EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2010

للعام الرابع على التوالي..صدى الملاعب أفضل برنامج رياضي

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، تاريخ الحلقة: 3 يناير

تقديم: مصطفى الأغا، الضيف: علي الزين، تاريخ الحلقة: 3 يناير

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين:
- بعد مباراة حمراء وفي الوقت القاتل الدفاع الحسني يحافظ على صدارته في الدوري المغربي بفوزه على الفاسي بهدف

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2010

للعام الرابع على التوالي..صدى الملاعب أفضل برنامج رياضي

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة صدى الملاعب سينطلق وكالعادة بالعناوين: - بعد مباراة حمراء وفي الوقت القاتل الدفاع الحسني يحافظ على صدارته في الدوري المغربي بفوزه على الفاسي بهدف - وحسنية أغادير يضرب في الوقت القاتل في شباك سلا - الفتح يقصي التعاون من الدور ربع النهائي وينهي مغامرته بكأس الأمير فيصل - للسنة الرابعة على التوالي صدى الملاعب أفضل برنامج عربي في استفتاء مجلة الأهرام العربي المصرية - عام من التغطيات الكبيرة والتقارير المثيرة والمسابقات الكثيرة - مراسلونا هم عيوننا التي نرى بها وطننا العربي الكبير وهذه تحية منا لهم ولهن - علي الزين ذهب إلى اسكتلندا بدون علمه وعمار علي سيحكي لنا القصة - في عالم LG بلا حدود نتحدث عن نجم خارج الحدود اليوم موعدنا مع محمد نور نجم الاتحاد والسعودية وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل MBC وبرنامجكم صدى الملاعب، اللي بيحبونا بيتواصلوا معنا عبر رسائل الـSMS على الأرقام اللي هلا طالعة على الشاشة أو عبر موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، اللي ما بيحبونا يتواصلوا معنا ويقولولنا احنا ما بنحبكم، ما هيك يا حسين؟ بنرحب بضيفنا، وين وقفت؟ ضيفنا لها الليلة الزميل الخفيف النحيل علي الزين علي الزين: هلا بالمقدم الشارخ مصطفى الأغا: طبعاً لما يكون علي الزين أنا وين وهو وين، راح نبدأ بالدوري المغربي ومرحلته 14 تابعنا اليوم أربع مباريات بعد فوز الوداد أمس على مستضيفه الكوكب بهدفين، بات على الدفاع الفوز على ضيفه المغرب الفاسي حتى يبقى متصدراً، فيما لعب حسنية أغادير مع مستضيفه سلا، ووداد فاس مع أولمبيك أسفي، والفتح الرباطي مع شباب المسيرة، قصة المتصدر مع المتصدر دائماً أحمد الأغا [مقطع من مباراة الدفاع الحسني الجديدي والمغرب الفاسي] أحمد الأغا: كل الإثارة والتشويق كانت حاضرة في لقاء الدفاع الحسني الجديدي وصيف الترتيب قبل لقاءه هذا والمغرب الفاسي المنافس العنيد والذي لا يعترف بأي شيء سوى أداء الملعب، بداية من الدفاع الذي لم يكن كإسمه بل حاول ضرب الفاسي ظناً منه أن الأمور ستكون سالكة لكن الفاسي خيب أمله ولم يكن صيداً سهلاً وصدمه بطموح كبير يسعى من خلاله للاقتراب من المراكز المتقدمة، الربع الأول لبس حلة بيضاء لكنه سرعان ما تحول إلى لون أصفر بضغط وهجمات لم تفارق نصف ملعب الدفاع الذي أجاد الدفاع عن مرماه لكن بمساعدة ضيفه الذي كان كريماً بإهدار الفرص بشكل غريب ومؤلم للجماهير التي كانت حاضرة، الأولى خابت والثانية وحتى الثالثة ولم توقفه سوى صافرة نهاية الأول، أما الثاني فقد كان كارثياً على الضيوف بكل شيء، أولاً لأنهم حيروا كل من تابعهم وحضر لأجلهم بإضاعة الفرص التي لم يعرف لها سبباً هل هي ضعف الخبرة أم الخوف أم ضعف التركيز أم ماذا، لم يعرف أحد السبب، الأمر الثاني كان ببطاقتين حمراوتين لا يفصل بينهما سوى خمس دقائق كانت من نصيب مصطفى الإمراني وإدريس بلعمري، أما الأمر الثالث فكان بهدف الفوز للدفاع من رأسية عبد الواحد الذي منح النقاط الثلاث والتي بدورها منحت صاحب الأرض الصدارة، فيما الخسارة كانت من نصيب الفريق الذي لم يستغل ولم يعرف كيف يتعامل مع اللقاء رغم أنه كان أقرب لنقاط اللقاء وهو المغرب الفاسي، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: حسنية أغادير حقق اليوم الأهم بفوزه في الدقائق الأخيرة على مستضيفه الجمعية السلاوية، الفوز جاء بعد مشوار متذبذب وثلاث نقاط ضمن بها الضيوف المركز الرابع، راضية الصلاح وهي من الجزائر طبعاً تتحدث عن المغرب [مقطع من مباراة حسنية أغادير وجمعية سلا] راضية الصلاح: حسنية أغادير في استضافة الجمعية السلاوية والمهمة واحدة محو الصورة الباهتة التي ارتبطت بالفريقين الأسابيع الماضية، الموسم السابق كان هو الأفضل لأصحاب الأرض والذين قدموا مستوى كبيراً مع مدربهم يوسف المريني، واليوم كان بمثابة الانطلاقة الجديدة للفريقين للعودة إلى نقطة الضوء وتحسين مركزهما في الترتيب، الضيوف عرفوا بلاعبهم الجديد الكاميروني كيماتسيا كصفقة رابحة لتدعيم الصفوف نظراً لأهمية لقاء اليوم والذي سترفع نقاطه الحسنية إلى المركز الرابع، المباراة لم تشهد الكثير من الفرص الحقيقية وشوط أول ينتهي مثل ما بدأ، في الشوط الثاني شهدنا تحرر أبناء الجمعية الذين حاولوا الضغط على الشباك لكن الدفاع وقف في وجه محمد برجي لتضيع أولى الفرص الحقيقية في اللقاء، صحوة حمراء لكن الأهم كان من نصيب الضيوف والدقائق الأخيرة تحمل الخبر السار ليتحرر أبناء الحسنية بهدف عثمان جويتا، هدف قاتل ومركز رابع لأبناء أغادير، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: Beaking News، بتستاهلوا أفضل برنامج رياضي كتير فرحتلك ومبروووووك زميلتك الصباحية اللي سهرانة تشوفك لجين عمران، طبعاً صديقتنا ونجمتنا اللي بتقدم صباح الخير، بتابع صباح الخير ولا بتفيق بالليل علي الزين: وجلال عاملين شغل كتير حلو مصطفى الأغا: والله؟ هلا ما جبت سيرة جلال، احكي عن لجين شوي علي الزين: لجين هي صحفية مرموقة مصطفى الأغا: مرموكة؟ يا لجين انتي مرموكة كتير، مباراة وداد فاس مع أولمبيك أسفي كانت عامرة بكل شيء، بالإثارة والأهداف وحالات الطرد، بشوط المباراة الأول بدأ الضيوف بهدف للمدافع مهدي خرماج، في الدقيقة 9 رد عليهم بلال الدنكير بهدف التعادل بعدها بدقيقتين، ثم أضاف مولاي الذهبي هدف التقدم لوداد فاس في منتصف الشوط الأول، وفي الشوط الثاني عاد بلال الدنكير وسجل هدف الوداد الثالث من علامة الجزاء، ليطرد بعدها تجيدين منور من المتقدم فكانت فيصل للمتأخر ليقلص الفارق بهدف في الدقيقة الأخيرة حمل بصمات منير بن داسو، بنسأل علي الزين عن الدوري واحنا عم بنتابع صور المباراة علي الزين: بالنسبة للدفاع الحسني الجديدي يا مصطفى اليوم خرج بتلات نقاط يمكن يكونوا الأغلى بمسيرته بالدور اللي عم يتنافس فيه هو والوداد البيضاوي، الفريقين تعادلوا بالنقاط بـ30 نقطة، المباراة كانت على أشدها على لقب بطل الشتاء، بتعرف اللي بيبلش الدور التاني المتصدر بيكون إله، طبعاً المغرب الفاسي قدم كل شيء بالمباراة بس آخر شي لاعبينه ما بدي أقول فقدوا أعصابهن مصطفى الأغا: بس في شغلة مثيرة إنه الدفاع والوداد يعني هيك راس براس علي الزين: هو مثل ما بيقولوا سبق الخيل، مثل ما قلنا اللي بيتصدر بعد مرحلة بطل الشتاء بعتقد بيكون إله دور كبير، بس يبدو إنه المنافسة على أشدها، حتى اللي قادمين من الخلف تقريباً ما عم بيشكلوا أي خطورة لأنه الرجاء البيضاوي 22 وحسنية أغادير عنده 20 نقطة طبعاً الحسنية حقق اليوم فوز مهم إذا فينا نقول على الرغم من الضائقة المالية لأنه عنده عجز بالميزانية والمدرب تحت ضغط كبير مثل ما عرفنا مصطفى الأغا: أرفعلك القبعة والله محضر مغربي تمام علي الزين: من المحيط إلى الخليج ها البرنامج؟ خلاص، ما خليت كمبيوتر مصطفى الأغا: أحلى ما في برنامجنا نحنا هيك، الأخ رضوان أبو ياسين وزوجته عائشة من المغرب بيشكرونا إنه نحنا عم نتكلم، لا تشكرني على المغرب لأنه المغرب حبايبنا، إذن بعد صدارة منفردة لمدة يوم عاد الدفاع واسترجع من الوداد بفارق الأهداف وظل الرجاء ثالثاً بـ22 نقطة، مقابل 20 لحسنية أغادير، و19 للكوكب المراكشي، وراح نروح لـ، ما في فاصل والله، راح نروح من الدوري المغربي لكأس الأمير فيصل، مباراة واحدة جرت اليوم ضمن الربع نهائي من هذه المسابقة، جمعت الفتح الذي تأهل عن المجموعة الثانية كمتصدر لها، مع التعاون وهو الذي جاء أولاً في مجموعته الرابعة، ليكون لقاء المتصدرين بنكهة أخرى، عمار علي تابع المباراة [مقطع من مباراة الفتح والتعاون] عمار علي: الفتح يفتح على نفسه أبواب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد كأول الواصلين إلى الدوري هذا بعد فوز جاء صعباً وعسيراً من يد التعاون، حيث تصور البعض بأن الأسماء الكبيرة بهذه الأندية غير موجودة وبالتالي فإنها تفتقد إلى الإثارة، لكنهم أخطأوا والإثارة بعينها من هكذا لقاءات بعدما تتساوى الفرق بمستوياتها، وفي الدقائق الأولى يطلق حكم اللقاء صافرته معلناً ركلة جزاء لصالح الفتح بقرار جريء وصارم بعد إعثار من غير كرة وسعد الحربي يتبرع للتسديد ويسجل أول أهداف الدوري هذا لفريقه، والتعاون يلعب على اسمه متعاوناً بين جميع لاعبيه لكنهم تعاونوا أيضاً على إضاعة الكثير من الفرص السهلة والسهلة جداً أمام المرمى، فتارة أمام الشباك ببضع سنتيمترات وأخرى تمر الكرة تتمختر أمام خط المرمى وتلمس القائم لكنها تأبى الدخول، وعلى هذه الشاكلة كانت دقائق التعاون تمر، وأنحس من ذلك أيضاً خلال الشوط الأول وما تلاه بالنصف الثاني، فكل دقيقة تمر كان التعاون يهدر فرصة تبكي لها العيون والفضل طبعاً لحارس الفتح ولدفاعه الذين استطاعوا الصمود أكثر من المحدود، وكما يقال فإن لكل شيء نهاية ونهاية صمود الفتح أتت بوقت هو الأسوأ حين جاء التعادل بالوقت الإضافي وعند الدقيقة 92 والحكم يتأهب لإنهاء كل شيء بهذا اللقاء لكن رأس عادل العتيبي تعود باللقاء إلى نقطة العودة من جديد والأشواط الإضافية هي الحل بهذه البطولة، وهنا شهدنا الفتح يعاود النشاط من جديد على مرمى التعاون، لكن كرة لم يشاهدها أحد ومن وضع صعب جداً سجل مدافع التعاون بمرماه بطريق