بسكرة عم بتقول لماذا يا أغا منحاز مع الفراعنة وما تتكلم عن منتخبنا وشعبنا، أكيد عم بتشوفي غير قناة مش نحنا، لأنه في رسالة تانية ما بعرف بفكر أقراها ولا مو أقراها، بس صارت جايتني كتير، يلا بلاها لأنه الكلام كبير كتير، ما بينقرا أصلا، بحقي أنا، من متعصب جزائري خالد بيومي: بيتفرج ليه مصطفى الأغا: نهلة والهام عم بيقولوا جالسين هلا أمام الشاشة، باش يجيبوا أكل ويشربوا بس ما يصيرلكم شي لأنه من هلا قاعدين، طيب جولة حسان عم بتقول أقترح عمل تقرير رفيق بخوش في كل القنوات العربية قبل هذه المباراة وأنا مع هذا الاقتراح، حنضل في بنجيلا اللي تحتضن المواجهة المصرية الجزائرية، هي جديدة على الجزائريين مثل ما قلنا قبل شوي لكنها ليست كذلك على المصريين اللي سكنوها من بداية البطولة، كيف تستعد بنجيلا للحدث المرتقب، بعثة صدى الملاعب في هذه المدينة كبيرة بدها خمسة زملاء لكن التقرير التالي صناعة سلام المناصير وبشير كامل سلام المناصير: مدينة تعد الأجمل في أنجولا توصف بأهم بقعة سياحية في البلاد، ولكن هذه المدينة لم تتوقع مدى نعيمها بالاستقلال قبل 35 عاما بأن تكون أرضا للقاء المرتقب بين مصر والجزائر، لقاء يتمنى كل الخيرين أن يكون رياضيا مئة بالمئة وألا تعود الأجواء المشحونة بين البلدين الشقيقين، المدينة التي تمتاز بالهدوء والسكينة الكل يتوافد عليها من أجل المباراة المنتظرة، صحفيون أجانب وأفارقة تركوا البطولة على جنب وحضروا لتغطية الموقعة العربية مبزي بريس، صحفي كاميروني: صحيح أن منتخب الكاميرون قد غادر البطولة ولكننا آثرنا البقاء لمتابعة اللقاء المهم بين مصر والجزائر لأننا نعرف خلفيات المواجهة السابقة بين الطرفين، أتمنى أن تكون مباراة كرة قدم ولا شيء غير ذلك ويجب أن يبارك الجميع للفائز بروح رياضية دينو كالو، صحفي أنجولي: طبعا كلنا يعلم مدى أهمية المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر، شاهدنا ما حدث بين الفريقين في نوفمبر الماضي عندما تأهلت الجزائر إلى المونديال وما تبع ذلك من خلافات حادة، نأمل أن تكون الصورة مختلفة في بنجيلا وأن تكون الكرة في الملعب لا خارجه سلام المناصير: إجراءات احترازية مشددة وقوات أمنية منتشرة داخل المدينة وخارجها، طوق أمني مفروض على كلا البعثتين، منتخب مصر يقيم في مدينة بنجيلا وسط حراسة أمنية مركزة وممنوع أن يقترب أي شخص من مقر الإقامة، ومنتخب الجزائر يقيم في منطقة تدعى لوبيتو وهي تبعد أكثر من 30 كيلومتر عن بنجيلا، والإجراءات الأمنية لا تختلف عما صورناه في الجانب المصري -نحن في أنجولا نترقب هذا اللقاء، سأكون حاضرة في الملعب وسأشجع كلا الفريقين وسنبارك للفائز ونعتذر للخاسر ولا نريد صورا تسيء إلى الرياضة سلام المناصير: ونحن نتجول في أماكن بنجيلا الجميلة شاهدنا شابا أنجوليا عاشقا للفن والموسيقى سألناه عن المباراة فقال أعرف كل تفاصيلها فأهدانا مقطعا موسيقيا وحدثنا عن رأيه