EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

للمرة الأولى منذ 35 عامًا.. نصف نهائي أسيا بدون عرب

العراقي باسم عباس حزين لتوديع البطولة

العراقي باسم عباس حزين لتوديع البطولة

سجلت النسخة الحالية من كأس أمم أسيا المشاركة الأسوأ للمنتخبات العربية في تاريخ البطولة، بعدما أفضت مواجهات أمس واليومين السابقين إلى دور نصف نهائي خالٍ من العرب الذين توجوا بهذه البطولة 5 مرات، والذين غابوا هذا العام عن المراكز الأربعة الأولى للمرة الأولى منذ 35 عامًا.

سجلت النسخة الحالية من كأس أمم أسيا المشاركة الأسوأ للمنتخبات العربية في تاريخ البطولة، بعدما أفضت مواجهات أمس واليومين السابقين إلى دور نصف نهائي خالٍ من العرب الذين توجوا بهذه البطولة 5 مرات، والذين غابوا هذا العام عن المراكز الأربعة الأولى للمرة الأولى منذ 35 عامًا.

بدأت المشاركة العربية في البطولة الأسيوية عام 1972؛ حيث غاب العرب عن أول 4 بطولات أعوام 1956، و1960، و1964، و1968، ومنذ ذلك الوقت حجز العرب لأنفسهم مكانًا بارزًا في البطولة، رغم خروج المنتخبين العربيين العراق والكويت من الدول الأول لبطولة 1972.

وفي ثاني مشاركات العرب عام 1976، نجحت الكويت في الوصول إلى النهائي، لكنها خسرت أمام إيران الدولة المنظمة. وتوالى بعد ذلك الحضور العربي اللافت بتتويج الكويت باللقب الأسيوي عام 1980، ثم السعودية 3 مرات أعوام 1984، و1988، و1996 إضافة إلى وصولها إلى المباراة النهائية 3 مرات أيضًا أعوام 1992، و2000، و2007، إلى جانب منتخب العراق المتوج بلقب النسخة الماضية (2007).

وخسر منتخب العراق ممثل العرب الوحيد بدور الثمانية للبطولة الحالية في الدوحة، أمام أستراليا أمس السبت، ففقد العرب آخر فرصهم في الوصول إلى المربع الذهبي، بعدما سبقته منتخبات: السعودية وسوريا والكويت والبحرين والإمارات (من الدور الأولثم قطر والأردن (من ربع النهائي).

والمربع الذهبي في البطولة الحالية يضم لأول مرة أوزبكستان وأستراليا. وسيلعب المنتخبان معًا في الدور قبل النهائي؛ ما يعني أن أحدهما سيبلغ نهائي كأس أسيا للمرة الأولى، بينما ستكون المواجهة الثانية بين اليابان (المتوجة بثلاثة ألقاب أعوام 1992 و2000 و2004) وكوريا الجنوبية (المتوجة باللقب في أول نسختين عامي 1956 و1960).

فهل تعتبر المشاركة العربية الحالية هي الأسوأ بالفعل؟ شارك برأيك.