الخطأ معلناً هدفاً ثانٍ لصالح الفتح وبتسديدة رائعة سكنت عند أقصى المقص، وليكون الفريق هذا أول الواصلين إلى الدور نصف النهائي، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني مهما حدث بنقول برافو للتعاون وأيضاً مبروك للفتح، يوم الاثنين راح يكون حافل في ربع نهائي كأس الأمير فيصل، حنتابع تلات مباريات، أبها يقابل الهلال، الأنصار راح يكون أمام الشباب، فيما سيواجه الأهلي الخليج، علي الزين علي الزين: يعني الفتح تأهل اليوم بصعوبة، التعاون قدم مباراة كبيرة، حتى الهدف اللي سجل أنا صراحةً توقعت إنه لما شفتها حسيت إنه المهاجم سدد من قوتها ولكن المدافع أخطأ وأكيد كان سيء الحظ مصطفى الأغا: يعني ممكن يكون حسن الحظ مثلاً لو سجل بمرماه؟ علي الزين: ما كان سيء الحظ ما بدنا نقول مصطفى الأغا: لاعب سجل في مرماه هدف يقولي سيء الحظ علي الزين: يعني بصعبله إياها وأقول تسبب بخروج فريقه؟ كان سيء الحظ وسجل في مرمى فريقه، على كل حال الفتح يعني ماشي بشكل جيد وعم بيحتل مركز بمنتصف اللائحة بالدوري السعودي ووصل لنص نهائي البطولة، خرج منها أسماء كبيرة مثل الاتحاد والاتفاق والوحدة، لكن يبقى فيها أيضاً حامل اللقب الشباب والهلال والأهلي مصطفى الأغا: نعم، شكراً لك علي الزين، Beaking News، عم بتقول شو اسمه، لجين، إنه كمان ضيفك هو مرموق بس ما تقولها ع الهوا، بينك وبينه، أنا ما بينبأ بتمي فولة، انت مرموك علي الزين: طيب ماشي الحال مصطفى الأغا: بعدها من لجين عمران، وقبل ما يفوت علي قالي أمانة بس تقولي نهار عبد الله العريعر من السعودية، محمله أمانة لعلي إن هو هلالي مرة مرة، مو هيك علي الزين: مرة مرة يعني لدرجة مصطفى الأغا: فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: للسنة الرابعة على التوالي صدى الملاعب أفضل برنامج عربي في استفتاء مجلة الأهرام العربي المصرية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: وهذه هدية مع بداية السنة الجديدة من زميلنا وحبيبنا بشير كامل اللي غاردنا ورجعلنا من جديد، الحقيقة بدأنا المشوار في صدى الملاعب بحلته الجديدة يوم 28 أكتوبر 2006، في تلك السنة توجتنا مجلة الأهرام العربي المصرية العريقة كأفضل برنامج عربي، نفس الأمر حدث عام 2007، 2008، و2009، أربع سنوات ورا بعض، وبنفس السنوات توجنا زوار موقع كورة كأفضل برنامج عربي حتى 2009 أيضاً، مسيرة يومية لم يتعودها المشاهد العربي حتى كتير زملاء غزلوا على منوالنا، صار في برامج كتير بنفس اليومية تقريباً، مش كل يوم، ما حدا عم يقدر يكمل كل يوم، بس نحنا بقينا محافظين على التميز، بعتقد بشهادة الخبراء، حمادي القردبو وهذا الاستهلال حمادي القردبو: لماذا، لماذا صدى الملاعب هو الأفضل، لماذا صدى الملاعب هو الأكثر شعبية، لماذا صدى الملاعب يحصد الجوائز الواحدة تلو الأخرى، لماذا صدى الملاعب يحافظ على لقب أفضل برنامج رياضي عربي يومي للعام الرابع على التوالي، لن أبحث عن الأجوبة فالأجوبة عندكم أنتم وعند مجلة الأهرام الرياضي وموقع كورة وغيرهم كثير، أما نحن في صدى الملاعب فعلينا فقط الاجتهاد والسهر على إمتاعكم دون كلل، قد لا نكون ممن يستفيد من الحصر الذي لا يوجد إلا في عنوان واحد وحيد، وقد لا نكون ممن يمتلك شبكة مراسلين عددها بالعشرات، وقد لا نكون ممن يستفيدوا من وقت بث مثالي يساعد على شد الجماهير، وقد لا نكون ممن يتزاحم في ضيافته أشهر نجوم اللعبة، وقد لا نكون ممن يستفيدوا من التواجد في قناة رياضية جماهيرها بالملايين، رأس مالنا التواجد ضمن فريق قناة كل العرب، رأس مالنا قائد مقدم يجده الكثيرون خفيف الظل محايداً، رأس مالنا مقدمة تشارككم نهاية أسبوعكم، رأس مالنا خمس صحفيين متواضعين وفنان في المونتاج، رأس مالنا أربعة مراسلين أشهرهم وأكثرهم نشاطاً في المملكة، رأس مالنا ضيوف تلقائيون يقدمون الإضافة بطلة خفيفة، رأس مالنا جهود خفاء من مخرجين وفنيين ومصورين وأرشيف مبدعين، رأس مالنا تصور ورؤية تجمع كل العائلة تشبع المتابع الشغوف وتقنع من لا يهوى الرياضة بالمتابعة، رأس مالنا اختلاف وإمتاع ومثابرة واجتهاد، رأس مالنا جمهور وفي يسهر متأخراً ولا يهاب التخمة، يستمتع لينام مبتسماً وراضياً سواءً فاز فريقه أو خسر، صدى الملاعب منكم ولكم، أما وعدنا فمضاعفة الجهد والاجتهاد لتعزيز ثقتكم ولنضرب مواعيد خامسة وسادسة مع الأهرام العربي وغيرها ممن ينظم استفتاءات رياضية جادة، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: أعتقد إنه هذا يعني الحقيقة ما بعرف يعني تقرير مؤثر من حمادي، معي من العاصمة المصرية القاهرة أشرف محمود رئيس القسم الرياضي بالأهرام العربي والمعلق الكبير والصحفي الكبير والزميل العزيز والغالي، شكراً لك على تواجدك معنا زميل أشرف أشرف محمود: مساء الخير دكتور، ومساء الخير لأخويا وصديقي الأستاذ علي الزين ومساء الخير لكل مشاهدي صدى الملاعب، لكل فريق العمل في صدى الملاعب، يعني عجباني آخر تعبير انتو