EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

هل تنتهي حكاية احترافه قبل أن تبدأ؟ لزهر حاج عيسى يعود للجزائر "غاضبا" من مسؤولي الاتفاق

عاد الجزائري لزهر حاج عيسى بصورةٍ مفاجئة إلى بلاده على أثر خلافات وقعت له مع ناديه الجديد الاتفاق السعودي، اللاعب الملقب بـ"باجيو العرب" حزم أمتعته وشد الرحال نحو الجزائر بعد أن اشتكى من "تماطل مسؤولي النادي السعودي في الوفاء بوعودهم نحوهمضيفا أنه "سئم من بقائه معزولا كالسجين في الفندق دون أموالحسب ما نقلته عنه صحيفة الشروق الجزائرية على موقعها الإلكتروني.

عاد الجزائري لزهر حاج عيسى بصورةٍ مفاجئة إلى بلاده على أثر خلافات وقعت له مع ناديه الجديد الاتفاق السعودي، اللاعب الملقب بـ"باجيو العرب" حزم أمتعته وشد الرحال نحو الجزائر بعد أن اشتكى من "تماطل مسؤولي النادي السعودي في الوفاء بوعودهم نحوهمضيفا أنه "سئم من بقائه معزولا كالسجين في الفندق دون أموالحسب ما نقلته عنه صحيفة الشروق الجزائرية على موقعها الإلكتروني.

وطبقا للتقرير فإن حاج عيسى اتصل أولا بعبد الحكيم سرار رئيس نادي وفاق سطيف الذي وافق على طلب اللاعب بمغادرة السعودية بعد أن اشتكى له من الوضعية السيئة التي وجد نفسه عليها في ظل عدم التزام مسؤولي نادي الاتفاق ببعض البنود التي نص عليه عقد انتقال اللاعب التي تم التوقيع عليه قبل أيام قليلة فقط، وقد وجد عبد الحكيم سرار في هذه التطورات فرصةً أخرى له للضغط على مسؤولي النادي السعودي من أجل دفع مبلغ 400 ألف دولار والتي تمثل حقوق نادي وفاق سطيف من صفقة انتقال صانع ألعابه إلى النادي السعودي.

كما اتصل حاج عيسى هاتفيا برئيس نادي الاتفاق الذي تفاجأ بقرار اللاعب مغادرة النادي بعدما لم يقتنع هذا الأخير بمبررات رئيس ناديه الجديد، الذي أكد للاعب أنه لم يكن يعلم بتلك الظروف التي تعرض لها.

وقال حميد حاج عيسى شقيق اللاعب ووكيل أعماله إن مغادرة لزهر السعودية بصورة مفاجئة لا تعني فسخ العقد نهائيا مع ناديه الجديد، ونقل عن شقيقه قوله إنه يُبقي باب العودة إلى الاتفاق مفتوحا في حال تحرك مسؤولي النادي في اتجاه تنفيذ كل البنود المتضمنة في العقد الموقع عليه بين الطرفين.

ومن ناحية أخرى، نقلت جريدة البلاد الجزائرية عن عبد العزيز الدوسري، رئيس نادي الاتفاق قوله "لا أجد مبررا لما قام به حاج عيسى، وكنا ننتظر من عبد الحكيم سرار، رئيس نادي وفاق سطيف، أن يرسل لنا رقم الحساب البنكي الخاص بنادي وفاق سطيف، ولم يرسلهقبل أن يضيف "يبدو أن القصور الإداري في فريق الاتفاق هو من تسبب بهروب حاج عيسى".

وتأتي العودة المفاجئة لباجيو العرب إلى بلاده غاضبا معاكسة لكل التوقعات وحتى التصريحات التي أدلى بها مؤخرا اللاعب نفسه، والذي أكد أنه سوف يؤدي موسما كبيرا في السعودية، وأنه سوف يعود لا محالة إلى تشكيلة المنتخب الجزائري من بوابة الاتفاق.

وقد أظهر عيسى إمكانيات كبيرة خلال المقابلتين التحضيريتين اللتين لعبهما مع ناديه الجديد، الأولى ضد فريق الهجر التي دخلها بديلا والثانية سجل فيها هدفا وقدم مردودا رائعا ضد فريق الفيحاء.

وذكرت بعض المصادر لصدى الملاعب أنه لا يستبعد تكون عودة حاج عيسى إلى الجزائر سببها غير تلك التي ذكرها اللاعب أو شقيقه، ومن الممكن جدا أن تفصح الأيام المقبلة عن حقيقة الخلافات التي حدثت بين اللاعب من جهةٍ وناديه الجديد من جهةٍ أخرى، وعلاقة فريقه السابق وفاق سطيف بهذه الخلافات.