باللقاء العربي -أهدي هذه المقطوعة للمنتخبين الجزائري والمصري، أقول لهم العبوا كرة القدم وتحلوا بالروح الرياضية، دعونا نشاهد مباراة جميلة ونستمتع بها، لا أريد صورا تعيد لي ما شاهدته في الأشهر الماضية سلام المناصير: بنجيلا الهادئة والمسالمة هكذا يطلق عليها من يحظى بزيارتها فهي تأمل في يوم الخميس بأن تكون أرض خير ومحبة على ضيوفها القادمين من أرض العروبة، هدوء وترقب وانتظار تعيشه هذه المدينة قبل ساعات من المواجهة المنتظرة بين الأشقاء مصر والجزائر، والجميع هنا في أنجولا يطالب بأن تكون المباراة في المستطيل الأخضر وألا تذهب أبعد من ذلك، نقول للفائز مبروك ونقول للخاسر حظا أوفر لأن في النهاية المتأهل إلى المباراة الختامية من كأس إفريقيا 2010 هو فريق عربي، من وسط مدينة بنجيلا الأنجولية، سلام المناصير، صدى الملاعب مصطفى الأغا: بيومي عم بيقولي قول إنه هذا العازف الكلام اللي قاله إنه العبوا كرة قدم واستمتعوا، هذا رجل أنجولي لكن للأسف أنا شخصيا يعني أتوقع كل شيء، أنا بعرف إنهم متعصبين أصلا لو حركت الشاي هيك بيقولك ليش حركتها هيك لازم تحركها هيك، فتخيلوا أنا أشتم من بعض الجزائريين معلش لأنه في ناس ما بيهمهم المصالحة، بيهمهم إنه يضلوا مثل ما بيقولوا يخربها ويقعد على تلها خالد بيومي: التعصب مصطفى الأغا: بيومي إلك سؤال من حمدي عبد النور عم بيقول وهو من الجزائر، أي لاعب تعتقد أنه سيصنع الفارق يوم الخميس بين الفريقين بس ع السريع خالد بيومي: كريم زياني بالنسبة لمنتخب الجزائر وبوقرة مهمين جدا جدا لمنتخب الجزائر، المنتخب المصري أحمد حسن وجدو يمكن يكون لهم دور كبير ومحمد زيدان نفس الموضوع مصطفى الأغا: برأيك أين مكمن القوة في الجزائر وأين مكمن الضعف، وأين مكمن القوة والضعف في مصر بس كمان ع السريع عادل السليمي: والله مكمن القوة في الجزائر مطمور، زياني، بوقرة وبلحاج مصطفى الأغا: الشاوشي؟ عادل السليمي: الشاوشي مصطفى الأغا: أوكي واضحة، بمصر عادل السليمي: بمصر أحمد حسن وممكن وسط الميدان مصطفى الأغا: الحضري؟ عادل السليمي: الحضري صرح، هو خارج السرب دايما موجود ومنتخب مصر نصه باسم حارس المرمى، نقاط الضعف يمكن غياب أبو تريكة مصطفى الأغا: أنا رأيي الشخصي بكرة من يلعب من أجل كرة القدم ولا يفكر بأي أمور أخرى هو الذي سيفوز خالد بيومي: هو مكمن القوة في المنتخب الجزائري حاجة واحدة بس المجموعة والروح، دي موجودة عند المنتخب الجزائري، ودي موجودة بردو عند منتخب مصر بالإضافة كمان لخبرة منتخب مصر ولكن عندنا فوارق كبيرة جدا بالنسبة لمنتخب مصر يعني واحد زي عصام الحضري هذا من أفضل الحراس اللي جم في تاريخ إفريقيا مع احترامي لكل الحراس، هذا حارس مرمى عظيم لا بد أن يحترم في كل المجالات عادل السليمي: يمكن مشكلة المنتخب المصري هو أخدها بحساسية أكتر من اللازم مصطفى الأغا: نعم خالد بيومي: يمكن دي صح حتة التأثير بالمباراة السابقة مصطفى