حطيتوه ع الشاشة، مش أي أي ولا زي زي، ولا كل البرامج صدى الملاعب مصطفى الأغا: يعني أنا شخصياً ما حقدرلك، يعني أربع سنوات أشرف محمود: لا لا بس عايز أقولك على حاجة مصطفى الأغا: قول أشرف محمود: رأس مالكو اللي انتو ختمتوا بيه اللي هو القردبو ختم بيه تقريره، رأس ماله غير اللي انت قلته كل دة وغير إن مشاهدينكم ما شاء الله الله أكبر نمسك الخشب، رأس مالكو الإخلاص في الأداء والاحتراف في العمل، انتو برنامج أصبحتو قناة بحد ذاته، يعني البرنامج دة يوازي قنوات كاملة بتدي وجبة كاملة، وعلى فكرة دة مش رأيي دة رأي مجلس أمناء الجايزة وكل الخبراء اللي شاركوا معانا، فالتهنئة والتحية ليكم ولفريق العمل ودي مسؤولية عليكو عشان تواصلوا على نفس المنوال إن شاء الله مصطفى الأغا: أنا تقصدت أخي أشرف إنه لا الجمعة ولا السبت، أعلنت عنها يوم الخميس آخر يوم في 2009، لم أحكي معك لا جمعة ولا سبت، اليوم على الهواء حتى لا يكون شيء مفبرك ولا شيء موجود، أنا حقيقةً متفاجئ إنه للسنة الرابعة على التوالي بعد يعني بالذات من الأهرام المصرية، أنا قلت يوم الخميس هذا وسام على صدرنا، لماذا، يعني نحن تصورنا بعد مباراة الجزائر ومصر إنه لن يكون لنا مثل هذه الجائزة أشرف محمود: صديقي العزيز دكتور مصطفى اسمح لي، من يؤدي عمله باحترافية ومن يؤدي عمله بإخلاص يفترض في مهنة يفترض فيها إنها مهنة الشفافية، مهنة المصداقية، مهنة التسامح، مهنة توجيه الرأي العام، أن يرتدي ثوب كل هذه المواصفات من امتهن مهنة الإعلام، وبالتالي لا أستطيع أن أقيم ردود فعل جماهيرية، نحن في استفتاء الأهرام العربي لن نتعامل بمنطق أن الجماهير تقول رأيها، الجماهير نرصد متابعتها من خلال الآراء بتاعة الخبراء، مجلس الأمناء حينما يجلس يتحدث عن الحياد في هذا البرنامج، الموضوعية في هذا البرنامج، التنوع في هذا البرنامج، المصداقية في هذا البرنامج، الجماهيرية والاهتمام بهذا البرنامج، الموضوعات التي يتناولها هذا البرنامج، برنامج يطوف بنا من المحيط إلى الخليج يومياً، برنامج يعرج على كل الدوريات العربية، على كل الدوريات الآسيوية والأفريقية، على بطولات عالمية، أعتقد أنه بكل تأكيد أياً ما كان رأي البعض وأياً ما كان هذا البعض، المنطق يفرض نفسه والعقل يفرض نفسه ويقول أن صدى الملاعب البرنامج الأول في الوطن العربي بلا منازع مصطفى الأغا: طيب تسمح لي أقول ولو، يعني مش عم بجاملك، لكن أنت أشرف محمود ليس لمرة ولا تنتين ولا تلاتة، كل مرة تثبتون أنكم في الأهرام العربي أكثر من مرة، يعني تعطون جوائز حتى يعني حسن شحاتة لم ينال جائزة وهو كان أخد كأس أفريقيا، اليوم أشرف محمود: محمد قويض مصطفى الأغا: نعم لمحمد قويض، اليوم هناك نجوم جزائريين في استفتاءكم وهذا أيضاً تحسب لكم أشرف محمود: دكتور أنا عايز أشكرك لدي بس عايز أوضح نقطة مصطفى الأغا: اتفضل أشرف محمود: عصام الحضري كان مرشحاً بقوة لحراسة مرمى المنتخب الذهبي أو تشكيلة المنتخب العربي الذهبية، لكن حينما تنظر إلى لاعب مثل وناس جواوي أدى دوره بكل اقتدار مع المنتخب الجزائري الشقيق وكان سبباً رئيسياً من أسباب استعادة الجزائر لبريقه على الصعيد العالمي والوصول إلى المونديال، لا أستطيع أن أتجاهله بأي منطق لأنني سأكون متجني على الحقيقة هذه واحدة، خالد لاموشيه لاعب متميز كلاعب وسط مدافع في فريق وفاق سطيف وفي نفس الوقت في المنتخب الجزائري أبلى بلاءً حسناً، قد يسأل البعض أين بقية نجوم المنتخب الجزائري، أقول أننا في استفتاء الأهرام العربي منذ أن انطلقنا به قبل 12 عاماً لا نضم لتشكيلة المنتخب العربي إلا اللاعبين العرب الذين يلعبون في الدوريات العربية مصطفى الأغا: حلو أشرف محمود: كل من يلعب في الدوريات الأوروبية يتم اختيار لاعب واحد فقط وفي هذا العام كان النجم المغربي مروان الشماخ كما تعلم قاد بوردو للعديد من الانتصارات وبالتالي استحق هو، ربما أيضاً تعاطف بعض أعضاء مجلس الأمناء مع موقف مروان الشماخ في عدم اللعب مع فريق بوردو في دوري أبطال أوروبا مع اللي ما يتسموش مصطفى الأغا: والله العظيم كنت بحبك شوية، بحبك هلا قيراط، بس علي الزين حابب يقول شي، قول علي علي الزين: لا بدي قول إنه أنا محظوظ دايماً أشرف لما يكون موجود بكون أنا موجود بالاستوديو أشرف محمود: دة أنا المحظوظ والله علي الزين: حبيبي، لا بالنسبة للأهرام، الأهرام بتعرف شو مكانتها مصطفى الأغا: يكفي إن هي الأهرام، هي هرم علي الزين: طبعاً فلذلك بيكون الاستفتاء على قدر الاسم اللي عم يطلقه مصطفى الأغا: نعم علي الزين: بعتقد كل شي كان متميز وهو وضح شغلة واحدة إنه لاعب عربي واحد بيلعب بأوروبا بيختاروه دايماً، يمكن مروان الشماخ متألق بس أنا بحب قول رأيي بها الموضوع، إنه أنا بعتقد أفضل لاعب عربي حالياً بأوروبا مجيد بوقرة قلب الدفاع الجزائري بيلعب برينجرز، برأيي الشخصي اللي شفته بالتصفيات، بس هو مروان عم يتألق بدوري أبطال أوروبا مصطفى الأغا: بكل الأحوال، زميلنا