EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2011

لكمة تحذير لمن ينتقد مدرب كولومبيا!

داريو جوميز

داريو جوميز

اعتدنا أن يرد المدربون على من ينتقدون أداءهم وعملهم عبر وسائل الإعلام أو حتى بإبداء غضبهم ومقاطعتهم لهذا أو ذاك؛ لكن داريو جوميز -مدرب منتخب كولومبيا لكرة القدم- أرسى قاعدة جديدة في التعامل مع منتقديه، وهي اللكم.

اعتدنا أن يرد المدربون على من ينتقدون أداءهم وعملهم عبر وسائل الإعلام أو حتى بإبداء غضبهم ومقاطعتهم لهذا أو ذاك؛ لكن داريو جوميز -مدرب منتخب كولومبيا لكرة القدم- أرسى قاعدة جديدة في التعامل مع منتقديه، وهي اللكم.

فقد وجه المدرب لكمتين قويتين لوجه سيدة كولومبية انتقدت طريقة عمله التي تسببت في خروج منتخب بلادها من دور الثمانية في كوبا أمريكا الأخيرة حينما التقته مصادفة أمام باب إحدى الحانات المحلية في العاصمة الكولومبية بوجوتا ليل السبت الماضي، مما استدعى تدخل عدد من زوار الحانة لمنعه من مواصلة الفتك بالمشجعة المسكينة.

لكن جوميز (55 عاما) بعدما أفاق من آثار الخمر أصدر بيانا مساء الإثنين يعتذر فيه للمرأة قال فيه: "أود أن أقدم اعتذاري العلني عن تصرفي.. هذا التصرف يجعلني أشعر بالخزي أمام والدتي وزوجتي وجميع النساء في عائلتي وبلادي".

واستهلت كولومبيا مشاركتها في بطولة كوبا أمريكا في الأرجنتين الشهر الماضي بشكل جيد، لكنها خسرت 2- صفر من بيرو في دور الثمانية بعد وقت إضافي.

يذكر أن جوميز الذي تولى مسؤولية قيادة المنتخب الكولومبي للمرة الثانية في مايو/أيار الماضي هو آخر مدرب نجح في قيادة كولومبيا للتأهل لكأس العالم، وذلك في نهائيات 1998 في فرنسا وعاد إلى الفريق من أجل العمل على قيادته للصعود لنهائيات 2014 في البرازيل.