الأغا: الأخت منى حسن عم بتقول قال نيوتن لكل فعل ردة فعل، السليمي لا توجد له ردة فعل لأنه وسيم خالد بيومي: الله عادل السليمي: ردة فعلي إني محايد والله أحب المنتخبين مصطفى الأغا: أمينة عم بتقول السليمي خجول، خفوا عنه شوي، بالله عليك ما بيعرفوه خالد بيومي: متوصين بيك النهاردة عادل السليمي: متوصي بيا هو مصطفى الأغا: بس اسمع، الأخ علاء من البصرة هذي أحلى رسالة جاتني اليوم، عم بيقول أنا شاب وأبحث عن عروس وهذا رقمي، 0096477 أكمل؟ ابعت ع الألتيما تاخد الألتيما بتلاقي عروس عادل السليمي: بتلاقي عشرة مصطفى الأغا: ابعتوا ويوم الأحد أو التنين حنكون مع صاحب الألتيما، هذي الأرقام أدامكم وشيلوا، بعد الفاصل: قبل ثلاثة أيام على ختام كأس أمم إفريقيا بعثة صدى الملاعب تروي لكم بالصور أطرف وأغرب ما حدث معها، 64 هدفا حتى الآن في 25 مباراة وصدى الملاعب يختار أجمل خمسة منها [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع الجزء الأخير من صدى الملاعب والمبدع بشير كامل يرصد لنا بالصور حكايته وحكاية سلام المناصير مع نهائيات أمم إفريقيا بحلوها ومرها قبل أيام على ختامها، بنتابع مصطفى الأغا: فعلا هي مهنة المتاعب وكل التحية لزملاءنا وحبايبنا الموجودين في أنجولا، الحقيقة ليست أجمل البطولات الواحد مش رايح على، يعني مع احترامنا لأنجولا بس في أحيانا تروح بطولة تروشن فيها، ما هيك خالد بيومي: إفريقيا كلها متاعب مصطفى الأغا: تروح ألمانيا أو فرنسا خالد بيومي: احنا اتقابلنا كتير في أوروبا مصطفى الأغا: مثلا، مش كدة يا عادل عادل السليمي: هي كلها مفاجآت إفريقيا مصطفى الأغا: شو دلع عادل بالتونسي عادل السليمي: عدولة مصطفى الأغا: وخالد خلود مصطفى الأغا: أنا والدي اسمه خالد لذا الاسم بالنسبة إلي له رنين خاص خالد بيومي: بس على فكرة انت أخف دم في البطولة الإفريقية مصطفى الأغا: راح نروح لأجمل خمسة أهداف اللي اخترناها لكم، اللي اختارها هو الحقيقة خالد بيومي، فإذن عندكم أي مشاكل في هذا الاختيار فحطوها على ذمة خالد بيومي لأنه عادل السليمي اليوم ما كان موجود معنا، طبعا مدين رضوان هو اللي اشتغل التوليفة، بنتابع المركز الخامس: فريدريك عمر كانوتيه، مالي المركز الرابع: فريدريك عمر كانوتيه، مالي المركز الثالث: عبد القادر كيتا، ساحل العاج المركز الثاني: الجزائري كريم مطمور المركز الأول: المصري محمد ناجي جدو مصطفى الأغا: أنا أشهد إنه هاي مش اختيارات خالد بيومي، دايما مدين بيحب يتصرف من عنده، تتفق تختلف عن اللي اختاره مدين خالد بيومي: هو بس للأمانة عشان بعيدا عن العصبية والحساسية أنا شايف إن هدف عبد القادر كيتا اللي هو الهدف التاني في مرمى الجزائر التوقيت والتسديدة أنا في رأيي دة أفضل هدف، الهدف التاني كمان بتاع بوقرة في الكوت ديفوار، هدف رائع لأنه فيه هجمة مرتدة في وقت قاتل وفي وقت حساس في الدقيقة 92، الهدف الأول كمان بتاع مطمور في