أشرف خليك معنا بس راح نروح لفاصل من الإعلان صغير من الإعلان بعدين راح نحكي ونتابع حديثنا وعام من التغطيات الكبيرة والتقارير المثيرة والمسابقات الكثيرة عبر صدى الملاعب، ومراسلونا هم عيوننا التي نرى بها وطننا العربي الكبير وهذه تحية منا لهم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، بدأنا عام 2009 بتغطية خليجية في عمان، تابعنا منافسات كأس القارات، كأس العالم للشباب، كأس العالم الشاطئية، كأس العالم للأندية، الدوريات العربية، رحنا فيكم لمناشستر يونايتد، ريال مدريد، التقينا بنجوم اللعبة في العالم حصرياً من كريستيانو رونالدو، ديارا، دروجبا، برباتوف، فرجسون، جومبانز، تابعنا تصفيات كأس العالم وآسيا وعشرات الأحداث اللي بيلخصها إلنا أحمد الأغا أحمد الأغا: من قال بأن صدى الملاعب هو صدى لدوري ما أو لبطولة على حساب أخرى فهو لم يتابع من هو وما هو هوى صدى الملاعب العربي على شاشة كل العرب MBC، صدى الملاعب صاحب الصوت العربي الذي نطق بكل لغات العالم فلم تتوقف تغطيتنا على أبرز الأحداث المحلية من دوريات وكؤوس وتصفيات لكأس العالم بكل دوله بل كان لكل ما استطاعت عدساتنا أن تصل إليه وقفة معه فقدمناه بطريقة تركنا تقييمها للمشاهد، في 2009 غطينا الكثير من الأحداث المحلية والعربية والقارية وحتى العالمية بحلوها ومرها، وسأذكركم بأهم تلك المحطات وسنبدأ من العالمية ومن أبو ظبي التي كانت على موعد مع كتابة تاريخ برشلونة الجديد وتتويجه بطلاً على العالم بأنديته بكأس العالم للأندية، مصر خرجت بأحلى صورة من كأس العالم للشباب تنظيمياً وشهدت ولادة أول نجم أفريقي غاني لتلك الكأس على حساب البرازيل، جنوب أفريقيا البلد الأسمر الذي ينتظر نهائيات كأس العالم على أرضه احتضن أيضاً كأس القارات فتوج البرازيل للمرة الثالثة على حساب الولايات المتحدة الأمريكية، أوروبياً كان لنا موعد مع أهم وأقوى دوري البلاد، من أبطال أوروبا وروما ونهائي الأحلام بين مانشستر يونايتد وبرشلونة الذي بات الأقوى على الكون كله، أفريقياً ورغم خروج كل العرب كنا مع دوري أبطال أفريقيا وكأس اتحاده وكأس شمال أفريقيا للأندية البطلة مع وفاق سطيف الجزائري وكأس شمال أفريقيا للأندية الفائزة بالكأس والصفاقسي التونسي، أما آسيوياً فكان لدوري أبطال آسيا طعم مر وأحزن الملايين بخسارة الاتحاد السعودي النهائي أمام بوهانج الكوري لكن الفرحة كانت بكأس الاتحاد الآسيوي وببطل كويتي الكويت أمام الكرامة السوري، عربياً أيضاً كان لنا وقفة في دوري أبطال العرب وفرحة الترجي الرياضي التونسي، أما خليجياً فدخلنا أجواء كأس الخليج 19 في سلطنة عمان بالإضافة إلى ألمع النجوم العالميين والعرب، عام طويل مر بكل ما يملك من أحداث صداها كان على صدى الملاعب الذي لو لم يكن الصدى الأقوى لما كنا الأفضل لأربع سنين متتالية حسب الأهرام المصرية، فكان تتويجاً لختام 2009 وبداية جديدة وواعدة ومشوقة مع 2010 مع سوبر هاتريك سيكون على صدور كل العاملين في صدى الملاعب كوسام يدفعهم للأمام نحو الأفضل فانتظرونا، أحمد الأغا، صدى الملاعب مصطفى الأغا: ونذهب إلى رئيس القسم الرياضي في الأهرام العربي المصرية، زميلنا أشرف أول شي الأخت نورا الشبابية عم بتقول تحياتي لأستاذي الشبابي أشرف محمود، إلها شيء من الصحة هذا الكلام؟ أشرف محمود: أنا طبعاً الفترة اللي عشتها في المملكة العربية السعودية كنت شبابي فعلاً بحكم الشباب كان متسيد البطولات وقتها ويمكن ترجع بالذاكرة، كأس دوري خادم الحرمين الشريفين أول ما تم الإعلان عنه كان أول بطل الشباب بقيادة طبعاً فؤاد أنور، سعيد العويران، فهد المهلل، فهد الكلسم، عبد الرحمن، كتير الأسماء الجميلة اللي أنا ارتبطت بيها كمان آسيوياً وخليجياً مصطفى الأغا: طيب زميلنا أشرف الحقيقة يعني، ألا أحياناً تشعرون بالضغط، لديكم برامج كثيرة في مصر، يعني برامج بالعشرات وفضائيات، يعني لم يتوج واحد منها، ألا تشعرون مثلاً أحياناً بالإحراج من الزملاء وكلهم زملاءك وأصدقاءك أشرف محمود: نعم بالفعل هو كان في برامج مش حقول اسمها دلوأتي لإن مش من اللائق أقول على برنامج لم يفز يعني، كان منافس جيد ولكن حينما تتحدث عن الإغراق في المحلية أو الانتشار العربي، أنا المجلة تحمل اسم الأهرام العربي، وأتحدث عن برنامج معني بشؤون الرياضة على الصعيد العربي، البرامج المصرية على وجه التحديد غارقة في المحلية، باستثناء برنامج على وجه التحديد يعني يميل ميلاً باتجاه التعددية، لكن هناك علامة استفهام وُضعت على الإعلام الرياضي المصري الفضائي الخاص في الأزمة الأشهر، ولا أريد أن أسمي هذه الأزمة مرينا عليها خلاص، فشل في الاختبار من وجهة نظري الشخصية، لم تظهر الاحترافية مصطفى الأغا: نعم أشرف محمود: وبالتالي أنا أتحدث عن احترافية وعن موضوعية، وأتحدث عن شمولية عربية وليس عن محلية مفرطة مصطفى الأغا: طيب هل تسمح لي ونحن يعني ناس ربما صار لنا سنوات في الإعلام، إنه نحن كأشخاص نقول إنه