EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2011

لامي: الرئيس الثري يضمن استقلال النادي

أكد طلعت لامي الرئيس الأسبق لنادي اتحاد جدة أنه مع تولي القادرين ماليًّا رئاسة الأندية؛ لأنهم يستطيعون الإنفاق على النادي، فيمكنهم الاستقلال بقراراتهم وتجنب أي ضغوط خارجية

أكد طلعت لامي الرئيس الأسبق لنادي اتحاد جدة أنه مع تولي القادرين ماليًّا رئاسة الأندية؛ لأنهم يستطيعون الإنفاق على النادي، فيمكنهم الاستقلال بقراراتهم وتجنب أي ضغوط خارجية، كاشفًا عن قناعته بأن رجل الأعمال منصور البلوي رئيس النادي السابق وأحد الشخصيات المهمة في التاريخ الإداري لعميد الأندية السعودية سيعود إلى النادي خلال 3 إلى 4 أشهر من الآن؛ لأنه مثل السمكة والاتحاد مثل البحر؛ لا يمكن أن يعيش بعيدًا عنه.

وقال لامي في الجزء الأول من حواره الخاص لبرنامج صدى الملاعب -تُستكمل اليوم إذاعة الجزء الثاني- إنه لم يستغرب فوز اللواء محمد بن داخل برئاسة النادي في الانتخابات الأخيرة؛ لأنه "الحقيقة رجل بيخدم نادي الاتحاد للكيان لا للأشخاص، وعلشان كده ما استغربت أنه يرأس المرحلة الجاية؛ لأنه له حوالي أكثر من 20 أو 25 سنة في نادي الاتحاد".

وأكد لامي لمراسل البرنامج في جدة حسين الغاوي أن أعضاء شرف النادي متماسكون، ولا يوجد أحد منهم مختلف مع عضو آخر، ولو أن أعضاء شرف لهم وجهات نظر مختلفة، فاختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، خصوصًا عندما يكون الاختلاف لمصلحة النادي. وأضاف: "لما نادي الاتحاد يواجه خطورة تلاقي كل أعضاء الشرف والاتحاديين اتلفوا على ناديهم، وما همهم غير ناديهم، والخطورة اللي يبوا يخرجوا منها. وإذا كان في مباراة مهمة الكل يسكت مهما كانت فيه خلافات لمصلحة نادينا نقفل كل شيء".

وحول البلوي، قال لامي: "أبو ثامر عنده نادي الاتحاد والرياضة زي سمكة في بحر؛ ما يقدر يعيش من غير البحر، ولا يقدر يتنفس من غير الرياضة ونادي الاتحاد. وأنا أقول للجماهير وأطمنهم أن أبو ثامر هيرجع؛ لأنه ما يقدر يعيش بدون نادي الاتحاد أو الرياضة، وهنلاقيه بعد 3 أو 4 شهور. أنا متوقع، وهتشوف إن شاء اللهمضيفًا أن رجالاً مثل منصور البلوي وأحمد مسعود وطلعت لامي، من رموز العهد الحديث لنادي الاتحاد.

وقال لامي إنه يؤيد تولي القادرين ماليًّا رئاسة الأندية؛ لأنه "علشان تكون صاحب قرار لازم تدفع.. ما تدفع ما تصير صاحب قرار، ولكن هيبقى في كنترول؛ لأنه هيقول لك: إحنا بندفع.. أنت بتدفع إيه؟!".

ودلل لامي على كلامه بالفترة التي تولى فيها هو ومنصور البلوي وأحمد مسعود -وكلهم من القادرين ماديًّا- رئاسة النادي؛ حين تلاشى التدخل في شؤون النادي: "أنا أبغي رئيس زي ما كنا زمان في فترة رئاستي ولا أحمد مسعود ولا منصور البلوي؛ ما كان يتجرأ مخلوق يتدخل في شؤوننا. أتحدى أي حد كان يتدخل في شؤوننا، خاصة كرة القدم. بس أنا ما كان عندي حظ؛ لأن العضو الداعم ما كان وكنت أنا متولي الصرف من كله".

الطريف أن عيسى الجوكم محلل البرنامج حاول الهروب من سؤال فخ لمصطفى الأغا عن قدرة بن داخل الرئيس الحالي على الدفع؛ حيث طالب بإحالة السؤال إلى فهد خميس، فعلق الأغا مازحًا: "أول مرة أشوف محلل السؤال اللي ما يعجبه يحوله.. وين قاعدين إحنا؟!.. بمسابقة؟!"، قبل أن يجيب الجوكم: "قدرته المالية ليست كأحمد سعود ولا كطلعت لامي ولا كمنصور، لكن أعتقد التأييد الشرفي لبن داخل أكثر من هؤلاء الثلاثة".