الكوت ديفوار بوقرة هو اللي عمل ضربة الراس في الدقيقة 20، بتتكلم على لاعب مدافع بيلعب راس حربة وجاية من مطمور راس الحربة التاني فدة هدف ممتاز، هدف جدو لأن فيه فكر عالي اللاعب بدأ ياخد خبرة وثقة كويسة جدا والكورة برجلة الشمال فيها شغل ممتاز جدا، الهدف بتاع كانوتيه خطأ كبير من ساندو شفنا أخطاء كتيرة لحراس المرمى دة فكر بردو لاعب محترف ولاعب فنان هداف مصطفى الأغا: أزنيف حطيلنا الأهداف عادل السليمي: أنا أوافق على أربع أهداف، أول هدف لكانوتيه هدف سهل ما يتطلبش أشياء كتيرة، هدف كيتا هو أحسن هدف بطبيعة الحال، هدف مطمور لأنه فيه فنيات كبيرة إنه بعد الخطوة بالظبط سدد، ما أعطاش وقت للحارس إنه يرجع للتمركز، هدف جدو نفس الشي، هدف كانوتيه اللي بالرأس هدف كبير مصطفى الأغا: طيب، تشاهدون يوم الخميس على قنوات الجزيرة الرياضية مباراة النصف نهائي لكأس الأمم الإفريقية، غانا مع نيجيريا، ومصر مع الجزائر، وتلات مباريات ضمن الأسبوع العشرين بدوري زين السعودي للمحترفين الاتحاد مع الشباب، والهلال مع الاتفاق وهو في هذه المباراة سيتوج رسميا بطلا للدوري السعودي من قبل الأمير سلطان بن فهد، والوحدة مع الفتح، طبعا نحنا راح نكون معكم دايما عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل مع السيارة الأحلى والأجمل الألتيما اللي بس إذا بعتوا عليها SMS حتشيلوها لأنه قاعدة لحالها يا حرام هون، أختها من زمان راحت، والله المفتاح معه، خباه، توقع مصر والجزائر يا باشا خالد بيومي: التوقع صعب مصطفى الأغا: أعطيني رقم خالد بيومي: مستحيل أديك رقم، أتمنى طبعا الفوز لمنتخب مصر مصطفى الأغا: حقك خالد بيومي: بكل حب طبعا ست الكل مصر، أتمنى فوز منتخب مصر ولكن كرة القدم فيها كل شيء، يعني أنا ممكن أقول مصر 55% والجزائر 45% مصطفى الأغا: باشا عادل السليمي: أنا شايف 50-50 وممكن يروحو لضربات الجزاء مصطفى الأغا: حلو، طيب، بكل الأحوال احنا نتمنى التوفيق للمنتخبين، لأنه كتير أحيانا فريقك بيخسر بس انت بتطلع مبسوط، يعني هذي الفكرة اللي بتصير أحيانا إنه مثلا الجزائر مع ساحل العاج لو كان الجزائر خسرت كان حتطلع انت مبسوط لأنه فريق جيد وممتاز، ونفس الشي المنتخب المصري خالد بيومي: لو منتخب الجزائر فاز بكرة نيجي نصقف له كلنا، والمنتخب المصري بردو لأنه الاتنين حيشرفونا ودي المرة الرابعة على التوالي لم تحدث في تاريخ إفريقيا أن منتخب عربي يكون في النهائي من 2004 إلى 2010 مصطفى الأغا: شكرا لك كابتن خالد، وشكرا لك كابتن عادل، وكل الشكر لزميلنا وحبيبنا باسل عباس اللي دايما بنعذبه بالوقت وكل الشكر لبعثتنا في أنجولا وفريق العمل الموجود هون اللي الحقيقة تلات أشخاص عم بيتعبوا ليل نهار ومعاهم أحمد اللي بنقوله سلامات، إن شا الله يوم الخميس يوم العرب بامتياز، نأرجي العالم إن احنا ناس متحضرين بنفهم كورة وبنحب الكورة ونشوف الكورة على MBC وصدى الملاعب، باي باي.