الجائزة الأولى في الحيادية وفي المهنية هي للأهرام العربي وأيضاً للزميل أشرف اللي يتحدث الآن عبر قناة كل العرب وبنفس عربي أشرف محمود: أشكرك دة شهادة ووسام أعتز بيه يا دكتور من حضرتك مصطفى الأغا: ونحن عرضنا مقالاتك أيضاً في موقع صدى الملاعب وجاءك 900 تعليق على إحدى المقالات، أنا أعرف أن ما في قلبك يعني وأنت اليوم تبحر محايداً في وسط، أحياناً ممكن يكون منفعل شوي، لكن هذه شهادة أيضاً للأهرام، هذا الجسد الإعلامي العربي الكبير أشرف محمود: أشكرك يا دكتور مصطفى، زي ما قال زميلي علي الزين في بداية كلامه، لا بد هذا الاسم العظيم الأهرام اللي تجاوز 132 عام، هذه الرمزية، هذا الشموخ على مدى 132 سنة ما ينفعش أحسبها بحسابات لأن أنا زايل، الباقي هو الأهرام والباقي هو التاريخ مصطفى الأغا: نعم أشرف محمود: وبالتالي التاريخ لن يرحمني، أما وإني مسؤول، أمام ضميري أمام قارئي أمام مؤسستي فلا بد أن ألتزم بالضمير المهني وأقول قول الحق، حسب مش رأيي الشخصي، دة رأي مجلس أمناء ورأي عدد كبير من الخبراء المنتقين على فكرة مصطفى الأغا: أسألك هذا السؤال جايتنا من قطر، الأخ عم بيقول مصطفى الأغا للأسف الجزيرة، ليش للأسف، الجزيرة الرياضية ودوري الكأس أحسن قناة في الوطن العربي بتضحك على مين، جاوبوا أشرف محمود: من قال أن الجزيرة الرياضية لم تفز بلقب أفضل قناة عربية رياضية في الوطن العربي مصطفى الأغا: السنة الماضية الدوري الممتاز أشرف محمود: صدى الملاعب أفضل برنامج، والسنة الماضية الجزيرة الرياضية، قبل الماضية الدوري والكأس مصطفى الأغا: نعم، إذن الناس مفكرين إنه أشرف محمود: على فكرة يا دكتور أنا عامل حاجة في العدد اللي جاي، عامل الـ12 سنة مين اللي فاز في شخصية العام لإن الناس بردو بتنسى، فبتفكرهم عشان تشوف كام واحد مصري من الـ12، يعني تلاتة من مصر من 12، في التدريب أنت ذكرت أنه في عام 2006 لم يفز حسن شحاتة وفاز محمد قويض مصطفى الأغا: رغم إنه كان متوج بطل لأفريقيا أمام الكاميرون وساحل العاج والسنغال والدنيا كلها، طيب خليك معنا كابتن أشرف بس راح نتابع آخر تقرير قبل ما نشكرك على وجودك معنا، الحقيقة صدى الملاعب الأفضل بفضل جهود مشتركة، مين الجهود، مراسلينا اللي إلهم الفضل الكبير في نجاح البرنامج من خلال اللي قدموه باعتبارهن العين اللي بنشوف من خلالها ما يحدث في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج، راضية الصلاح وهذه التحية للمراسلين راضية الصلاح: سنة مرت وصدى الملاعب للأفضل، سنة انتهت ولكن العطاء لا يزال هو العنوان والأساس، جهد كبير يُبذل وخلية نحل لا تتوقف عن العمل، ليلاً نهاراً في المناسبات والأيام العادية، تعرفتم على تشكيلة فريق صدى الملاعب، لكننا اليوم نولي اهتماماً أكبر بمراسلينا الذين أبدعوا في نقل الصورة والمشهد الرياضي بكل حرفية، أطلقنا اسم المكوكي على الزميل السعودي ماجد التويجري الذي تواجد في كل مكان وزمان وأتحفنا بأسلوبه المميز في التعامل مع الأشياء، وسعدنا بمعرفة أخبار بلدنا السودان من خلال نجمنا عبد الحفيظ عقود، والنواعم كن منافساً كبيراً وأبرزن قوتهن من خلال تناولهن لأخبار رياضية متنوعة، كانت بطلاتها سهام عيادي من تونس الخضراء التي تسعدنا بطريقة مختلفة لإنهاء التقارير، والزميلة سماح عمار تأتينا بأخبار الفراعنة وعندما تطل علينا على الهواء مباشرة ننتظر جميعنا تكهناتها وبالخصوص الزميل مصطفى الأغا، فما السر في ذلك، وآخر العنقود الدلوعة السورية دانا صملاجي صغيرة في العمر كبيرة في الأداء، وتجربة موفقة في كأس العالم للشباب لكنها لم تسلم من شباك مصطفى الأغا هي الأخرى، خلية متكاملة عنوانها التميز، وستة مراسلين مطعمين بمصل اسمه صدى الملاعب، ومفعول نتمنى أن يكون دائماً لنكون الأفضل والأكمل والأجمل، راضية الصلاح، صدى الملاعب مصطفى الأغا: لفت انتباهي إنه زميلنا أشرف كان يضحك وهو عم بيتابع تقرير راضية، ليش كنت بتضحك أشرف أشرف محمود: انت رهيب يا دكتور، رهيب دة أنا صعبت عليا سماح عمار، أنا من حسن الحظ على فكرة كل مراسلينك أصدقائي وفي علاقة طيبة معاهم، بس انت تكهني يا ستي تكهني، لا لا ما شاء الله Touch Wood يا دكتور، الأكمل والأجمل فعلاً مصطفى الأغا: الحقيقة يعني أنا باسم كل العاملين في برنامج صدى الملاعب وباسم أيضاً MBC نشكر كلكم مش لأنه احنا فزنا لأنه نحن لم نتوقع أصلاً أن نفوز، فنشكركم مجلة الأهرام العربي، نتمنى فعلاً نحن لو بيدنا إنه نعمل وحنعمل استفتاء عبر صدى الملاعب للأفضل عربياً ونتمنى طبعاً صرح مثل الأهرام لأنه ما يمثله الأهرام، اسم الأهرام، تاريخ الأهرام، ما يمثله ثقل الصحافة المصرية والصحافة العربية، الأقدم والأعرق أن تكون محايدة فهذه نحنا بنرفعلكم القبعة الحقيقة زميلنا أشرف أشرف محمود: أشكرك أنا اللي بحييك وبحيي ضيوفك وبحيي مراسلينك وبحيي فريق العمل بالكامل وببارك لكو وببارك لصدى الملاعب وMBC تستحق وبالمناسبة دكتور مصطفى على كل من