EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

لا تجعلوا المصري كبش فداء

الكاتب والصحفي الرياضي المصري أيمن ابو عايد

الكاتب والصحفي الرياضي المصري أيمن ابو عايد

لو عكسنا الاوضاع وكانت هذه الكارثة حدثت في استاد القاهرة او المقاولون وكان الضحايا من جماهير المصري اوغيره من الاندية.. هل كان من سيطالب بهبوط او شطب الاهلي او الزمالك من المسابقة كما يحدث مع المصري

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

لا تجعلوا المصري كبش فداء

(ايمن ابو عايد) اجرت اذاعة الشباب والرياضة استطلاعا بين المستمعين والخبراء علي العقوبة التي يمكن ان توقع علي النادي المصري عقب كارثة إستاد بورسعيد‏، ويبدو ان الاستطلاع كان موجها لتوقيع اقصي العقوبات علي المصري! ووضح ذلك معي خلال المداخلة التليفونية مع مقدمي البرنامج ومحاولاتهما التاثير علي الآراء التي تسير في الاتجاه الذي لا يتبنيانه.

وأن كنت من حيث المبدأ ارفض مثل هذه الاستطلاعات خاصة وان للقضية شقين.. جنائي ورياضي.. وربما تكون لمثل هذه الاراء تأثيرها علي سير التحقيقات وقرار الادانة وهذا ما يمنعه القانون في مصر.

واؤكد في البداية ان الشق الجنائي لا يمكن لنا التدخل أو التعليق عليه وهو قيد تحقيقات النيابة وأن كنت مع توقيع اقصي العقوبات علي كل من دبر وخطط لهذه المذبحة.

اما الشق الرياضي فلا توجد هناك في لائحة الفيفا او الاتحاد االمصري لكرة القدم عقوبة واضحة نص عليها القانون في مثل هذه الاحداث وليس لها مثيل في الاحداث المشابهة قاريا ودوليا.

ولقد اشرت خلال المداخلة الي انني مع توقيع عقوبة الحرمان من اللعب علي الملعب الذي حدثت فيه الكارثة لمدة عام أو أكثر حسب ما يتراءي للجهة المنوطة بإتخاذ القرار.. وأرفض مبدا توقيع عقوبة الشطب أو الهبوط للدرجة الأدني بالنسبة للنادي المصري لانه لن يحل المشكلة بل سيزيدها تعقيدا ويزيد من حالة الاحتقان والثأر عند جماهير الناديين.

ولقد كان رايي تعبيرا عن وجهة نظري ولست صاحب القرار في العقوبة.. رايي صواب يحتمل الخطا.. ورأي غيري خطا يحتمل الصواب.

فاذا كان البعض يلح ويطالب بسرعة عودة الدوري ويري ان الغاء المسابقة فيه خراب بيوت وقطع ارزاق لقرابة ثلاثمائة الف يعملون في مجال كرة القدم ما بين لاعب ومدرب واداري نهاية الي عامل غرف الملابس, فلماذا لا ينظرون بنفس المنطق للعاملين بالنادي المصري ويطالبون بشطبه او حتي هبوطه, ثم ما هو الذنب او الجرم الذي ارتكبه لاعبو المصري ومجلس ادارة النادي في تلك المذبحة حتي يحاسبوا علي تصرفات طائشة من قلة غير واعية ومحرضة علي إثارة الفتنة بين المدن وجماهير الاندية ؟!

نقطة أخيرة.. ماذا لو عكسنا الاوضاع وكانت هذه الكارثة حدثت في استاد القاهرة او المقاولون وكان الضحايا من جماهير المصري اوغيره من الاندية.. هل كان من سيطالب بهبوط او شطب الاهلي او الزمالك من المسابقة كما يحدث مع المصري ؟! ثم ماذا فعلت تلك الاندية وغيرها مع تجاوزات جماهير الألتراس وهي التي ادخلت هذا الفكر المتعصب في ملاعبنا وكانت تعتدي وتكسر وتحرق وترفع اللافتات والهتافات المسيئة ضد كل الاندية واللاعبين ومع هذا لم يطالب احد بايقاف هذا النادي او ذاك مع تكرار نفس التصرفات في لقاءات كرة القدم وداخل الصالات المغلقة.. فلا تجعلوا من المصري كبش فداء لمنظومة فاسدة الكل فيها مدان!