يريد أن يتأكد من المصداقية، من الموضوعية، من الشفافية في هذا الاستفتاء اللي بتنظمه الأهرام العربي للعام 12 على التوالي، أن يقرأ حيثيات فوز كل واحد، حتى اللعيبة، يعني أي واحد فاز بلقب يقرأ حيثياته، باستثناء حاجة واحدة اللي هو احنا بنديهلهم مباشرةً اللي هو كأس التميز دة بيبقى للاعب من لاعبي كرة القدم أو من الرياضيين عموماً متفوق على الصعيد الرياضي ولكنه له بصمات وأيادي خيرة وأيادي بيضاء في العمل الاجتماعي وفاز بيها هذا الموسم لاعب أهلي دبي حسني عبد ربه لأنه ليه بصمات رائعة غير معلنة إلا للمقربين مصطفى الأغا: صحيح، زميلنا أشرف محمود رئيس القسم الرياضي في الأهرام العربي شكراً جزيلاً حضورك معنا، شكراً لك أشرف محمود: شكراً ومبروك وتحياتي لعلي وتحياتي ليك ولكل الناس مصطفى الأغا: شكراً كابتن، سنذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: علي الزين راح على سكتلندا بدون ما يعرف شو القصة ما بنعرف، وفي عالم LG بلا حدود نتحدث عن نجم خارج الحدود اليوم موعدنا مع محمد نور نجم الاتحاد والسعودية [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع صدى الملاعب، حابب بس أؤكد على كام شغلة، كتير رسايل عم بتقول ليش ما غطيتو حفل اعتزال نواف التمياط وليس ما راحلها زميلنا العزيز ماجد التويجري، نحنا غطينا حفل اعتزال حمزة إدريس بمكرمة من الأمير تركي بن سلطان بن عبد العزيز، اللي طبعاً سمحلنا إنه نكون موجودين في جدة، موضوع تغطية مباراة اعتزال نواف كانت حصرية للرياضية السعودية، ونحنا نحترم هذا القرار، لكن غطينا البرنامج، يعني نصف البرنامج يوم أمس كان لنواف التمياط، وكان معنا أيضاً ضيف كان أحد أصدقاء نواف اللي هو زميلنا العزيز عيسى الجوكم، تحية للإخوان أحمد علي ورفيق بخوش وحسن زيتوني لأنهم المراسلين اللي بيساعدونا دايماً في صدى الملاعب رغم إنه أحمد علي طبعاً مراسلنا لكن رفيق وحسن مراسلين سياسيين، وطبعاً محمد الترك أيضاً في مصر، وبعد، شو في بعد، إجتنا رسالة ظريفة إنه، نقراها بعد شوس، لعبة كرة القدم طبعاً هي أشهر لعبة في كل العالم، كل واحد بينسب لنفسه اختراع، شي بيقول روماني، شي بيقول صيني، سكتلندا اخترعت قبل ألفين سنة لعبة بتشبه كرة القدم لكن بالمسمى فقط، كل شي فيها مباح، حتى نكون قريبين من اللعبة قررنا إرسال علي الزين لسكتلندا ليكون موفدنا إلى هناك ويعود ويشرح كيف كانت اللعبة، هذا إذا عاد، بنتابع عمار علي: إذا كنت بطلاً وتتباهى بعضلاتك فما رأيك أن تشارك بهذه اللعبة السكتلندية الشهيرة والتي تقام كل سنة مرة واحدة أي سيكون لك المجال بأن تمرن عضلاتك سنة كاملة استعداداً لها، ومن ثم تزج نفسك بهذا العراك عند أول يوم بالعام الجديد علماً بأننا رشحنا زميلنا علي الزين لأن يكون موفد صدى الملاعب للمشاركة لأنه يستحمل مثل هذه الظروف، أما القانون والقوانين فإنها ملغية تماماً عدا عدم مشاركة السيدات والأطفال بهذه اللعبة التي يمتد تاريخها إلى القرون الوسطى أو قبل 200 عام خلت، ليكون اختراعها قبل معرفتنا بكرة القدم الحالية التي نتابعها بهذه الأيام، ولو بقيت على شكلها الذي يدور هنا لفكر أحدنا ألف مرة ومرة قبل أن يقول بأني أعرف كيف تلعب كرة القدم، أما الزمن بهذه اللعبة فهو واحد لا غير، وهو وقت انطلاقها أي في الساعة الواحدة ظهراً بأول يوم من السنة الجديدة، بعدها يظل الصراع على الكرة حتى وقت متأخر من الليل لكي يكون هناك فريق واحد فائز فقط، إذ يتنافس هنا فريقان من بلدتين مختلفتين يتصارعان ويتضاربان حتى فقدان الوعي للكثير من المشاركين، والغاية هي جلب الكرة إلى حدود إحدى القريتين ليكون أهل القرية تلك قد فازوا، وتصوروا بأن المباراة تستمر سبع ساعات أو ثمان ساعات وإلى ما قدر الله لهم، حتى يتم إيصال الكرة لحدود البلدة التي ينتمون إليها، من القوانين المسموحة أيضاً استعمال أسطح المنازل والسباحة وكل شيء أمامك من أجل الإمساك بالكرة، وأي فريق يفوز يختار شخصاً قد شارك بهذه اللعبة لـ20 مرة ليقوم بالتلويح بها كإشارة لنصر هذا الفريق، ونحن إذا اخترنا علي الزين فنحن واثقون بأنه سيكون من يحمل تلك الكرة الشهيرة حتى لو كلفه ذلك الشيء الكثير، عمار علي، صدى الملاعب مصطفى الأغا: حمد الله ع السلامة علي الزين، إمتى رجعت؟ يا أخي، عبد الرحمن محمد لو عرف إنه بعتناك كان علي الزين: سنة 2011 بيروح ما مشكلة، الساحة بتساع مصطفى الأغا: شو علي الزين: معارك طاحنة، وصلت ع الحدود، شكراً عمار ما قصرت مصطفى الأغا: رياض من العراق عم بيقولك يا علي الزين جاكيتك راح يتمزع من كتر، ارحمني يا أخي علي الزين: شو في، كلكم علي اليوم؟ مصطفى الأغا: أبو ماجد من فلسطين عم بيقول برنامجكم أكثر من رائع لو ما علي الزين علي الزين: شكراً أبو مازن مصطفى الأغا: أبو ماجد علي الزين: أبو ماجد سوري مصطفى الأغا: الأخ محمد سعيد من الأردن شكراً كتير الحقيقة إلك على كلماتك هو كان صديق عزيز، وحمزة الناطور من الجزائر عم بيقول نريد تقرير المنتخب، عرضناه وراح نعرضلك التقرير تاني، وليلى من الجزائر عم بتقول أتمنى لأبو تريكة الشفاء ونريد رؤية حفيظ الدراجي وشوالي عندك، إذا بيسمحولهم الأخ ناصر خليفي ممكن يكونوا ضيوف نسعد ونتشرف فيهم، أفضل معلقين عربيين في آخر استفتاءات، وشهيرة من الجزائر عم بتقول هل ستلتقون بعنتر يحيى، إن شاء الله، وميلا وهناء من فيروز الجزائر، ما بعرف إذا منطقة اسمها فيروز ولا هي فيروز الجزائرية، بيباركولنا بأفضل برنامج عربي، بعد ماجد عبد الله وسامي الجابر وإسماعيل مطر يتواصل عالم LG بلا حدود، ها العالم التقني اللي يجوب العالم بدون قيود ولا حدود بها الشاشة البلازما اللي حأرجيني إياها محمود اللي هو جابها وقال يا عيني عليها وبدي إياها وعطوني إياها وما كان حدا يرد عليه، قلناله لا ما في مجال، محمود طبعاً المخرج بدل أزنيف، فيكم تفوزوا بها الشاشة هاي، إذا حطيتو فيها علي الزين ما بتفوزوا بولا شي، بتفوزوا من خلال الدخول على موقع البرنامج على الإنترنت www.mbc.net/sada، ها الشاشة بلا حدود إلها تقنية الإضاءة الخلفية أيضاً تقنية الـBluetooth، على ها الشاشة راح نتابع اليوم نجم تخطت شهرته كل الحدود هو النجم العربي السعودي محمد نور اللي توج أخيراً في استفتاء سوبر كأفضل لاعب في السعودية، حمادي القردبو وقصة نور حمادي القردبو: هو قلب النمور النابض، حقق الإجماع في السعودية وفي آسيا فكان ابن مكة الذي لا يرحم، محمد نور نوره ساطع يبهر العيون وسحره نافذ يسحر عشاق الكرة، موهبته نادراً ما تشهدها الملاعب وعزيمته الجارفة قادت العميد إلى ثلاثة تتويجات آسيوية، رفع كأس الكؤوس ودوري أبطال آسيا مرتين، أما الثالثة فضاعت العام الماضي بعد أن كان محمد نور بطل تصفياتها بتألق لافت، هو قائد الوسط الهداف، يصنع الفرص ويقتنص الأهداف، اسمه في الميدان يرهب الخصوم ويضاعف ثقة زملائه، في الدوري السعودي هو من أشهر النجوم وأكثرهم تألقاً وفي البطولات الآسيوية هو الأفضل هذا الموسم لكن اللقب ضاع منه بغرابة ومع المنتخب هو من الركائز المؤثرة، شرب من كل الكؤوس المحلية والعربية والآسيوية، قاد العميد إلى التتويجات فاستحق التكريم والتقدير، جدد عقده بـ30 مليون ريال ونقول إنه يستحق أكثر، هو نجم خارج الحدود في عالم بلا حدود، تتمنى نفسك لاعباً لتلعب جنبه وتنصب نفسك مشجعاً للإتي لتصفق له طويلاً، محمد نور أو أواكس كما يحلو لعشاقه مناداته فاز مع العميد بستة ألقاب دوري ليكون أكثر لاعب بفريقه تتويجاً، كان حضوره فاعلاً في الألقاب الستة إضافةً إلى نهائيين لم يعرف التوفيق، في رصيده أكثر من مائتي مباراة دولية وأهدافه بالجملة، أما عشاقه فبالملايين ليكون بحق نجم خارج الحدود في عالم بلا حدود، حمادي القردبو، صدى الملاعب مصطفى الأغا: نجم كبير محمد نور وعبال ما يحكي عنك علي الزين بدنا نسحب فائز جديد، قلتلكم ما بتدفعوا ولا شي، بتفوتوا على موقعنا ع الإنترنت www.mbc.net/sada، وبتربحوا شاشة البلازما، اللي سمعته على ذمة أشرف يونس إنه حقها 20 ألف ريال، يلا يا علي الزين علي الزين: حنشيلها من تحت من شان ما يقولوا دايماً بنشيل من فوق مصطفى الأغا: طيب، هات علي الزين: اتفضل مصطفى الأغا: فائز جديد، أحمد يحيى المالكي من المملكة العربية السعودية، بس ما نأرجي رقمه، أحمد يحيى المالكي، أحمد الأغا فكر إنه بس قلت أحمد فكر هو، ما بيحقلك تربح يا أحمد لأنه ما ناقصك بلازميات انت ما شا الله عليك، اللهم صلي على النبي، أحمد يحيى المالكي من المملكة العربية السعودية فاز بشاشة بلازما، مبروك لسة في تنتين، ففيكم تشاركوا وتربحوا وتشاهدوا يوم الاتنين على قنوات الجزيرة الرياضية تلات مباريات بربع نهائي كأس الأمير فيصل بن فهد، أبها مع الهلال، الأنصار مع الشباب، والخليج مع الأهلي، واحكيلنا عن محمد نور يا علي الزين علي الزين: بصراحة محمد نور فينا نطلق عليه لقب القلب النابض بفريق اتحاد جدة يعني لما يكون محمد نور بأحسن حالاته بيكون اتحاد جدة بأحسن حالاته، قائد بكل ما للكلمة من معنى، هداف رائع، روح قتالية يعني لما بتشوف محمد نور بالروح بيقدم، روح قتالية، قائد موهوب فنان رائع بطل مصطفى الأغا: الله أكبر، بس بحب أذكر إنه في شخص نسيناه، نسيوه كل الشباب، اسمه مدين رضوان، شاب من طرطوس بيشتغل معنا في البرنامج، الشباب نسيوه، عم بيزإف مدين رضوان، الأخ محمد من القصيم شكراً إلك، الأخت مي من الإمارات أنا آسف ما فيني أقرا الاسم الثلاثي لأي أخت بتبعتلنا لأن انتي كتبتي اسمك ثلاثي لأنه ممكن ما تكوني انتي اللي بعتيه، ممكن يكون بعته حد تاني وحاطت اسم أي بنت بده إياه فما فينا نحنا، بس بنقولك شكراً على كل شي جاء في هذي الرسالة، وآخر رسالة من الأخ فراس من حمص إلى أحلى حب دخل بحياته فاتن بحبك للأبد، وين نحنا، وين قاعدين يا حبيبي، وين قاعدين جسر الأحبة، شكراً لك علي الزين علي الزين: تصبح على خير مصطفى الأغا: أحمد عم بيقول صدى الغرام، وليش لأ، في أحلى من الغرام، باي باي